خطاب "الاستقطاب" يثير غضب منتظري التوظيف.. و"صحة القنفذة" ترد

قالوا: في حالة مشابهة تم إعفاء وزير والتحقيق معه.. ووجود قريب لـ"قيادي" في الخطاب

أثار خطاب رفعته "صحة القنفذة" لوزارة الصحة استياء الكثير ممن يبحثون عن عمل متهمين "صحة القنفذة" باستقطاب تخصصات غير نادرة، ومتوافرة بكثرة، ولا تستحق أن يطلق عليها "استقطاب". مشككين في محاباة "صحة القنفذة" أسماء لأجل التوظيف، والرفع بمجموعة من الأشخاص بشكل ودي وشخصي، وخصوصًا أن أحد المستقطبين تربطه صلة قرابة كبيرة بأحد كبار قيادات "صحة القنفذة".

وقال لـ"سبق" مجموعة من الشباب: "فوجئنا بأن صحة القنفذة رفعت خطابا - تحتفظ "سبق" بنسخة منه - ذكرت فيه استقطاب عدد من الموظفين في تخصصات اقتصاد وحاسب آلي وتربية خاصة وصيدلة إكلينيكية وإدارة صحية، وجميعها متوافرة وليس من المفترض استقطاب تخصصات يكثر العاطلون عليها، ويفترض إعلان مفاضلة، والأجدر هو الذي يتم الرفع به؛ إذ الاستقطاب على التخصصات النادرة فقط، وليس على تخصصات عاطلوها كثر!".

وأضافوا: "كما ذكر الخطاب أن المستقطبين من أبناء المحافظة، والحقيقة أن 3 من أصل 5 من خارج المحافظة، أحدهم تربطه صلة قرابة بأحد كبار قيادات صحة القنفذة (شقيق زوجته). ولم يُعلَن احتياج للتوظيف على أي من تلك التخصصات، أو مسابقة وظيفية شفافة وعادلة، وخصوصا أن الخطاب ذكر أن هناك عجزًا في تلك التخصصات".

وقال الشاكون: "نطالب الجهات الرقابية بفتح ملف هذا التوظيف؛ فلا أحد فوق النظام، ولا امتيازات لقريب المسؤول عن غيره من أبناء الوطن. وما أمر خادم الحرمين الشريفين بإعفاء وزير والتحقيق معه إلا شاهد على ذلك. كما أن استقطاب أصحاب التخصصات النادرة التي تخدم المرضى، وتقيهم عناء السفر للمدن الأخرى من أجل البحث عن تخصصات علاجية لمرضى القلب والمخ والعمليات العاجلة وغيرها، أولى من استقطاب اقتصاد أو إدارة صحية، يمكن التوظيف عليها بمسابقة وظيفية عادلة، والتحقيق في صحة (عدم تقدم أحد للوظائف الشاغرة) في خطاب المديرية، التي ألمحت لذلك حول إعلان وظائف، ونحن لم نتقدم".

"سبق" عرضت التساؤلات على متحدث "صحة القنفذة" إبراهيم المتحمي الذي أكد عدم وجود إعلان توظيف منذ سنوات، وعدم وجود استثناءات كذلك، وقال: "صلاحية التوظيف والاستقطاب والإعلان من قِبل الوزارة، ولا يتم أي منها لدى الشؤون الصحية بالقنفذة. ونظرًا للعجز الحاصل في الكوادر بجميع التخصصات لدى صحة القنفذة، وعدم وجود إعلان لأكثر من 4 سنوات، فإنه يتم الرفع من قِبلنا لمقام الوزارة بالطلبات التي تردنا من قِبل المتقدمين؛ إذ إن طلب التوظيف حق مكفول لجميع أبناء الوطن دون استثناء. ولأنه لا يوجد لدينا صلاحية التوظيف أو الإعلان أو الرد للمتقدمين بالرفض أو الموافقة فإنه يتم رفع الطلبات للوزارة للتوجيه حولها".

