العيسى يشهد انطلاق العام الجديد من داخل الفصول "انضباط وتحديات لا تحتمل التسويف"

وزير التعليم: القادم أكثر تميزاً على مبادئ الجدية ورفع مستوى الثقة بنظامنا التعليمي

انطلق، صباح اليوم، العام الدراسي الجديد، وشهدت مناطق المملكة كافة، حراكاً انطلق فجراً وتزامن مع تأهب كل الجهات المعنية لتنفيذ خططها المُعدة لهذا اليوم، وسط حالة من التفاؤل بأن يكون بداية جادة عنوانها الانضباط والجدية والفاعلية، ووسط تحديات عدة، قال عنها الوزير الدكتور أحمد العيسى: "المرحلة التي نعيشها تفرض علينا الكثير لنحقق مزيداً من التحولات الإستراتيجية التي تسعى وزارة التعليم لتحقيقها في ضوء رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠، والتي تستهدف بناء الإنسان ورفع كفاءته؛ ليسهم في جعل الرؤية وبرامجها ومشاريعها واقعاً بإذن الله.

وزار العيسى، صباح اليوم، عدداً من مدارس الرياض، وشارك المعلمين والطلاب بداية العام الدراسي.

وكان وزير التعليم قد وجّه رسالة، أمس، إلى الطلاب والمعلمين أطراف العملية التعليمية كافة، قائلاً "ليس أمامَنا الوقتُ الطويلُ للتراخي والتريثِ فنحنُ ننطلقُ نحو تحولاتٍ لا ينسجم معها الركونُ إلى التسويفِ والتأجيل، وقد وضعتْ وزارةُ التعليمِ ضمنَ رؤيتها إستراتيجيةً طموحةً، تشعرونَ الآن ببعضِها والقادمُ أكثرُ تميزاً؛ تقومُ على مبادئ الجديةِ والإتقانِ ورفعِ مستوى الثقةِ بنظامِنا التعليمي الذي نُؤمِّلُ على مخرجاتهِ أن يكونَ أثرُها ظاهراً وفاعلاً بجهودِ كلِّ فردٍ منا حيثُ كان موقعهُ ومهمتهُ".

اعلان
العيسى يشهد انطلاق العام الجديد من داخل الفصول "انضباط وتحديات لا تحتمل التسويف"
سبق

انطلق، صباح اليوم، العام الدراسي الجديد، وشهدت مناطق المملكة كافة، حراكاً انطلق فجراً وتزامن مع تأهب كل الجهات المعنية لتنفيذ خططها المُعدة لهذا اليوم، وسط حالة من التفاؤل بأن يكون بداية جادة عنوانها الانضباط والجدية والفاعلية، ووسط تحديات عدة، قال عنها الوزير الدكتور أحمد العيسى: "المرحلة التي نعيشها تفرض علينا الكثير لنحقق مزيداً من التحولات الإستراتيجية التي تسعى وزارة التعليم لتحقيقها في ضوء رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠، والتي تستهدف بناء الإنسان ورفع كفاءته؛ ليسهم في جعل الرؤية وبرامجها ومشاريعها واقعاً بإذن الله.

وزار العيسى، صباح اليوم، عدداً من مدارس الرياض، وشارك المعلمين والطلاب بداية العام الدراسي.

وكان وزير التعليم قد وجّه رسالة، أمس، إلى الطلاب والمعلمين أطراف العملية التعليمية كافة، قائلاً "ليس أمامَنا الوقتُ الطويلُ للتراخي والتريثِ فنحنُ ننطلقُ نحو تحولاتٍ لا ينسجم معها الركونُ إلى التسويفِ والتأجيل، وقد وضعتْ وزارةُ التعليمِ ضمنَ رؤيتها إستراتيجيةً طموحةً، تشعرونَ الآن ببعضِها والقادمُ أكثرُ تميزاً؛ تقومُ على مبادئ الجديةِ والإتقانِ ورفعِ مستوى الثقةِ بنظامِنا التعليمي الذي نُؤمِّلُ على مخرجاتهِ أن يكونَ أثرُها ظاهراً وفاعلاً بجهودِ كلِّ فردٍ منا حيثُ كان موقعهُ ومهمتهُ".

02 سبتمبر 2018 - 22 ذو الحجة 1439
08:52 AM
اخر تعديل
18 سبتمبر 2018 - 8 محرّم 1440
11:26 PM

العيسى يشهد انطلاق العام الجديد من داخل الفصول "انضباط وتحديات لا تحتمل التسويف"

وزير التعليم: القادم أكثر تميزاً على مبادئ الجدية ورفع مستوى الثقة بنظامنا التعليمي

A A A
11
6,899

انطلق، صباح اليوم، العام الدراسي الجديد، وشهدت مناطق المملكة كافة، حراكاً انطلق فجراً وتزامن مع تأهب كل الجهات المعنية لتنفيذ خططها المُعدة لهذا اليوم، وسط حالة من التفاؤل بأن يكون بداية جادة عنوانها الانضباط والجدية والفاعلية، ووسط تحديات عدة، قال عنها الوزير الدكتور أحمد العيسى: "المرحلة التي نعيشها تفرض علينا الكثير لنحقق مزيداً من التحولات الإستراتيجية التي تسعى وزارة التعليم لتحقيقها في ضوء رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠، والتي تستهدف بناء الإنسان ورفع كفاءته؛ ليسهم في جعل الرؤية وبرامجها ومشاريعها واقعاً بإذن الله.

وزار العيسى، صباح اليوم، عدداً من مدارس الرياض، وشارك المعلمين والطلاب بداية العام الدراسي.

وكان وزير التعليم قد وجّه رسالة، أمس، إلى الطلاب والمعلمين أطراف العملية التعليمية كافة، قائلاً "ليس أمامَنا الوقتُ الطويلُ للتراخي والتريثِ فنحنُ ننطلقُ نحو تحولاتٍ لا ينسجم معها الركونُ إلى التسويفِ والتأجيل، وقد وضعتْ وزارةُ التعليمِ ضمنَ رؤيتها إستراتيجيةً طموحةً، تشعرونَ الآن ببعضِها والقادمُ أكثرُ تميزاً؛ تقومُ على مبادئ الجديةِ والإتقانِ ورفعِ مستوى الثقةِ بنظامِنا التعليمي الذي نُؤمِّلُ على مخرجاتهِ أن يكونَ أثرُها ظاهراً وفاعلاً بجهودِ كلِّ فردٍ منا حيثُ كان موقعهُ ومهمتهُ".