جامعة المؤسس تتوقع أمطاراً غزيرة يومي السبت والأحد

بسبب منخفض جوي سطحي متعمق في الطبقات العليا

محمد حضاض- سبق- جدة: أصدر مركز التميز لأبحاث التغير المناخي بجامعة الملك عبد العزيز، تقريراً عن الحالة المطرية المتوقعة خلال الأيام المقبلة.
 
وقال مدير مركز التميز لأبحاث التغير المناخي ورئيس قسم الأرصاد بالجامعة الدكتور منصور بن عطيه المزروعي: "المملكة يتوقع لها أن تشهد حالات من عدم الاستقرار في الجو خلال الأيام القادمة وسيكون لها تأثير على عدد من المناطق حيث يبدأ تأثيرها الفعلي ابتداء من يوم غدا الجمعة وبشكل أوسع ورئيس يوم السبت حتى الأحد".
 
وأضاف: "ستشمل الحالة منطقة مكة المكرمة وسواحلها الجنوبية والشمالية كما تشمل محافظة جدة ورابغ والقنفذة والليث بالإضافة للعاصمة المقدسة والمناطق المحيطة بها، حيث أوضحت مخرجات النماذج العددية بمركز التميز لأبحاث التغير المناخي أن الأمطار الرعدية المتفرقة ستكون من متوسطة إلى غزيرة على أجزاء منها كما ستهطل الأمطار على منطقة المدينة المنورة وسواحلها وقد تصل لشمال منطقة المدينة المنورة ويمتد تأثيرها للسواحل الجنوبية لمنطقة تبوك ومنها محافظة الوجه". 
 
وأردف: "ستنتقل حالة التقلب المناخي على شكل حزام سحابي ممطر تبعا لتحرك الأخدود الجوي البارد في طبقات الجو العليا للشمال الشرقي مما قد يؤدي لتأثر مناطق أخرى في الحالة ومنها الأجزاء الداخلية لمنطقة مكة المكرمة وشمال شرق منطقة المدينة المنورة وأجزاء من المنطقة الوسطى تشمل مناطق القصيم وحائل والجوف والحدود الشمالية حتى دولة الكويت".
 
وتابع: "مناطق القصيم ومنطقة الرياض قد تتعرض لتأثير فعلي ابتداء من مساء يومي الأحد والاثنين، كما أن الأجزاء الجنوبية الغربية من المملكة ومنها مرتفعات جازان وسواحلها ومرتفعات عسير والباحة ستتأثر بهذه الحالة".
 
وقال المزروعي: "بالنسبة للأمطار المتوقعة على مكة المكرمة ومحافظة جدة فإن مخرجات نماذج الطقس العددية التي يتم تشغيلها بمركز التميز لأبحاث التغير المناخي تشير بشكل عام إلى أنها من متوسطة إلى غزيرة لهذه الحالة وقد تصل في متوسطها إلى 30 ملم".
 
وأرجع الدكتور المزروعي حالة عدم الاستقرار علمياً إلى وجود عدة عوامل جوية مؤثرة لتكون هذه الحالة منها تقدم منخفض جوى سطحي متعمق في طبقات الجو العليا يتمركز فوق منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط متعمقاً فوق جزيرة قبرص تحت تأثير التباين الحراري بين المسطحات المائية في شرق البحر الأبيض المتوسط الدافئ نسبياً وجبال الأناضول التركية.
 
وقال: "سيتعمق التأثير في طبقات الجو العليا على شكل أخدود هوائي بارد يمتد جنوبا حتى جمهورية مصر وشمال المملكة العربية السعودية، ويصاحب ذلك تمدد لمنخفض السودان الموسمي شمالا فوق البحر الأحمر مما يؤدي إلى تدفق تيارات جنوبية وجنوبية غربية دافئة ومحملة بالرطوبة العالية من بحر العرب والبحر الأحمر نتيجة الانحدار الشديد في الضغط بين منخفض السودان والمرتفع الجوي الذي تكون فوق جنوب المملكة".
 
