أمير الشرقية يسلم مفاتيح "تاكسي البر" ويدشن مركز إكرام بالدمام

خلال رئاسته الجمعية العمومية داعياً لدعم المركز عبر الحسابات البنكية

دشن أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلسة إدارة جمعية البر بالمنطقة الشرقية، الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز، بدء تنفيذ مركز "إكرام" لإكرام الموتى بالدمام، بحضور نائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، وعدد من رجال الأعمال وأعضاء مجلس الإدارة والأمناء لجمعية البر بالمنطقة الشرقية.

وقال أمير الشرقية خلال اجتماع الجمعية العمومية 41 لجمعية البر بالمنطقة مساء أمس الأربعاء برئاسته: "نعلن على بركة الله في هذا المساء تدشين مركز إكرام بمدينة الدمام الذي وقعنا اتفاقية مخططاته وإشرافه الهندسي مع المكتب الاستشاري، كما وقعنا اتفاقية تنفيذه مع إحدى مؤسسات المقاولات الوطنية رغم عدم توفر المبالغ الكافية لهذا المركز، ودعا رجال الأعمال وأعضاء مجلس إدارة أمناء بر الشرقية لدعم هذا المركز عبر الحسابات البنكية.

وأكد أمير الشرقية خلال كلمته بأنه على ثقة بالله جلا وعلا ثم بدعم رجال الأعمال بالمنطقة سيتم إكمال بناء مركز "إكرام" بالدمام، وأضاف عقب توقيع عدد من المبادرات التنموية لجمعية البر بالمنطقة الشرقية مثل تاكسي البر وزكاة الفطر الموحد واتفاقيات تدريب وتأهيل الأسر المحتاجة على الإنتاج والعمل تمهيدا للانتقال بهم من الرعوية للتنموية ومن الحاجة والسؤال إلى الإنتاج والعمل "أن رؤية المملكة 2030 وخطط التحول الوطني 2020 تحمل القطاع الخيري مسؤولية كبرى لاتقل أهمية عما تتحمله القطاعات الأخرى خاصة وأن التوجه العالمي الان هو التحول بهذا القطاع نحو التنمية الاجتماعية وهو ماتتبناه الجمعية حاليا" وأكد أن توقيعه لهذه المبادرات التنموية خلال اجتماع عمومية البر 41 إنما يدل على توجه الجمعية بمستفيديها نحو التنمية

60 ألف متر

من جانبه، أكد الأمين العام لجمعية البر بالمنطقة الشرقية سمير بن عبد العزيز العفيصان أن مركز "إكرام" الذي دشن أمير الشرقية البدء في تنفيذه سيتم بناؤه على مساحة 60.000م وسيقع المشروع بالقرب من المقبرة الحالية بغرب الدمام ليكون داخل حدود التوسع العمراني المستقبلي لمدينة الدمام وعلى مقربة من طريق الملك فهد وطريق مجلس التعاون "أبو حدرية".

وأضاف "العفيصان" أن مشروع بناء المركز سيأتي بالشراكة مع أكثر من جهة وهم إمارة المنطقة الشرقية وأمانة المنطقة الشرقية ووزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية ومكتب السحيمي للتصميم وجمعية البر بالشرقية ، قائلا أن الأمانة حرصت على تخصيص أرض إضافية للمشروع بمساحة 232.000 متر مربع بهدف زيادة الطاقة الاستعابية للمقبرة الحالية.

وقال "العفيصان" إن مخطط المركز يحتوي على جامع بطاقة استيعابية تستوعب 5000 مصلي ومغسلة للموتى تستوعب تجهيز 24 جنازة في وقت واحد وقاعة لتدريب وتأهيل العاملين ومكاتب للدوائر الحكومية ذات العلاقة بشأن المتوفين وصالات انتظار للرجال والنساء ومركز تقني يهتم ببيانات الجنائز ومواقعها ومواقف تستوعب 700 سيارة وأكد العفيصان حرص المشروع لتحقيق الاستدامة المالية للمركز حيث سيتم بناء وقف تجاري لضمان الاستدامة المالية للممشروع وبين أن الحسابات الخاصة بالمركز كالتالي:

مصرف الراجحي:

SA9280000503608010044446

البنك السعودي للاستثمار:

SA1165000000303307299004

مصرف الإنماء:

SA1705000068288888808004

بنك البلاد:

SA6915000999123778780042

وجميعها باسم جمعية البر بالمنطقة الشرقية وبدأ استقبال الدعم عليها.

