جامعة المؤسس تقيم المؤتمر العلمي حول "المستجدات في أمراض الروماتيزم"‎

بمشاركة أكثر من 20 طبيباً سعودياً وأطباء عالميين بمختلف القطاعات

برعاية الدكتور سامي محمد بحلس أستاذ أمراض الروماتزم في جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، تم افتتاح مؤتمر علمي تحت عنوان (المستجدات في أمراض الروماتيزم) وذلك ليومي الخميس والجمعة 28-29 ديسمبر 2017 الموافق 10-11 ربيع الثاني 1439 هـ وذلك بمركز الملك فيصل للمؤتمرات بجامعة الملك عبدالعزيز، وبتنظيم الجمعية العلمية السعودية للطب الباطني.

وفي التفاصيل، أوضح الدكتور بحلس أنه يدرك أن هناك مستوى من التطور والتقدم وصل له علم أمراض الروماتزم، للتشخيص المبكر للمرض وإعطاء العلاج الشافي له بإذن الله، وأن فكرة المؤتمر قامت لإيصال هذا التطور للزملاء الأطباء وذلك بواسطة نخبة من الأطباء السعوديين من مختلف القطاعات، وأطباء عالميين وذلك للمساهمة في هذا المؤتمر.

وذكر الدكتور سامي أن المؤتمر شارك فيه أكثر من 20 طبيباً سعودياً من مختلف القطاعات من أساتذة جامعيين واستشاريين؛ وذلك للاطلاع ولمناقشة آخر ما وصل إليه العلم الحديث من طرق لتشخيص أمراض الروماتيزم وعلاجها، وذلك بالأدلة و البراهين المستندة على دراسات إكلينيكية.

وشارك في المؤتمر أطباء وأساتذة من بريطانيا ومصر، حيث تم مناقشة آخر تطورات علاج مرض الروماتويد والذئبة الحمراء وهشاشة العظام.

وأوصى المؤتمر ببدء العلاج المبكر لمرض الروماتويد وخصوصاً بدواء الميثوتركسات وإضافة أدوية أخرى للعلاج تساعد على التحكم بالمرض، واستعرض أفضل الطرق لعلاج الذئبة الحمراء وأهمية الغذاء والرياضة في علاج هشاشة العظام مع كيفية متابعة هذه الأمراض.

وفي الختام، قدم الدكتور "بحلس" الشكر لجميع الحضور من ضيوف ومتحدثين وإعلاميين باعتبارهم شريكاً أساسياً، وشكر الجمعية السعودية لأمراض الباطنة، وذلك لقيامها مع فريق عملها بعمل كل ما يلزم لهذا المؤتمر، كما شكر جميع الشركات الداعمة لدعمهم الرائع لإنجاح المؤتمر.

اعلان
جامعة المؤسس تقيم المؤتمر العلمي حول "المستجدات في أمراض الروماتيزم"‎
سبق

برعاية الدكتور سامي محمد بحلس أستاذ أمراض الروماتزم في جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، تم افتتاح مؤتمر علمي تحت عنوان (المستجدات في أمراض الروماتيزم) وذلك ليومي الخميس والجمعة 28-29 ديسمبر 2017 الموافق 10-11 ربيع الثاني 1439 هـ وذلك بمركز الملك فيصل للمؤتمرات بجامعة الملك عبدالعزيز، وبتنظيم الجمعية العلمية السعودية للطب الباطني.

وفي التفاصيل، أوضح الدكتور بحلس أنه يدرك أن هناك مستوى من التطور والتقدم وصل له علم أمراض الروماتزم، للتشخيص المبكر للمرض وإعطاء العلاج الشافي له بإذن الله، وأن فكرة المؤتمر قامت لإيصال هذا التطور للزملاء الأطباء وذلك بواسطة نخبة من الأطباء السعوديين من مختلف القطاعات، وأطباء عالميين وذلك للمساهمة في هذا المؤتمر.