وأضاف: "يزداد تشبع التيار الجنوبي الدافئ ببخار الماء على طول مساره فوق البحر الأحمر". 
 
وأردف: "تفاعل هذه التيارات الجنوبية الدافئة الرطبة مع التيارات الهوائية الشمالية الباردة المندفعة خلف الأخدود العلوى والذي يتحرك شرقاً يعمل لرفع الهواء الجنوبي الدافئ مكونا منطقة من عدم الاستقرار فوق خط التلاقي على منطقة مكة المكرمة وسواحلها". 
 
وتابع: "تلك العوامل تؤدي إلى حالة من عدم الاستقرار على تلك المناطق مما يزيد الفرص لتكوّن العواصف الرعدية الممطرة، بينما يتقدم التيار النفاث العلوى والتي تقع منطقة مكة المكرمة جنوبه مع وجود امتداد الأخدود العلوي على غرب المملكة".
 
واختتم بقوله: "ستتكون منطقة تفرق علوية مما سيسمح باندفاع الهواء السطحي المشبع بالرطوبة إلى أعلى لتتكون تشكيلات سحب العواصف الرعدية المصحوبة بزخات من الأمطار المتوسطة إلى الغزيرة تساعد الجبال المتخللة والمحيطة بمنطقة مكة المكرمة ومحافظة جدة إلى زيادة التدفق العلوى وغزارة الأمطار".

اعلان
جامعة المؤسس تتوقع أمطاراً غزيرة يومي السبت والأحد
سبق
محمد حضاض- سبق- جدة: أصدر مركز التميز لأبحاث التغير المناخي بجامعة الملك عبد العزيز، تقريراً عن الحالة المطرية المتوقعة خلال الأيام المقبلة.
 
وقال مدير مركز التميز لأبحاث التغير المناخي ورئيس قسم الأرصاد بالجامعة الدكتور منصور بن عطيه المزروعي: "المملكة يتوقع لها أن تشهد حالات من عدم الاستقرار في الجو خلال الأيام القادمة وسيكون لها تأثير على عدد من المناطق حيث يبدأ تأثيرها الفعلي ابتداء من يوم غدا الجمعة وبشكل أوسع ورئيس يوم السبت حتى الأحد".
 
وأضاف: "ستشمل الحالة منطقة مكة المكرمة وسواحلها الجنوبية والشمالية كما تشمل محافظة جدة ورابغ والقنفذة والليث بالإضافة للعاصمة المقدسة والمناطق المحيطة بها، حيث أوضحت مخرجات النماذج العددية بمركز التميز لأبحاث التغير المناخي أن الأمطار الرعدية المتفرقة ستكون من متوسطة إلى غزيرة على أجزاء منها كما ستهطل الأمطار على منطقة المدينة المنورة وسواحلها وقد تصل لشمال منطقة المدينة المنورة ويمتد تأثيرها للسواحل الجنوبية لمنطقة تبوك ومنها محافظة الوجه". 
 
وأردف: "ستنتقل حالة التقلب المناخي على شكل حزام سحابي ممطر تبعا لتحرك الأخدود الجوي البارد في طبقات الجو العليا للشمال الشرقي مما قد يؤدي لتأثر مناطق أخرى في الحالة ومنها الأجزاء الداخلية لمنطقة مكة المكرمة وشمال شرق منطقة المدينة المنورة وأجزاء من المنطقة الوسطى تشمل مناطق القصيم وحائل والجوف والحدود الشمالية حتى دولة الكويت".
 
وتابع: "مناطق القصيم ومنطقة الرياض قد تتعرض لتأثير فعلي ابتداء من مساء يومي الأحد والاثنين، كما أن الأجزاء الجنوبية الغربية من المملكة ومنها مرتفعات جازان وسواحلها ومرتفعات عسير والباحة ستتأثر بهذه الحالة".
 
وقال المزروعي: "بالنسبة للأمطار المتوقعة على مكة المكرمة ومحافظة جدة فإن مخرجات نماذج الطقس العددية التي يتم تشغيلها بمركز التميز لأبحاث التغير المناخي تشير بشكل عام إلى أنها من متوسطة إلى غزيرة لهذه الحالة وقد تصل في متوسطها إلى 30 ملم".
 
