بالصور.. "20" معلماً سياحياً في "ساحرة أوروبا" تنتظر السعوديين في صيف 2015

لندن تتفوق على باريس في حجوزات الصيف

خالد خليل– ظافر الشهري– سبق: "ساحرة أوروبا" أو "فرجينيا أوروبا"، هكذا يصفون لندن في القارة العجوز، وهذا الوصف لا ينطبق إلا على لندن المدينة الساحرة التي تجذب إليها كل من زارها في العالم. تتقدم لندن جميع المدن الأوروبية في طلب الحجوزات من السعودية في صيف 2015؛ هذا ما أكده "الأستاذ أحمد الشهراني" مدير الحجز في إحدى شركات السفر بالرياض؛ قال: إن لندن باتت أول مدينة أوروبية تغلق حجوزاتها مبكراً هذا العام، إن هناك طلباً كبيراً عليها.
 
 إنها لندن الجميلة، المدينة التي تستقبل كل من يريد الابتعاد عن الزحام ويتخلص من الإرهاق، أو من يريد أن يقضي ساعات وأياماً يستجمّ بها ليتخلص من ضغوط العمل والضغوط النفسية، فما له سوى التوجه إليها ليجد السحر في المناظر الخلابة التي تعيد النشاط للعقل والجسد ويسلب لب السائح ليعيش لحظات ساحرة. 
 
وذلك ليس لجمال المنظر وتوافر الطبيعة فقط، وإنما ليجد الاهتمام الحكومي بالسياحة والمناطق السياحية جلياً واضحاً؛ لأن السياحة في بريطانيا تشكل رافداً مهماً من روافد الاقتصاد البريطاني، سواء السياحة الداخلية أو الخارجيّة، أو السّياحة للاستجمام، أو السّياحة العلاجيّة، فتقول العبارة: "إذا أنت مللت من لندن فأنت فعلاً قد مللت من الحياة"؛ لما فيها من إبهار للزائرين؛ حيث تتميز هذه المدينة بكل الطرق والأشياء الجميلة من أجوائها الليليّة والرياضيّة والأزياء العالميّة والفنون الراقية والتسوّق العالمي المبهر، كما تتميز بأنها مقصد الزائرين والسيّاح من كلّ أنحاء العالم.
 
ومن أهم وأبرز الأماكن والمواقع السياحية في لندن:
حدائق لندن مثل:
-حدائق النباتات الملكية "كيو": وهي حدائق عامة تشمل عدداً من المباني التاريخية والمتاحف والبيوت الزجاجيّة النباتيّة، وتقع بين "ريتشموند" و"كيو" على نهر "التايمز".
 
-حدائق كنسينغتون: وهي إحدى الحدائق الخاصة في قصر كنسينغتون في لندن، وهي واحدة من الحدائق الملكية، وتقع إلى الغرب من حديقة هايد بارك.
 
-حديقة بوستمان: وهي حديقة عامة في وسط لندن، وتعتبر من كبرى الحدائق فيها.
 
-حديقة حيوانات لندن: وهي أقدم حديقة حيوان علميّة في العالم، افتتحت في عام 1828م، وتضم "755" نوعاً من الحيوانات، وتقع عند الحافّة الشماليّة لحديقة رجنتس بارك.
 
-الهايد بارك: وهي واحدة من كبرى الحدائق في لندن وإحدى الحدائق الملكيّة، وتضم بحيرة كبيرة، إضافة إلى مجموعة من النوافير، وتشتهر بوجود ما يسمى سبيكرز كورنر "زاوية المتحدثين"، وهو المكان الذي يجتمع فيه المتحدثون كل يوم أحد لإلقاء كلمة أو محاورة حول موضوع معين بكل حريّة.
 
- هولاند بارك: وهي حديقة تقع في منطقة كنيسنغتون وتشيلسي في الجهة الغربية من وسط لندن، وتضم عدة أقسام، ويمكن للسائح أن يقرر اكتشاف معالم المدن الإنجليزيّة الشهيرة؛ مثل: أكسفورد، وباث، وسترانفوردابون، ايفون.
 
