تعرّف على تاريخ "إكسبو" وأبرز ابتكاراته منذ إقامته بلندن في 1851 حتى دبي 2021

من التلفزيون و"أقماع الآيس كريم" حتى الحواسيب والهواتف

تصوير: نورا كولويان

توفر معارض إكسبو الدولية، منذ 170 عامًا، منصة لاستعراض أهم الابتكارات التي رسمت ملامح العالم الذي نعرفه اليوم.

ويواصل إكسبو 2020، المحافظة على هذا التقليد بفضل الكشف عن أحدث التقنيات من جميع أنحاء العالم.

ويعد إكسبو 2020 دبي، أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا؛ حيث زينت الألعاب النارية في 27 نوفمبر 2013 سماء دبي من أطول مبنى في العالم، برج خليفة؛ حيث احتفل الآلاف في شتى أرجاء دولة الإمارات العربية المتحدة، حتى إن ذلك اليوم أعلن عطلة وطنية لكل المؤسسات التعليمية في جميع أنحاء البلاد، وشعر الشعب الإماراتي بسعادة غامرة بفوزه بشرف استضافة أول إكسبو عالمي يقام في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا تحت شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل".

أما عن قصة بداية ونشأة إكسبو، فقد تم إنشاء المعارض الدولية لتقديم الاختراعات الصناعية لمختلف الدول، وهي تقدم الواجهة التقنية والصناعية للبلدان المشاركة، التي تعكس التقدم الذي تحققه الثورة الصناعية، وقد أقيم أول معرض دولي في لندن سنة 1851.

في البداية، كان كل بلد مشارك تُخصص له مساحة خاصة به في الجناح المركزي للمعرض، ومنذ 1867 بدأت الدول المشاركة في إنشاء أجنحتها بنفسها وبأشكال مختلفة، ولكن في العادة لا يتخذ هذا الإجراء إلا عندما تعرض الدولة المشاركة شيئًا لا يتسع له مكانها المخصص في جناح العرض المركزي.

ولم يكن مسموحًا لكل الدول أن تنشئ مركز عرضها بشكل معماري يتوافق وخاصيات الدولة، كما كانت تمنح عدة ميداليات لأحسن دولة قامت بعرض لها وأضافت شيئًا في أحد المجالات.

والآن تعرّف على أبرز الابتكارات التي كانت علامة فارقة في تاريخ معارض إكسبو:

- جهاز التلفزيون: نقل البث التلفزيوني الحي الأول في معرض نيويورك الدولي في العام 1939، وكشف النقاب عن مسرح مزود بشاشة عرض ضخمة عالية الدقة، معروفة أيضًا بجهاز التلفزيون فائق الدقة، في إكسبو 2005 آيشي في اليابان.

- الحواسيب: عرض في معرض لندن العالمي للصناعة والفنون للعام 1862 المحرك التحليلي الذي ابتكره تشارلز باباج، وهو واحد من الحواسيب الميكانيكية الأولى، وذهل زوار معرض القرن الحادي والعشرين في سياتل للعام 1962 بأول جهاز للتعرف على الصوت الذي ابتكرته شركة "آي.بي.إم" والذي يعرف باسم "شو بوكس".

- الهواتف: تمكن ألكسندر جراهام بيل من عرض أول هاتف في العالم في عام 1876 في معرض فيلادلفيا المئوي للفنون والمصنوعات ومنتجات التربة والمناجم، كما أتاح معرض أوساكا العالمي في اليابان 1970 للزائرين أول فرصة لاكتشاف تقنية الاتصال عبر الهاتف المتحرك المعروضة.


- الأطعمة: انطلقت في معارض إكسبو الدولية ابتكارات غذائية كثيرة أشبعت ذائقة الزوار، تشمل الفشار وصلصة الطماطم الشهيرة "هاينز" في المعرض المئوي للفنون والصناعة ومنتجات الأرض والمناجم في فيلادلفيا للعام 1876، وكذلك أقماع الآيس كريم في المعرض العالمي في سانت لويس للعام 1904.

أبرز المعالم والتصميمات التاريخية التي استضافت إكسبو على مدار التاريخ:

- قصر الكريستال: أقيم المعرض العظيم في لندن في قصر الكريستال التاريخي في العام 1851، بهدف عرض ابتكارات الثورة الصناعية.