تحقيق للأحكام الشرعية

إلى ذلك قال الشيخ عبد الرحمن الرقيب رئيس محكمة الاستئناف بالمنطقة الشرقية خلال كلمته بعمومية بر الشرقية 41 أن مركز "إكرام" الذي يتم البدء في تدشين تنفيذه ما هو الا تحقيق للأحكام الشرعية موضحا أن الله عز وجل اهتم بالإنسان وجعل له حقوقا وكرمه في حياته ومماته حيث يأتي من مقتضيات هذا التكريم أن جعل من الأحكام الشرعية ما يكفل تلك الحقوق دون نقصان داعيا رجال الأعمال للمساهمة في بناء مركز إكرام ، مؤكداً تميز جمعية البر بالمنطقة الشرقية برئاسة أمير المنطقة و نائبة في تقديم البرامج التنموية التي تخدم المستفيدين من أبناء وبنات المنطقة.

اتفاقيات البر

وخلال حفل الجمعية العمومية وقع أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس إدارة جمعية البر بالمنطقة الشرقية اتفاقية تعاون مشترك بين بر الشرقية والإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بالشرقية ممثلة بمركز خدمة المجتمع والتدريب المستمر.

وقال أحمد عبدالهادي مدير إدارة الاستثمار وتنمية الموارد أن الاتفاقية تتضمن ترشيح الجمعية للمتدربين والمتدربات من أبناء الأسر المستفيدة من خدمات الجمعية للالتحاق بالبرامج التدريبية التي يقدمها مركز خدمة المجتمع والتدريب المستمر تمهيدا لتأهيلهم لسوق العمل وتوفير وظائف مناسبة لهم.

كما وقع اتفاقية المرحلة الرابعة لبرنامج زكاة الفطر الموحد للجمعيات الخيرية بمبادرة وشراكة مع مؤسسة عبد الرحمن الراجحي وعائلته الخيرية ومؤسسة سالم بن أحمد بالحمر وتنص الاتفاقية على دعم برنامج زكاة الفطر الموحد بالشرقية والدراسات الاستشارية للبرنامج وخطته التشغيلية.

كما سلم أمير الشرقية مفاتيح سيارات المشروع التنموي "تاكسي البر" للمستفيدين بمقر الإمارة وكرم خلال الاجتماع أبناء الجمعية من الأيتام ممن واصلوا تعليمهم الجامعي وحققوا إنجازات تعليمية.

اعلان
أمير الشرقية يسلم مفاتيح "تاكسي البر" ويدشن مركز إكرام بالدمام
سبق

دشن أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلسة إدارة جمعية البر بالمنطقة الشرقية، الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز، بدء تنفيذ مركز "إكرام" لإكرام الموتى بالدمام، بحضور نائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، وعدد من رجال الأعمال وأعضاء مجلس الإدارة والأمناء لجمعية البر بالمنطقة الشرقية.

وقال أمير الشرقية خلال اجتماع الجمعية العمومية 41 لجمعية البر بالمنطقة مساء أمس الأربعاء برئاسته: "نعلن على بركة الله في هذا المساء تدشين مركز إكرام بمدينة الدمام الذي وقعنا اتفاقية مخططاته وإشرافه الهندسي مع المكتب الاستشاري، كما وقعنا اتفاقية تنفيذه مع إحدى مؤسسات المقاولات الوطنية رغم عدم توفر المبالغ الكافية لهذا المركز، ودعا رجال الأعمال وأعضاء مجلس إدارة أمناء بر الشرقية لدعم هذا المركز عبر الحسابات البنكية.