وأرجع الدكتور المزروعي حالة عدم الاستقرار علمياً إلى وجود عدة عوامل جوية مؤثرة لتكون هذه الحالة منها تقدم منخفض جوى سطحي متعمق في طبقات الجو العليا يتمركز فوق منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط متعمقاً فوق جزيرة قبرص تحت تأثير التباين الحراري بين المسطحات المائية في شرق البحر الأبيض المتوسط الدافئ نسبياً وجبال الأناضول التركية.
 
وقال: "سيتعمق التأثير في طبقات الجو العليا على شكل أخدود هوائي بارد يمتد جنوبا حتى جمهورية مصر وشمال المملكة العربية السعودية، ويصاحب ذلك تمدد لمنخفض السودان الموسمي شمالا فوق البحر الأحمر مما يؤدي إلى تدفق تيارات جنوبية وجنوبية غربية دافئة ومحملة بالرطوبة العالية من بحر العرب والبحر الأحمر نتيجة الانحدار الشديد في الضغط بين منخفض السودان والمرتفع الجوي الذي تكون فوق جنوب المملكة".
 
وأضاف: "يزداد تشبع التيار الجنوبي الدافئ ببخار الماء على طول مساره فوق البحر الأحمر". 
 
وأردف: "تفاعل هذه التيارات الجنوبية الدافئة الرطبة مع التيارات الهوائية الشمالية الباردة المندفعة خلف الأخدود العلوى والذي يتحرك شرقاً يعمل لرفع الهواء الجنوبي الدافئ مكونا منطقة من عدم الاستقرار فوق خط التلاقي على منطقة مكة المكرمة وسواحلها". 
 
وتابع: "تلك العوامل تؤدي إلى حالة من عدم الاستقرار على تلك المناطق مما يزيد الفرص لتكوّن العواصف الرعدية الممطرة، بينما يتقدم التيار النفاث العلوى والتي تقع منطقة مكة المكرمة جنوبه مع وجود امتداد الأخدود العلوي على غرب المملكة".
 
واختتم بقوله: "ستتكون منطقة تفرق علوية مما سيسمح باندفاع الهواء السطحي المشبع بالرطوبة إلى أعلى لتتكون تشكيلات سحب العواصف الرعدية المصحوبة بزخات من الأمطار المتوسطة إلى الغزيرة تساعد الجبال المتخللة والمحيطة بمنطقة مكة المكرمة ومحافظة جدة إلى زيادة التدفق العلوى وغزارة الأمطار".
20 نوفمبر 2014 - 27 محرّم 1436
06:37 PM

جامعة المؤسس تتوقع أمطاراً غزيرة يومي السبت والأحد

بسبب منخفض جوي سطحي متعمق في الطبقات العليا

A A A
0
76,203

محمد حضاض- سبق- جدة: أصدر مركز التميز لأبحاث التغير المناخي بجامعة الملك عبد العزيز، تقريراً عن الحالة المطرية المتوقعة خلال الأيام المقبلة.
 
وقال مدير مركز التميز لأبحاث التغير المناخي ورئيس قسم الأرصاد بالجامعة الدكتور منصور بن عطيه المزروعي: "المملكة يتوقع لها أن تشهد حالات من عدم الاستقرار في الجو خلال الأيام القادمة وسيكون لها تأثير على عدد من المناطق حيث يبدأ تأثيرها الفعلي ابتداء من يوم غدا الجمعة وبشكل أوسع ورئيس يوم السبت حتى الأحد".
 
وأضاف: "ستشمل الحالة منطقة مكة المكرمة وسواحلها الجنوبية والشمالية كما تشمل محافظة جدة ورابغ والقنفذة والليث بالإضافة للعاصمة المقدسة والمناطق المحيطة بها، حيث أوضحت مخرجات النماذج العددية بمركز التميز لأبحاث التغير المناخي أن الأمطار الرعدية المتفرقة ستكون من متوسطة إلى غزيرة على أجزاء منها كما ستهطل الأمطار على منطقة المدينة المنورة وسواحلها وقد تصل لشمال منطقة المدينة المنورة ويمتد تأثيرها للسواحل الجنوبية لمنطقة تبوك ومنها محافظة الوجه". 
 
