اختطاف مولودة من أحد مستشفيات جدة والكاميرات تكشف تفاصيل مثيرة لـ "سيدة المصعد"

"صحة جدة" تؤكّد الواقعة لـ "سبق": حدث جسيم وستتم محاسبة مَن يتبين تقصيرهم أو إهمالهم

تُباشر الجهات الأمنية والمعنية بمحافظة جدة، واقعة اختطاف مولودة من أحد المستشفيات بالمحافظة، حيث أكّدت "صحة جدة" الواقعة عقب ورود بلاغ من الأب، فيما كشف عم المولودة المختطفة أن كاميرات المراقبة رصدت امرأة دخلت إلى المستشفى بزي نسائي وخرجت من المصعد بزي التمريض، ودخلت على الأم وأخذت المولودة مُدعيةً أنها ستُسلّمها إلى الطبيب للفحص؛ لتهرب بها عبر مصعد العُمال الخلفي، ومن ثَم سلّمتها إلى مركبة كانت تنتظرها عند البوابة الرئيسة للمستشفى.

تفصيلاً؛ تباشر الجهات الأمنية والمعنية بمحافظة جدة، واقعة اختطاف مولودة من أحد المستشفيات بالمحافظة، من قِبل امرأة رصدتها كاميرات المراقبة، كانت قد ارتدت زي التمريض بداخل المصعد، مُدعيةً أنها ستُسلمها إلى الطبيب للفحص، وكانت المولودة مع والدتها بوجود شقيقتها التي كان قد دخلها الشك، إلا أن تلك المرأة المُختطفة هربت بها عبر مصعد العُمال الخلفي، ومن ثَم سلّمتها إلى مركبة كانت تنتظرها عند البوابة الرئيسة للمستشفى والتي غادرت، فيما كانت المرأة قد ترجلت مُختفيةً من الموقع.

ذلك ما أكّده لـ "سبق"؛ عم المولودة المُختطفة "عبدالرحمن أحمد فارع"؛ وقال: الطفلة التي تمّت تسميتها "نور" وكانت قد وُلدت فجر الخميس ١١ رمضان، ووقعت حالة الاختطاف عند الساعة العاشرة ليلاً من اليوم نفسه، وأن اختطافها كان وقت وجودها مع والدتها، حيث دخلت عليها امرأة ترتدي زي التمريض، مدعيةً أن الطبيب يطلبها للفحص، في ظل وجود شقيقة والدتها، التي كان قد دخلها الشك بعد أن أخذت الطفلة بعربة الحضانة، وعندما تابعتها وجدت العربة في الممر من دون الطفلة، حينها تمّ إبلاغ المسؤولين بالمستشفى، كذلك تمّ إبلاغ الجهات الأمنية التي باشرت الواقعة ورصدت تحركات المرأة المُختطفة عبر كاميرات المراقبة منذُ دخولها المستشفى بالزي النسائي، ودخولها للمصعد وارتدائها زي التمريض، كذلك مغادرتها بالمولودة عبر مصعد العاملين وصولاً للمركبة خارج المستشفى ومن ثم اختفاؤها.

وتصديقاً لذلك، صرّحت إدارة التواصل والعلاقات والتوعية بصحة جدة، لـ "سبق"، حول حادثة الاختطاف، وقالت: وقعت داخل إحدى المنشآت الصحية الخاصة بمحافظة جدة، موضحةً أنه ورد للشؤون الصحية بجدة بلاغ من والد الطفلة وعلى الفور تمّ تشكيل فريق عمل من قبل الإدارة المعنية بصحة جدة للشخوص على المنشأة وأخذ الإفادة من الأطراف المعنية والرفع إلى الجهات ذات الاختصاص.

وقالت: تعد هذه الحادثة من الحوادث الجسمية وسيتم النظر في الحدث وتحليله ودراسة مسبّباته وجذور المشكلات المؤدية إليه من خلال فريق العمل حالياً، وستتم محاسبة مَن يتبين تقصيرهم أو إهمالهم في تطبيق السياسات وفق نظام مزاولة المهن الصحية، أو أنظمة العمل الملائمة، وستتم الإفادة لاحقاً حول ذلك.

