"الصحة العالمية": ظهور أول إصابة بمرض ماربورج في غينيا

ينتمي إلى عائلة الفيروس المسبب للإيبولا وينتقل بطريقة مماثلة

أكدت منظمة الصحة العالمية ظهور أول حالة إصابة بفيروس ماربورج في غرب إفريقيا بمحافظة جيكيدو في غينيا، وهو مرض شديد العدوى يسبب الحمى النزفية، وينتمي إلى نفس عائلة الفيروس المسبب للإيبولا.

وقال المدير الإقليمي للمنظمة في إفريقيا ماتشيديسو مويتي: إن احتمال انتشار فيروس ماربورج على نطاق واسع يعني أن هناك حاجة إلى وقف مساره، مشيراً إلى أن المنظمة تعمل مع السلطات المحلية لتنفيذ استجابة سريعة تعتمد على تجربة غينيا السابقة في إدارة وباء إيبولا الذي ينتقل بطريقة مماثلة.

وكان المريض قد سعى للعلاج في عيادة محلية في جيكيدو، حيث جرى إرسال فريق تحقيق طبي، فيما بدأت الجهود للعثور على الأشخاص المخالطين للمريض مع الظهور الأول للمرض، وبدأت حملات التوعية وحشد الدعم للحد من انتشار العدوى، كما جرى تشديد الرقابة على الحدود للكشف السريع عن أي حالات إصابة، ووضع البلدان المجاورة في حالة تأهب.

اعلان
"الصحة العالمية": ظهور أول إصابة بمرض ماربورج في غينيا
سبق

أكدت منظمة الصحة العالمية ظهور أول حالة إصابة بفيروس ماربورج في غرب إفريقيا بمحافظة جيكيدو في غينيا، وهو مرض شديد العدوى يسبب الحمى النزفية، وينتمي إلى نفس عائلة الفيروس المسبب للإيبولا.

وقال المدير الإقليمي للمنظمة في إفريقيا ماتشيديسو مويتي: إن احتمال انتشار فيروس ماربورج على نطاق واسع يعني أن هناك حاجة إلى وقف مساره، مشيراً إلى أن المنظمة تعمل مع السلطات المحلية لتنفيذ استجابة سريعة تعتمد على تجربة غينيا السابقة في إدارة وباء إيبولا الذي ينتقل بطريقة مماثلة.

وكان المريض قد سعى للعلاج في عيادة محلية في جيكيدو، حيث جرى إرسال فريق تحقيق طبي، فيما بدأت الجهود للعثور على الأشخاص المخالطين للمريض مع الظهور الأول للمرض، وبدأت حملات التوعية وحشد الدعم للحد من انتشار العدوى، كما جرى تشديد الرقابة على الحدود للكشف السريع عن أي حالات إصابة، ووضع البلدان المجاورة في حالة تأهب.

09 أغسطس 2021 - 1 محرّم 1443
11:18 PM

"الصحة العالمية": ظهور أول إصابة بمرض ماربورج في غينيا

ينتمي إلى عائلة الفيروس المسبب للإيبولا وينتقل بطريقة مماثلة

A A A
5
9,197

أكدت منظمة الصحة العالمية ظهور أول حالة إصابة بفيروس ماربورج في غرب إفريقيا بمحافظة جيكيدو في غينيا، وهو مرض شديد العدوى يسبب الحمى النزفية، وينتمي إلى نفس عائلة الفيروس المسبب للإيبولا.

وقال المدير الإقليمي للمنظمة في إفريقيا ماتشيديسو مويتي: إن احتمال انتشار فيروس ماربورج على نطاق واسع يعني أن هناك حاجة إلى وقف مساره، مشيراً إلى أن المنظمة تعمل مع السلطات المحلية لتنفيذ استجابة سريعة تعتمد على تجربة غينيا السابقة في إدارة وباء إيبولا الذي ينتقل بطريقة مماثلة.

وكان المريض قد سعى للعلاج في عيادة محلية في جيكيدو، حيث جرى إرسال فريق تحقيق طبي، فيما بدأت الجهود للعثور على الأشخاص المخالطين للمريض مع الظهور الأول للمرض، وبدأت حملات التوعية وحشد الدعم للحد من انتشار العدوى، كما جرى تشديد الرقابة على الحدود للكشف السريع عن أي حالات إصابة، ووضع البلدان المجاورة في حالة تأهب.