سيل من الانتقادات.. هكذا أحرجت "تغريدة بإمكانك" "أمانة جدة"!

ردود أفعال واسعة تعكس الواقع في 15 محافظة تتبع بلدياتها الفرعية

"بإمكانك متابعة جهود 15 بلدية محافظة تابعة لأمانة جدة عبر منصة التواصل الاجتماعية تويتر".. بهذه الكلمات دعت أمانة محافظة جدة، الجميع لمتابعة الجهود التي تبذلها تلك البلديات الخمس عشرة التابعة لها، قبل أن تُصدَم بالواقع المرير الذي حمله المغردون تحت هذه التغريدة؛ منتقدين الخدمات المقدمة والغائبة عن محافظاتهم وقراهم.

وفي التفاصيل، علق أحد المغردين بقوله: "‏‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎نتابع لكن هناك مشكلة الخلل يا ‎أمين ‎جدة، أن مرتب المراقب لا يتساوى مع ما يُطلب منه.. أعطِ المراقب ٥٠٪ من قيمة الغرامة والمصادر، وستجد كل مراقب يسابق المخالف للحصول على ما يساعده في الحياة".

وتحدّث آخر عما وصفه بالاعتداء على الأراضي البيضاء ضمن نطاق بلدية أضم دون أي تدخل من الجهات المعنية، وأضاف آخر عن ذات المحافظة قائلاً: "‏‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎اتكلم عن بلدية أضم، أي جهود قمتم بها؟! لا سفلتة ولا إنارة قرى، ولا حدائق زي الناس؛ حتى الشارع الرئيسي الذي يربط أضم بالجائزة الشواق يعيش في ظلام دامس، وكم راحت فيه أرواح".

وتوالت الردود والأفعال على تغريدة أمانة محافظة جدة، التي دعت فيها الجميع لمتابعة 15 بلدية محافظة تابعة لها؛ حيث وجه أحد المغردين نداء للأمانة قائلاً: "‏‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎يا أمانة جدة عندنا طريق قرية (مقتم _ المحضر) بالعرج غرب محافظة أضم طوله ٣ كيلو مترات منذ عام ١٤٢٥هـ، وبلدية أضم لم تنفذ مشروع السفلتة".

وأرفق الشاكي نفسُه، أمرَ إمارة منطقة مكة المكرمة بإيصال الخدمات المقدمة لأهل القرية من السفلتة والإنارة بتاريخ ٩/ ٢/ ١٤٣٧؛ مختتماً بقوله: "ولكن بلدية أضم لم تنفذ حتى اللحظة".

ولم يغِب عن المغردين نقص الخدمات البلدية داخل المحافظة؛ حيث قال أحدهم: "‏‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎إلى أمانة محافظة جدة وإلى بلدية حي الجامعة، إلى متى ونحن نعاني من التشوه البصري والثلوث بسبب البسطات المقامة من الخشب والهناقر بجوار مسجد بن لادن؛ بل تعدت ذلك إلى تسببها في ازدحام مروري خانق".

وكانت أمانة محافظة جدة قد غردت عبر حسابها الرسمي على "تويتر" قبل أيام تقول فيها: "‏بإمكانك متابعة جهود 15 بلدية محافظة تابعة لـ‎#أمانة_جدة عبر منصة التواصل الاجتماعية تويتر"، وهي ذات التغريدة التي لاقت ردود أفعال واسعة بين صفوف طالبي الخدمة في 15 محافظة تتبع بلدياتها الفرعية، وهي بلدية كل من: (الليث، الشواق، المظيلف، القنفذة، القوز، حلي، سبت الجارة، العرضية الجنوبية، العرضية الشمالية، أضم، غميقة، رابغ، خليص، الكامل، حجر).

اعلان
سيل من الانتقادات.. هكذا أحرجت "تغريدة بإمكانك" "أمانة جدة"!
سبق

"بإمكانك متابعة جهود 15 بلدية محافظة تابعة لأمانة جدة عبر منصة التواصل الاجتماعية تويتر".. بهذه الكلمات دعت أمانة محافظة جدة، الجميع لمتابعة الجهود التي تبذلها تلك البلديات الخمس عشرة التابعة لها، قبل أن تُصدَم بالواقع المرير الذي حمله المغردون تحت هذه التغريدة؛ منتقدين الخدمات المقدمة والغائبة عن محافظاتهم وقراهم.

وفي التفاصيل، علق أحد المغردين بقوله: "‏‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎نتابع لكن هناك مشكلة الخلل يا ‎أمين ‎جدة، أن مرتب المراقب لا يتساوى مع ما يُطلب منه.. أعطِ المراقب ٥٠٪ من قيمة الغرامة والمصادر، وستجد كل مراقب يسابق المخالف للحصول على ما يساعده في الحياة".

وتحدّث آخر عما وصفه بالاعتداء على الأراضي البيضاء ضمن نطاق بلدية أضم دون أي تدخل من الجهات المعنية، وأضاف آخر عن ذات المحافظة قائلاً: "‏‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎اتكلم عن بلدية أضم، أي جهود قمتم بها؟! لا سفلتة ولا إنارة قرى، ولا حدائق زي الناس؛ حتى الشارع الرئيسي الذي يربط أضم بالجائزة الشواق يعيش في ظلام دامس، وكم راحت فيه أرواح".

