بالفيديو.. هذا ما فعله سارقان بمجوهرات المتحف السياحي بألمانيا

بعد تحطيمهما أحد صناديق عرض التحف باستخدام ما يشبه الفأس

أظهرت كاميرات المراقبة تفاصيل قيام شخصين بسرقة تحف أثرية لا تقدّر بثمن من متحف "القبو الأخضر السياحي" بمدينة دريسدن في شرق ألمانيا.

ويظهر السارقان خلال تحطيمهما أحد صناديق عرض التحف باستخدام ما يشبه الفأس قبل سرقة ثلاث مجموعات من الحلي المصنوعة من الألماس والياقوت والزمرد تعود إلى القرن الثامن عشر وفق "يورو نيوز".

وأكدت مديرة المتحف ماريون أكرمان أن القيمة التاريخية والثقافية للتحف المسروقة "لا تقدر بثمن".

وطالبت "أكرمان" السارقين بعدم تقطيع التحف المسروقة أثناء محاولة بيعها، مؤكدة أنه "لا يمكن وضع قيمة مالية لتلك التحف؛ لأنه من المستحيل بيعها".

وقالت الشرطة الألمانية إنها أغلقت المنافذ المؤدية إلى داخل وخارج دريسدن، ولكنها رجحت أن يكون قرب المتحف من الطريق السريع قد ساعد السارقين على الخروج من المدينة سريعاً.

سرقة تحف أثرية متحف "القبو الأخضر السياحي" ألمانيا
اعلان
بالفيديو.. هذا ما فعله سارقان بمجوهرات المتحف السياحي بألمانيا
سبق

أظهرت كاميرات المراقبة تفاصيل قيام شخصين بسرقة تحف أثرية لا تقدّر بثمن من متحف "القبو الأخضر السياحي" بمدينة دريسدن في شرق ألمانيا.

ويظهر السارقان خلال تحطيمهما أحد صناديق عرض التحف باستخدام ما يشبه الفأس قبل سرقة ثلاث مجموعات من الحلي المصنوعة من الألماس والياقوت والزمرد تعود إلى القرن الثامن عشر وفق "يورو نيوز".

وأكدت مديرة المتحف ماريون أكرمان أن القيمة التاريخية والثقافية للتحف المسروقة "لا تقدر بثمن".

وطالبت "أكرمان" السارقين بعدم تقطيع التحف المسروقة أثناء محاولة بيعها، مؤكدة أنه "لا يمكن وضع قيمة مالية لتلك التحف؛ لأنه من المستحيل بيعها".

وقالت الشرطة الألمانية إنها أغلقت المنافذ المؤدية إلى داخل وخارج دريسدن، ولكنها رجحت أن يكون قرب المتحف من الطريق السريع قد ساعد السارقين على الخروج من المدينة سريعاً.

27 نوفمبر 2019 - 30 ربيع الأول 1441
06:31 PM

بالفيديو.. هذا ما فعله سارقان بمجوهرات المتحف السياحي بألمانيا

بعد تحطيمهما أحد صناديق عرض التحف باستخدام ما يشبه الفأس

A A A
6
6,926

أظهرت كاميرات المراقبة تفاصيل قيام شخصين بسرقة تحف أثرية لا تقدّر بثمن من متحف "القبو الأخضر السياحي" بمدينة دريسدن في شرق ألمانيا.

ويظهر السارقان خلال تحطيمهما أحد صناديق عرض التحف باستخدام ما يشبه الفأس قبل سرقة ثلاث مجموعات من الحلي المصنوعة من الألماس والياقوت والزمرد تعود إلى القرن الثامن عشر وفق "يورو نيوز".

وأكدت مديرة المتحف ماريون أكرمان أن القيمة التاريخية والثقافية للتحف المسروقة "لا تقدر بثمن".

وطالبت "أكرمان" السارقين بعدم تقطيع التحف المسروقة أثناء محاولة بيعها، مؤكدة أنه "لا يمكن وضع قيمة مالية لتلك التحف؛ لأنه من المستحيل بيعها".

وقالت الشرطة الألمانية إنها أغلقت المنافذ المؤدية إلى داخل وخارج دريسدن، ولكنها رجحت أن يكون قرب المتحف من الطريق السريع قد ساعد السارقين على الخروج من المدينة سريعاً.