 والتي تسمى في مجموعها "قلب إنجلترا"؛ فهناك جولات سياحية منظمة من لندن تستغرق أسبوعاً تطوف كل هذه المدن في جولة واحدة، وتبدأ الرحلة من لندن إلى أكسفورد؛ حيث يتم استكشاف معالم المدينة ومواقع تصوير فيلم "هاري بوتر"، ثم تتوجه الرحلة إلى قرى منطقة "كوتسولد" المشهورة بجمالها الطبيعي ومنازلها التقليديّة وشوارعها التاريخيّة، وتشمل الجولة زيارات لقصور أرستقراطيّة ومسقط رأس شكسبير والحمّامات الرومانية.
 
وبالقرب من لندن يمكن حضور معرض الزهور في قلعة هامتون كورت، الذي يعد أكبر معرض زهور في العالم، ويقام سنويّاً في شهر تموز، وهناك الكثير من المناسبات التي يمكن حضورها خارج مدينة لندن؛ مثل العرض العسكري الملكي الذي يقام سنويّاً في شهر أغسطس في "أدنبرة" في أسكوتلندا، ويسمى "أدنبرة تاتو"، ويعقد في موقع تاريخي خلف قلعة أدنبرة.
 
ولا يمكن للسائح في بريطانيا ألا يذهب إلى ساعة "بيج بن" في لندن، التي بدأ العمل بها عام 1859م، واسمها اختصار "بنجامين هول" وزير الأشغال البريطاني آنذاك، والتي تزن "12.5" طن، وهي مثبّتة في برج لندن وتعتبر أشهر جهاز لقياس الزمن في العالم.
 
ولا بد لزائر لندن من زيارة عين لندن أو عجلة لندن، وهي عجلة سياحيّة ضخمة أو دولاب هواء، تمّ إنشاؤها قبيل مطلع القرن الحادي والعشرين، ويمكن للشخص ركوبها ومشاهدة معالم لندن والتمتع بالمعالم الجميلة أثناء دورانها، ويمكن للراكب أن يرى كثيراً من الأشياء حتى مسافة 40 كم، ويوجد بها 32 كابينة صغيرة يمكنها أن تحمل "15000" زائر يوميّاً.
 
ومن أهم الأماكن السياحية الشهيرة في لندن: "نهر التايمز"؛ وهو ثاني أطول نهر في المملكة المتحدة، ويعتبره البريطانيون جزءًا أصيلاً من حضارتهم وثقافتهم، والذي يقع في جنوب إنجلترا ويبلغ طوله "346" كم، وينبع من منطقة "كيمبل"، ويمر بعدة مدن؛ مثل: أكسفورد، وريدنغ، وسلاو، ولوندرس، قبل أن يصبّ في بحر الشمال إلى جهة الشرق من مدينة "لوندرس"، ويستخدم وسيلة نقل مائيّة؛ حيث تقوم سفن وقوارب بجولات سياحيّة لتمر بوسط المدينة من خلاله، كما توجد فيه شرطة نهريّة، كما يستخدم في العديد من النشاطات الرياضيّة والترفيهيّة سنويّاً؛ مثل سباقات القوارب والتجديف.
 
ولا بدّ للسائح من الذهاب والاستمتاع بلحظات جميلة بزيارة متحف الشمع "مدام توسو" الذي يعد من أشهر متاحف الشّمع في العالم، وقد سمّي المتحف نسبة إلى "مدام توسو" مؤسسته التي أسست هذا المتحف عام 1721م في "ستراسبورغ".
 
برج لندن: وهو قلعة تاريخية على الضفة الشماليّة لنهر "التايمز" في قلب لندن؛ حيث بني في أواخر عام 1066م كجزء من غزو النورمان لإنجلترا، وفي عام 1078م أمر "وليام الفاتح" ببناء البرج الأبيض الذي أصبح رمزاً لقهر الأسرة الحاكمة الجديدة لأعدائهم في لندن، وبحلول عام 1100م استخدمت القلعة كسجن، وهو عبارة عن تجمّع لعدة مبانٍ داخل حلقتين من الجدران الدّفاعيّة وخندق مائي، وقد أجريت عدة توسيعات للبرج، ويلعب البرج دوراً بارزاً في التاريخ الانجليزي؛ حيث يعد اليوم واحداً من أكثر مناطق الجذب السياحي شعبيّة، كما أضيف البرج إلى مواقع التراث العالمي عام 1988م.
 
