"صحة الرياض" تطلق حملة توعوية بشأن نقص فيتامين "د"

بلدان الشرق الأوسط الأكثر تأثراً في جميع الفئات العمرية

دشنت "صحة الرياض"، اليوم الخميس، فعاليات الحملة التوعوية الصحية الخاصة بفيتامين "د"، في القاعة الرئيسة للمديرية بمنطقة الرياض.

وتقام الحملة بإشراف من مساعد المدير العام للصحة العامة الدكتور حسن كريري، الذي قال: نركز على البرامج التوعوية والتثقيفية والوقائية، ونعمل على تشجيع أنماط الحياة الصحية وممارسة السلوكيات الصحية للحد من انتشار الأمراض والتقليل من نسبة الإصابة بالأمراض غير السارية ومضاعفاتها.

من جانبها، قالت مديرة إدارة البرامج الصحية في "صحة الرياض" الدكتور حشمة بنت الرويلي: بحسب العديد من الدراسات فإن نقص فيتامين "د"، منتشر في جميع أنحاء العالم، وتقدر الإحصائيات إصابة مليار شخص على مستوى العالم بنقص فيتامين "د".

وأضافت: تشير الإحصائيات إلى أن بلدان الشرق الأوسط هي الأكثر تأثراً بمشكلة نقص فيتامين "د"، في جميع الفئات العمرية، رغم تركز هذه البلدان في المناطق ذات خطوط العرض المنخفضة، حيث يكون التعرض للأشعة فوق البنفسجية كافياً لمنع نقص الفيتامين.

وأردفت: الدراسات أثبتت أن مشكلة نقص فيتامين "د"، من المشاكل الصحية المهمة، خاصة وسط اليافعين والنساء، حيث بلغت نسبة انتشار نقص فيتامين "د"، (أقل من 20 نانوقرام/مل) وسط اليافعين بنسبة 96%، بينما بلغت النسبة 79.1% وسط النساء و 29% وسط البالغين من النساء والرجال.

وتابعت: يعتبر نمط الحياة الحالي في المملكة والمتمثل في عدم التعرض لأشعة الشمس، وعدم تناول الأغذية الغنية بفيتامين "د"، هو السبب الرئيس لنقصه بالمملكة.

واختتمت بالقول: تفعيل مثل هذه البرامج التوعوية ضمن مفهوم الشراكة في صحة المجتمع، يزيد من مستوى الوعي لدى الفئات المستهدفة لمجابهة نقص فيتامين "د".

اعلان
"صحة الرياض" تطلق حملة توعوية بشأن نقص فيتامين "د"
سبق

دشنت "صحة الرياض"، اليوم الخميس، فعاليات الحملة التوعوية الصحية الخاصة بفيتامين "د"، في القاعة الرئيسة للمديرية بمنطقة الرياض.

وتقام الحملة بإشراف من مساعد المدير العام للصحة العامة الدكتور حسن كريري، الذي قال: نركز على البرامج التوعوية والتثقيفية والوقائية، ونعمل على تشجيع أنماط الحياة الصحية وممارسة السلوكيات الصحية للحد من انتشار الأمراض والتقليل من نسبة الإصابة بالأمراض غير السارية ومضاعفاتها.

من جانبها، قالت مديرة إدارة البرامج الصحية في "صحة الرياض" الدكتور حشمة بنت الرويلي: بحسب العديد من الدراسات فإن نقص فيتامين "د"، منتشر في جميع أنحاء العالم، وتقدر الإحصائيات إصابة مليار شخص على مستوى العالم بنقص فيتامين "د".

وأضافت: تشير الإحصائيات إلى أن بلدان الشرق الأوسط هي الأكثر تأثراً بمشكلة نقص فيتامين "د"، في جميع الفئات العمرية، رغم تركز هذه البلدان في المناطق ذات خطوط العرض المنخفضة، حيث يكون التعرض للأشعة فوق البنفسجية كافياً لمنع نقص الفيتامين.

وأردفت: الدراسات أثبتت أن مشكلة نقص فيتامين "د"، من المشاكل الصحية المهمة، خاصة وسط اليافعين والنساء، حيث بلغت نسبة انتشار نقص فيتامين "د"، (أقل من 20 نانوقرام/مل) وسط اليافعين بنسبة 96%، بينما بلغت النسبة 79.1% وسط النساء و 29% وسط البالغين من النساء والرجال.

وتابعت: يعتبر نمط الحياة الحالي في المملكة والمتمثل في عدم التعرض لأشعة الشمس، وعدم تناول الأغذية الغنية بفيتامين "د"، هو السبب الرئيس لنقصه بالمملكة.

واختتمت بالقول: تفعيل مثل هذه البرامج التوعوية ضمن مفهوم الشراكة في صحة المجتمع، يزيد من مستوى الوعي لدى الفئات المستهدفة لمجابهة نقص فيتامين "د".

30 نوفمبر 2017 - 12 ربيع الأول 1439
03:24 PM

"صحة الرياض" تطلق حملة توعوية بشأن نقص فيتامين "د"

بلدان الشرق الأوسط الأكثر تأثراً في جميع الفئات العمرية

A A A
3
8,929

دشنت "صحة الرياض"، اليوم الخميس، فعاليات الحملة التوعوية الصحية الخاصة بفيتامين "د"، في القاعة الرئيسة للمديرية بمنطقة الرياض.

وتقام الحملة بإشراف من مساعد المدير العام للصحة العامة الدكتور حسن كريري، الذي قال: نركز على البرامج التوعوية والتثقيفية والوقائية، ونعمل على تشجيع أنماط الحياة الصحية وممارسة السلوكيات الصحية للحد من انتشار الأمراض والتقليل من نسبة الإصابة بالأمراض غير السارية ومضاعفاتها.

من جانبها، قالت مديرة إدارة البرامج الصحية في "صحة الرياض" الدكتور حشمة بنت الرويلي: بحسب العديد من الدراسات فإن نقص فيتامين "د"، منتشر في جميع أنحاء العالم، وتقدر الإحصائيات إصابة مليار شخص على مستوى العالم بنقص فيتامين "د".

وأضافت: تشير الإحصائيات إلى أن بلدان الشرق الأوسط هي الأكثر تأثراً بمشكلة نقص فيتامين "د"، في جميع الفئات العمرية، رغم تركز هذه البلدان في المناطق ذات خطوط العرض المنخفضة، حيث يكون التعرض للأشعة فوق البنفسجية كافياً لمنع نقص الفيتامين.

وأردفت: الدراسات أثبتت أن مشكلة نقص فيتامين "د"، من المشاكل الصحية المهمة، خاصة وسط اليافعين والنساء، حيث بلغت نسبة انتشار نقص فيتامين "د"، (أقل من 20 نانوقرام/مل) وسط اليافعين بنسبة 96%، بينما بلغت النسبة 79.1% وسط النساء و 29% وسط البالغين من النساء والرجال.

وتابعت: يعتبر نمط الحياة الحالي في المملكة والمتمثل في عدم التعرض لأشعة الشمس، وعدم تناول الأغذية الغنية بفيتامين "د"، هو السبب الرئيس لنقصه بالمملكة.

واختتمت بالقول: تفعيل مثل هذه البرامج التوعوية ضمن مفهوم الشراكة في صحة المجتمع، يزيد من مستوى الوعي لدى الفئات المستهدفة لمجابهة نقص فيتامين "د".