- برج إيفل: لم يحظ الرمز الرئيسي للمعرض العالمي 1889 في باريس بشعبية واسعة وأطلق البعض حملة لتفكيكه بعد إغلاق المعرض.

- عجلة فيريس الترفيهية الدوارة: شهد معرض شيكاغو العالمي في العام 1893، تركيب عجلة فيريس الترفيهية الدوارة الأولى من نوعها في العالم، التي ابتكرها جورج فيريس، لتقديم تجربة ممتعة إلى الزوار.

- الأتوميوم: ضم الأتوميوم، الذي شيد في الأصل من أجل معرض بروكسل الدولي والعالمي للعام 1958، المصاعد الأسرع في العالم آنذاك.

- برج إبرة الفضاء: عرض معرض القرن الحادي والعشرين في سياتل للعام 1962 برج إبرة الفضاء، وهو مبنى يبلغ ارتفاعه 185 مترًا، ويضم مطعمًا على قمته، ولا يزال يزين أفق المدينة حتى اليوم.

- ساحة الوصل: تمثل ساحة الوصل، وهي أكبر قبة غير مدعومة في العالم، أهم معلم في إكسبو 2020 وستبقى مركزًا استثنائيًّا في دستركت 2020.

اعلان
تعرّف على تاريخ "إكسبو" وأبرز ابتكاراته منذ إقامته بلندن في 1851 حتى دبي 2021
سبق

تصوير: نورا كولويان

توفر معارض إكسبو الدولية، منذ 170 عامًا، منصة لاستعراض أهم الابتكارات التي رسمت ملامح العالم الذي نعرفه اليوم.

ويواصل إكسبو 2020، المحافظة على هذا التقليد بفضل الكشف عن أحدث التقنيات من جميع أنحاء العالم.

ويعد إكسبو 2020 دبي، أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا؛ حيث زينت الألعاب النارية في 27 نوفمبر 2013 سماء دبي من أطول مبنى في العالم، برج خليفة؛ حيث احتفل الآلاف في شتى أرجاء دولة الإمارات العربية المتحدة، حتى إن ذلك اليوم أعلن عطلة وطنية لكل المؤسسات التعليمية في جميع أنحاء البلاد، وشعر الشعب الإماراتي بسعادة غامرة بفوزه بشرف استضافة أول إكسبو عالمي يقام في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا تحت شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل".

أما عن قصة بداية ونشأة إكسبو، فقد تم إنشاء المعارض الدولية لتقديم الاختراعات الصناعية لمختلف الدول، وهي تقدم الواجهة التقنية والصناعية للبلدان المشاركة، التي تعكس التقدم الذي تحققه الثورة الصناعية، وقد أقيم أول معرض دولي في لندن سنة 1851.

في البداية، كان كل بلد مشارك تُخصص له مساحة خاصة به في الجناح المركزي للمعرض، ومنذ 1867 بدأت الدول المشاركة في إنشاء أجنحتها بنفسها وبأشكال مختلفة، ولكن في العادة لا يتخذ هذا الإجراء إلا عندما تعرض الدولة المشاركة شيئًا لا يتسع له مكانها المخصص في جناح العرض المركزي.

ولم يكن مسموحًا لكل الدول أن تنشئ مركز عرضها بشكل معماري يتوافق وخاصيات الدولة، كما كانت تمنح عدة ميداليات لأحسن دولة قامت بعرض لها وأضافت شيئًا في أحد المجالات.

والآن تعرّف على أبرز الابتكارات التي كانت علامة فارقة في تاريخ معارض إكسبو:

- جهاز التلفزيون: نقل البث التلفزيوني الحي الأول في معرض نيويورك الدولي في العام 1939، وكشف النقاب عن مسرح مزود بشاشة عرض ضخمة عالية الدقة، معروفة أيضًا بجهاز التلفزيون فائق الدقة، في إكسبو 2005 آيشي في اليابان.