ولن يغفل السائح عن الذّهاب إلى أشهر المحلات التجاريّة الضخمة في لندن "متجر هارودز"، وهو أشهر متجر في لندن؛ حيث اشتراه الملياردير المصري "دودي الفايد" عام 1985م.
 
أما المتحف البريطاني في لندن فهو أكبر متحف في المملكة المتحدة وأحد أهم المتاحف في تاريخ وثقافة البشر؛ حيث يعتبر أقدم المتاحف، وقد تأسس عام 1753م، ويحتوي على أكثر من 13 مليون غرض من جميع القارات.
 
ومن أشهر معالم لندن: "ميدان ترافالغار" أو "طرف الغار" أو "الطرف الأغر"، وهو ساحة تقع في قلب لندن وتعدّ من أهم الوجهات السياحية والتاريخيّة في بريطانيا تعتبر أشهر نقطة تجمّع في لندن لإقامة الاحتفالات؛ كاحتفال رأس السنة، وقد سمّيت بالطرف الأغر نسبة إلى الانتصار الإنجليزي الكبير في معركة الطرف الأغر البحريّة التي دمّر فيها الأسطول الإنجليزي أسطولي فرنسا وإسبانيا عام 1805م؛ حيث يتوسط السّاحة تمثال ضخم لقائد المعركة "الأدميرال اللورد نيلسون" محاطاً بأربعة أسود برونزيّة ومجموعة من النوافير والتماثيل المتباعدة.
 
ومن أبرز معالم مدينة لندن: "جسر البرج"؛ وهو جسر معلق ومتحرك يربط بين ضفتي نهر التايمز قرب برج لندن، الذي ينسب إليه الجسر ويعتبر أحد معالم مدينة لندن وأحد أعلى الجسور ارتفاعاً فيها، وهو بناء مدرّج بالدرجة الأولى وقد افتتح الجسر رسميّاً عام 1894م.
ولمحبي الرياضة فلا بدّ لهم من زيارة ملعب ويمبلي الرياضي، فهو قصّة أخرى تمثّل التّميز البريطاني بأجلى وأوضح صوره؛ فهو استاد رياضي يقع في منطقة ويمبلي في لندن، ويعدّ من أشهر ملاعب كرة القدم في العالم، وقد افتتح في نهائي كأس إنجلترا عام 1923م.
 
 
 
 

اعلان
بالصور.. "20" معلماً سياحياً في "ساحرة أوروبا" تنتظر السعوديين في صيف 2015
سبق
خالد خليل– ظافر الشهري– سبق: "ساحرة أوروبا" أو "فرجينيا أوروبا"، هكذا يصفون لندن في القارة العجوز، وهذا الوصف لا ينطبق إلا على لندن المدينة الساحرة التي تجذب إليها كل من زارها في العالم. تتقدم لندن جميع المدن الأوروبية في طلب الحجوزات من السعودية في صيف 2015؛ هذا ما أكده "الأستاذ أحمد الشهراني" مدير الحجز في إحدى شركات السفر بالرياض؛ قال: إن لندن باتت أول مدينة أوروبية تغلق حجوزاتها مبكراً هذا العام، إن هناك طلباً كبيراً عليها.
 
 إنها لندن الجميلة، المدينة التي تستقبل كل من يريد الابتعاد عن الزحام ويتخلص من الإرهاق، أو من يريد أن يقضي ساعات وأياماً يستجمّ بها ليتخلص من ضغوط العمل والضغوط النفسية، فما له سوى التوجه إليها ليجد السحر في المناظر الخلابة التي تعيد النشاط للعقل والجسد ويسلب لب السائح ليعيش لحظات ساحرة. 
 
