17 مليون تغريدة.. "تويتر" يُطلق حملة #أبطال_الخير للاحتفال بروح رمضان

تحتفل بالأشخاص الذين نشروا الأمل في مجتمعاتهم بالسلوك الإيجابي والمبادرات

أطلق "تويتر" حملة #أبطال_الخير في الفترة التي تسبق عيد الفطر، وهي حملة رمضانية تحتفل بالأشخاص الذين نشروا الأمل في مجتمعاتهم من خلال قيامهم بأفعال الخير.

وستشجّع الحملة التي بدأت أمس حتى 20 مايو 2020، الناس، على ترشيح بطلهم الرمضاني الذي بذل جهداً حثيثاً لمساعدة مجتمعه خلال هذا الشهر أو إعادة تغريد القصص الإيجابية التي جعلت من شهر رمضان هذا العام تجربة لا يمكن نسيانها، خاصة في ظل الظروف الراهنة.

وتم رصد 17 مليون تغريدة حول رمضان هذه العام خلال الشهر المؤدي إلى الشهر الكريم، أي بزيادة نسبتها 70% عن عام 2019.

وتهدف الحملة إلى دعم المجتمعات وتوحيد الناس في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حول المحادثات العامة المليئة بالإيجابية والسعادة، ولاسيما فيما يحتفل الناس بشهر رمضان بطريقة مغايرة عن تلك التي كانوا يحتفلون بها من قبل، ويقومون بإنشاء التقاليد الجديدة؛ كالتواصل مع العائلة والأصدقاء افتراضياً بسبب إجراءات التباعد الاجتماعي، كما أنهم تأثروا بقيود السفر وغيرها من القيود الأخرى التي تم فرضها.

وستترافق الحملة مع وسم #أبطال_الخير الذي يُظهر رمزاً تعبيرياً خاصاً عند استخدامه وهو عبارة عن قمر على شكل هلال.

وأُطلقت الحملة عبر حساب "تويتر الشرق الأوسط وشمال إفريقيا @ TwitterMENA" في 16 مايو وشجعت الناس على ترشيح بطلهم الرمضاني أو إعادة تغريد القصص الإيجابية التي قد تتمحور حول مساعدة العائلة أو حارس الأمن المجتمعي، أو سائق توصيل الأغذية، أو أي شخص بذل جهداً مميزاً لمساعدة مجتمعه خلال هذه الأوقات العصيبة لإبقاء هذا الشهر متميزاً ككل عام.. وسوف تستمر الحملة ليوم 21 مايو حتى قدوم عيد الفطر.

وتسلّط الحملة الضوء في كل مساء على الأعمال الإبداعية لكل من الفنانة المتخصصة بالرسم على الرمل شيماء المغيري (@shaymamughairy)، والشاعر هزاع أبو الريش @sh_hazZza3)، والفنان المصري مصطفى محمود@MostaphaM7moud))، وسيتم إنشاء الأعمال الإبداعية انطلاقاً من جوهر الحملة والقصص التي تسلّط الضوء عليها، وسيضم فيديو اليوم الأخير من الحملة أعمال جميع المبدعين.

من جهته، قال رئيس السياسات العامة والعلاقات الحكومية والعمل الخيري لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في "تويتر" جورج سلامة: "يمثّل شهر رمضان معاني الخير والتأمل، وفي كل عام وطوال فترة الشهر الكريم تشهد المنصة محادثات حول مواضيع عدة، أبرزها الإيمان والطعام والعمل الخيري والتسلية.

وأضاف سلامة؛ أما فيما يتعلّق بالمحادثات الحاصلة في ظل الأوضاع الحالية في جميع أنحاء العالم، فقد لاحظنا أنها سلّطت الضوء على الأبطال وسط أزمة الوباء العالمي. ونهدف من خلال مبادرتنا هذه إلى تضخيم الحملات القائمة والتركيز على الأفراد الذين ينشرون الأمل والإيجابية في المنطقة، وذلك عبر زيادة المشاركة السليمة في المحادثة العامة".

ويمكن لجميع الأفراد أن يقوموا بترشيح بطلهم الرمضاني عن طريق استخدام وسم #أبطال_الخير في تغريداتهم، إضافة إلى ذكر السبب الذي دفعهم إلى ترشيح أولئك الأبطال.

جدير بالذكر أن "تويتر" قام بعقد برنامجه "تويتر للخير" سابقاً هذا الشهر عن بُعد، وهو عبارة عن نشاط خيري يشارك فيه جميع موظفي الشركة وركّز على كيفية الاستجابة لتفشي فيروس "كوفيد-19". وتضمّن البرنامج سلسلة من ورش العمل الافتراضية للمنظمات غير الربحية في جميع أنحاء المنطقة من أجل تطوير وإطلاق حملات تؤثر في القضايا المتعلقة بالأعمال الخيرية على المستوى الإقليمي.

