نجاح عملية جراحية لحاج إيراني ستيني في مجمع الملك عبدالله بجدة

استقبل 27 حاجاً محولاً من مراكز المطار الصحية

أجرى فريق طبي متخصص في الجراحة العامة بمجمع الملك عبدالله الطبي بجدة، عملية جراحية لحاج إيراني الجنسية يبلغ من العمر 68 عاماً، محال من مراكز المراقبة الصحية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة إلى طوارئ المجمع.

وكان الحاج الإيراني يعاني من ألم شديد أسفل البطن، وبعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة اتضح وجود "فتق" أسفل البطن حيث قرر أطباء الجراحة العامة إجراء عملية عاجلة.

وتكللت الجراحة بالنجاح ولله الحمد، واستقرت حالة الحاج الصحية، وجرى تقديم كافة الخدمات الطبية والرعاية الصحية اللازمة له، وغادر إلى مقر بعثته.

كما قدم المجمع العناية المركزة لحاجة ايرانية تبلغ من العمر 82 عاماً، كانت تعاني من ضيق بالتنفس، وتسارع في نبضات القلب، حيث تلقت الرعاية الصحية اللازمة قبل أن تغادر المجمع الطبي بصحة جيدة.

وتم إسعاف حاج فلسطيني الجنسية في العقد السادس من عمره، كان يعاني من آلام نتيجة ضعف عام في الجسد بسبب الإرهاق، وقدم له أرقى خدمات العناية والرعاية الصحية الغذائية، وغادر المجمع بعد اطمئنان الأطباء على صحته.

كما تم إسعاف حاجة سبعينية سورية الجنسية كانت تعاني من ضيق في التنفس.

وكان مجمع الملك عبدالله الطبي بجدة استقبل 27 حاجاً منذ بدء وصول أولى طلائع حجاج بيت الله الحرام عبر المنفذ الجوي بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة من مختلف الجنسيات عن طريق قسم الطوارئ.

وأكد مجمع الملك عبدالله أن غالبية الحجاج الذين تم استقبالهم بقسم الطوارئ بالمجمع والمحالين من مراكز المراقبة الصحية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة قد غادروا المجمع الطبي إلى مقر بعثاتهم الخاصة بالحج، بعد أن اطمأنت الفرق الطبية التي أشرفت على حالتهم الصحية، وقدمت لهم كامل الخدمات الطبية والرعاية الصحية بمتابعة واهتمام المدير التنفيذي للمجمع ومساعده للخدمات الطبية.

وأشار إلى أن نسبة قليلة جداً من الحجاج مازالوا منومين، وحالتهم الصحية في تحسن واستقرار، وهم تحت الملاحظة الطبية لتلقى العلاج اللازم والعناية الصحية حالياً.

وأكد المدير التنفيذي لمجمع الملك عبدالله الطبي بجدة، الدكتور حاتم العُمري أن المجمع الطبي لديه قوة عاملة ذات مؤهلات عالية متميزة.

وأشار إلى جاهزية المجمع الطبي بجميع مرافقه وأقسامه الطبية المتعددة وقسم الطوارئ بشكل خاص وبأحدث الأجهزة الطبية المستخدمة.

وأوضح أن المجمع يستقبل الحالات المرضية لحجاج بيت الله الحرام التي يتم تحويلها من المطار، وتُقدم لهم الخدمة الطبية بأعلى مستوى.

وأكد أن تلك الخدمة واجب وأمانة على عاتق الجميع، داعياً الله -عز وجل- أن يحفظ القيادة الرشيدة، ولما توليه من اهتمام لتقديم كافة الخدمات الصحية لحجاج بيت الله الحرام.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
نجاح عملية جراحية لحاج إيراني ستيني في مجمع الملك عبدالله بجدة
سبق

أجرى فريق طبي متخصص في الجراحة العامة بمجمع الملك عبدالله الطبي بجدة، عملية جراحية لحاج إيراني الجنسية يبلغ من العمر 68 عاماً، محال من مراكز المراقبة الصحية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة إلى طوارئ المجمع.

وكان الحاج الإيراني يعاني من ألم شديد أسفل البطن، وبعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة اتضح وجود "فتق" أسفل البطن حيث قرر أطباء الجراحة العامة إجراء عملية عاجلة.

وتكللت الجراحة بالنجاح ولله الحمد، واستقرت حالة الحاج الصحية، وجرى تقديم كافة الخدمات الطبية والرعاية الصحية اللازمة له، وغادر إلى مقر بعثته.

كما قدم المجمع العناية المركزة لحاجة ايرانية تبلغ من العمر 82 عاماً، كانت تعاني من ضيق بالتنفس، وتسارع في نبضات القلب، حيث تلقت الرعاية الصحية اللازمة قبل أن تغادر المجمع الطبي بصحة جيدة.

وتم إسعاف حاج فلسطيني الجنسية في العقد السادس من عمره، كان يعاني من آلام نتيجة ضعف عام في الجسد بسبب الإرهاق، وقدم له أرقى خدمات العناية والرعاية الصحية الغذائية، وغادر المجمع بعد اطمئنان الأطباء على صحته.

كما تم إسعاف حاجة سبعينية سورية الجنسية كانت تعاني من ضيق في التنفس.

وكان مجمع الملك عبدالله الطبي بجدة استقبل 27 حاجاً منذ بدء وصول أولى طلائع حجاج بيت الله الحرام عبر المنفذ الجوي بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة من مختلف الجنسيات عن طريق قسم الطوارئ.