وذلك ليس لجمال المنظر وتوافر الطبيعة فقط، وإنما ليجد الاهتمام الحكومي بالسياحة والمناطق السياحية جلياً واضحاً؛ لأن السياحة في بريطانيا تشكل رافداً مهماً من روافد الاقتصاد البريطاني، سواء السياحة الداخلية أو الخارجيّة، أو السّياحة للاستجمام، أو السّياحة العلاجيّة، فتقول العبارة: "إذا أنت مللت من لندن فأنت فعلاً قد مللت من الحياة"؛ لما فيها من إبهار للزائرين؛ حيث تتميز هذه المدينة بكل الطرق والأشياء الجميلة من أجوائها الليليّة والرياضيّة والأزياء العالميّة والفنون الراقية والتسوّق العالمي المبهر، كما تتميز بأنها مقصد الزائرين والسيّاح من كلّ أنحاء العالم.
 
ومن أهم وأبرز الأماكن والمواقع السياحية في لندن:
حدائق لندن مثل:
-حدائق النباتات الملكية "كيو": وهي حدائق عامة تشمل عدداً من المباني التاريخية والمتاحف والبيوت الزجاجيّة النباتيّة، وتقع بين "ريتشموند" و"كيو" على نهر "التايمز".
 
-حدائق كنسينغتون: وهي إحدى الحدائق الخاصة في قصر كنسينغتون في لندن، وهي واحدة من الحدائق الملكية، وتقع إلى الغرب من حديقة هايد بارك.
 
-حديقة بوستمان: وهي حديقة عامة في وسط لندن، وتعتبر من كبرى الحدائق فيها.
 
-حديقة حيوانات لندن: وهي أقدم حديقة حيوان علميّة في العالم، افتتحت في عام 1828م، وتضم "755" نوعاً من الحيوانات، وتقع عند الحافّة الشماليّة لحديقة رجنتس بارك.
 
-الهايد بارك: وهي واحدة من كبرى الحدائق في لندن وإحدى الحدائق الملكيّة، وتضم بحيرة كبيرة، إضافة إلى مجموعة من النوافير، وتشتهر بوجود ما يسمى سبيكرز كورنر "زاوية المتحدثين"، وهو المكان الذي يجتمع فيه المتحدثون كل يوم أحد لإلقاء كلمة أو محاورة حول موضوع معين بكل حريّة.
 
- هولاند بارك: وهي حديقة تقع في منطقة كنيسنغتون وتشيلسي في الجهة الغربية من وسط لندن، وتضم عدة أقسام، ويمكن للسائح أن يقرر اكتشاف معالم المدن الإنجليزيّة الشهيرة؛ مثل: أكسفورد، وباث، وسترانفوردابون، ايفون.
 
 والتي تسمى في مجموعها "قلب إنجلترا"؛ فهناك جولات سياحية منظمة من لندن تستغرق أسبوعاً تطوف كل هذه المدن في جولة واحدة، وتبدأ الرحلة من لندن إلى أكسفورد؛ حيث يتم استكشاف معالم المدينة ومواقع تصوير فيلم "هاري بوتر"، ثم تتوجه الرحلة إلى قرى منطقة "كوتسولد" المشهورة بجمالها الطبيعي ومنازلها التقليديّة وشوارعها التاريخيّة، وتشمل الجولة زيارات لقصور أرستقراطيّة ومسقط رأس شكسبير والحمّامات الرومانية.
 
وبالقرب من لندن يمكن حضور معرض الزهور في قلعة هامتون كورت، الذي يعد أكبر معرض زهور في العالم، ويقام سنويّاً في شهر تموز، وهناك الكثير من المناسبات التي يمكن حضورها خارج مدينة لندن؛ مثل العرض العسكري الملكي الذي يقام سنويّاً في شهر أغسطس في "أدنبرة" في أسكوتلندا، ويسمى "أدنبرة تاتو"، ويعقد في موقع تاريخي خلف قلعة أدنبرة.
 
