"إرشاد بني مالك" تدشن حملة توعوية عن تعظيم حرمة الدماء المعصومة

مشايخ القبائل أكدوا على ضرورة التصدي لأصحاب الأفكار التكفيرية الضالة

فهد العتيبي - سبق- الطائف: نظم مكتب الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بحداد بني مالك جنوب الطائف، حملة توعوية عن تعظيم حرمة الدماء المعصومة، وتم تدشينها بحفل خطابي أقيم بمقر المكتب بحداد.
 
وفي التفاصيل، تخلل الحفل العديد من الفقرات الخطابية كان من بينها كلمة لمشايخ وأعيان ووجهاء قبائل بني مالك ألقاها نيابة عنهم الشيخ عبدالله بن زاحم المالكي شيخ قبيلة شوقب بني مالك، الذي تحدث عن نعمة الأمن والاستقرار ورغد العيش التي تعيشها بلادنا في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي ولي العهد الأمير مقرن بن عبدالعزيز وحكومتهم الرشيدة.
 
 وأكد المالكي على ضرورة التصدي لأصحاب الأفكار التكفيرية الضالة التي تسعى لسفك دماء الأبرياء وزعزعة الأمن والاستقرار، مشيداً بالدور البطولي لرجال الأمن البواسل في التصدي لكل من يحاول المساس بأمن هذا البلد واستقراره.
 
تلى ذلك كلمة للشيخ والداعية عاطف المالكي تحدث فيها عن تعظيم الإسلام لحرمة الدماء المعصومة وعن ضرورة التصدي لأصحاب الأفكار الهدامة الذين ينتهجون منهج التكفير وسفك الدماء، مشيراً إلى أن الإسلام قد تكفل في جميع تشريعاته بحفظ الدماء والأموال والأعراض، وعظم حرمة الدماء حتى مع غير المسلمين من المعاهدين والمستأمنين وأهل الذمة .
 
بعد ذلك تحدث الشيخ محمد غرم الله المالكي مدير مكتب الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بحداد بني مالك عن أهداف الحملة الرامية إلى توعية الناس بحرمة الدماء المعصومة للمسلمين وغير المسلمين من المعاهدين والمستأمنين وأهل الذمة، واستعرض جهود المكتب في الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات، مشيداً بالدعم السخي الذي تقدمه الدولة أيدها الله لخدمة مكاتب الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات، وأثنى في هذا السياق على جهود وزارة الشؤون الإسلامية في تطوير وتحسين مستوى مكاتب الدعوة والارتقاء بأهدافها ورسالتها الدعوية، موضحاً أن مدة الحملة شهر كامل، وسيتم من خلالها استخدام جميع التقنيات لنشر رسالة الحملة التوعوية .
 
 
 

اعلان
"إرشاد بني مالك" تدشن حملة توعوية عن تعظيم حرمة الدماء المعصومة
سبق
فهد العتيبي - سبق- الطائف: نظم مكتب الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بحداد بني مالك جنوب الطائف، حملة توعوية عن تعظيم حرمة الدماء المعصومة، وتم تدشينها بحفل خطابي أقيم بمقر المكتب بحداد.
 
وفي التفاصيل، تخلل الحفل العديد من الفقرات الخطابية كان من بينها كلمة لمشايخ وأعيان ووجهاء قبائل بني مالك ألقاها نيابة عنهم الشيخ عبدالله بن زاحم المالكي شيخ قبيلة شوقب بني مالك، الذي تحدث عن نعمة الأمن والاستقرار ورغد العيش التي تعيشها بلادنا في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي ولي العهد الأمير مقرن بن عبدالعزيز وحكومتهم الرشيدة.
 
 وأكد المالكي على ضرورة التصدي لأصحاب الأفكار التكفيرية الضالة التي تسعى لسفك دماء الأبرياء وزعزعة الأمن والاستقرار، مشيداً بالدور البطولي لرجال الأمن البواسل في التصدي لكل من يحاول المساس بأمن هذا البلد واستقراره.
 