وأردف: "ستنتقل حالة التقلب المناخي على شكل حزام سحابي ممطر تبعا لتحرك الأخدود الجوي البارد في طبقات الجو العليا للشمال الشرقي مما قد يؤدي لتأثر مناطق أخرى في الحالة ومنها الأجزاء الداخلية لمنطقة مكة المكرمة وشمال شرق منطقة المدينة المنورة وأجزاء من المنطقة الوسطى تشمل مناطق القصيم وحائل والجوف والحدود الشمالية حتى دولة الكويت".
 
وتابع: "مناطق القصيم ومنطقة الرياض قد تتعرض لتأثير فعلي ابتداء من مساء يومي الأحد والاثنين، كما أن الأجزاء الجنوبية الغربية من المملكة ومنها مرتفعات جازان وسواحلها ومرتفعات عسير والباحة ستتأثر بهذه الحالة".
 
وقال المزروعي: "بالنسبة للأمطار المتوقعة على مكة المكرمة ومحافظة جدة فإن مخرجات نماذج الطقس العددية التي يتم تشغيلها بمركز التميز لأبحاث التغير المناخي تشير بشكل عام إلى أنها من متوسطة إلى غزيرة لهذه الحالة وقد تصل في متوسطها إلى 30 ملم".
 
وأرجع الدكتور المزروعي حالة عدم الاستقرار علمياً إلى وجود عدة عوامل جوية مؤثرة لتكون هذه الحالة منها تقدم منخفض جوى سطحي متعمق في طبقات الجو العليا يتمركز فوق منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط متعمقاً فوق جزيرة قبرص تحت تأثير التباين الحراري بين المسطحات المائية في شرق البحر الأبيض المتوسط الدافئ نسبياً وجبال الأناضول التركية.
 
وقال: "سيتعمق التأثير في طبقات الجو العليا على شكل أخدود هوائي بارد يمتد جنوبا حتى جمهورية مصر وشمال المملكة العربية السعودية، ويصاحب ذلك تمدد لمنخفض السودان الموسمي شمالا فوق البحر الأحمر مما يؤدي إلى تدفق تيارات جنوبية وجنوبية غربية دافئة ومحملة بالرطوبة العالية من بحر العرب والبحر الأحمر نتيجة الانحدار الشديد في الضغط بين منخفض السودان والمرتفع الجوي الذي تكون فوق جنوب المملكة".
 
وأضاف: "يزداد تشبع التيار الجنوبي الدافئ ببخار الماء على طول مساره فوق البحر الأحمر". 
 
وأردف: "تفاعل هذه التيارات الجنوبية الدافئة الرطبة مع التيارات الهوائية الشمالية الباردة المندفعة خلف الأخدود العلوى والذي يتحرك شرقاً يعمل لرفع الهواء الجنوبي الدافئ مكونا منطقة من عدم الاستقرار فوق خط التلاقي على منطقة مكة المكرمة وسواحلها". 
 
وتابع: "تلك العوامل تؤدي إلى حالة من عدم الاستقرار على تلك المناطق مما يزيد الفرص لتكوّن العواصف الرعدية الممطرة، بينما يتقدم التيار النفاث العلوى والتي تقع منطقة مكة المكرمة جنوبه مع وجود امتداد الأخدود العلوي على غرب المملكة".
 
واختتم بقوله: "ستتكون منطقة تفرق علوية مما سيسمح باندفاع الهواء السطحي المشبع بالرطوبة إلى أعلى لتتكون تشكيلات سحب العواصف الرعدية المصحوبة بزخات من الأمطار المتوسطة إلى الغزيرة تساعد الجبال المتخللة والمحيطة بمنطقة مكة المكرمة ومحافظة جدة إلى زيادة التدفق العلوى وغزارة الأمطار".