ولا يمكن للسائح في بريطانيا ألا يذهب إلى ساعة "بيج بن" في لندن، التي بدأ العمل بها عام 1859م، واسمها اختصار "بنجامين هول" وزير الأشغال البريطاني آنذاك، والتي تزن "12.5" طن، وهي مثبّتة في برج لندن وتعتبر أشهر جهاز لقياس الزمن في العالم.
 
ولا بد لزائر لندن من زيارة عين لندن أو عجلة لندن، وهي عجلة سياحيّة ضخمة أو دولاب هواء، تمّ إنشاؤها قبيل مطلع القرن الحادي والعشرين، ويمكن للشخص ركوبها ومشاهدة معالم لندن والتمتع بالمعالم الجميلة أثناء دورانها، ويمكن للراكب أن يرى كثيراً من الأشياء حتى مسافة 40 كم، ويوجد بها 32 كابينة صغيرة يمكنها أن تحمل "15000" زائر يوميّاً.
 
ومن أهم الأماكن السياحية الشهيرة في لندن: "نهر التايمز"؛ وهو ثاني أطول نهر في المملكة المتحدة، ويعتبره البريطانيون جزءًا أصيلاً من حضارتهم وثقافتهم، والذي يقع في جنوب إنجلترا ويبلغ طوله "346" كم، وينبع من منطقة "كيمبل"، ويمر بعدة مدن؛ مثل: أكسفورد، وريدنغ، وسلاو، ولوندرس، قبل أن يصبّ في بحر الشمال إلى جهة الشرق من مدينة "لوندرس"، ويستخدم وسيلة نقل مائيّة؛ حيث تقوم سفن وقوارب بجولات سياحيّة لتمر بوسط المدينة من خلاله، كما توجد فيه شرطة نهريّة، كما يستخدم في العديد من النشاطات الرياضيّة والترفيهيّة سنويّاً؛ مثل سباقات القوارب والتجديف.
 
ولا بدّ للسائح من الذهاب والاستمتاع بلحظات جميلة بزيارة متحف الشمع "مدام توسو" الذي يعد من أشهر متاحف الشّمع في العالم، وقد سمّي المتحف نسبة إلى "مدام توسو" مؤسسته التي أسست هذا المتحف عام 1721م في "ستراسبورغ".
 
برج لندن: وهو قلعة تاريخية على الضفة الشماليّة لنهر "التايمز" في قلب لندن؛ حيث بني في أواخر عام 1066م كجزء من غزو النورمان لإنجلترا، وفي عام 1078م أمر "وليام الفاتح" ببناء البرج الأبيض الذي أصبح رمزاً لقهر الأسرة الحاكمة الجديدة لأعدائهم في لندن، وبحلول عام 1100م استخدمت القلعة كسجن، وهو عبارة عن تجمّع لعدة مبانٍ داخل حلقتين من الجدران الدّفاعيّة وخندق مائي، وقد أجريت عدة توسيعات للبرج، ويلعب البرج دوراً بارزاً في التاريخ الانجليزي؛ حيث يعد اليوم واحداً من أكثر مناطق الجذب السياحي شعبيّة، كما أضيف البرج إلى مواقع التراث العالمي عام 1988م.
 
ولن يغفل السائح عن الذّهاب إلى أشهر المحلات التجاريّة الضخمة في لندن "متجر هارودز"، وهو أشهر متجر في لندن؛ حيث اشتراه الملياردير المصري "دودي الفايد" عام 1985م.
 
أما المتحف البريطاني في لندن فهو أكبر متحف في المملكة المتحدة وأحد أهم المتاحف في تاريخ وثقافة البشر؛ حيث يعتبر أقدم المتاحف، وقد تأسس عام 1753م، ويحتوي على أكثر من 13 مليون غرض من جميع القارات.
 
ومن أشهر معالم لندن: "ميدان ترافالغار" أو "طرف الغار" أو "الطرف الأغر"، وهو ساحة تقع في قلب لندن وتعدّ من أهم الوجهات السياحية والتاريخيّة في بريطانيا تعتبر أشهر نقطة تجمّع في لندن لإقامة الاحتفالات؛ كاحتفال رأس السنة، وقد سمّيت بالطرف الأغر نسبة إلى الانتصار الإنجليزي الكبير في معركة الطرف الأغر البحريّة التي دمّر فيها الأسطول الإنجليزي أسطولي فرنسا وإسبانيا عام 1805م؛ حيث يتوسط السّاحة تمثال ضخم لقائد المعركة "الأدميرال اللورد نيلسون" محاطاً بأربعة أسود برونزيّة ومجموعة من النوافير والتماثيل المتباعدة.
 
