‬جامعة الملك سعود ترعى المؤتمر الدولي الثالث لتعليم العربية لغة ثانية

الأربعاء المقبل وتستمر فعالياته لمدة يومين

برعاية مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر ينظم معهد اللغويات العربية بجامعة الملك سعود المؤتمر الدولي الثالث "اتجاهات حديثة في تعليم العربية لغة ثانية" بالشراكة مع مركز الملك عبدالله الدولي لخدمة اللغة العربية الأربعاء المقبل وتستمر فعالياته لمدة يومين.

وبهذه المناسبة ذكر عميد معهد اللغويات العربية الدكتور سعد بن محمد القحطاني أنه قد تقدم للمؤتمر أكثر من 425 ورقة علمية حُكِّمَتْ بشكل مبدئي من قبل اللجنة العلمية للمؤتمر، ثم حُكِّمَتْ من قبل محكمين آخرين، وفي النهاية اقتصر عدد البحوث التي أجيزت على 26 ورقة علمية.

وأضاف الدكتور "القحطاني" أن هذه الأوراق العلمية ستُعرَض من خلال محاور أربعة، هي: المحور الأول رؤى نظرية في تعليم العربية لغة ثانية، والمحور الثاني: عناصر ومهارات واستراتيجيات حديثة في بيئة اللغة الثانية، والمحور الثالث: التداولية وقضايا اجتماعية في بيئة اللغة الثانية، والمحور الرابع: التخطيط والتقويم اللغوي في بيئة العربية لغة ثانية.

وأوضح "القحطاني" أن الأوراق العلمية التي يضمها كتاب المؤتمر تتضمن موضوعات متنوعة، بدأت بتقديم أطر نظرية لكثير من قضايا تعليم اللغة العربية لغة ثانية كالتحديات التي تواجهها واتجاهاتها الوظيفية وبعض الفلسفات الحديثة التي تؤسس لها، ثم انتقلت إلى التداولية بوصفها نظرية حديثة شاعت وانتشرت الكتابات عنها مؤخراً.

اعلان
‬جامعة الملك سعود ترعى المؤتمر الدولي الثالث لتعليم العربية لغة ثانية
سبق

برعاية مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر ينظم معهد اللغويات العربية بجامعة الملك سعود المؤتمر الدولي الثالث "اتجاهات حديثة في تعليم العربية لغة ثانية" بالشراكة مع مركز الملك عبدالله الدولي لخدمة اللغة العربية الأربعاء المقبل وتستمر فعالياته لمدة يومين.

وبهذه المناسبة ذكر عميد معهد اللغويات العربية الدكتور سعد بن محمد القحطاني أنه قد تقدم للمؤتمر أكثر من 425 ورقة علمية حُكِّمَتْ بشكل مبدئي من قبل اللجنة العلمية للمؤتمر، ثم حُكِّمَتْ من قبل محكمين آخرين، وفي النهاية اقتصر عدد البحوث التي أجيزت على 26 ورقة علمية.

وأضاف الدكتور "القحطاني" أن هذه الأوراق العلمية ستُعرَض من خلال محاور أربعة، هي: المحور الأول رؤى نظرية في تعليم العربية لغة ثانية، والمحور الثاني: عناصر ومهارات واستراتيجيات حديثة في بيئة اللغة الثانية، والمحور الثالث: التداولية وقضايا اجتماعية في بيئة اللغة الثانية، والمحور الرابع: التخطيط والتقويم اللغوي في بيئة العربية لغة ثانية.

وأوضح "القحطاني" أن الأوراق العلمية التي يضمها كتاب المؤتمر تتضمن موضوعات متنوعة، بدأت بتقديم أطر نظرية لكثير من قضايا تعليم اللغة العربية لغة ثانية كالتحديات التي تواجهها واتجاهاتها الوظيفية وبعض الفلسفات الحديثة التي تؤسس لها، ثم انتقلت إلى التداولية بوصفها نظرية حديثة شاعت وانتشرت الكتابات عنها مؤخراً.

04 مارس 2019 - 27 جمادى الآخر 1440
04:30 PM

‬جامعة الملك سعود ترعى المؤتمر الدولي الثالث لتعليم العربية لغة ثانية

الأربعاء المقبل وتستمر فعالياته لمدة يومين

A A A
1
1,010

برعاية مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر ينظم معهد اللغويات العربية بجامعة الملك سعود المؤتمر الدولي الثالث "اتجاهات حديثة في تعليم العربية لغة ثانية" بالشراكة مع مركز الملك عبدالله الدولي لخدمة اللغة العربية الأربعاء المقبل وتستمر فعالياته لمدة يومين.

وبهذه المناسبة ذكر عميد معهد اللغويات العربية الدكتور سعد بن محمد القحطاني أنه قد تقدم للمؤتمر أكثر من 425 ورقة علمية حُكِّمَتْ بشكل مبدئي من قبل اللجنة العلمية للمؤتمر، ثم حُكِّمَتْ من قبل محكمين آخرين، وفي النهاية اقتصر عدد البحوث التي أجيزت على 26 ورقة علمية.

وأضاف الدكتور "القحطاني" أن هذه الأوراق العلمية ستُعرَض من خلال محاور أربعة، هي: المحور الأول رؤى نظرية في تعليم العربية لغة ثانية، والمحور الثاني: عناصر ومهارات واستراتيجيات حديثة في بيئة اللغة الثانية، والمحور الثالث: التداولية وقضايا اجتماعية في بيئة اللغة الثانية، والمحور الرابع: التخطيط والتقويم اللغوي في بيئة العربية لغة ثانية.

وأوضح "القحطاني" أن الأوراق العلمية التي يضمها كتاب المؤتمر تتضمن موضوعات متنوعة، بدأت بتقديم أطر نظرية لكثير من قضايا تعليم اللغة العربية لغة ثانية كالتحديات التي تواجهها واتجاهاتها الوظيفية وبعض الفلسفات الحديثة التي تؤسس لها، ثم انتقلت إلى التداولية بوصفها نظرية حديثة شاعت وانتشرت الكتابات عنها مؤخراً.