شاهد "الرابح الوحيد من الإغلاق" جميع مطارات العالم مفتوحة أمامه.. هنا التفاصيل

زيادة كبيرة في عائده المالي

تشهد الأجواء العالمية حالة من توقف الرحلات الجوية التجارية بشكل شبه تام في وضع بلغ من الصعوبة أن يصف رئيس الاتحاد الممثل، شركات الطيران العالمية الأشهر القليلة الأخيرة بأنها "أعمق أزمة على الإطلاق" يواجهها القطاع، ويكشف تحليل أجرته "رويترز" من فلايت أوير التي ترصد حركة الرحلات الجوية في الزمن الحقيقي، عن سلسلة من التراجعات المتتابعة والعنيفة في الرحلات الجوية في أربع مناطق رئيسية ففي خلال أسبوع واحد فقط ومن 24 مارس إلى 30 منه رصدت فلايت أوير حوالى 280 ألف رحلة جوية بانخفاض 500 ألف رحلة تقريبًا عن نفس الأسبوع قبل عام.

ولكن رصدت أيضًا نموًّا هائلًا لقطاع الشحن الجوي وزيادة في الرحلات وعائدًا ماليًّا ضخمًا، وتشير بيانات فلايت أوير إلى أن الرحلات التي تسيرها الناقلات المتخصصة في الشحن ونقل الطرود مثل أطلس وبولار وفيديكس ويو.بي.إس إلى الولايات المتحدة والصين وكثير من دول العالم؛ أظهرت تأثرها بالصدمة الأولى من انتشار فيروس كورونا ولكن بعد فترة وجيزة عادت رحلات شحن البضائع للولايات المتحدة إلى مستوياتها السابقة وأفضل؛ نظرًا لكثرة الطلب ولأن طائرات الركاب تحمل حوالى نصف إجمالي الشحنات المنقولة جوًّا عالميًّا؛ فإن وقف تحليق تلك الطائرات زاد الطلب على طائرات الشحن ونتيجة لذلك أصبح بعض شركات الطيران التجارية مثل أمريكان ودلتا وفيرجن أتلانتيك يستخدم طائرات نقل الركاب لمجرد شحن البضائع. كما أعلنت الإمارات للشحن الجوي التابعة لطيران الإمارات استخدام طائرات الركاب البوينج 777 في رحلات الشحن لتوفر كل منها طاقة لكل رحلة تصل إلى 40 طنًّا في عنابر الشحن السفلية؛ مما عزز سعة الشحن التي يتيحها أسطول طائرات الشحن البوينج 777F.

الرحلات الجوية التجارية الشحن الجوي فيروس كورونا الجديد
اعلان
شاهد "الرابح الوحيد من الإغلاق" جميع مطارات العالم مفتوحة أمامه.. هنا التفاصيل
سبق

تشهد الأجواء العالمية حالة من توقف الرحلات الجوية التجارية بشكل شبه تام في وضع بلغ من الصعوبة أن يصف رئيس الاتحاد الممثل، شركات الطيران العالمية الأشهر القليلة الأخيرة بأنها "أعمق أزمة على الإطلاق" يواجهها القطاع، ويكشف تحليل أجرته "رويترز" من فلايت أوير التي ترصد حركة الرحلات الجوية في الزمن الحقيقي، عن سلسلة من التراجعات المتتابعة والعنيفة في الرحلات الجوية في أربع مناطق رئيسية ففي خلال أسبوع واحد فقط ومن 24 مارس إلى 30 منه رصدت فلايت أوير حوالى 280 ألف رحلة جوية بانخفاض 500 ألف رحلة تقريبًا عن نفس الأسبوع قبل عام.