- الحواسيب: عرض في معرض لندن العالمي للصناعة والفنون للعام 1862 المحرك التحليلي الذي ابتكره تشارلز باباج، وهو واحد من الحواسيب الميكانيكية الأولى، وذهل زوار معرض القرن الحادي والعشرين في سياتل للعام 1962 بأول جهاز للتعرف على الصوت الذي ابتكرته شركة "آي.بي.إم" والذي يعرف باسم "شو بوكس".

- الهواتف: تمكن ألكسندر جراهام بيل من عرض أول هاتف في العالم في عام 1876 في معرض فيلادلفيا المئوي للفنون والمصنوعات ومنتجات التربة والمناجم، كما أتاح معرض أوساكا العالمي في اليابان 1970 للزائرين أول فرصة لاكتشاف تقنية الاتصال عبر الهاتف المتحرك المعروضة.


- الأطعمة: انطلقت في معارض إكسبو الدولية ابتكارات غذائية كثيرة أشبعت ذائقة الزوار، تشمل الفشار وصلصة الطماطم الشهيرة "هاينز" في المعرض المئوي للفنون والصناعة ومنتجات الأرض والمناجم في فيلادلفيا للعام 1876، وكذلك أقماع الآيس كريم في المعرض العالمي في سانت لويس للعام 1904.

أبرز المعالم والتصميمات التاريخية التي استضافت إكسبو على مدار التاريخ:

- قصر الكريستال: أقيم المعرض العظيم في لندن في قصر الكريستال التاريخي في العام 1851، بهدف عرض ابتكارات الثورة الصناعية.

- برج إيفل: لم يحظ الرمز الرئيسي للمعرض العالمي 1889 في باريس بشعبية واسعة وأطلق البعض حملة لتفكيكه بعد إغلاق المعرض.

- عجلة فيريس الترفيهية الدوارة: شهد معرض شيكاغو العالمي في العام 1893، تركيب عجلة فيريس الترفيهية الدوارة الأولى من نوعها في العالم، التي ابتكرها جورج فيريس، لتقديم تجربة ممتعة إلى الزوار.

- الأتوميوم: ضم الأتوميوم، الذي شيد في الأصل من أجل معرض بروكسل الدولي والعالمي للعام 1958، المصاعد الأسرع في العالم آنذاك.

- برج إبرة الفضاء: عرض معرض القرن الحادي والعشرين في سياتل للعام 1962 برج إبرة الفضاء، وهو مبنى يبلغ ارتفاعه 185 مترًا، ويضم مطعمًا على قمته، ولا يزال يزين أفق المدينة حتى اليوم.

- ساحة الوصل: تمثل ساحة الوصل، وهي أكبر قبة غير مدعومة في العالم، أهم معلم في إكسبو 2020 وستبقى مركزًا استثنائيًّا في دستركت 2020.

23 أكتوبر 2021 - 17 ربيع الأول 1443
06:53 PM

تعرّف على تاريخ "إكسبو" وأبرز ابتكاراته منذ إقامته بلندن في 1851 حتى دبي 2021

من التلفزيون و"أقماع الآيس كريم" حتى الحواسيب والهواتف

A A A
0
1,525

تصوير: نورا كولويان

توفر معارض إكسبو الدولية، منذ 170 عامًا، منصة لاستعراض أهم الابتكارات التي رسمت ملامح العالم الذي نعرفه اليوم.

ويواصل إكسبو 2020، المحافظة على هذا التقليد بفضل الكشف عن أحدث التقنيات من جميع أنحاء العالم.

ويعد إكسبو 2020 دبي، أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا؛ حيث زينت الألعاب النارية في 27 نوفمبر 2013 سماء دبي من أطول مبنى في العالم، برج خليفة؛ حيث احتفل الآلاف في شتى أرجاء دولة الإمارات العربية المتحدة، حتى إن ذلك اليوم أعلن عطلة وطنية لكل المؤسسات التعليمية في جميع أنحاء البلاد، وشعر الشعب الإماراتي بسعادة غامرة بفوزه بشرف استضافة أول إكسبو عالمي يقام في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا تحت شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل".