ومن أبرز معالم مدينة لندن: "جسر البرج"؛ وهو جسر معلق ومتحرك يربط بين ضفتي نهر التايمز قرب برج لندن، الذي ينسب إليه الجسر ويعتبر أحد معالم مدينة لندن وأحد أعلى الجسور ارتفاعاً فيها، وهو بناء مدرّج بالدرجة الأولى وقد افتتح الجسر رسميّاً عام 1894م.
ولمحبي الرياضة فلا بدّ لهم من زيارة ملعب ويمبلي الرياضي، فهو قصّة أخرى تمثّل التّميز البريطاني بأجلى وأوضح صوره؛ فهو استاد رياضي يقع في منطقة ويمبلي في لندن، ويعدّ من أشهر ملاعب كرة القدم في العالم، وقد افتتح في نهائي كأس إنجلترا عام 1923م.
 
 
 
 
30 إبريل 2015 - 11 رجب 1436
10:07 PM

بالصور.. "20" معلماً سياحياً في "ساحرة أوروبا" تنتظر السعوديين في صيف 2015

لندن تتفوق على باريس في حجوزات الصيف

A A A
0
6,626

خالد خليل– ظافر الشهري– سبق: "ساحرة أوروبا" أو "فرجينيا أوروبا"، هكذا يصفون لندن في القارة العجوز، وهذا الوصف لا ينطبق إلا على لندن المدينة الساحرة التي تجذب إليها كل من زارها في العالم. تتقدم لندن جميع المدن الأوروبية في طلب الحجوزات من السعودية في صيف 2015؛ هذا ما أكده "الأستاذ أحمد الشهراني" مدير الحجز في إحدى شركات السفر بالرياض؛ قال: إن لندن باتت أول مدينة أوروبية تغلق حجوزاتها مبكراً هذا العام، إن هناك طلباً كبيراً عليها.
 
 إنها لندن الجميلة، المدينة التي تستقبل كل من يريد الابتعاد عن الزحام ويتخلص من الإرهاق، أو من يريد أن يقضي ساعات وأياماً يستجمّ بها ليتخلص من ضغوط العمل والضغوط النفسية، فما له سوى التوجه إليها ليجد السحر في المناظر الخلابة التي تعيد النشاط للعقل والجسد ويسلب لب السائح ليعيش لحظات ساحرة. 
 
وذلك ليس لجمال المنظر وتوافر الطبيعة فقط، وإنما ليجد الاهتمام الحكومي بالسياحة والمناطق السياحية جلياً واضحاً؛ لأن السياحة في بريطانيا تشكل رافداً مهماً من روافد الاقتصاد البريطاني، سواء السياحة الداخلية أو الخارجيّة، أو السّياحة للاستجمام، أو السّياحة العلاجيّة، فتقول العبارة: "إذا أنت مللت من لندن فأنت فعلاً قد مللت من الحياة"؛ لما فيها من إبهار للزائرين؛ حيث تتميز هذه المدينة بكل الطرق والأشياء الجميلة من أجوائها الليليّة والرياضيّة والأزياء العالميّة والفنون الراقية والتسوّق العالمي المبهر، كما تتميز بأنها مقصد الزائرين والسيّاح من كلّ أنحاء العالم.
 
ومن أهم وأبرز الأماكن والمواقع السياحية في لندن:
حدائق لندن مثل:
-حدائق النباتات الملكية "كيو": وهي حدائق عامة تشمل عدداً من المباني التاريخية والمتاحف والبيوت الزجاجيّة النباتيّة، وتقع بين "ريتشموند" و"كيو" على نهر "التايمز".
 