وتوالت الردود والأفعال على تغريدة أمانة محافظة جدة، التي دعت فيها الجميع لمتابعة 15 بلدية محافظة تابعة لها؛ حيث وجه أحد المغردين نداء للأمانة قائلاً: "‏‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎يا أمانة جدة عندنا طريق قرية (مقتم _ المحضر) بالعرج غرب محافظة أضم طوله ٣ كيلو مترات منذ عام ١٤٢٥هـ، وبلدية أضم لم تنفذ مشروع السفلتة".

وأرفق الشاكي نفسُه، أمرَ إمارة منطقة مكة المكرمة بإيصال الخدمات المقدمة لأهل القرية من السفلتة والإنارة بتاريخ ٩/ ٢/ ١٤٣٧؛ مختتماً بقوله: "ولكن بلدية أضم لم تنفذ حتى اللحظة".

ولم يغِب عن المغردين نقص الخدمات البلدية داخل المحافظة؛ حيث قال أحدهم: "‏‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎إلى أمانة محافظة جدة وإلى بلدية حي الجامعة، إلى متى ونحن نعاني من التشوه البصري والثلوث بسبب البسطات المقامة من الخشب والهناقر بجوار مسجد بن لادن؛ بل تعدت ذلك إلى تسببها في ازدحام مروري خانق".

وكانت أمانة محافظة جدة قد غردت عبر حسابها الرسمي على "تويتر" قبل أيام تقول فيها: "‏بإمكانك متابعة جهود 15 بلدية محافظة تابعة لـ‎#أمانة_جدة عبر منصة التواصل الاجتماعية تويتر"، وهي ذات التغريدة التي لاقت ردود أفعال واسعة بين صفوف طالبي الخدمة في 15 محافظة تتبع بلدياتها الفرعية، وهي بلدية كل من: (الليث، الشواق، المظيلف، القنفذة، القوز، حلي، سبت الجارة، العرضية الجنوبية، العرضية الشمالية، أضم، غميقة، رابغ، خليص، الكامل، حجر).

10 فبراير 2019 - 5 جمادى الآخر 1440
02:08 PM

سيل من الانتقادات.. هكذا أحرجت "تغريدة بإمكانك" "أمانة جدة"!

ردود أفعال واسعة تعكس الواقع في 15 محافظة تتبع بلدياتها الفرعية

A A A
7
10,897

"بإمكانك متابعة جهود 15 بلدية محافظة تابعة لأمانة جدة عبر منصة التواصل الاجتماعية تويتر".. بهذه الكلمات دعت أمانة محافظة جدة، الجميع لمتابعة الجهود التي تبذلها تلك البلديات الخمس عشرة التابعة لها، قبل أن تُصدَم بالواقع المرير الذي حمله المغردون تحت هذه التغريدة؛ منتقدين الخدمات المقدمة والغائبة عن محافظاتهم وقراهم.

وفي التفاصيل، علق أحد المغردين بقوله: "‏‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎نتابع لكن هناك مشكلة الخلل يا ‎أمين ‎جدة، أن مرتب المراقب لا يتساوى مع ما يُطلب منه.. أعطِ المراقب ٥٠٪ من قيمة الغرامة والمصادر، وستجد كل مراقب يسابق المخالف للحصول على ما يساعده في الحياة".

وتحدّث آخر عما وصفه بالاعتداء على الأراضي البيضاء ضمن نطاق بلدية أضم دون أي تدخل من الجهات المعنية، وأضاف آخر عن ذات المحافظة قائلاً: "‏‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎اتكلم عن بلدية أضم، أي جهود قمتم بها؟! لا سفلتة ولا إنارة قرى، ولا حدائق زي الناس؛ حتى الشارع الرئيسي الذي يربط أضم بالجائزة الشواق يعيش في ظلام دامس، وكم راحت فيه أرواح".

وتوالت الردود والأفعال على تغريدة أمانة محافظة جدة، التي دعت فيها الجميع لمتابعة 15 بلدية محافظة تابعة لها؛ حيث وجه أحد المغردين نداء للأمانة قائلاً: "‏‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎يا أمانة جدة عندنا طريق قرية (مقتم _ المحضر) بالعرج غرب محافظة أضم طوله ٣ كيلو مترات منذ عام ١٤٢٥هـ، وبلدية أضم لم تنفذ مشروع السفلتة".

وأرفق الشاكي نفسُه، أمرَ إمارة منطقة مكة المكرمة بإيصال الخدمات المقدمة لأهل القرية من السفلتة والإنارة بتاريخ ٩/ ٢/ ١٤٣٧؛ مختتماً بقوله: "ولكن بلدية أضم لم تنفذ حتى اللحظة".

ولم يغِب عن المغردين نقص الخدمات البلدية داخل المحافظة؛ حيث قال أحدهم: "‏‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎إلى أمانة محافظة جدة وإلى بلدية حي الجامعة، إلى متى ونحن نعاني من التشوه البصري والثلوث بسبب البسطات المقامة من الخشب والهناقر بجوار مسجد بن لادن؛ بل تعدت ذلك إلى تسببها في ازدحام مروري خانق".

وكانت أمانة محافظة جدة قد غردت عبر حسابها الرسمي على "تويتر" قبل أيام تقول فيها: "‏بإمكانك متابعة جهود 15 بلدية محافظة تابعة لـ‎#أمانة_جدة عبر منصة التواصل الاجتماعية تويتر"، وهي ذات التغريدة التي لاقت ردود أفعال واسعة بين صفوف طالبي الخدمة في 15 محافظة تتبع بلدياتها الفرعية، وهي بلدية كل من: (الليث، الشواق، المظيلف، القنفذة، القوز، حلي، سبت الجارة، العرضية الجنوبية، العرضية الشمالية، أضم، غميقة، رابغ، خليص، الكامل، حجر).