وأكد أمير الشرقية خلال كلمته بأنه على ثقة بالله جلا وعلا ثم بدعم رجال الأعمال بالمنطقة سيتم إكمال بناء مركز "إكرام" بالدمام، وأضاف عقب توقيع عدد من المبادرات التنموية لجمعية البر بالمنطقة الشرقية مثل تاكسي البر وزكاة الفطر الموحد واتفاقيات تدريب وتأهيل الأسر المحتاجة على الإنتاج والعمل تمهيدا للانتقال بهم من الرعوية للتنموية ومن الحاجة والسؤال إلى الإنتاج والعمل "أن رؤية المملكة 2030 وخطط التحول الوطني 2020 تحمل القطاع الخيري مسؤولية كبرى لاتقل أهمية عما تتحمله القطاعات الأخرى خاصة وأن التوجه العالمي الان هو التحول بهذا القطاع نحو التنمية الاجتماعية وهو ماتتبناه الجمعية حاليا" وأكد أن توقيعه لهذه المبادرات التنموية خلال اجتماع عمومية البر 41 إنما يدل على توجه الجمعية بمستفيديها نحو التنمية

60 ألف متر

من جانبه، أكد الأمين العام لجمعية البر بالمنطقة الشرقية سمير بن عبد العزيز العفيصان أن مركز "إكرام" الذي دشن أمير الشرقية البدء في تنفيذه سيتم بناؤه على مساحة 60.000م وسيقع المشروع بالقرب من المقبرة الحالية بغرب الدمام ليكون داخل حدود التوسع العمراني المستقبلي لمدينة الدمام وعلى مقربة من طريق الملك فهد وطريق مجلس التعاون "أبو حدرية".

وأضاف "العفيصان" أن مشروع بناء المركز سيأتي بالشراكة مع أكثر من جهة وهم إمارة المنطقة الشرقية وأمانة المنطقة الشرقية ووزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية ومكتب السحيمي للتصميم وجمعية البر بالشرقية ، قائلا أن الأمانة حرصت على تخصيص أرض إضافية للمشروع بمساحة 232.000 متر مربع بهدف زيادة الطاقة الاستعابية للمقبرة الحالية.

وقال "العفيصان" إن مخطط المركز يحتوي على جامع بطاقة استيعابية تستوعب 5000 مصلي ومغسلة للموتى تستوعب تجهيز 24 جنازة في وقت واحد وقاعة لتدريب وتأهيل العاملين ومكاتب للدوائر الحكومية ذات العلاقة بشأن المتوفين وصالات انتظار للرجال والنساء ومركز تقني يهتم ببيانات الجنائز ومواقعها ومواقف تستوعب 700 سيارة وأكد العفيصان حرص المشروع لتحقيق الاستدامة المالية للمركز حيث سيتم بناء وقف تجاري لضمان الاستدامة المالية للممشروع وبين أن الحسابات الخاصة بالمركز كالتالي:

مصرف الراجحي:

SA9280000503608010044446

البنك السعودي للاستثمار:

SA1165000000303307299004

مصرف الإنماء:

SA1705000068288888808004

بنك البلاد:

SA6915000999123778780042

وجميعها باسم جمعية البر بالمنطقة الشرقية وبدأ استقبال الدعم عليها.

تحقيق للأحكام الشرعية

إلى ذلك قال الشيخ عبد الرحمن الرقيب رئيس محكمة الاستئناف بالمنطقة الشرقية خلال كلمته بعمومية بر الشرقية 41 أن مركز "إكرام" الذي يتم البدء في تدشين تنفيذه ما هو الا تحقيق للأحكام الشرعية موضحا أن الله عز وجل اهتم بالإنسان وجعل له حقوقا وكرمه في حياته ومماته حيث يأتي من مقتضيات هذا التكريم أن جعل من الأحكام الشرعية ما يكفل تلك الحقوق دون نقصان داعيا رجال الأعمال للمساهمة في بناء مركز إكرام ، مؤكداً تميز جمعية البر بالمنطقة الشرقية برئاسة أمير المنطقة و نائبة في تقديم البرامج التنموية التي تخدم المستفيدين من أبناء وبنات المنطقة.

اتفاقيات البر

وخلال حفل الجمعية العمومية وقع أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس إدارة جمعية البر بالمنطقة الشرقية اتفاقية تعاون مشترك بين بر الشرقية والإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بالشرقية ممثلة بمركز خدمة المجتمع والتدريب المستمر.