اعلان
اختطاف مولودة من أحد مستشفيات جدة والكاميرات تكشف تفاصيل مثيرة لـ "سيدة المصعد"
سبق

تُباشر الجهات الأمنية والمعنية بمحافظة جدة، واقعة اختطاف مولودة من أحد المستشفيات بالمحافظة، حيث أكّدت "صحة جدة" الواقعة عقب ورود بلاغ من الأب، فيما كشف عم المولودة المختطفة أن كاميرات المراقبة رصدت امرأة دخلت إلى المستشفى بزي نسائي وخرجت من المصعد بزي التمريض، ودخلت على الأم وأخذت المولودة مُدعيةً أنها ستُسلّمها إلى الطبيب للفحص؛ لتهرب بها عبر مصعد العُمال الخلفي، ومن ثَم سلّمتها إلى مركبة كانت تنتظرها عند البوابة الرئيسة للمستشفى.

تفصيلاً؛ تباشر الجهات الأمنية والمعنية بمحافظة جدة، واقعة اختطاف مولودة من أحد المستشفيات بالمحافظة، من قِبل امرأة رصدتها كاميرات المراقبة، كانت قد ارتدت زي التمريض بداخل المصعد، مُدعيةً أنها ستُسلمها إلى الطبيب للفحص، وكانت المولودة مع والدتها بوجود شقيقتها التي كان قد دخلها الشك، إلا أن تلك المرأة المُختطفة هربت بها عبر مصعد العُمال الخلفي، ومن ثَم سلّمتها إلى مركبة كانت تنتظرها عند البوابة الرئيسة للمستشفى والتي غادرت، فيما كانت المرأة قد ترجلت مُختفيةً من الموقع.

ذلك ما أكّده لـ "سبق"؛ عم المولودة المُختطفة "عبدالرحمن أحمد فارع"؛ وقال: الطفلة التي تمّت تسميتها "نور" وكانت قد وُلدت فجر الخميس ١١ رمضان، ووقعت حالة الاختطاف عند الساعة العاشرة ليلاً من اليوم نفسه، وأن اختطافها كان وقت وجودها مع والدتها، حيث دخلت عليها امرأة ترتدي زي التمريض، مدعيةً أن الطبيب يطلبها للفحص، في ظل وجود شقيقة والدتها، التي كان قد دخلها الشك بعد أن أخذت الطفلة بعربة الحضانة، وعندما تابعتها وجدت العربة في الممر من دون الطفلة، حينها تمّ إبلاغ المسؤولين بالمستشفى، كذلك تمّ إبلاغ الجهات الأمنية التي باشرت الواقعة ورصدت تحركات المرأة المُختطفة عبر كاميرات المراقبة منذُ دخولها المستشفى بالزي النسائي، ودخولها للمصعد وارتدائها زي التمريض، كذلك مغادرتها بالمولودة عبر مصعد العاملين وصولاً للمركبة خارج المستشفى ومن ثم اختفاؤها.

وتصديقاً لذلك، صرّحت إدارة التواصل والعلاقات والتوعية بصحة جدة، لـ "سبق"، حول حادثة الاختطاف، وقالت: وقعت داخل إحدى المنشآت الصحية الخاصة بمحافظة جدة، موضحةً أنه ورد للشؤون الصحية بجدة بلاغ من والد الطفلة وعلى الفور تمّ تشكيل فريق عمل من قبل الإدارة المعنية بصحة جدة للشخوص على المنشأة وأخذ الإفادة من الأطراف المعنية والرفع إلى الجهات ذات الاختصاص.

وقالت: تعد هذه الحادثة من الحوادث الجسمية وسيتم النظر في الحدث وتحليله ودراسة مسبّباته وجذور المشكلات المؤدية إليه من خلال فريق العمل حالياً، وستتم محاسبة مَن يتبين تقصيرهم أو إهمالهم في تطبيق السياسات وفق نظام مزاولة المهن الصحية، أو أنظمة العمل الملائمة، وستتم الإفادة لاحقاً حول ذلك.