ولكن رصدت أيضًا نموًّا هائلًا لقطاع الشحن الجوي وزيادة في الرحلات وعائدًا ماليًّا ضخمًا، وتشير بيانات فلايت أوير إلى أن الرحلات التي تسيرها الناقلات المتخصصة في الشحن ونقل الطرود مثل أطلس وبولار وفيديكس ويو.بي.إس إلى الولايات المتحدة والصين وكثير من دول العالم؛ أظهرت تأثرها بالصدمة الأولى من انتشار فيروس كورونا ولكن بعد فترة وجيزة عادت رحلات شحن البضائع للولايات المتحدة إلى مستوياتها السابقة وأفضل؛ نظرًا لكثرة الطلب ولأن طائرات الركاب تحمل حوالى نصف إجمالي الشحنات المنقولة جوًّا عالميًّا؛ فإن وقف تحليق تلك الطائرات زاد الطلب على طائرات الشحن ونتيجة لذلك أصبح بعض شركات الطيران التجارية مثل أمريكان ودلتا وفيرجن أتلانتيك يستخدم طائرات نقل الركاب لمجرد شحن البضائع. كما أعلنت الإمارات للشحن الجوي التابعة لطيران الإمارات استخدام طائرات الركاب البوينج 777 في رحلات الشحن لتوفر كل منها طاقة لكل رحلة تصل إلى 40 طنًّا في عنابر الشحن السفلية؛ مما عزز سعة الشحن التي يتيحها أسطول طائرات الشحن البوينج 777F.

02 إبريل 2020 - 9 شعبان 1441
12:25 PM

شاهد "الرابح الوحيد من الإغلاق" جميع مطارات العالم مفتوحة أمامه.. هنا التفاصيل

زيادة كبيرة في عائده المالي

A A A
4
59,953

تشهد الأجواء العالمية حالة من توقف الرحلات الجوية التجارية بشكل شبه تام في وضع بلغ من الصعوبة أن يصف رئيس الاتحاد الممثل، شركات الطيران العالمية الأشهر القليلة الأخيرة بأنها "أعمق أزمة على الإطلاق" يواجهها القطاع، ويكشف تحليل أجرته "رويترز" من فلايت أوير التي ترصد حركة الرحلات الجوية في الزمن الحقيقي، عن سلسلة من التراجعات المتتابعة والعنيفة في الرحلات الجوية في أربع مناطق رئيسية ففي خلال أسبوع واحد فقط ومن 24 مارس إلى 30 منه رصدت فلايت أوير حوالى 280 ألف رحلة جوية بانخفاض 500 ألف رحلة تقريبًا عن نفس الأسبوع قبل عام.

ولكن رصدت أيضًا نموًّا هائلًا لقطاع الشحن الجوي وزيادة في الرحلات وعائدًا ماليًّا ضخمًا، وتشير بيانات فلايت أوير إلى أن الرحلات التي تسيرها الناقلات المتخصصة في الشحن ونقل الطرود مثل أطلس وبولار وفيديكس ويو.بي.إس إلى الولايات المتحدة والصين وكثير من دول العالم؛ أظهرت تأثرها بالصدمة الأولى من انتشار فيروس كورونا ولكن بعد فترة وجيزة عادت رحلات شحن البضائع للولايات المتحدة إلى مستوياتها السابقة وأفضل؛ نظرًا لكثرة الطلب ولأن طائرات الركاب تحمل حوالى نصف إجمالي الشحنات المنقولة جوًّا عالميًّا؛ فإن وقف تحليق تلك الطائرات زاد الطلب على طائرات الشحن ونتيجة لذلك أصبح بعض شركات الطيران التجارية مثل أمريكان ودلتا وفيرجن أتلانتيك يستخدم طائرات نقل الركاب لمجرد شحن البضائع. كما أعلنت الإمارات للشحن الجوي التابعة لطيران الإمارات استخدام طائرات الركاب البوينج 777 في رحلات الشحن لتوفر كل منها طاقة لكل رحلة تصل إلى 40 طنًّا في عنابر الشحن السفلية؛ مما عزز سعة الشحن التي يتيحها أسطول طائرات الشحن البوينج 777F.