اعلان
خطاب "الاستقطاب" يثير غضب منتظري التوظيف.. و"صحة القنفذة" ترد
سبق

أثار خطاب رفعته "صحة القنفذة" لوزارة الصحة استياء الكثير ممن يبحثون عن عمل متهمين "صحة القنفذة" باستقطاب تخصصات غير نادرة، ومتوافرة بكثرة، ولا تستحق أن يطلق عليها "استقطاب". مشككين في محاباة "صحة القنفذة" أسماء لأجل التوظيف، والرفع بمجموعة من الأشخاص بشكل ودي وشخصي، وخصوصًا أن أحد المستقطبين تربطه صلة قرابة كبيرة بأحد كبار قيادات "صحة القنفذة".

وقال لـ"سبق" مجموعة من الشباب: "فوجئنا بأن صحة القنفذة رفعت خطابا - تحتفظ "سبق" بنسخة منه - ذكرت فيه استقطاب عدد من الموظفين في تخصصات اقتصاد وحاسب آلي وتربية خاصة وصيدلة إكلينيكية وإدارة صحية، وجميعها متوافرة وليس من المفترض استقطاب تخصصات يكثر العاطلون عليها، ويفترض إعلان مفاضلة، والأجدر هو الذي يتم الرفع به؛ إذ الاستقطاب على التخصصات النادرة فقط، وليس على تخصصات عاطلوها كثر!".

وأضافوا: "كما ذكر الخطاب أن المستقطبين من أبناء المحافظة، والحقيقة أن 3 من أصل 5 من خارج المحافظة، أحدهم تربطه صلة قرابة بأحد كبار قيادات صحة القنفذة (شقيق زوجته). ولم يُعلَن احتياج للتوظيف على أي من تلك التخصصات، أو مسابقة وظيفية شفافة وعادلة، وخصوصا أن الخطاب ذكر أن هناك عجزًا في تلك التخصصات".

وقال الشاكون: "نطالب الجهات الرقابية بفتح ملف هذا التوظيف؛ فلا أحد فوق النظام، ولا امتيازات لقريب المسؤول عن غيره من أبناء الوطن. وما أمر خادم الحرمين الشريفين بإعفاء وزير والتحقيق معه إلا شاهد على ذلك. كما أن استقطاب أصحاب التخصصات النادرة التي تخدم المرضى، وتقيهم عناء السفر للمدن الأخرى من أجل البحث عن تخصصات علاجية لمرضى القلب والمخ والعمليات العاجلة وغيرها، أولى من استقطاب اقتصاد أو إدارة صحية، يمكن التوظيف عليها بمسابقة وظيفية عادلة، والتحقيق في صحة (عدم تقدم أحد للوظائف الشاغرة) في خطاب المديرية، التي ألمحت لذلك حول إعلان وظائف، ونحن لم نتقدم".

"سبق" عرضت التساؤلات على متحدث "صحة القنفذة" إبراهيم المتحمي الذي أكد عدم وجود إعلان توظيف منذ سنوات، وعدم وجود استثناءات كذلك، وقال: "صلاحية التوظيف والاستقطاب والإعلان من قِبل الوزارة، ولا يتم أي منها لدى الشؤون الصحية بالقنفذة. ونظرًا للعجز الحاصل في الكوادر بجميع التخصصات لدى صحة القنفذة، وعدم وجود إعلان لأكثر من 4 سنوات، فإنه يتم الرفع من قِبلنا لمقام الوزارة بالطلبات التي تردنا من قِبل المتقدمين؛ إذ إن طلب التوظيف حق مكفول لجميع أبناء الوطن دون استثناء. ولأنه لا يوجد لدينا صلاحية التوظيف أو الإعلان أو الرد للمتقدمين بالرفض أو الموافقة فإنه يتم رفع الطلبات للوزارة للتوجيه حولها".