18 مايو 2019 - 13 رمضان 1440
02:46 AM
اخر تعديل
24 مايو 2019 - 19 رمضان 1440
07:20 AM

اختطاف مولودة من أحد مستشفيات جدة والكاميرات تكشف تفاصيل مثيرة لـ "سيدة المصعد"

"صحة جدة" تؤكّد الواقعة لـ "سبق": حدث جسيم وستتم محاسبة مَن يتبين تقصيرهم أو إهمالهم

A A A
179
230,329

تُباشر الجهات الأمنية والمعنية بمحافظة جدة، واقعة اختطاف مولودة من أحد المستشفيات بالمحافظة، حيث أكّدت "صحة جدة" الواقعة عقب ورود بلاغ من الأب، فيما كشف عم المولودة المختطفة أن كاميرات المراقبة رصدت امرأة دخلت إلى المستشفى بزي نسائي وخرجت من المصعد بزي التمريض، ودخلت على الأم وأخذت المولودة مُدعيةً أنها ستُسلّمها إلى الطبيب للفحص؛ لتهرب بها عبر مصعد العُمال الخلفي، ومن ثَم سلّمتها إلى مركبة كانت تنتظرها عند البوابة الرئيسة للمستشفى.

تفصيلاً؛ تباشر الجهات الأمنية والمعنية بمحافظة جدة، واقعة اختطاف مولودة من أحد المستشفيات بالمحافظة، من قِبل امرأة رصدتها كاميرات المراقبة، كانت قد ارتدت زي التمريض بداخل المصعد، مُدعيةً أنها ستُسلمها إلى الطبيب للفحص، وكانت المولودة مع والدتها بوجود شقيقتها التي كان قد دخلها الشك، إلا أن تلك المرأة المُختطفة هربت بها عبر مصعد العُمال الخلفي، ومن ثَم سلّمتها إلى مركبة كانت تنتظرها عند البوابة الرئيسة للمستشفى والتي غادرت، فيما كانت المرأة قد ترجلت مُختفيةً من الموقع.

ذلك ما أكّده لـ "سبق"؛ عم المولودة المُختطفة "عبدالرحمن أحمد فارع"؛ وقال: الطفلة التي تمّت تسميتها "نور" وكانت قد وُلدت فجر الخميس ١١ رمضان، ووقعت حالة الاختطاف عند الساعة العاشرة ليلاً من اليوم نفسه، وأن اختطافها كان وقت وجودها مع والدتها، حيث دخلت عليها امرأة ترتدي زي التمريض، مدعيةً أن الطبيب يطلبها للفحص، في ظل وجود شقيقة والدتها، التي كان قد دخلها الشك بعد أن أخذت الطفلة بعربة الحضانة، وعندما تابعتها وجدت العربة في الممر من دون الطفلة، حينها تمّ إبلاغ المسؤولين بالمستشفى، كذلك تمّ إبلاغ الجهات الأمنية التي باشرت الواقعة ورصدت تحركات المرأة المُختطفة عبر كاميرات المراقبة منذُ دخولها المستشفى بالزي النسائي، ودخولها للمصعد وارتدائها زي التمريض، كذلك مغادرتها بالمولودة عبر مصعد العاملين وصولاً للمركبة خارج المستشفى ومن ثم اختفاؤها.

وتصديقاً لذلك، صرّحت إدارة التواصل والعلاقات والتوعية بصحة جدة، لـ "سبق"، حول حادثة الاختطاف، وقالت: وقعت داخل إحدى المنشآت الصحية الخاصة بمحافظة جدة، موضحةً أنه ورد للشؤون الصحية بجدة بلاغ من والد الطفلة وعلى الفور تمّ تشكيل فريق عمل من قبل الإدارة المعنية بصحة جدة للشخوص على المنشأة وأخذ الإفادة من الأطراف المعنية والرفع إلى الجهات ذات الاختصاص.

وقالت: تعد هذه الحادثة من الحوادث الجسمية وسيتم النظر في الحدث وتحليله ودراسة مسبّباته وجذور المشكلات المؤدية إليه من خلال فريق العمل حالياً، وستتم محاسبة مَن يتبين تقصيرهم أو إهمالهم في تطبيق السياسات وفق نظام مزاولة المهن الصحية، أو أنظمة العمل الملائمة، وستتم الإفادة لاحقاً حول ذلك.