وأكد مجمع الملك عبدالله أن غالبية الحجاج الذين تم استقبالهم بقسم الطوارئ بالمجمع والمحالين من مراكز المراقبة الصحية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة قد غادروا المجمع الطبي إلى مقر بعثاتهم الخاصة بالحج، بعد أن اطمأنت الفرق الطبية التي أشرفت على حالتهم الصحية، وقدمت لهم كامل الخدمات الطبية والرعاية الصحية بمتابعة واهتمام المدير التنفيذي للمجمع ومساعده للخدمات الطبية.

وأشار إلى أن نسبة قليلة جداً من الحجاج مازالوا منومين، وحالتهم الصحية في تحسن واستقرار، وهم تحت الملاحظة الطبية لتلقى العلاج اللازم والعناية الصحية حالياً.

وأكد المدير التنفيذي لمجمع الملك عبدالله الطبي بجدة، الدكتور حاتم العُمري أن المجمع الطبي لديه قوة عاملة ذات مؤهلات عالية متميزة.

وأشار إلى جاهزية المجمع الطبي بجميع مرافقه وأقسامه الطبية المتعددة وقسم الطوارئ بشكل خاص وبأحدث الأجهزة الطبية المستخدمة.

وأوضح أن المجمع يستقبل الحالات المرضية لحجاج بيت الله الحرام التي يتم تحويلها من المطار، وتُقدم لهم الخدمة الطبية بأعلى مستوى.

وأكد أن تلك الخدمة واجب وأمانة على عاتق الجميع، داعياً الله -عز وجل- أن يحفظ القيادة الرشيدة، ولما توليه من اهتمام لتقديم كافة الخدمات الصحية لحجاج بيت الله الحرام.

13 أغسطس 2018 - 2 ذو الحجة 1439
06:57 PM
اخر تعديل
31 أغسطس 2018 - 20 ذو الحجة 1439
12:34 AM

نجاح عملية جراحية لحاج إيراني ستيني في مجمع الملك عبدالله بجدة

استقبل 27 حاجاً محولاً من مراكز المطار الصحية

A A A
16
24,534

أجرى فريق طبي متخصص في الجراحة العامة بمجمع الملك عبدالله الطبي بجدة، عملية جراحية لحاج إيراني الجنسية يبلغ من العمر 68 عاماً، محال من مراكز المراقبة الصحية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة إلى طوارئ المجمع.

وكان الحاج الإيراني يعاني من ألم شديد أسفل البطن، وبعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة اتضح وجود "فتق" أسفل البطن حيث قرر أطباء الجراحة العامة إجراء عملية عاجلة.

وتكللت الجراحة بالنجاح ولله الحمد، واستقرت حالة الحاج الصحية، وجرى تقديم كافة الخدمات الطبية والرعاية الصحية اللازمة له، وغادر إلى مقر بعثته.

كما قدم المجمع العناية المركزة لحاجة ايرانية تبلغ من العمر 82 عاماً، كانت تعاني من ضيق بالتنفس، وتسارع في نبضات القلب، حيث تلقت الرعاية الصحية اللازمة قبل أن تغادر المجمع الطبي بصحة جيدة.

وتم إسعاف حاج فلسطيني الجنسية في العقد السادس من عمره، كان يعاني من آلام نتيجة ضعف عام في الجسد بسبب الإرهاق، وقدم له أرقى خدمات العناية والرعاية الصحية الغذائية، وغادر المجمع بعد اطمئنان الأطباء على صحته.

كما تم إسعاف حاجة سبعينية سورية الجنسية كانت تعاني من ضيق في التنفس.

وكان مجمع الملك عبدالله الطبي بجدة استقبل 27 حاجاً منذ بدء وصول أولى طلائع حجاج بيت الله الحرام عبر المنفذ الجوي بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة من مختلف الجنسيات عن طريق قسم الطوارئ.

وأكد مجمع الملك عبدالله أن غالبية الحجاج الذين تم استقبالهم بقسم الطوارئ بالمجمع والمحالين من مراكز المراقبة الصحية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة قد غادروا المجمع الطبي إلى مقر بعثاتهم الخاصة بالحج، بعد أن اطمأنت الفرق الطبية التي أشرفت على حالتهم الصحية، وقدمت لهم كامل الخدمات الطبية والرعاية الصحية بمتابعة واهتمام المدير التنفيذي للمجمع ومساعده للخدمات الطبية.

وأشار إلى أن نسبة قليلة جداً من الحجاج مازالوا منومين، وحالتهم الصحية في تحسن واستقرار، وهم تحت الملاحظة الطبية لتلقى العلاج اللازم والعناية الصحية حالياً.

وأكد المدير التنفيذي لمجمع الملك عبدالله الطبي بجدة، الدكتور حاتم العُمري أن المجمع الطبي لديه قوة عاملة ذات مؤهلات عالية متميزة.

وأشار إلى جاهزية المجمع الطبي بجميع مرافقه وأقسامه الطبية المتعددة وقسم الطوارئ بشكل خاص وبأحدث الأجهزة الطبية المستخدمة.

وأوضح أن المجمع يستقبل الحالات المرضية لحجاج بيت الله الحرام التي يتم تحويلها من المطار، وتُقدم لهم الخدمة الطبية بأعلى مستوى.

وأكد أن تلك الخدمة واجب وأمانة على عاتق الجميع، داعياً الله -عز وجل- أن يحفظ القيادة الرشيدة، ولما توليه من اهتمام لتقديم كافة الخدمات الصحية لحجاج بيت الله الحرام.