-حدائق كنسينغتون: وهي إحدى الحدائق الخاصة في قصر كنسينغتون في لندن، وهي واحدة من الحدائق الملكية، وتقع إلى الغرب من حديقة هايد بارك.
 
-حديقة بوستمان: وهي حديقة عامة في وسط لندن، وتعتبر من كبرى الحدائق فيها.
 
-حديقة حيوانات لندن: وهي أقدم حديقة حيوان علميّة في العالم، افتتحت في عام 1828م، وتضم "755" نوعاً من الحيوانات، وتقع عند الحافّة الشماليّة لحديقة رجنتس بارك.
 
-الهايد بارك: وهي واحدة من كبرى الحدائق في لندن وإحدى الحدائق الملكيّة، وتضم بحيرة كبيرة، إضافة إلى مجموعة من النوافير، وتشتهر بوجود ما يسمى سبيكرز كورنر "زاوية المتحدثين"، وهو المكان الذي يجتمع فيه المتحدثون كل يوم أحد لإلقاء كلمة أو محاورة حول موضوع معين بكل حريّة.
 
- هولاند بارك: وهي حديقة تقع في منطقة كنيسنغتون وتشيلسي في الجهة الغربية من وسط لندن، وتضم عدة أقسام، ويمكن للسائح أن يقرر اكتشاف معالم المدن الإنجليزيّة الشهيرة؛ مثل: أكسفورد، وباث، وسترانفوردابون، ايفون.
 
 والتي تسمى في مجموعها "قلب إنجلترا"؛ فهناك جولات سياحية منظمة من لندن تستغرق أسبوعاً تطوف كل هذه المدن في جولة واحدة، وتبدأ الرحلة من لندن إلى أكسفورد؛ حيث يتم استكشاف معالم المدينة ومواقع تصوير فيلم "هاري بوتر"، ثم تتوجه الرحلة إلى قرى منطقة "كوتسولد" المشهورة بجمالها الطبيعي ومنازلها التقليديّة وشوارعها التاريخيّة، وتشمل الجولة زيارات لقصور أرستقراطيّة ومسقط رأس شكسبير والحمّامات الرومانية.
 
وبالقرب من لندن يمكن حضور معرض الزهور في قلعة هامتون كورت، الذي يعد أكبر معرض زهور في العالم، ويقام سنويّاً في شهر تموز، وهناك الكثير من المناسبات التي يمكن حضورها خارج مدينة لندن؛ مثل العرض العسكري الملكي الذي يقام سنويّاً في شهر أغسطس في "أدنبرة" في أسكوتلندا، ويسمى "أدنبرة تاتو"، ويعقد في موقع تاريخي خلف قلعة أدنبرة.
 
ولا يمكن للسائح في بريطانيا ألا يذهب إلى ساعة "بيج بن" في لندن، التي بدأ العمل بها عام 1859م، واسمها اختصار "بنجامين هول" وزير الأشغال البريطاني آنذاك، والتي تزن "12.5" طن، وهي مثبّتة في برج لندن وتعتبر أشهر جهاز لقياس الزمن في العالم.
 
ولا بد لزائر لندن من زيارة عين لندن أو عجلة لندن، وهي عجلة سياحيّة ضخمة أو دولاب هواء، تمّ إنشاؤها قبيل مطلع القرن الحادي والعشرين، ويمكن للشخص ركوبها ومشاهدة معالم لندن والتمتع بالمعالم الجميلة أثناء دورانها، ويمكن للراكب أن يرى كثيراً من الأشياء حتى مسافة 40 كم، ويوجد بها 32 كابينة صغيرة يمكنها أن تحمل "15000" زائر يوميّاً.
 
