فشل تركيا في مواجهة كورونا قد يحرمها نهائي الأبطال وبريطانيا تتحرّك

لندن أعلنت جاهزيتها لاستقبال المباراة بعد وضع أنقرة على اللائحة الحمراء

بعد أن تفاقم الوضع الوبائي في تركيا وهو ما صنّفها ضمن القائمة الحمراء، ما زال الغموض يكتنف ملعب نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الذي كان مقرراً في 29 مايو.

واحتلت تركيا في الأسابيع الأخيرة المركز الرابع عالمياً من حيث عدد حالات الإصابة اليومية بكوفيد-19.

وأعلنت الحكومة البريطانية، الجمعة، أنها جاهزة لاستضافة المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم التي تجمع بين فريقَيْن إنجليزيَّيْن هما مانشستر سيتي وتشلسي، بعد قرارها منع السفر إلى تركيا من جرّاء جائحة كوفيد-19، حيث كانت مباراة القمة مقررة في إسطنبول في 29 مايو الحالي.

وبحسب "أحوال التركية" قال وزير المواصلات غرانت شابس؛ في مؤتمر صحافي في "داونينغ ستريت" إن المملكة المتحدة "منفتحة جداً لاستضافة نهائي" المسابقة.

وأضاف "يتعين علينا وضع تركيا على اللائحة الحمراء، وستكون لهذا الأمر انعكاسات أولها عدم قدرة أنصار كل من تشيلسي ومانشستر سيتي على الذهاب إلى إسطنبول فيما يتعلق بدوري الأبطال. أستطيع أن أقول لكم إن الاتحاد الإنجليزي كان قد بدأ مشاوراته مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بشأن هذا الموضوع. نحن منفتحون لاحتضان النهائي لكن القرار يعود الى الاتحاد الاوروبي. لكن بما أن المباراة النهائية تجمع فريقيْن من إنجلترا نود معرفة رأي (ويفا) في هذا الموضوع".

وأضاف "بطبيعة الحال، حققت المملكة المتحدة نجاحات في استضافة المباريات الكروية بحضور الجمهور، وبالتالي نحن في وضعية جيدة للقيام بذلك".

وبحسب وكالة فرانس برس، قال الاتحاد الأوروبي "نحتاج إلى بعض الوقت للتفكير في الأمر. لقد علمنا للتو بوضع تركيا على اللائحة الحمراء من قِبل بريطانيا".

ولم يشأ ناديا مانشستر سيتي وتشيلسي التعليق على عرض الحكومة البريطانية، لكن بحسب بعض الصحف المحلية، فإنهما ينتظران رد الاتحاد القاري.

وبلغ مانشستر سيتي النهائي القاري للمرة الأولى في تاريخه بفوزه على باريس سان جيرمان الفرنسي ذهاباً وإياباً 2 / 1 و2 / صفر توالياً، في حين تخطى تشيلسي ريال مدريد الإسباني بتعادله معه على أرضه 1 / 1 وفوزه عليه إيابا في لندن 2 / صفر.

وقال متحدث باسم الاتحاد التركي لكرة القدم "يبدو أن مسؤولي المملكة المتحدة يصرون على ذلك، لكننا نمضي قدماً في طريقنا وفقاً لتوجيهات "يويفا". لم يصل إلينا أي تحديثات من أيّ قناة رسمية. سنستضيف النهائي في إسطنبول".

وأعلنت وزارة الصحة التركية، الجمعة، تسجيل 278 وفاة من جرّاء فيروس كورونا؛ لترتفع الحصيلة إلى 42 ألفاً و465.

وبحسب معطيات الوزارة، شهدت الساعات الأربع والعشرون الماضية، تسجيل 20 ألفاً و107 إصابات بكورونا؛ ليبلغ الإجمالي 4 ملايين و998 ألفاً و89.

والخميس قبل الماضي، بدأت تركيا تطبيق إغلاق تام لمدة 3 أسابيع، ضمن تدابير مواجهة كورونا، في ولايات البلاد الـ81 كافة.