وقال أحمد عبدالهادي مدير إدارة الاستثمار وتنمية الموارد أن الاتفاقية تتضمن ترشيح الجمعية للمتدربين والمتدربات من أبناء الأسر المستفيدة من خدمات الجمعية للالتحاق بالبرامج التدريبية التي يقدمها مركز خدمة المجتمع والتدريب المستمر تمهيدا لتأهيلهم لسوق العمل وتوفير وظائف مناسبة لهم.

كما وقع اتفاقية المرحلة الرابعة لبرنامج زكاة الفطر الموحد للجمعيات الخيرية بمبادرة وشراكة مع مؤسسة عبد الرحمن الراجحي وعائلته الخيرية ومؤسسة سالم بن أحمد بالحمر وتنص الاتفاقية على دعم برنامج زكاة الفطر الموحد بالشرقية والدراسات الاستشارية للبرنامج وخطته التشغيلية.

كما سلم أمير الشرقية مفاتيح سيارات المشروع التنموي "تاكسي البر" للمستفيدين بمقر الإمارة وكرم خلال الاجتماع أبناء الجمعية من الأيتام ممن واصلوا تعليمهم الجامعي وحققوا إنجازات تعليمية.

31 مايو 2018 - 16 رمضان 1439
06:59 PM

أمير الشرقية يسلم مفاتيح "تاكسي البر" ويدشن مركز إكرام بالدمام

خلال رئاسته الجمعية العمومية داعياً لدعم المركز عبر الحسابات البنكية

A A A
0
8,081

دشن أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلسة إدارة جمعية البر بالمنطقة الشرقية، الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز، بدء تنفيذ مركز "إكرام" لإكرام الموتى بالدمام، بحضور نائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، وعدد من رجال الأعمال وأعضاء مجلس الإدارة والأمناء لجمعية البر بالمنطقة الشرقية.

وقال أمير الشرقية خلال اجتماع الجمعية العمومية 41 لجمعية البر بالمنطقة مساء أمس الأربعاء برئاسته: "نعلن على بركة الله في هذا المساء تدشين مركز إكرام بمدينة الدمام الذي وقعنا اتفاقية مخططاته وإشرافه الهندسي مع المكتب الاستشاري، كما وقعنا اتفاقية تنفيذه مع إحدى مؤسسات المقاولات الوطنية رغم عدم توفر المبالغ الكافية لهذا المركز، ودعا رجال الأعمال وأعضاء مجلس إدارة أمناء بر الشرقية لدعم هذا المركز عبر الحسابات البنكية.

وأكد أمير الشرقية خلال كلمته بأنه على ثقة بالله جلا وعلا ثم بدعم رجال الأعمال بالمنطقة سيتم إكمال بناء مركز "إكرام" بالدمام، وأضاف عقب توقيع عدد من المبادرات التنموية لجمعية البر بالمنطقة الشرقية مثل تاكسي البر وزكاة الفطر الموحد واتفاقيات تدريب وتأهيل الأسر المحتاجة على الإنتاج والعمل تمهيدا للانتقال بهم من الرعوية للتنموية ومن الحاجة والسؤال إلى الإنتاج والعمل "أن رؤية المملكة 2030 وخطط التحول الوطني 2020 تحمل القطاع الخيري مسؤولية كبرى لاتقل أهمية عما تتحمله القطاعات الأخرى خاصة وأن التوجه العالمي الان هو التحول بهذا القطاع نحو التنمية الاجتماعية وهو ماتتبناه الجمعية حاليا" وأكد أن توقيعه لهذه المبادرات التنموية خلال اجتماع عمومية البر 41 إنما يدل على توجه الجمعية بمستفيديها نحو التنمية

60 ألف متر

من جانبه، أكد الأمين العام لجمعية البر بالمنطقة الشرقية سمير بن عبد العزيز العفيصان أن مركز "إكرام" الذي دشن أمير الشرقية البدء في تنفيذه سيتم بناؤه على مساحة 60.000م وسيقع المشروع بالقرب من المقبرة الحالية بغرب الدمام ليكون داخل حدود التوسع العمراني المستقبلي لمدينة الدمام وعلى مقربة من طريق الملك فهد وطريق مجلس التعاون "أبو حدرية".

