لجنة مكافحة المخدرات: المؤثرات العقلية سامة على الخلايا العصبية

قالت: الوعي بأضرارها وخطرها يُتيح اختيار سُبل ‎الوقاية الصحيحة منها

ذكرت اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، أن المخدرات والمؤثرات العقلية هي مواد شديدة السمية على الخلايا العصبية، موضحة أنه الوعي بأضرارها ومعرفة وإدراك مدى خطورتها، يُتيح اختيار سُبل الوقاية الصحيحة منها.

وقالت اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات عبر حسابها في "تويتر": تسمية المخدرات بالمؤثرات العقلية لها عدة أسباب، منها أنها تؤثر بشكل كبير وسلبي على جميع العمليات العقلية، وتؤدي إلى الإصابة بأمراض عقلية نفسية شديدة الخطورة، وتؤدي إلى تباطؤ أداء منطقة المخ في توصيل الإشارات لأعضاء الجسم، وتؤدي إلى الوقوع في تصرفات حركية ولفظية وقولية لا تنم عن حالة رشد وثبات عقلي.

وأضافت: تلحق ضرراً فادحاً بالعقل على مستوى خلاياه وتغير طرق عمله، تتسبب بحدوث مرض الإدمان الذي يصيب العقل وتغيرات في وظائف المخ.

اعلان
لجنة مكافحة المخدرات: المؤثرات العقلية سامة على الخلايا العصبية
سبق

ذكرت اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، أن المخدرات والمؤثرات العقلية هي مواد شديدة السمية على الخلايا العصبية، موضحة أنه الوعي بأضرارها ومعرفة وإدراك مدى خطورتها، يُتيح اختيار سُبل الوقاية الصحيحة منها.

وقالت اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات عبر حسابها في "تويتر": تسمية المخدرات بالمؤثرات العقلية لها عدة أسباب، منها أنها تؤثر بشكل كبير وسلبي على جميع العمليات العقلية، وتؤدي إلى الإصابة بأمراض عقلية نفسية شديدة الخطورة، وتؤدي إلى تباطؤ أداء منطقة المخ في توصيل الإشارات لأعضاء الجسم، وتؤدي إلى الوقوع في تصرفات حركية ولفظية وقولية لا تنم عن حالة رشد وثبات عقلي.

وأضافت: تلحق ضرراً فادحاً بالعقل على مستوى خلاياه وتغير طرق عمله، تتسبب بحدوث مرض الإدمان الذي يصيب العقل وتغيرات في وظائف المخ.

02 أغسطس 2020 - 12 ذو الحجة 1441
06:27 PM

لجنة مكافحة المخدرات: المؤثرات العقلية سامة على الخلايا العصبية

قالت: الوعي بأضرارها وخطرها يُتيح اختيار سُبل ‎الوقاية الصحيحة منها

A A A
6
6,452

ذكرت اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، أن المخدرات والمؤثرات العقلية هي مواد شديدة السمية على الخلايا العصبية، موضحة أنه الوعي بأضرارها ومعرفة وإدراك مدى خطورتها، يُتيح اختيار سُبل الوقاية الصحيحة منها.

وقالت اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات عبر حسابها في "تويتر": تسمية المخدرات بالمؤثرات العقلية لها عدة أسباب، منها أنها تؤثر بشكل كبير وسلبي على جميع العمليات العقلية، وتؤدي إلى الإصابة بأمراض عقلية نفسية شديدة الخطورة، وتؤدي إلى تباطؤ أداء منطقة المخ في توصيل الإشارات لأعضاء الجسم، وتؤدي إلى الوقوع في تصرفات حركية ولفظية وقولية لا تنم عن حالة رشد وثبات عقلي.

وأضافت: تلحق ضرراً فادحاً بالعقل على مستوى خلاياه وتغير طرق عمله، تتسبب بحدوث مرض الإدمان الذي يصيب العقل وتغيرات في وظائف المخ.