تركيا فيروس كورونا الجديد
اعلان
فشل تركيا في مواجهة كورونا قد يحرمها نهائي الأبطال وبريطانيا تتحرّك
سبق

بعد أن تفاقم الوضع الوبائي في تركيا وهو ما صنّفها ضمن القائمة الحمراء، ما زال الغموض يكتنف ملعب نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الذي كان مقرراً في 29 مايو.

واحتلت تركيا في الأسابيع الأخيرة المركز الرابع عالمياً من حيث عدد حالات الإصابة اليومية بكوفيد-19.

وأعلنت الحكومة البريطانية، الجمعة، أنها جاهزة لاستضافة المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم التي تجمع بين فريقَيْن إنجليزيَّيْن هما مانشستر سيتي وتشلسي، بعد قرارها منع السفر إلى تركيا من جرّاء جائحة كوفيد-19، حيث كانت مباراة القمة مقررة في إسطنبول في 29 مايو الحالي.

وبحسب "أحوال التركية" قال وزير المواصلات غرانت شابس؛ في مؤتمر صحافي في "داونينغ ستريت" إن المملكة المتحدة "منفتحة جداً لاستضافة نهائي" المسابقة.

وأضاف "يتعين علينا وضع تركيا على اللائحة الحمراء، وستكون لهذا الأمر انعكاسات أولها عدم قدرة أنصار كل من تشيلسي ومانشستر سيتي على الذهاب إلى إسطنبول فيما يتعلق بدوري الأبطال. أستطيع أن أقول لكم إن الاتحاد الإنجليزي كان قد بدأ مشاوراته مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بشأن هذا الموضوع. نحن منفتحون لاحتضان النهائي لكن القرار يعود الى الاتحاد الاوروبي. لكن بما أن المباراة النهائية تجمع فريقيْن من إنجلترا نود معرفة رأي (ويفا) في هذا الموضوع".

وأضاف "بطبيعة الحال، حققت المملكة المتحدة نجاحات في استضافة المباريات الكروية بحضور الجمهور، وبالتالي نحن في وضعية جيدة للقيام بذلك".

وبحسب وكالة فرانس برس، قال الاتحاد الأوروبي "نحتاج إلى بعض الوقت للتفكير في الأمر. لقد علمنا للتو بوضع تركيا على اللائحة الحمراء من قِبل بريطانيا".

ولم يشأ ناديا مانشستر سيتي وتشيلسي التعليق على عرض الحكومة البريطانية، لكن بحسب بعض الصحف المحلية، فإنهما ينتظران رد الاتحاد القاري.

وبلغ مانشستر سيتي النهائي القاري للمرة الأولى في تاريخه بفوزه على باريس سان جيرمان الفرنسي ذهاباً وإياباً 2 / 1 و2 / صفر توالياً، في حين تخطى تشيلسي ريال مدريد الإسباني بتعادله معه على أرضه 1 / 1 وفوزه عليه إيابا في لندن 2 / صفر.

وقال متحدث باسم الاتحاد التركي لكرة القدم "يبدو أن مسؤولي المملكة المتحدة يصرون على ذلك، لكننا نمضي قدماً في طريقنا وفقاً لتوجيهات "يويفا". لم يصل إلينا أي تحديثات من أيّ قناة رسمية. سنستضيف النهائي في إسطنبول".

وأعلنت وزارة الصحة التركية، الجمعة، تسجيل 278 وفاة من جرّاء فيروس كورونا؛ لترتفع الحصيلة إلى 42 ألفاً و465.

وبحسب معطيات الوزارة، شهدت الساعات الأربع والعشرون الماضية، تسجيل 20 ألفاً و107 إصابات بكورونا؛ ليبلغ الإجمالي 4 ملايين و998 ألفاً و89.

والخميس قبل الماضي، بدأت تركيا تطبيق إغلاق تام لمدة 3 أسابيع، ضمن تدابير مواجهة كورونا، في ولايات البلاد الـ81 كافة.