وتشمل هذه المنظمات الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر (@IFRC_MENA)، واللجنة الدولية للصليب الأحمر @ICRC_ar، ومفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين @UNHCR_Arabic، والمنظمة التي تعنى بالحقوق الرقمية @SMEX

تويتر
اعلان
17 مليون تغريدة.. "تويتر" يُطلق حملة #أبطال_الخير للاحتفال بروح رمضان
سبق

أطلق "تويتر" حملة #أبطال_الخير في الفترة التي تسبق عيد الفطر، وهي حملة رمضانية تحتفل بالأشخاص الذين نشروا الأمل في مجتمعاتهم من خلال قيامهم بأفعال الخير.

وستشجّع الحملة التي بدأت أمس حتى 20 مايو 2020، الناس، على ترشيح بطلهم الرمضاني الذي بذل جهداً حثيثاً لمساعدة مجتمعه خلال هذا الشهر أو إعادة تغريد القصص الإيجابية التي جعلت من شهر رمضان هذا العام تجربة لا يمكن نسيانها، خاصة في ظل الظروف الراهنة.

وتم رصد 17 مليون تغريدة حول رمضان هذه العام خلال الشهر المؤدي إلى الشهر الكريم، أي بزيادة نسبتها 70% عن عام 2019.

وتهدف الحملة إلى دعم المجتمعات وتوحيد الناس في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حول المحادثات العامة المليئة بالإيجابية والسعادة، ولاسيما فيما يحتفل الناس بشهر رمضان بطريقة مغايرة عن تلك التي كانوا يحتفلون بها من قبل، ويقومون بإنشاء التقاليد الجديدة؛ كالتواصل مع العائلة والأصدقاء افتراضياً بسبب إجراءات التباعد الاجتماعي، كما أنهم تأثروا بقيود السفر وغيرها من القيود الأخرى التي تم فرضها.

وستترافق الحملة مع وسم #أبطال_الخير الذي يُظهر رمزاً تعبيرياً خاصاً عند استخدامه وهو عبارة عن قمر على شكل هلال.

وأُطلقت الحملة عبر حساب "تويتر الشرق الأوسط وشمال إفريقيا @ TwitterMENA" في 16 مايو وشجعت الناس على ترشيح بطلهم الرمضاني أو إعادة تغريد القصص الإيجابية التي قد تتمحور حول مساعدة العائلة أو حارس الأمن المجتمعي، أو سائق توصيل الأغذية، أو أي شخص بذل جهداً مميزاً لمساعدة مجتمعه خلال هذه الأوقات العصيبة لإبقاء هذا الشهر متميزاً ككل عام.. وسوف تستمر الحملة ليوم 21 مايو حتى قدوم عيد الفطر.

وتسلّط الحملة الضوء في كل مساء على الأعمال الإبداعية لكل من الفنانة المتخصصة بالرسم على الرمل شيماء المغيري (@shaymamughairy)، والشاعر هزاع أبو الريش @sh_hazZza3)، والفنان المصري مصطفى محمود@MostaphaM7moud))، وسيتم إنشاء الأعمال الإبداعية انطلاقاً من جوهر الحملة والقصص التي تسلّط الضوء عليها، وسيضم فيديو اليوم الأخير من الحملة أعمال جميع المبدعين.

من جهته، قال رئيس السياسات العامة والعلاقات الحكومية والعمل الخيري لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في "تويتر" جورج سلامة: "يمثّل شهر رمضان معاني الخير والتأمل، وفي كل عام وطوال فترة الشهر الكريم تشهد المنصة محادثات حول مواضيع عدة، أبرزها الإيمان والطعام والعمل الخيري والتسلية.

وأضاف سلامة؛ أما فيما يتعلّق بالمحادثات الحاصلة في ظل الأوضاع الحالية في جميع أنحاء العالم، فقد لاحظنا أنها سلّطت الضوء على الأبطال وسط أزمة الوباء العالمي. ونهدف من خلال مبادرتنا هذه إلى تضخيم الحملات القائمة والتركيز على الأفراد الذين ينشرون الأمل والإيجابية في المنطقة، وذلك عبر زيادة المشاركة السليمة في المحادثة العامة".

ويمكن لجميع الأفراد أن يقوموا بترشيح بطلهم الرمضاني عن طريق استخدام وسم #أبطال_الخير في تغريداتهم، إضافة إلى ذكر السبب الذي دفعهم إلى ترشيح أولئك الأبطال.

جدير بالذكر أن "تويتر" قام بعقد برنامجه "تويتر للخير" سابقاً هذا الشهر عن بُعد، وهو عبارة عن نشاط خيري يشارك فيه جميع موظفي الشركة وركّز على كيفية الاستجابة لتفشي فيروس "كوفيد-19". وتضمّن البرنامج سلسلة من ورش العمل الافتراضية للمنظمات غير الربحية في جميع أنحاء المنطقة من أجل تطوير وإطلاق حملات تؤثر في القضايا المتعلقة بالأعمال الخيرية على المستوى الإقليمي.