تلى ذلك كلمة للشيخ والداعية عاطف المالكي تحدث فيها عن تعظيم الإسلام لحرمة الدماء المعصومة وعن ضرورة التصدي لأصحاب الأفكار الهدامة الذين ينتهجون منهج التكفير وسفك الدماء، مشيراً إلى أن الإسلام قد تكفل في جميع تشريعاته بحفظ الدماء والأموال والأعراض، وعظم حرمة الدماء حتى مع غير المسلمين من المعاهدين والمستأمنين وأهل الذمة .
 
بعد ذلك تحدث الشيخ محمد غرم الله المالكي مدير مكتب الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بحداد بني مالك عن أهداف الحملة الرامية إلى توعية الناس بحرمة الدماء المعصومة للمسلمين وغير المسلمين من المعاهدين والمستأمنين وأهل الذمة، واستعرض جهود المكتب في الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات، مشيداً بالدعم السخي الذي تقدمه الدولة أيدها الله لخدمة مكاتب الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات، وأثنى في هذا السياق على جهود وزارة الشؤون الإسلامية في تطوير وتحسين مستوى مكاتب الدعوة والارتقاء بأهدافها ورسالتها الدعوية، موضحاً أن مدة الحملة شهر كامل، وسيتم من خلالها استخدام جميع التقنيات لنشر رسالة الحملة التوعوية .
 
 
 
24 ديسمبر 2014 - 2 ربيع الأول 1436
11:40 PM

"إرشاد بني مالك" تدشن حملة توعوية عن تعظيم حرمة الدماء المعصومة

مشايخ القبائل أكدوا على ضرورة التصدي لأصحاب الأفكار التكفيرية الضالة

A A A
0
885

فهد العتيبي - سبق- الطائف: نظم مكتب الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بحداد بني مالك جنوب الطائف، حملة توعوية عن تعظيم حرمة الدماء المعصومة، وتم تدشينها بحفل خطابي أقيم بمقر المكتب بحداد.
 
وفي التفاصيل، تخلل الحفل العديد من الفقرات الخطابية كان من بينها كلمة لمشايخ وأعيان ووجهاء قبائل بني مالك ألقاها نيابة عنهم الشيخ عبدالله بن زاحم المالكي شيخ قبيلة شوقب بني مالك، الذي تحدث عن نعمة الأمن والاستقرار ورغد العيش التي تعيشها بلادنا في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي ولي العهد الأمير مقرن بن عبدالعزيز وحكومتهم الرشيدة.
 
 وأكد المالكي على ضرورة التصدي لأصحاب الأفكار التكفيرية الضالة التي تسعى لسفك دماء الأبرياء وزعزعة الأمن والاستقرار، مشيداً بالدور البطولي لرجال الأمن البواسل في التصدي لكل من يحاول المساس بأمن هذا البلد واستقراره.
 
تلى ذلك كلمة للشيخ والداعية عاطف المالكي تحدث فيها عن تعظيم الإسلام لحرمة الدماء المعصومة وعن ضرورة التصدي لأصحاب الأفكار الهدامة الذين ينتهجون منهج التكفير وسفك الدماء، مشيراً إلى أن الإسلام قد تكفل في جميع تشريعاته بحفظ الدماء والأموال والأعراض، وعظم حرمة الدماء حتى مع غير المسلمين من المعاهدين والمستأمنين وأهل الذمة .
 
بعد ذلك تحدث الشيخ محمد غرم الله المالكي مدير مكتب الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بحداد بني مالك عن أهداف الحملة الرامية إلى توعية الناس بحرمة الدماء المعصومة للمسلمين وغير المسلمين من المعاهدين والمستأمنين وأهل الذمة، واستعرض جهود المكتب في الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات، مشيداً بالدعم السخي الذي تقدمه الدولة أيدها الله لخدمة مكاتب الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات، وأثنى في هذا السياق على جهود وزارة الشؤون الإسلامية في تطوير وتحسين مستوى مكاتب الدعوة والارتقاء بأهدافها ورسالتها الدعوية، موضحاً أن مدة الحملة شهر كامل، وسيتم من خلالها استخدام جميع التقنيات لنشر رسالة الحملة التوعوية .