عبر مواقع التواصل.. "إرادة" والصحة النفسية بالرياض تنجحان في إقناع مرضى بالعلاج من الإدمان

تشجيعهم على طلب العلاج والاستفادة من خدمات المجمع لمساعدتهم

نجح مجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض عبر مواقع التواصل الاجتماعي التابعة له، في إقناع عدد من المرضى الذين يعانون من اضطرابات نفسية أو إدمان وتشجيعهم على طلب العلاج والاستفادة من خدمات المجمع لمساعدتهم على التعافي واستقرار حالتهم الصحية.

وجاء هذا النجاح -بعد توفيق الله- نتيجة التعريف بخدمات المجمع وبرامجه التي يقدمها في مجال العلاج والتأهيل، والتأكيد على حرص المجمع على السرية كمبدأ أساسي عند تقديم الخدمة، وهو ما أوجد دافعية وقناعة أكبر لدى هؤلاء الأشخاص للمبادرة وطلب العلاج.

وأوضح مدير العلاقات والإعلام الصحي بالمجمع حمد بن مشخص العتيبي، أن الجهود التعريفية والتثقيفية والإرشادية التي تقدمها مواقع التواصل الاجتماعي حول خدمات المجمع وبرامجه، والتركيز على المبادئ الأساسية عند تقديم الخدمات، كانت من أهم الأسباب التي أوجدت الرغبة في طلب العلاج، مشيراً إلى أن بعض المرضى كان يعيش حالة من عدم الاطمئنان للحضور للعلاج، نتيجة المفاهيم الخاطئة أو الخوف من المساءلة أو الضبط، ولكن بعد توضيح جميع الأمور المتعلقة بمخاوفهم والتأكيد على حقوق المريض، والإجابة عن جميع استفساراتهم عبر الرسائل الخاصة، حضروا للمجمع -بفضل الله- وحصلوا على العلاج اللازم، وساهم المجمع في تعافيهم واستقرار حالتهم الصحية، وبعضهم لا زال يتابع في برامج التأهيل.

وذكر "العتيبي" أن المجمع يقدم خدماته الإرشادية عبر العديد من الأساليب والطرق؛ ومنها ما يتم عبر وسائل التواصل الاجتماعي؛ حيث لديه حسابات في (تويتر وإنستجرام وتيك توك وتليجرام وسناب شات) يقدم فيها رسائل تتناسب مع الفئات المستهدفة، وتحقق أهداف المجمع، كما يتيح خدمة التراسل عبر الرسائل الخاصة.

وجاءت غالبية استفسارات المستفيدين عن كيفية العلاج ومجانيته والعلاج بأجر لمن ليس لديهم أهلية العلاج والسرية في العلاج والإحضار القسري للمدمنين عبر الجهات الأمنية بطلب من أهليهم، وإيصال الأدوية وإصدار التقارير الطبية وحجز موعد بالعيادات الخارجية ومراجعة الطوارئ وبرامج العلاج المتوفرة بحسب ما يقرره الفريق الطبي، بالإضافة إلى استفسارات أخرى مثل التدريب والتوظيف.

اعلان
عبر مواقع التواصل.. "إرادة" والصحة النفسية بالرياض تنجحان في إقناع مرضى بالعلاج من الإدمان
سبق

نجح مجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض عبر مواقع التواصل الاجتماعي التابعة له، في إقناع عدد من المرضى الذين يعانون من اضطرابات نفسية أو إدمان وتشجيعهم على طلب العلاج والاستفادة من خدمات المجمع لمساعدتهم على التعافي واستقرار حالتهم الصحية.

وجاء هذا النجاح -بعد توفيق الله- نتيجة التعريف بخدمات المجمع وبرامجه التي يقدمها في مجال العلاج والتأهيل، والتأكيد على حرص المجمع على السرية كمبدأ أساسي عند تقديم الخدمة، وهو ما أوجد دافعية وقناعة أكبر لدى هؤلاء الأشخاص للمبادرة وطلب العلاج.

وأوضح مدير العلاقات والإعلام الصحي بالمجمع حمد بن مشخص العتيبي، أن الجهود التعريفية والتثقيفية والإرشادية التي تقدمها مواقع التواصل الاجتماعي حول خدمات المجمع وبرامجه، والتركيز على المبادئ الأساسية عند تقديم الخدمات، كانت من أهم الأسباب التي أوجدت الرغبة في طلب العلاج، مشيراً إلى أن بعض المرضى كان يعيش حالة من عدم الاطمئنان للحضور للعلاج، نتيجة المفاهيم الخاطئة أو الخوف من المساءلة أو الضبط، ولكن بعد توضيح جميع الأمور المتعلقة بمخاوفهم والتأكيد على حقوق المريض، والإجابة عن جميع استفساراتهم عبر الرسائل الخاصة، حضروا للمجمع -بفضل الله- وحصلوا على العلاج اللازم، وساهم المجمع في تعافيهم واستقرار حالتهم الصحية، وبعضهم لا زال يتابع في برامج التأهيل.