وأضاف "العفيصان" أن مشروع بناء المركز سيأتي بالشراكة مع أكثر من جهة وهم إمارة المنطقة الشرقية وأمانة المنطقة الشرقية ووزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية ومكتب السحيمي للتصميم وجمعية البر بالشرقية ، قائلا أن الأمانة حرصت على تخصيص أرض إضافية للمشروع بمساحة 232.000 متر مربع بهدف زيادة الطاقة الاستعابية للمقبرة الحالية.

وقال "العفيصان" إن مخطط المركز يحتوي على جامع بطاقة استيعابية تستوعب 5000 مصلي ومغسلة للموتى تستوعب تجهيز 24 جنازة في وقت واحد وقاعة لتدريب وتأهيل العاملين ومكاتب للدوائر الحكومية ذات العلاقة بشأن المتوفين وصالات انتظار للرجال والنساء ومركز تقني يهتم ببيانات الجنائز ومواقعها ومواقف تستوعب 700 سيارة وأكد العفيصان حرص المشروع لتحقيق الاستدامة المالية للمركز حيث سيتم بناء وقف تجاري لضمان الاستدامة المالية للممشروع وبين أن الحسابات الخاصة بالمركز كالتالي:

مصرف الراجحي:

SA9280000503608010044446

البنك السعودي للاستثمار:

SA1165000000303307299004

مصرف الإنماء:

SA1705000068288888808004

بنك البلاد:

SA6915000999123778780042

وجميعها باسم جمعية البر بالمنطقة الشرقية وبدأ استقبال الدعم عليها.

تحقيق للأحكام الشرعية

إلى ذلك قال الشيخ عبد الرحمن الرقيب رئيس محكمة الاستئناف بالمنطقة الشرقية خلال كلمته بعمومية بر الشرقية 41 أن مركز "إكرام" الذي يتم البدء في تدشين تنفيذه ما هو الا تحقيق للأحكام الشرعية موضحا أن الله عز وجل اهتم بالإنسان وجعل له حقوقا وكرمه في حياته ومماته حيث يأتي من مقتضيات هذا التكريم أن جعل من الأحكام الشرعية ما يكفل تلك الحقوق دون نقصان داعيا رجال الأعمال للمساهمة في بناء مركز إكرام ، مؤكداً تميز جمعية البر بالمنطقة الشرقية برئاسة أمير المنطقة و نائبة في تقديم البرامج التنموية التي تخدم المستفيدين من أبناء وبنات المنطقة.

اتفاقيات البر

وخلال حفل الجمعية العمومية وقع أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس إدارة جمعية البر بالمنطقة الشرقية اتفاقية تعاون مشترك بين بر الشرقية والإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بالشرقية ممثلة بمركز خدمة المجتمع والتدريب المستمر.

وقال أحمد عبدالهادي مدير إدارة الاستثمار وتنمية الموارد أن الاتفاقية تتضمن ترشيح الجمعية للمتدربين والمتدربات من أبناء الأسر المستفيدة من خدمات الجمعية للالتحاق بالبرامج التدريبية التي يقدمها مركز خدمة المجتمع والتدريب المستمر تمهيدا لتأهيلهم لسوق العمل وتوفير وظائف مناسبة لهم.

كما وقع اتفاقية المرحلة الرابعة لبرنامج زكاة الفطر الموحد للجمعيات الخيرية بمبادرة وشراكة مع مؤسسة عبد الرحمن الراجحي وعائلته الخيرية ومؤسسة سالم بن أحمد بالحمر وتنص الاتفاقية على دعم برنامج زكاة الفطر الموحد بالشرقية والدراسات الاستشارية للبرنامج وخطته التشغيلية.

كما سلم أمير الشرقية مفاتيح سيارات المشروع التنموي "تاكسي البر" للمستفيدين بمقر الإمارة وكرم خلال الاجتماع أبناء الجمعية من الأيتام ممن واصلوا تعليمهم الجامعي وحققوا إنجازات تعليمية.