ومن أهم الأماكن السياحية الشهيرة في لندن: "نهر التايمز"؛ وهو ثاني أطول نهر في المملكة المتحدة، ويعتبره البريطانيون جزءًا أصيلاً من حضارتهم وثقافتهم، والذي يقع في جنوب إنجلترا ويبلغ طوله "346" كم، وينبع من منطقة "كيمبل"، ويمر بعدة مدن؛ مثل: أكسفورد، وريدنغ، وسلاو، ولوندرس، قبل أن يصبّ في بحر الشمال إلى جهة الشرق من مدينة "لوندرس"، ويستخدم وسيلة نقل مائيّة؛ حيث تقوم سفن وقوارب بجولات سياحيّة لتمر بوسط المدينة من خلاله، كما توجد فيه شرطة نهريّة، كما يستخدم في العديد من النشاطات الرياضيّة والترفيهيّة سنويّاً؛ مثل سباقات القوارب والتجديف.
 
ولا بدّ للسائح من الذهاب والاستمتاع بلحظات جميلة بزيارة متحف الشمع "مدام توسو" الذي يعد من أشهر متاحف الشّمع في العالم، وقد سمّي المتحف نسبة إلى "مدام توسو" مؤسسته التي أسست هذا المتحف عام 1721م في "ستراسبورغ".
 
برج لندن: وهو قلعة تاريخية على الضفة الشماليّة لنهر "التايمز" في قلب لندن؛ حيث بني في أواخر عام 1066م كجزء من غزو النورمان لإنجلترا، وفي عام 1078م أمر "وليام الفاتح" ببناء البرج الأبيض الذي أصبح رمزاً لقهر الأسرة الحاكمة الجديدة لأعدائهم في لندن، وبحلول عام 1100م استخدمت القلعة كسجن، وهو عبارة عن تجمّع لعدة مبانٍ داخل حلقتين من الجدران الدّفاعيّة وخندق مائي، وقد أجريت عدة توسيعات للبرج، ويلعب البرج دوراً بارزاً في التاريخ الانجليزي؛ حيث يعد اليوم واحداً من أكثر مناطق الجذب السياحي شعبيّة، كما أضيف البرج إلى مواقع التراث العالمي عام 1988م.
 
ولن يغفل السائح عن الذّهاب إلى أشهر المحلات التجاريّة الضخمة في لندن "متجر هارودز"، وهو أشهر متجر في لندن؛ حيث اشتراه الملياردير المصري "دودي الفايد" عام 1985م.
 
أما المتحف البريطاني في لندن فهو أكبر متحف في المملكة المتحدة وأحد أهم المتاحف في تاريخ وثقافة البشر؛ حيث يعتبر أقدم المتاحف، وقد تأسس عام 1753م، ويحتوي على أكثر من 13 مليون غرض من جميع القارات.
 
ومن أشهر معالم لندن: "ميدان ترافالغار" أو "طرف الغار" أو "الطرف الأغر"، وهو ساحة تقع في قلب لندن وتعدّ من أهم الوجهات السياحية والتاريخيّة في بريطانيا تعتبر أشهر نقطة تجمّع في لندن لإقامة الاحتفالات؛ كاحتفال رأس السنة، وقد سمّيت بالطرف الأغر نسبة إلى الانتصار الإنجليزي الكبير في معركة الطرف الأغر البحريّة التي دمّر فيها الأسطول الإنجليزي أسطولي فرنسا وإسبانيا عام 1805م؛ حيث يتوسط السّاحة تمثال ضخم لقائد المعركة "الأدميرال اللورد نيلسون" محاطاً بأربعة أسود برونزيّة ومجموعة من النوافير والتماثيل المتباعدة.
 
ومن أبرز معالم مدينة لندن: "جسر البرج"؛ وهو جسر معلق ومتحرك يربط بين ضفتي نهر التايمز قرب برج لندن، الذي ينسب إليه الجسر ويعتبر أحد معالم مدينة لندن وأحد أعلى الجسور ارتفاعاً فيها، وهو بناء مدرّج بالدرجة الأولى وقد افتتح الجسر رسميّاً عام 1894م.
ولمحبي الرياضة فلا بدّ لهم من زيارة ملعب ويمبلي الرياضي، فهو قصّة أخرى تمثّل التّميز البريطاني بأجلى وأوضح صوره؛ فهو استاد رياضي يقع في منطقة ويمبلي في لندن، ويعدّ من أشهر ملاعب كرة القدم في العالم، وقد افتتح في نهائي كأس إنجلترا عام 1923م.