فيديو.. تفريغ مياه المجاري بحي الملك فهد بالدمام والبلدية: إجراء سليم

استياء كبير بين الأهالي ومطالبات بحلول جذرية وتبرير من الجهات المسؤولة

أثار مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، غضبَ المتابعين، يرصد صهريج سحب مياه المجاري يقوم بتفريغها في إحدى المواقع بحي ضاحية الملك فهد بمدينة الدمام؛ مطالبين بتبرير واضح من الجهة المسؤولة عن ذلك.

وطالَبَ بعض سكان حي ضاحية الملك فهد، الجهات المسؤولة والمعنية بإيضاح ما تقوم به البلدية وما هو السبب من إفراغ مياه المجاري داخل الحي بين السكان، ولماذا لم يتم تفريغها خارج الحي للحفاظ على صحة السكان وراحتهم؟

من جهتها، أكدت بلدية غرب الدمام أنه يتم سحب مياه الأمطار من الأماكن الحرجة والشوارع وإفراغها في نقاط تجمّع، ومعالجتها فيما بعد؛ مشيرة إلى أن ما تقوم به ضروري لانسيابية الحركة المرورية، ولتمكين مرتادي الحي من التنقل وعدم الإضرار بالمواطنين.

ولفتت البلدية إلى أن هذا الإجراء متبع في الأحياء التي لا يوجد فيها مشاريع صرف صحي مع ارتفاع في منسوب المياه الجوفية؛ فتكون هناك نقاط تجمع للمياه، ويتم معالجتها أولًا بأول لحين استكمال مشاريع الخدمات بالمنطقة.

يُذكر أن حي ضاحية الملك فهد بالدمام من الأحياء القديمة التي ما زالت تعاني من نقص الخدمات.. وعلى الرغم من الوعود المتكررة بإيجاد حلول جذرية لنقص هذه الخدمات، وتحديدًا مشكلة المستنقعات التي تشهدها منذ سنوات والتي حوّلت حياة سكانها إلى معاناة مستمرة؛ إلا أن الواقع يؤكد أن المشكلة كما هي؛ بل تضاعفت نتيجة عدم قدرة شوارع الضاحية على استيعاب كمية المياه التي تنتشر بها.

الدمام ضاحية الملك فهد بالدمام
اعلان
فيديو.. تفريغ مياه المجاري بحي الملك فهد بالدمام والبلدية: إجراء سليم
سبق

أثار مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، غضبَ المتابعين، يرصد صهريج سحب مياه المجاري يقوم بتفريغها في إحدى المواقع بحي ضاحية الملك فهد بمدينة الدمام؛ مطالبين بتبرير واضح من الجهة المسؤولة عن ذلك.

وطالَبَ بعض سكان حي ضاحية الملك فهد، الجهات المسؤولة والمعنية بإيضاح ما تقوم به البلدية وما هو السبب من إفراغ مياه المجاري داخل الحي بين السكان، ولماذا لم يتم تفريغها خارج الحي للحفاظ على صحة السكان وراحتهم؟

من جهتها، أكدت بلدية غرب الدمام أنه يتم سحب مياه الأمطار من الأماكن الحرجة والشوارع وإفراغها في نقاط تجمّع، ومعالجتها فيما بعد؛ مشيرة إلى أن ما تقوم به ضروري لانسيابية الحركة المرورية، ولتمكين مرتادي الحي من التنقل وعدم الإضرار بالمواطنين.

ولفتت البلدية إلى أن هذا الإجراء متبع في الأحياء التي لا يوجد فيها مشاريع صرف صحي مع ارتفاع في منسوب المياه الجوفية؛ فتكون هناك نقاط تجمع للمياه، ويتم معالجتها أولًا بأول لحين استكمال مشاريع الخدمات بالمنطقة.

يُذكر أن حي ضاحية الملك فهد بالدمام من الأحياء القديمة التي ما زالت تعاني من نقص الخدمات.. وعلى الرغم من الوعود المتكررة بإيجاد حلول جذرية لنقص هذه الخدمات، وتحديدًا مشكلة المستنقعات التي تشهدها منذ سنوات والتي حوّلت حياة سكانها إلى معاناة مستمرة؛ إلا أن الواقع يؤكد أن المشكلة كما هي؛ بل تضاعفت نتيجة عدم قدرة شوارع الضاحية على استيعاب كمية المياه التي تنتشر بها.

10 فبراير 2020 - 16 جمادى الآخر 1441
02:05 PM

فيديو.. تفريغ مياه المجاري بحي الملك فهد بالدمام والبلدية: إجراء سليم

استياء كبير بين الأهالي ومطالبات بحلول جذرية وتبرير من الجهات المسؤولة

A A A
11
31,414

أثار مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، غضبَ المتابعين، يرصد صهريج سحب مياه المجاري يقوم بتفريغها في إحدى المواقع بحي ضاحية الملك فهد بمدينة الدمام؛ مطالبين بتبرير واضح من الجهة المسؤولة عن ذلك.

وطالَبَ بعض سكان حي ضاحية الملك فهد، الجهات المسؤولة والمعنية بإيضاح ما تقوم به البلدية وما هو السبب من إفراغ مياه المجاري داخل الحي بين السكان، ولماذا لم يتم تفريغها خارج الحي للحفاظ على صحة السكان وراحتهم؟

من جهتها، أكدت بلدية غرب الدمام أنه يتم سحب مياه الأمطار من الأماكن الحرجة والشوارع وإفراغها في نقاط تجمّع، ومعالجتها فيما بعد؛ مشيرة إلى أن ما تقوم به ضروري لانسيابية الحركة المرورية، ولتمكين مرتادي الحي من التنقل وعدم الإضرار بالمواطنين.

ولفتت البلدية إلى أن هذا الإجراء متبع في الأحياء التي لا يوجد فيها مشاريع صرف صحي مع ارتفاع في منسوب المياه الجوفية؛ فتكون هناك نقاط تجمع للمياه، ويتم معالجتها أولًا بأول لحين استكمال مشاريع الخدمات بالمنطقة.

يُذكر أن حي ضاحية الملك فهد بالدمام من الأحياء القديمة التي ما زالت تعاني من نقص الخدمات.. وعلى الرغم من الوعود المتكررة بإيجاد حلول جذرية لنقص هذه الخدمات، وتحديدًا مشكلة المستنقعات التي تشهدها منذ سنوات والتي حوّلت حياة سكانها إلى معاناة مستمرة؛ إلا أن الواقع يؤكد أن المشكلة كما هي؛ بل تضاعفت نتيجة عدم قدرة شوارع الضاحية على استيعاب كمية المياه التي تنتشر بها.