بعد تقرير "سلاسل صحي أحد المسارحة".. "صحة جازان": سيتم تشغيله قريبًا

"سبق" نقلت مطالبة الأهالي بالوقوف على مركزهم المتوقِّف بسبب الترميم

أكدت المديرية العامة للشؤون الصحية بجازان ردًّا على ما نشرته "سبق" أمس تحت عنوان (السلاسل تستقبل مراجعي مركز صحي أحد المسارحة.. ومطالبات بتدخُّل الوزارة)، وذلك بعد تعثُّر الترميم عامًا، أنه تم الانتهاء من أعمال الترميم بالمركز، وأنه جارٍ العمل على التجهيزات الطبية وغير الطبية اللازمة، وسيتم تشغيله خلال فترة قريبة بعون الله.

وفي التفاصيل، كان عدد من أهالي محافظة أحد المسارحة التابعة لجازان قد ناشدوا عبر "سبق" "صحة المنطقة" ووزارة الصحة الوقوف على مركزهم المتوقف عن العمل بسب الترميم، وعبّروا عن استيائهم من طول المدة لأكثر من عام.

وقال الأهالي: استبشرنا خيرًا في بداية إعلان الترميم الذي كان لمدة ثلاثة أشهر، ولكن فوجئنا بالتأخير غير المبرر، وفي كل مرة يُقال لنا الشهر القادم سيكون في الخدمة.

وأضافوا: لا يُعقل أن مركزًا يخدم ما يقارب 30 ألف نسمة يُقفل طوال هذه الفترة. وادعوا أن "صحة جازان" والمسؤولين يتحججون بحجج غير منطقية عن تأخر الترميم، وكان من الأجدر تشغيل عدد من الأقسام المهمة؛ لكي تستفيد شريحة كبيرة من المواطنين.

وأشاروا إلى أن المراكز الصحية الأخرى توجد في قرى، ويصعب على أغلب المراجعين الذهاب إليها، إضافة إلى ازدحام تلك المراكز بمراجعيها والقرى التابعة لها؛ وهو ما سبّب إرهاق المرضى.

وطالبوا بسرعة تدخُّل المسؤولين في الوزارة "وصحة جازان"، وضرورة الوقوف على أعمال الترميم بالمركز لحاجتهم لافتتاحه، والاستفادة من خدماته الصحية، وإنهاء معاناتهم التي مضى عليها عام كامل.

جازان أحد المسارحة صحة جازان مركز صحي أحد المسارحة
اعلان
بعد تقرير "سلاسل صحي أحد المسارحة".. "صحة جازان": سيتم تشغيله قريبًا
سبق

أكدت المديرية العامة للشؤون الصحية بجازان ردًّا على ما نشرته "سبق" أمس تحت عنوان (السلاسل تستقبل مراجعي مركز صحي أحد المسارحة.. ومطالبات بتدخُّل الوزارة)، وذلك بعد تعثُّر الترميم عامًا، أنه تم الانتهاء من أعمال الترميم بالمركز، وأنه جارٍ العمل على التجهيزات الطبية وغير الطبية اللازمة، وسيتم تشغيله خلال فترة قريبة بعون الله.

وفي التفاصيل، كان عدد من أهالي محافظة أحد المسارحة التابعة لجازان قد ناشدوا عبر "سبق" "صحة المنطقة" ووزارة الصحة الوقوف على مركزهم المتوقف عن العمل بسب الترميم، وعبّروا عن استيائهم من طول المدة لأكثر من عام.

وقال الأهالي: استبشرنا خيرًا في بداية إعلان الترميم الذي كان لمدة ثلاثة أشهر، ولكن فوجئنا بالتأخير غير المبرر، وفي كل مرة يُقال لنا الشهر القادم سيكون في الخدمة.

وأضافوا: لا يُعقل أن مركزًا يخدم ما يقارب 30 ألف نسمة يُقفل طوال هذه الفترة. وادعوا أن "صحة جازان" والمسؤولين يتحججون بحجج غير منطقية عن تأخر الترميم، وكان من الأجدر تشغيل عدد من الأقسام المهمة؛ لكي تستفيد شريحة كبيرة من المواطنين.

وأشاروا إلى أن المراكز الصحية الأخرى توجد في قرى، ويصعب على أغلب المراجعين الذهاب إليها، إضافة إلى ازدحام تلك المراكز بمراجعيها والقرى التابعة لها؛ وهو ما سبّب إرهاق المرضى.

وطالبوا بسرعة تدخُّل المسؤولين في الوزارة "وصحة جازان"، وضرورة الوقوف على أعمال الترميم بالمركز لحاجتهم لافتتاحه، والاستفادة من خدماته الصحية، وإنهاء معاناتهم التي مضى عليها عام كامل.

18 ديسمبر 2019 - 21 ربيع الآخر 1441
12:20 AM

بعد تقرير "سلاسل صحي أحد المسارحة".. "صحة جازان": سيتم تشغيله قريبًا

"سبق" نقلت مطالبة الأهالي بالوقوف على مركزهم المتوقِّف بسبب الترميم

A A A
4
4,438

أكدت المديرية العامة للشؤون الصحية بجازان ردًّا على ما نشرته "سبق" أمس تحت عنوان (السلاسل تستقبل مراجعي مركز صحي أحد المسارحة.. ومطالبات بتدخُّل الوزارة)، وذلك بعد تعثُّر الترميم عامًا، أنه تم الانتهاء من أعمال الترميم بالمركز، وأنه جارٍ العمل على التجهيزات الطبية وغير الطبية اللازمة، وسيتم تشغيله خلال فترة قريبة بعون الله.

وفي التفاصيل، كان عدد من أهالي محافظة أحد المسارحة التابعة لجازان قد ناشدوا عبر "سبق" "صحة المنطقة" ووزارة الصحة الوقوف على مركزهم المتوقف عن العمل بسب الترميم، وعبّروا عن استيائهم من طول المدة لأكثر من عام.

وقال الأهالي: استبشرنا خيرًا في بداية إعلان الترميم الذي كان لمدة ثلاثة أشهر، ولكن فوجئنا بالتأخير غير المبرر، وفي كل مرة يُقال لنا الشهر القادم سيكون في الخدمة.

وأضافوا: لا يُعقل أن مركزًا يخدم ما يقارب 30 ألف نسمة يُقفل طوال هذه الفترة. وادعوا أن "صحة جازان" والمسؤولين يتحججون بحجج غير منطقية عن تأخر الترميم، وكان من الأجدر تشغيل عدد من الأقسام المهمة؛ لكي تستفيد شريحة كبيرة من المواطنين.

وأشاروا إلى أن المراكز الصحية الأخرى توجد في قرى، ويصعب على أغلب المراجعين الذهاب إليها، إضافة إلى ازدحام تلك المراكز بمراجعيها والقرى التابعة لها؛ وهو ما سبّب إرهاق المرضى.

وطالبوا بسرعة تدخُّل المسؤولين في الوزارة "وصحة جازان"، وضرورة الوقوف على أعمال الترميم بالمركز لحاجتهم لافتتاحه، والاستفادة من خدماته الصحية، وإنهاء معاناتهم التي مضى عليها عام كامل.