وذكر الدكتور سامي أن المؤتمر شارك فيه أكثر من 20 طبيباً سعودياً من مختلف القطاعات من أساتذة جامعيين واستشاريين؛ وذلك للاطلاع ولمناقشة آخر ما وصل إليه العلم الحديث من طرق لتشخيص أمراض الروماتيزم وعلاجها، وذلك بالأدلة و البراهين المستندة على دراسات إكلينيكية.

وشارك في المؤتمر أطباء وأساتذة من بريطانيا ومصر، حيث تم مناقشة آخر تطورات علاج مرض الروماتويد والذئبة الحمراء وهشاشة العظام.

وأوصى المؤتمر ببدء العلاج المبكر لمرض الروماتويد وخصوصاً بدواء الميثوتركسات وإضافة أدوية أخرى للعلاج تساعد على التحكم بالمرض، واستعرض أفضل الطرق لعلاج الذئبة الحمراء وأهمية الغذاء والرياضة في علاج هشاشة العظام مع كيفية متابعة هذه الأمراض.

وفي الختام، قدم الدكتور "بحلس" الشكر لجميع الحضور من ضيوف ومتحدثين وإعلاميين باعتبارهم شريكاً أساسياً، وشكر الجمعية السعودية لأمراض الباطنة، وذلك لقيامها مع فريق عملها بعمل كل ما يلزم لهذا المؤتمر، كما شكر جميع الشركات الداعمة لدعمهم الرائع لإنجاح المؤتمر.

28 ديسمبر 2017 - 10 ربيع الآخر 1439
09:31 PM

جامعة المؤسس تقيم المؤتمر العلمي حول "المستجدات في أمراض الروماتيزم"‎

بمشاركة أكثر من 20 طبيباً سعودياً وأطباء عالميين بمختلف القطاعات

A A A
0
487

برعاية الدكتور سامي محمد بحلس أستاذ أمراض الروماتزم في جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، تم افتتاح مؤتمر علمي تحت عنوان (المستجدات في أمراض الروماتيزم) وذلك ليومي الخميس والجمعة 28-29 ديسمبر 2017 الموافق 10-11 ربيع الثاني 1439 هـ وذلك بمركز الملك فيصل للمؤتمرات بجامعة الملك عبدالعزيز، وبتنظيم الجمعية العلمية السعودية للطب الباطني.

وفي التفاصيل، أوضح الدكتور بحلس أنه يدرك أن هناك مستوى من التطور والتقدم وصل له علم أمراض الروماتزم، للتشخيص المبكر للمرض وإعطاء العلاج الشافي له بإذن الله، وأن فكرة المؤتمر قامت لإيصال هذا التطور للزملاء الأطباء وذلك بواسطة نخبة من الأطباء السعوديين من مختلف القطاعات، وأطباء عالميين وذلك للمساهمة في هذا المؤتمر.

وذكر الدكتور سامي أن المؤتمر شارك فيه أكثر من 20 طبيباً سعودياً من مختلف القطاعات من أساتذة جامعيين واستشاريين؛ وذلك للاطلاع ولمناقشة آخر ما وصل إليه العلم الحديث من طرق لتشخيص أمراض الروماتيزم وعلاجها، وذلك بالأدلة و البراهين المستندة على دراسات إكلينيكية.

وشارك في المؤتمر أطباء وأساتذة من بريطانيا ومصر، حيث تم مناقشة آخر تطورات علاج مرض الروماتويد والذئبة الحمراء وهشاشة العظام.

وأوصى المؤتمر ببدء العلاج المبكر لمرض الروماتويد وخصوصاً بدواء الميثوتركسات وإضافة أدوية أخرى للعلاج تساعد على التحكم بالمرض، واستعرض أفضل الطرق لعلاج الذئبة الحمراء وأهمية الغذاء والرياضة في علاج هشاشة العظام مع كيفية متابعة هذه الأمراض.

وفي الختام، قدم الدكتور "بحلس" الشكر لجميع الحضور من ضيوف ومتحدثين وإعلاميين باعتبارهم شريكاً أساسياً، وشكر الجمعية السعودية لأمراض الباطنة، وذلك لقيامها مع فريق عملها بعمل كل ما يلزم لهذا المؤتمر، كما شكر جميع الشركات الداعمة لدعمهم الرائع لإنجاح المؤتمر.