وتشمل هذه المنظمات الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر (@IFRC_MENA)، واللجنة الدولية للصليب الأحمر @ICRC_ar، ومفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين @UNHCR_Arabic، والمنظمة التي تعنى بالحقوق الرقمية @SMEX

17 مايو 2020 - 24 رمضان 1441
01:05 PM

17 مليون تغريدة.. "تويتر" يُطلق حملة #أبطال_الخير للاحتفال بروح رمضان

تحتفل بالأشخاص الذين نشروا الأمل في مجتمعاتهم بالسلوك الإيجابي والمبادرات

A A A
2
1,565

أطلق "تويتر" حملة #أبطال_الخير في الفترة التي تسبق عيد الفطر، وهي حملة رمضانية تحتفل بالأشخاص الذين نشروا الأمل في مجتمعاتهم من خلال قيامهم بأفعال الخير.

وستشجّع الحملة التي بدأت أمس حتى 20 مايو 2020، الناس، على ترشيح بطلهم الرمضاني الذي بذل جهداً حثيثاً لمساعدة مجتمعه خلال هذا الشهر أو إعادة تغريد القصص الإيجابية التي جعلت من شهر رمضان هذا العام تجربة لا يمكن نسيانها، خاصة في ظل الظروف الراهنة.

وتم رصد 17 مليون تغريدة حول رمضان هذه العام خلال الشهر المؤدي إلى الشهر الكريم، أي بزيادة نسبتها 70% عن عام 2019.

وتهدف الحملة إلى دعم المجتمعات وتوحيد الناس في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حول المحادثات العامة المليئة بالإيجابية والسعادة، ولاسيما فيما يحتفل الناس بشهر رمضان بطريقة مغايرة عن تلك التي كانوا يحتفلون بها من قبل، ويقومون بإنشاء التقاليد الجديدة؛ كالتواصل مع العائلة والأصدقاء افتراضياً بسبب إجراءات التباعد الاجتماعي، كما أنهم تأثروا بقيود السفر وغيرها من القيود الأخرى التي تم فرضها.

وستترافق الحملة مع وسم #أبطال_الخير الذي يُظهر رمزاً تعبيرياً خاصاً عند استخدامه وهو عبارة عن قمر على شكل هلال.

وأُطلقت الحملة عبر حساب "تويتر الشرق الأوسط وشمال إفريقيا @ TwitterMENA" في 16 مايو وشجعت الناس على ترشيح بطلهم الرمضاني أو إعادة تغريد القصص الإيجابية التي قد تتمحور حول مساعدة العائلة أو حارس الأمن المجتمعي، أو سائق توصيل الأغذية، أو أي شخص بذل جهداً مميزاً لمساعدة مجتمعه خلال هذه الأوقات العصيبة لإبقاء هذا الشهر متميزاً ككل عام.. وسوف تستمر الحملة ليوم 21 مايو حتى قدوم عيد الفطر.

وتسلّط الحملة الضوء في كل مساء على الأعمال الإبداعية لكل من الفنانة المتخصصة بالرسم على الرمل شيماء المغيري (@shaymamughairy)، والشاعر هزاع أبو الريش @sh_hazZza3)، والفنان المصري مصطفى محمود@MostaphaM7moud))، وسيتم إنشاء الأعمال الإبداعية انطلاقاً من جوهر الحملة والقصص التي تسلّط الضوء عليها، وسيضم فيديو اليوم الأخير من الحملة أعمال جميع المبدعين.

من جهته، قال رئيس السياسات العامة والعلاقات الحكومية والعمل الخيري لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في "تويتر" جورج سلامة: "يمثّل شهر رمضان معاني الخير والتأمل، وفي كل عام وطوال فترة الشهر الكريم تشهد المنصة محادثات حول مواضيع عدة، أبرزها الإيمان والطعام والعمل الخيري والتسلية.

وأضاف سلامة؛ أما فيما يتعلّق بالمحادثات الحاصلة في ظل الأوضاع الحالية في جميع أنحاء العالم، فقد لاحظنا أنها سلّطت الضوء على الأبطال وسط أزمة الوباء العالمي. ونهدف من خلال مبادرتنا هذه إلى تضخيم الحملات القائمة والتركيز على الأفراد الذين ينشرون الأمل والإيجابية في المنطقة، وذلك عبر زيادة المشاركة السليمة في المحادثة العامة".

ويمكن لجميع الأفراد أن يقوموا بترشيح بطلهم الرمضاني عن طريق استخدام وسم #أبطال_الخير في تغريداتهم، إضافة إلى ذكر السبب الذي دفعهم إلى ترشيح أولئك الأبطال.

جدير بالذكر أن "تويتر" قام بعقد برنامجه "تويتر للخير" سابقاً هذا الشهر عن بُعد، وهو عبارة عن نشاط خيري يشارك فيه جميع موظفي الشركة وركّز على كيفية الاستجابة لتفشي فيروس "كوفيد-19". وتضمّن البرنامج سلسلة من ورش العمل الافتراضية للمنظمات غير الربحية في جميع أنحاء المنطقة من أجل تطوير وإطلاق حملات تؤثر في القضايا المتعلقة بالأعمال الخيرية على المستوى الإقليمي.

وتشمل هذه المنظمات الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر (@IFRC_MENA)، واللجنة الدولية للصليب الأحمر @ICRC_ar، ومفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين @UNHCR_Arabic، والمنظمة التي تعنى بالحقوق الرقمية @SMEX