ارتفاع نسبة جودة البيانات الوظيفية في القطاع الحكومي إلى 72 %

المؤشر يسهم بمعرفة احتياجات القطاعات العامة من القوى البشرية

أظهر مؤشر جودة البيانات الوظيفية في القطاع الحكومي الصادر عن المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة "أداء" ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، ارتفاع نسبة المؤشر من 46% في الربع الأول من عام 2020م إلى 72% بنهاية العام.

وأوضح مركز "أداء"، اليوم، أنه وبالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية "المالك للمؤشر" تم العمل على تطوير مؤشر جودة البيانات الوظيفية في القطاع الحكومي؛ بما يحقق تحسين جودة البيانات للموظفين في القطاع العام، ويعكس القدرة على تخطيط القوى العاملة، إضافة إلى إسهامه في معرفة احتياجات القطاعات العامة من القوى البشرية في مختلف التخصصات التي تناسبها في المرحلة الحالية وفي المستقبل.

وذكر المركز أن 484 جهة قدمت بياناتها الوظيفية لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية خلال العام الماضي، لافتاً إلى تنفيذه لأكثر من 15 ورشة عمل للجهات الحكومية خلال ذلك العام؛ تناولت شرح آلية حساب نتائج المؤشر.

ويتواصل المركز مع جميع الأجهزة الحكومية بشكل مستمر للإجابة عن استفساراتها وتقديم الدعم اللازم في تحليل أداء المؤشر؛ لضمان سرعة الحصول على البيانات المطلوبة للمؤشر، وإضافتها على منصة أداء الإلكترونية.

وثمّن "أداء" التعاون المثمر والبناء الذي نُفذ مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وكل الأجهزة العامة؛ للوصول بالمؤشر إلى أرقام وبيانات واقعية تلبي تطلعات حكومتنا الرشيدة نحو تحقيق رؤية 2030 بفعالية وجودة.

اعلان
ارتفاع نسبة جودة البيانات الوظيفية في القطاع الحكومي إلى 72 %
سبق

أظهر مؤشر جودة البيانات الوظيفية في القطاع الحكومي الصادر عن المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة "أداء" ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، ارتفاع نسبة المؤشر من 46% في الربع الأول من عام 2020م إلى 72% بنهاية العام.

وأوضح مركز "أداء"، اليوم، أنه وبالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية "المالك للمؤشر" تم العمل على تطوير مؤشر جودة البيانات الوظيفية في القطاع الحكومي؛ بما يحقق تحسين جودة البيانات للموظفين في القطاع العام، ويعكس القدرة على تخطيط القوى العاملة، إضافة إلى إسهامه في معرفة احتياجات القطاعات العامة من القوى البشرية في مختلف التخصصات التي تناسبها في المرحلة الحالية وفي المستقبل.

وذكر المركز أن 484 جهة قدمت بياناتها الوظيفية لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية خلال العام الماضي، لافتاً إلى تنفيذه لأكثر من 15 ورشة عمل للجهات الحكومية خلال ذلك العام؛ تناولت شرح آلية حساب نتائج المؤشر.

ويتواصل المركز مع جميع الأجهزة الحكومية بشكل مستمر للإجابة عن استفساراتها وتقديم الدعم اللازم في تحليل أداء المؤشر؛ لضمان سرعة الحصول على البيانات المطلوبة للمؤشر، وإضافتها على منصة أداء الإلكترونية.

وثمّن "أداء" التعاون المثمر والبناء الذي نُفذ مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وكل الأجهزة العامة؛ للوصول بالمؤشر إلى أرقام وبيانات واقعية تلبي تطلعات حكومتنا الرشيدة نحو تحقيق رؤية 2030 بفعالية وجودة.

22 فبراير 2021 - 10 رجب 1442
04:10 PM

ارتفاع نسبة جودة البيانات الوظيفية في القطاع الحكومي إلى 72 %

المؤشر يسهم بمعرفة احتياجات القطاعات العامة من القوى البشرية

A A A
0
1,036

أظهر مؤشر جودة البيانات الوظيفية في القطاع الحكومي الصادر عن المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة "أداء" ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، ارتفاع نسبة المؤشر من 46% في الربع الأول من عام 2020م إلى 72% بنهاية العام.

وأوضح مركز "أداء"، اليوم، أنه وبالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية "المالك للمؤشر" تم العمل على تطوير مؤشر جودة البيانات الوظيفية في القطاع الحكومي؛ بما يحقق تحسين جودة البيانات للموظفين في القطاع العام، ويعكس القدرة على تخطيط القوى العاملة، إضافة إلى إسهامه في معرفة احتياجات القطاعات العامة من القوى البشرية في مختلف التخصصات التي تناسبها في المرحلة الحالية وفي المستقبل.

وذكر المركز أن 484 جهة قدمت بياناتها الوظيفية لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية خلال العام الماضي، لافتاً إلى تنفيذه لأكثر من 15 ورشة عمل للجهات الحكومية خلال ذلك العام؛ تناولت شرح آلية حساب نتائج المؤشر.

ويتواصل المركز مع جميع الأجهزة الحكومية بشكل مستمر للإجابة عن استفساراتها وتقديم الدعم اللازم في تحليل أداء المؤشر؛ لضمان سرعة الحصول على البيانات المطلوبة للمؤشر، وإضافتها على منصة أداء الإلكترونية.

وثمّن "أداء" التعاون المثمر والبناء الذي نُفذ مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وكل الأجهزة العامة؛ للوصول بالمؤشر إلى أرقام وبيانات واقعية تلبي تطلعات حكومتنا الرشيدة نحو تحقيق رؤية 2030 بفعالية وجودة.