تدهور غير مسبوق للريال الإيراني.. 112 ألفاً بدولار واحد

خسر نصف قيمته خلال أربعة أشهر فقط.. السوق السوداء قائمة

سجلت العملة الإيرانية تدهورا غير مسبوق، وانخفض الريال الإيراني إلى 112 ألف ريال مقابل الدولار الواحد في السوق السوداء اليوم الأحد، بعد أن كان 98 ألفا مقابل الدولار السبت.

وبذلك، خسر الريال نصف قيمته مقابل الدولار خلال أربعة أشهر فقط.

وبلغ سعر الصرف الذي حددته الحكومة 44070 ريالا مقابل الدولار الواحد، مقارنة بنحو 35186 في الأول من يناير.

وظل الريال الإيراني يتراجع بمعدل ثابت لسنوات، لكن تراجعه تسارع في الأشهر الأخيرة بعد قرار الولايات المتحدة الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران في مايو.

ووفق "الحرة" تستعد الولايات المتحدة لإعادة فرض كامل عقوباتها على دفعتين في6 أغسطس و4 نوفمبر، ما أجبر العديد من الشركات الأجنبية على وقف أنشطتها مع إيران.

واستبدلت الحكومة الأسبوع الماضي محافظ البنك المركزي في البلاد ولي الله سيف، وألقت على سياسته باللوم في تراجع الريال الإيراني، وخففت القيود المفروضة على جلب العملات الأجنبية إلى البلاد لمكافحة الاتجار في السوق السوداء.

لكن التجارة في السوق السوداء تواصلت وسط قلق الإيرانيين من استمرار الصعوبات التي يعاني منها الاقتصاد، وحولوا عملتهم إلى الدولار كطريقة آمنة للحفاظ على مدخراتهم، او كاستثمار في حال استمر تراجع الريال.

اعلان
تدهور غير مسبوق للريال الإيراني.. 112 ألفاً بدولار واحد
سبق

سجلت العملة الإيرانية تدهورا غير مسبوق، وانخفض الريال الإيراني إلى 112 ألف ريال مقابل الدولار الواحد في السوق السوداء اليوم الأحد، بعد أن كان 98 ألفا مقابل الدولار السبت.

وبذلك، خسر الريال نصف قيمته مقابل الدولار خلال أربعة أشهر فقط.

وبلغ سعر الصرف الذي حددته الحكومة 44070 ريالا مقابل الدولار الواحد، مقارنة بنحو 35186 في الأول من يناير.

وظل الريال الإيراني يتراجع بمعدل ثابت لسنوات، لكن تراجعه تسارع في الأشهر الأخيرة بعد قرار الولايات المتحدة الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران في مايو.

ووفق "الحرة" تستعد الولايات المتحدة لإعادة فرض كامل عقوباتها على دفعتين في6 أغسطس و4 نوفمبر، ما أجبر العديد من الشركات الأجنبية على وقف أنشطتها مع إيران.

واستبدلت الحكومة الأسبوع الماضي محافظ البنك المركزي في البلاد ولي الله سيف، وألقت على سياسته باللوم في تراجع الريال الإيراني، وخففت القيود المفروضة على جلب العملات الأجنبية إلى البلاد لمكافحة الاتجار في السوق السوداء.

لكن التجارة في السوق السوداء تواصلت وسط قلق الإيرانيين من استمرار الصعوبات التي يعاني منها الاقتصاد، وحولوا عملتهم إلى الدولار كطريقة آمنة للحفاظ على مدخراتهم، او كاستثمار في حال استمر تراجع الريال.

29 يوليو 2018 - 16 ذو القعدة 1439
03:30 PM

تدهور غير مسبوق للريال الإيراني.. 112 ألفاً بدولار واحد

خسر نصف قيمته خلال أربعة أشهر فقط.. السوق السوداء قائمة

A A A
1
9,254

سجلت العملة الإيرانية تدهورا غير مسبوق، وانخفض الريال الإيراني إلى 112 ألف ريال مقابل الدولار الواحد في السوق السوداء اليوم الأحد، بعد أن كان 98 ألفا مقابل الدولار السبت.

وبذلك، خسر الريال نصف قيمته مقابل الدولار خلال أربعة أشهر فقط.

وبلغ سعر الصرف الذي حددته الحكومة 44070 ريالا مقابل الدولار الواحد، مقارنة بنحو 35186 في الأول من يناير.

وظل الريال الإيراني يتراجع بمعدل ثابت لسنوات، لكن تراجعه تسارع في الأشهر الأخيرة بعد قرار الولايات المتحدة الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران في مايو.

ووفق "الحرة" تستعد الولايات المتحدة لإعادة فرض كامل عقوباتها على دفعتين في6 أغسطس و4 نوفمبر، ما أجبر العديد من الشركات الأجنبية على وقف أنشطتها مع إيران.

واستبدلت الحكومة الأسبوع الماضي محافظ البنك المركزي في البلاد ولي الله سيف، وألقت على سياسته باللوم في تراجع الريال الإيراني، وخففت القيود المفروضة على جلب العملات الأجنبية إلى البلاد لمكافحة الاتجار في السوق السوداء.

لكن التجارة في السوق السوداء تواصلت وسط قلق الإيرانيين من استمرار الصعوبات التي يعاني منها الاقتصاد، وحولوا عملتهم إلى الدولار كطريقة آمنة للحفاظ على مدخراتهم، او كاستثمار في حال استمر تراجع الريال.