مصرع 20 شخصاً في الهند وبنغلادش جراء الإعصار "بلبل"

السلطات بالبلدين أجبرت على إغلاق الموانئ والمطارات

قضى عشرون شخصاً وأمضى أكثر من مليونين الليل في مراكز إيواء جراء الإعصار "بلبل" الذي ضرب سواحل الهند وبنغلادش مصحوباً برياح عاتية وأمطار غزيرة.

وبلغت سرعة الرياح 120 كم في الساعة الليلة الماضية، مما أجبر السلطات على إغلاق الموانئ والمطارات في البلدين.

وفي ولاية غرب البنغال الهندية قضى عشرة أشخاص، وفق ما أوردت وكالة "برس تراست"، بينهم شخصان لقيا مصرعهما جراء سقوط أشجار على منزليهما فيما توفي آخر جراء سقوط أغصان في كلكاتا.

وأفادت الوكالة بمصرع شخصين في ولاية أوديشا المجاورة.

وفي بنغلادش قضى ثمانية أشخاص بينهم خمسة جراء سقوط أشجار، فيما جرح 20 شخصاً على الأقل.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية لا يزال خمسة أشخاص في عداد المفقودين بعدما غرقت سفينة صيد في نهر ميغنا قرب جزيرة بهولا في جنوب البلاد.

ودمّر الإعصار نحو أربعة آلاف منزل غالبيتها بيوت مصنوعة من الطين أو الصفيح، وفق ما أعلن أمين جهاز التصدي للكوارث شاه كمال.

وكانت سلطات بنغلادش قد أجلت أكثر من مليوني شخص تحسباً للإعصار.

وتم نشر قوات بنغلادشية في القرى للمساعدة في إجلاء السكان. كما أُرسل نحو 55 ألف متطوع لزيارة منازل السكان وتحذيرهم.

وحوصر نحو 1500 سائح في جزيرة سانت مارتن الواقعة قبالة الساحل الجنوبي الشرقي لبنغلادش، بعدما حال سوء الأحوال الجوية دون إبحار القوارب والسفن.

وفي الهند بدأ نحو 120 ألف شخص تم إجلاؤهم بالعودة إلى مناطقهم بعد انحسار العاصفة، وفق ما أعلنت السلطات.


الهند لنجلاديش إعصار بلبل المونئ المطارات أمطار
اعلان
مصرع 20 شخصاً في الهند وبنغلادش جراء الإعصار "بلبل"
سبق

قضى عشرون شخصاً وأمضى أكثر من مليونين الليل في مراكز إيواء جراء الإعصار "بلبل" الذي ضرب سواحل الهند وبنغلادش مصحوباً برياح عاتية وأمطار غزيرة.

وبلغت سرعة الرياح 120 كم في الساعة الليلة الماضية، مما أجبر السلطات على إغلاق الموانئ والمطارات في البلدين.

وفي ولاية غرب البنغال الهندية قضى عشرة أشخاص، وفق ما أوردت وكالة "برس تراست"، بينهم شخصان لقيا مصرعهما جراء سقوط أشجار على منزليهما فيما توفي آخر جراء سقوط أغصان في كلكاتا.

وأفادت الوكالة بمصرع شخصين في ولاية أوديشا المجاورة.

وفي بنغلادش قضى ثمانية أشخاص بينهم خمسة جراء سقوط أشجار، فيما جرح 20 شخصاً على الأقل.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية لا يزال خمسة أشخاص في عداد المفقودين بعدما غرقت سفينة صيد في نهر ميغنا قرب جزيرة بهولا في جنوب البلاد.

ودمّر الإعصار نحو أربعة آلاف منزل غالبيتها بيوت مصنوعة من الطين أو الصفيح، وفق ما أعلن أمين جهاز التصدي للكوارث شاه كمال.

وكانت سلطات بنغلادش قد أجلت أكثر من مليوني شخص تحسباً للإعصار.

وتم نشر قوات بنغلادشية في القرى للمساعدة في إجلاء السكان. كما أُرسل نحو 55 ألف متطوع لزيارة منازل السكان وتحذيرهم.

وحوصر نحو 1500 سائح في جزيرة سانت مارتن الواقعة قبالة الساحل الجنوبي الشرقي لبنغلادش، بعدما حال سوء الأحوال الجوية دون إبحار القوارب والسفن.

وفي الهند بدأ نحو 120 ألف شخص تم إجلاؤهم بالعودة إلى مناطقهم بعد انحسار العاصفة، وفق ما أعلنت السلطات.


10 نوفمبر 2019 - 13 ربيع الأول 1441
11:41 PM

مصرع 20 شخصاً في الهند وبنغلادش جراء الإعصار "بلبل"

السلطات بالبلدين أجبرت على إغلاق الموانئ والمطارات

A A A
1
3,027

قضى عشرون شخصاً وأمضى أكثر من مليونين الليل في مراكز إيواء جراء الإعصار "بلبل" الذي ضرب سواحل الهند وبنغلادش مصحوباً برياح عاتية وأمطار غزيرة.

وبلغت سرعة الرياح 120 كم في الساعة الليلة الماضية، مما أجبر السلطات على إغلاق الموانئ والمطارات في البلدين.

وفي ولاية غرب البنغال الهندية قضى عشرة أشخاص، وفق ما أوردت وكالة "برس تراست"، بينهم شخصان لقيا مصرعهما جراء سقوط أشجار على منزليهما فيما توفي آخر جراء سقوط أغصان في كلكاتا.

وأفادت الوكالة بمصرع شخصين في ولاية أوديشا المجاورة.

وفي بنغلادش قضى ثمانية أشخاص بينهم خمسة جراء سقوط أشجار، فيما جرح 20 شخصاً على الأقل.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية لا يزال خمسة أشخاص في عداد المفقودين بعدما غرقت سفينة صيد في نهر ميغنا قرب جزيرة بهولا في جنوب البلاد.

ودمّر الإعصار نحو أربعة آلاف منزل غالبيتها بيوت مصنوعة من الطين أو الصفيح، وفق ما أعلن أمين جهاز التصدي للكوارث شاه كمال.

وكانت سلطات بنغلادش قد أجلت أكثر من مليوني شخص تحسباً للإعصار.

وتم نشر قوات بنغلادشية في القرى للمساعدة في إجلاء السكان. كما أُرسل نحو 55 ألف متطوع لزيارة منازل السكان وتحذيرهم.

وحوصر نحو 1500 سائح في جزيرة سانت مارتن الواقعة قبالة الساحل الجنوبي الشرقي لبنغلادش، بعدما حال سوء الأحوال الجوية دون إبحار القوارب والسفن.

وفي الهند بدأ نحو 120 ألف شخص تم إجلاؤهم بالعودة إلى مناطقهم بعد انحسار العاصفة، وفق ما أعلنت السلطات.