مع اشتداد المواجهات.. مليشيا الحوثي تطرد سكان الدريهمي من منازلهم لنشر قناصتها

منعت نزوح المواطنين لاستخدامهم دروعاً بشرية أمام هجمات الجيش اليمني والمقاومة

في ظل استمرار المواجهات بين الجيش اليمني الوطني والمقاومة الشعبية، وعلى رأسها ألوية العمالقة من جهة، ومليشيا الحوثي من جهة أخرى، في أطراف مركز الدريهمي، لجأت الجماعة المتمردة التابعة لإيران، اليوم الأحد، لاقتحام منازل في مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة غربي اليمن، وطردوا سكانها بالقوة؛ من أجل التمركز داخلها ونشر قناصتهم.

ونشر المتمردون القناصة في بعض المنازل والمباني؛ لمنع تقدم الجيش اليمني والمقاومة، لا سيما من الجهة الشمالية الغربية للمدينة.

ونقلت "سكاي نيوز عربية" عن مصادر، أن مليشيا الحوثي داهمت بعض المنازل، منها منزل مدير مكتب الصحة بالمديرية محمد عبدالله قاضي في طرف المدينة، وعندما رفضت الأسرة ذلك أطلقوا النار، وأجبروا النساء والأطفال على مغادرة المنزل، كما أغلقت طريق اللاوية الشرقي في قرية الشجن، ومنعت خروج أو نزوح المواطنين، وأجبرتهم على العودة إلى منازلهم؛ لاستخدامهم دروعاً بشرية، وأطلقت قذائف سقط العديد منها على مبانٍ سكنية في خط التماسّ، مما أسفر عن إصابة بعض السكان.

وقالت المصادر إن طائرات تابعة لتحالف دعم الشرعية، رصدت مواقع المتمردين التي يتحصنون داخلها، واستهدفت قناصة لهم في المدينة.

وكانت ألوية العمالقة قد دفعت السبت بمزيد من التعزيزات العسكرية إلى محيط مركز الدريهمي، كما أعلنت المقاومة الوطنية الدفع بقوات جديدة إلى محافظة الحديدة، وقصفت طائرات التحالف تجمعاً للمتمردين في مبنى قيد الإنشاء في مديرية الحوك بمدينة الحديدة، وفي مديريتي التحيتا وزبيد شنّت الطائرات خلال ساعات الليل عدة غارات استهدفت مواقع وتجمعات للمتمردين، كما قصف التحالف بالمدفعية الثقيلة أهدافاً متفرقة للمتمردين في المنطقتين.

اعلان
مع اشتداد المواجهات.. مليشيا الحوثي تطرد سكان الدريهمي من منازلهم لنشر قناصتها
سبق

في ظل استمرار المواجهات بين الجيش اليمني الوطني والمقاومة الشعبية، وعلى رأسها ألوية العمالقة من جهة، ومليشيا الحوثي من جهة أخرى، في أطراف مركز الدريهمي، لجأت الجماعة المتمردة التابعة لإيران، اليوم الأحد، لاقتحام منازل في مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة غربي اليمن، وطردوا سكانها بالقوة؛ من أجل التمركز داخلها ونشر قناصتهم.

ونشر المتمردون القناصة في بعض المنازل والمباني؛ لمنع تقدم الجيش اليمني والمقاومة، لا سيما من الجهة الشمالية الغربية للمدينة.

ونقلت "سكاي نيوز عربية" عن مصادر، أن مليشيا الحوثي داهمت بعض المنازل، منها منزل مدير مكتب الصحة بالمديرية محمد عبدالله قاضي في طرف المدينة، وعندما رفضت الأسرة ذلك أطلقوا النار، وأجبروا النساء والأطفال على مغادرة المنزل، كما أغلقت طريق اللاوية الشرقي في قرية الشجن، ومنعت خروج أو نزوح المواطنين، وأجبرتهم على العودة إلى منازلهم؛ لاستخدامهم دروعاً بشرية، وأطلقت قذائف سقط العديد منها على مبانٍ سكنية في خط التماسّ، مما أسفر عن إصابة بعض السكان.

وقالت المصادر إن طائرات تابعة لتحالف دعم الشرعية، رصدت مواقع المتمردين التي يتحصنون داخلها، واستهدفت قناصة لهم في المدينة.

وكانت ألوية العمالقة قد دفعت السبت بمزيد من التعزيزات العسكرية إلى محيط مركز الدريهمي، كما أعلنت المقاومة الوطنية الدفع بقوات جديدة إلى محافظة الحديدة، وقصفت طائرات التحالف تجمعاً للمتمردين في مبنى قيد الإنشاء في مديرية الحوك بمدينة الحديدة، وفي مديريتي التحيتا وزبيد شنّت الطائرات خلال ساعات الليل عدة غارات استهدفت مواقع وتجمعات للمتمردين، كما قصف التحالف بالمدفعية الثقيلة أهدافاً متفرقة للمتمردين في المنطقتين.

05 أغسطس 2018 - 23 ذو القعدة 1439
09:49 AM

مع اشتداد المواجهات.. مليشيا الحوثي تطرد سكان الدريهمي من منازلهم لنشر قناصتها

منعت نزوح المواطنين لاستخدامهم دروعاً بشرية أمام هجمات الجيش اليمني والمقاومة

A A A
1
5,787

في ظل استمرار المواجهات بين الجيش اليمني الوطني والمقاومة الشعبية، وعلى رأسها ألوية العمالقة من جهة، ومليشيا الحوثي من جهة أخرى، في أطراف مركز الدريهمي، لجأت الجماعة المتمردة التابعة لإيران، اليوم الأحد، لاقتحام منازل في مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة غربي اليمن، وطردوا سكانها بالقوة؛ من أجل التمركز داخلها ونشر قناصتهم.

ونشر المتمردون القناصة في بعض المنازل والمباني؛ لمنع تقدم الجيش اليمني والمقاومة، لا سيما من الجهة الشمالية الغربية للمدينة.

ونقلت "سكاي نيوز عربية" عن مصادر، أن مليشيا الحوثي داهمت بعض المنازل، منها منزل مدير مكتب الصحة بالمديرية محمد عبدالله قاضي في طرف المدينة، وعندما رفضت الأسرة ذلك أطلقوا النار، وأجبروا النساء والأطفال على مغادرة المنزل، كما أغلقت طريق اللاوية الشرقي في قرية الشجن، ومنعت خروج أو نزوح المواطنين، وأجبرتهم على العودة إلى منازلهم؛ لاستخدامهم دروعاً بشرية، وأطلقت قذائف سقط العديد منها على مبانٍ سكنية في خط التماسّ، مما أسفر عن إصابة بعض السكان.

وقالت المصادر إن طائرات تابعة لتحالف دعم الشرعية، رصدت مواقع المتمردين التي يتحصنون داخلها، واستهدفت قناصة لهم في المدينة.

وكانت ألوية العمالقة قد دفعت السبت بمزيد من التعزيزات العسكرية إلى محيط مركز الدريهمي، كما أعلنت المقاومة الوطنية الدفع بقوات جديدة إلى محافظة الحديدة، وقصفت طائرات التحالف تجمعاً للمتمردين في مبنى قيد الإنشاء في مديرية الحوك بمدينة الحديدة، وفي مديريتي التحيتا وزبيد شنّت الطائرات خلال ساعات الليل عدة غارات استهدفت مواقع وتجمعات للمتمردين، كما قصف التحالف بالمدفعية الثقيلة أهدافاً متفرقة للمتمردين في المنطقتين.