08 مايو 2021 - 26 رمضان 1442
12:16 PM
اخر تعديل
22 نوفمبر 2021 - 17 ربيع الآخر 1443
04:56 PM

فشل تركيا في مواجهة كورونا قد يحرمها نهائي الأبطال وبريطانيا تتحرّك

لندن أعلنت جاهزيتها لاستقبال المباراة بعد وضع أنقرة على اللائحة الحمراء

A A A
0
1,543

بعد أن تفاقم الوضع الوبائي في تركيا وهو ما صنّفها ضمن القائمة الحمراء، ما زال الغموض يكتنف ملعب نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الذي كان مقرراً في 29 مايو.

واحتلت تركيا في الأسابيع الأخيرة المركز الرابع عالمياً من حيث عدد حالات الإصابة اليومية بكوفيد-19.

وأعلنت الحكومة البريطانية، الجمعة، أنها جاهزة لاستضافة المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم التي تجمع بين فريقَيْن إنجليزيَّيْن هما مانشستر سيتي وتشلسي، بعد قرارها منع السفر إلى تركيا من جرّاء جائحة كوفيد-19، حيث كانت مباراة القمة مقررة في إسطنبول في 29 مايو الحالي.

وبحسب "أحوال التركية" قال وزير المواصلات غرانت شابس؛ في مؤتمر صحافي في "داونينغ ستريت" إن المملكة المتحدة "منفتحة جداً لاستضافة نهائي" المسابقة.

وأضاف "يتعين علينا وضع تركيا على اللائحة الحمراء، وستكون لهذا الأمر انعكاسات أولها عدم قدرة أنصار كل من تشيلسي ومانشستر سيتي على الذهاب إلى إسطنبول فيما يتعلق بدوري الأبطال. أستطيع أن أقول لكم إن الاتحاد الإنجليزي كان قد بدأ مشاوراته مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بشأن هذا الموضوع. نحن منفتحون لاحتضان النهائي لكن القرار يعود الى الاتحاد الاوروبي. لكن بما أن المباراة النهائية تجمع فريقيْن من إنجلترا نود معرفة رأي (ويفا) في هذا الموضوع".

وأضاف "بطبيعة الحال، حققت المملكة المتحدة نجاحات في استضافة المباريات الكروية بحضور الجمهور، وبالتالي نحن في وضعية جيدة للقيام بذلك".

وبحسب وكالة فرانس برس، قال الاتحاد الأوروبي "نحتاج إلى بعض الوقت للتفكير في الأمر. لقد علمنا للتو بوضع تركيا على اللائحة الحمراء من قِبل بريطانيا".

ولم يشأ ناديا مانشستر سيتي وتشيلسي التعليق على عرض الحكومة البريطانية، لكن بحسب بعض الصحف المحلية، فإنهما ينتظران رد الاتحاد القاري.

وبلغ مانشستر سيتي النهائي القاري للمرة الأولى في تاريخه بفوزه على باريس سان جيرمان الفرنسي ذهاباً وإياباً 2 / 1 و2 / صفر توالياً، في حين تخطى تشيلسي ريال مدريد الإسباني بتعادله معه على أرضه 1 / 1 وفوزه عليه إيابا في لندن 2 / صفر.

وقال متحدث باسم الاتحاد التركي لكرة القدم "يبدو أن مسؤولي المملكة المتحدة يصرون على ذلك، لكننا نمضي قدماً في طريقنا وفقاً لتوجيهات "يويفا". لم يصل إلينا أي تحديثات من أيّ قناة رسمية. سنستضيف النهائي في إسطنبول".

وأعلنت وزارة الصحة التركية، الجمعة، تسجيل 278 وفاة من جرّاء فيروس كورونا؛ لترتفع الحصيلة إلى 42 ألفاً و465.

وبحسب معطيات الوزارة، شهدت الساعات الأربع والعشرون الماضية، تسجيل 20 ألفاً و107 إصابات بكورونا؛ ليبلغ الإجمالي 4 ملايين و998 ألفاً و89.

والخميس قبل الماضي، بدأت تركيا تطبيق إغلاق تام لمدة 3 أسابيع، ضمن تدابير مواجهة كورونا، في ولايات البلاد الـ81 كافة.