وذكر "العتيبي" أن المجمع يقدم خدماته الإرشادية عبر العديد من الأساليب والطرق؛ ومنها ما يتم عبر وسائل التواصل الاجتماعي؛ حيث لديه حسابات في (تويتر وإنستجرام وتيك توك وتليجرام وسناب شات) يقدم فيها رسائل تتناسب مع الفئات المستهدفة، وتحقق أهداف المجمع، كما يتيح خدمة التراسل عبر الرسائل الخاصة.

وجاءت غالبية استفسارات المستفيدين عن كيفية العلاج ومجانيته والعلاج بأجر لمن ليس لديهم أهلية العلاج والسرية في العلاج والإحضار القسري للمدمنين عبر الجهات الأمنية بطلب من أهليهم، وإيصال الأدوية وإصدار التقارير الطبية وحجز موعد بالعيادات الخارجية ومراجعة الطوارئ وبرامج العلاج المتوفرة بحسب ما يقرره الفريق الطبي، بالإضافة إلى استفسارات أخرى مثل التدريب والتوظيف.

20 أكتوبر 2020 - 3 ربيع الأول 1442
04:40 PM
اخر تعديل
26 أكتوبر 2020 - 9 ربيع الأول 1442
05:37 AM

عبر مواقع التواصل.. "إرادة" والصحة النفسية بالرياض تنجحان في إقناع مرضى بالعلاج من الإدمان

تشجيعهم على طلب العلاج والاستفادة من خدمات المجمع لمساعدتهم

A A A
8
2,559

نجح مجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض عبر مواقع التواصل الاجتماعي التابعة له، في إقناع عدد من المرضى الذين يعانون من اضطرابات نفسية أو إدمان وتشجيعهم على طلب العلاج والاستفادة من خدمات المجمع لمساعدتهم على التعافي واستقرار حالتهم الصحية.

وجاء هذا النجاح -بعد توفيق الله- نتيجة التعريف بخدمات المجمع وبرامجه التي يقدمها في مجال العلاج والتأهيل، والتأكيد على حرص المجمع على السرية كمبدأ أساسي عند تقديم الخدمة، وهو ما أوجد دافعية وقناعة أكبر لدى هؤلاء الأشخاص للمبادرة وطلب العلاج.

وأوضح مدير العلاقات والإعلام الصحي بالمجمع حمد بن مشخص العتيبي، أن الجهود التعريفية والتثقيفية والإرشادية التي تقدمها مواقع التواصل الاجتماعي حول خدمات المجمع وبرامجه، والتركيز على المبادئ الأساسية عند تقديم الخدمات، كانت من أهم الأسباب التي أوجدت الرغبة في طلب العلاج، مشيراً إلى أن بعض المرضى كان يعيش حالة من عدم الاطمئنان للحضور للعلاج، نتيجة المفاهيم الخاطئة أو الخوف من المساءلة أو الضبط، ولكن بعد توضيح جميع الأمور المتعلقة بمخاوفهم والتأكيد على حقوق المريض، والإجابة عن جميع استفساراتهم عبر الرسائل الخاصة، حضروا للمجمع -بفضل الله- وحصلوا على العلاج اللازم، وساهم المجمع في تعافيهم واستقرار حالتهم الصحية، وبعضهم لا زال يتابع في برامج التأهيل.

وذكر "العتيبي" أن المجمع يقدم خدماته الإرشادية عبر العديد من الأساليب والطرق؛ ومنها ما يتم عبر وسائل التواصل الاجتماعي؛ حيث لديه حسابات في (تويتر وإنستجرام وتيك توك وتليجرام وسناب شات) يقدم فيها رسائل تتناسب مع الفئات المستهدفة، وتحقق أهداف المجمع، كما يتيح خدمة التراسل عبر الرسائل الخاصة.

وجاءت غالبية استفسارات المستفيدين عن كيفية العلاج ومجانيته والعلاج بأجر لمن ليس لديهم أهلية العلاج والسرية في العلاج والإحضار القسري للمدمنين عبر الجهات الأمنية بطلب من أهليهم، وإيصال الأدوية وإصدار التقارير الطبية وحجز موعد بالعيادات الخارجية ومراجعة الطوارئ وبرامج العلاج المتوفرة بحسب ما يقرره الفريق الطبي، بالإضافة إلى استفسارات أخرى مثل التدريب والتوظيف.