أما عن قصة بداية ونشأة إكسبو، فقد تم إنشاء المعارض الدولية لتقديم الاختراعات الصناعية لمختلف الدول، وهي تقدم الواجهة التقنية والصناعية للبلدان المشاركة، التي تعكس التقدم الذي تحققه الثورة الصناعية، وقد أقيم أول معرض دولي في لندن سنة 1851.

في البداية، كان كل بلد مشارك تُخصص له مساحة خاصة به في الجناح المركزي للمعرض، ومنذ 1867 بدأت الدول المشاركة في إنشاء أجنحتها بنفسها وبأشكال مختلفة، ولكن في العادة لا يتخذ هذا الإجراء إلا عندما تعرض الدولة المشاركة شيئًا لا يتسع له مكانها المخصص في جناح العرض المركزي.

ولم يكن مسموحًا لكل الدول أن تنشئ مركز عرضها بشكل معماري يتوافق وخاصيات الدولة، كما كانت تمنح عدة ميداليات لأحسن دولة قامت بعرض لها وأضافت شيئًا في أحد المجالات.

والآن تعرّف على أبرز الابتكارات التي كانت علامة فارقة في تاريخ معارض إكسبو:

- جهاز التلفزيون: نقل البث التلفزيوني الحي الأول في معرض نيويورك الدولي في العام 1939، وكشف النقاب عن مسرح مزود بشاشة عرض ضخمة عالية الدقة، معروفة أيضًا بجهاز التلفزيون فائق الدقة، في إكسبو 2005 آيشي في اليابان.

- الحواسيب: عرض في معرض لندن العالمي للصناعة والفنون للعام 1862 المحرك التحليلي الذي ابتكره تشارلز باباج، وهو واحد من الحواسيب الميكانيكية الأولى، وذهل زوار معرض القرن الحادي والعشرين في سياتل للعام 1962 بأول جهاز للتعرف على الصوت الذي ابتكرته شركة "آي.بي.إم" والذي يعرف باسم "شو بوكس".

- الهواتف: تمكن ألكسندر جراهام بيل من عرض أول هاتف في العالم في عام 1876 في معرض فيلادلفيا المئوي للفنون والمصنوعات ومنتجات التربة والمناجم، كما أتاح معرض أوساكا العالمي في اليابان 1970 للزائرين أول فرصة لاكتشاف تقنية الاتصال عبر الهاتف المتحرك المعروضة.


- الأطعمة: انطلقت في معارض إكسبو الدولية ابتكارات غذائية كثيرة أشبعت ذائقة الزوار، تشمل الفشار وصلصة الطماطم الشهيرة "هاينز" في المعرض المئوي للفنون والصناعة ومنتجات الأرض والمناجم في فيلادلفيا للعام 1876، وكذلك أقماع الآيس كريم في المعرض العالمي في سانت لويس للعام 1904.

أبرز المعالم والتصميمات التاريخية التي استضافت إكسبو على مدار التاريخ:

- قصر الكريستال: أقيم المعرض العظيم في لندن في قصر الكريستال التاريخي في العام 1851، بهدف عرض ابتكارات الثورة الصناعية.

- برج إيفل: لم يحظ الرمز الرئيسي للمعرض العالمي 1889 في باريس بشعبية واسعة وأطلق البعض حملة لتفكيكه بعد إغلاق المعرض.

- عجلة فيريس الترفيهية الدوارة: شهد معرض شيكاغو العالمي في العام 1893، تركيب عجلة فيريس الترفيهية الدوارة الأولى من نوعها في العالم، التي ابتكرها جورج فيريس، لتقديم تجربة ممتعة إلى الزوار.

- الأتوميوم: ضم الأتوميوم، الذي شيد في الأصل من أجل معرض بروكسل الدولي والعالمي للعام 1958، المصاعد الأسرع في العالم آنذاك.

- برج إبرة الفضاء: عرض معرض القرن الحادي والعشرين في سياتل للعام 1962 برج إبرة الفضاء، وهو مبنى يبلغ ارتفاعه 185 مترًا، ويضم مطعمًا على قمته، ولا يزال يزين أفق المدينة حتى اليوم.

- ساحة الوصل: تمثل ساحة الوصل، وهي أكبر قبة غير مدعومة في العالم، أهم معلم في إكسبو 2020 وستبقى مركزًا استثنائيًّا في دستركت 2020.