17 نوفمبر 2018 - 9 ربيع الأول 1440
11:41 PM

خطاب "الاستقطاب" يثير غضب منتظري التوظيف.. و"صحة القنفذة" ترد

قالوا: في حالة مشابهة تم إعفاء وزير والتحقيق معه.. ووجود قريب لـ"قيادي" في الخطاب

A A A
15
10,606

أثار خطاب رفعته "صحة القنفذة" لوزارة الصحة استياء الكثير ممن يبحثون عن عمل متهمين "صحة القنفذة" باستقطاب تخصصات غير نادرة، ومتوافرة بكثرة، ولا تستحق أن يطلق عليها "استقطاب". مشككين في محاباة "صحة القنفذة" أسماء لأجل التوظيف، والرفع بمجموعة من الأشخاص بشكل ودي وشخصي، وخصوصًا أن أحد المستقطبين تربطه صلة قرابة كبيرة بأحد كبار قيادات "صحة القنفذة".

وقال لـ"سبق" مجموعة من الشباب: "فوجئنا بأن صحة القنفذة رفعت خطابا - تحتفظ "سبق" بنسخة منه - ذكرت فيه استقطاب عدد من الموظفين في تخصصات اقتصاد وحاسب آلي وتربية خاصة وصيدلة إكلينيكية وإدارة صحية، وجميعها متوافرة وليس من المفترض استقطاب تخصصات يكثر العاطلون عليها، ويفترض إعلان مفاضلة، والأجدر هو الذي يتم الرفع به؛ إذ الاستقطاب على التخصصات النادرة فقط، وليس على تخصصات عاطلوها كثر!".

وأضافوا: "كما ذكر الخطاب أن المستقطبين من أبناء المحافظة، والحقيقة أن 3 من أصل 5 من خارج المحافظة، أحدهم تربطه صلة قرابة بأحد كبار قيادات صحة القنفذة (شقيق زوجته). ولم يُعلَن احتياج للتوظيف على أي من تلك التخصصات، أو مسابقة وظيفية شفافة وعادلة، وخصوصا أن الخطاب ذكر أن هناك عجزًا في تلك التخصصات".

وقال الشاكون: "نطالب الجهات الرقابية بفتح ملف هذا التوظيف؛ فلا أحد فوق النظام، ولا امتيازات لقريب المسؤول عن غيره من أبناء الوطن. وما أمر خادم الحرمين الشريفين بإعفاء وزير والتحقيق معه إلا شاهد على ذلك. كما أن استقطاب أصحاب التخصصات النادرة التي تخدم المرضى، وتقيهم عناء السفر للمدن الأخرى من أجل البحث عن تخصصات علاجية لمرضى القلب والمخ والعمليات العاجلة وغيرها، أولى من استقطاب اقتصاد أو إدارة صحية، يمكن التوظيف عليها بمسابقة وظيفية عادلة، والتحقيق في صحة (عدم تقدم أحد للوظائف الشاغرة) في خطاب المديرية، التي ألمحت لذلك حول إعلان وظائف، ونحن لم نتقدم".

"سبق" عرضت التساؤلات على متحدث "صحة القنفذة" إبراهيم المتحمي الذي أكد عدم وجود إعلان توظيف منذ سنوات، وعدم وجود استثناءات كذلك، وقال: "صلاحية التوظيف والاستقطاب والإعلان من قِبل الوزارة، ولا يتم أي منها لدى الشؤون الصحية بالقنفذة. ونظرًا للعجز الحاصل في الكوادر بجميع التخصصات لدى صحة القنفذة، وعدم وجود إعلان لأكثر من 4 سنوات، فإنه يتم الرفع من قِبلنا لمقام الوزارة بالطلبات التي تردنا من قِبل المتقدمين؛ إذ إن طلب التوظيف حق مكفول لجميع أبناء الوطن دون استثناء. ولأنه لا يوجد لدينا صلاحية التوظيف أو الإعلان أو الرد للمتقدمين بالرفض أو الموافقة فإنه يتم رفع الطلبات للوزارة للتوجيه حولها".