"البيئة" تستبعد حوارَيْن من الإبل قبل دخولهما مهرجان الملك عبدالعزيز

بعد اكتشاف إصابتهما بـ"كورونا" من خلال الفِرق البيطرية الميدانية المشاركة

استبعدت وزارة البيئة والمياه والزراعة حوارَين من الإبل بعد اكتشاف إصابتهما بمرض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (كورونا) في الإبل، وكامل القطيع المخالط لهما، وذلك قبل دخولها مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل وفق الإجراءات المتبعة.

وفي التفاصيل أوضح وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة للثروة الحيوانية، الدكتور حمد البطشان، أن الوزارة هي الجهة المسؤولة عن الكشف ومتابعة صحة الإبل في المهرجان، من خلال ٤٠ فرقة بيطرية، بالتعاون مع إدارة مهرجان جائزة الملك عبدالعزيز للإبل.

وأشار "البطشان" إلى أن الفرق البيطرية بدأت بالعمل قبل موعد المهرجان بشهر بالكشف على الإبل قبل دخولها موقع المهرجان، إضافة إلى ترقيمها، والكشف عليها في مختلف مناطق السعودية قبل انتقالها إلى منطقة المهرجان.

وأفاد الدكتور "البطشان" بأن اكتشاف هاتين الحالتين لم يكن مفاجئًا؛ باعتبار أن التاريخ الوبائي للمرض يشير إلى أن ظهور الحالات يكون في شهرَي يناير وفبراير. مؤكدًا أن الوزارة بالتعاون مع وزارة الصحة وإدارة مهرجان جائزة الملك عبدالعزيز للإبل يعملون جميعًا على إجراءات احترازية، تشمل فحص الإبل في مواقع مختلفة، علاوة على فحص المخالطين لها.

وأكد أن موقع سوق المزاد بالمهرجان خاضع للسيطرة من الفِرق البيطرية، ويتم التعامل مع أية حالات إيجابية وفق الآلية المتبعة بين "البيئة" و"الصحة".

اعلان
"البيئة" تستبعد حوارَيْن من الإبل قبل دخولهما مهرجان الملك عبدالعزيز
سبق

استبعدت وزارة البيئة والمياه والزراعة حوارَين من الإبل بعد اكتشاف إصابتهما بمرض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (كورونا) في الإبل، وكامل القطيع المخالط لهما، وذلك قبل دخولها مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل وفق الإجراءات المتبعة.

وفي التفاصيل أوضح وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة للثروة الحيوانية، الدكتور حمد البطشان، أن الوزارة هي الجهة المسؤولة عن الكشف ومتابعة صحة الإبل في المهرجان، من خلال ٤٠ فرقة بيطرية، بالتعاون مع إدارة مهرجان جائزة الملك عبدالعزيز للإبل.

وأشار "البطشان" إلى أن الفرق البيطرية بدأت بالعمل قبل موعد المهرجان بشهر بالكشف على الإبل قبل دخولها موقع المهرجان، إضافة إلى ترقيمها، والكشف عليها في مختلف مناطق السعودية قبل انتقالها إلى منطقة المهرجان.

وأفاد الدكتور "البطشان" بأن اكتشاف هاتين الحالتين لم يكن مفاجئًا؛ باعتبار أن التاريخ الوبائي للمرض يشير إلى أن ظهور الحالات يكون في شهرَي يناير وفبراير. مؤكدًا أن الوزارة بالتعاون مع وزارة الصحة وإدارة مهرجان جائزة الملك عبدالعزيز للإبل يعملون جميعًا على إجراءات احترازية، تشمل فحص الإبل في مواقع مختلفة، علاوة على فحص المخالطين لها.

وأكد أن موقع سوق المزاد بالمهرجان خاضع للسيطرة من الفِرق البيطرية، ويتم التعامل مع أية حالات إيجابية وفق الآلية المتبعة بين "البيئة" و"الصحة".

12 يناير 2018 - 25 ربيع الآخر 1439
10:46 PM

"البيئة" تستبعد حوارَيْن من الإبل قبل دخولهما مهرجان الملك عبدالعزيز

بعد اكتشاف إصابتهما بـ"كورونا" من خلال الفِرق البيطرية الميدانية المشاركة

A A A
4
15,549

استبعدت وزارة البيئة والمياه والزراعة حوارَين من الإبل بعد اكتشاف إصابتهما بمرض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (كورونا) في الإبل، وكامل القطيع المخالط لهما، وذلك قبل دخولها مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل وفق الإجراءات المتبعة.

وفي التفاصيل أوضح وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة للثروة الحيوانية، الدكتور حمد البطشان، أن الوزارة هي الجهة المسؤولة عن الكشف ومتابعة صحة الإبل في المهرجان، من خلال ٤٠ فرقة بيطرية، بالتعاون مع إدارة مهرجان جائزة الملك عبدالعزيز للإبل.

وأشار "البطشان" إلى أن الفرق البيطرية بدأت بالعمل قبل موعد المهرجان بشهر بالكشف على الإبل قبل دخولها موقع المهرجان، إضافة إلى ترقيمها، والكشف عليها في مختلف مناطق السعودية قبل انتقالها إلى منطقة المهرجان.

وأفاد الدكتور "البطشان" بأن اكتشاف هاتين الحالتين لم يكن مفاجئًا؛ باعتبار أن التاريخ الوبائي للمرض يشير إلى أن ظهور الحالات يكون في شهرَي يناير وفبراير. مؤكدًا أن الوزارة بالتعاون مع وزارة الصحة وإدارة مهرجان جائزة الملك عبدالعزيز للإبل يعملون جميعًا على إجراءات احترازية، تشمل فحص الإبل في مواقع مختلفة، علاوة على فحص المخالطين لها.

وأكد أن موقع سوق المزاد بالمهرجان خاضع للسيطرة من الفِرق البيطرية، ويتم التعامل مع أية حالات إيجابية وفق الآلية المتبعة بين "البيئة" و"الصحة".