"المحمود": الإعلان عن آلاف الوحدات الاستيطانية عدوان جديد على الفلسطينيين

وصفت الحكومة الفلسطينية، الإعلان عن إقامة آلاف الوحدات الاستيطانية، عدوانا جديدا تشنه حكومة الاحتلال الاسرائيلي، على الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته، لمنع إقامة الدولة الفلسطينية المســــــتقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967، عاصمتها القدس الشرقية.

وطالب المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود في بيان صحفي اليوم الخميس، بتطبيق قرارات وقوانين الشرعية الدولية، ازاء العدوان الاحتلالي الاسرائيلي المستمر ضد الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته ، وانهاء الاحتلال لأرضي الفلسطينية وتحقيق السيادة والاستقلال.

وقال المحمود: يجب على المجتمع الدولي فرض وتطبيق القوانين، التي يصدرها والدفاع عنها امام الاستهتار والاستخفاف الاستعماري المتجدد، ضمانا لمصداقية المؤسسة الدولية واستمرار وجودها وفرض هيبتها .

وأكد أن تلك القوانين والقرارات الدولية تنص على أن كافة خطوات الاحتلال الاسرائيلي في أرضنا المحتلة منذ عام 1967 باطلة ولاغية ولا تغير من الواقع شيئا.

اعلان
"المحمود": الإعلان عن آلاف الوحدات الاستيطانية عدوان جديد على الفلسطينيين
سبق

وصفت الحكومة الفلسطينية، الإعلان عن إقامة آلاف الوحدات الاستيطانية، عدوانا جديدا تشنه حكومة الاحتلال الاسرائيلي، على الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته، لمنع إقامة الدولة الفلسطينية المســــــتقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967، عاصمتها القدس الشرقية.

وطالب المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود في بيان صحفي اليوم الخميس، بتطبيق قرارات وقوانين الشرعية الدولية، ازاء العدوان الاحتلالي الاسرائيلي المستمر ضد الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته ، وانهاء الاحتلال لأرضي الفلسطينية وتحقيق السيادة والاستقلال.

وقال المحمود: يجب على المجتمع الدولي فرض وتطبيق القوانين، التي يصدرها والدفاع عنها امام الاستهتار والاستخفاف الاستعماري المتجدد، ضمانا لمصداقية المؤسسة الدولية واستمرار وجودها وفرض هيبتها .

وأكد أن تلك القوانين والقرارات الدولية تنص على أن كافة خطوات الاحتلال الاسرائيلي في أرضنا المحتلة منذ عام 1967 باطلة ولاغية ولا تغير من الواقع شيئا.

24 مايو 2018 - 9 رمضان 1439
07:23 PM

"المحمود": الإعلان عن آلاف الوحدات الاستيطانية عدوان جديد على الفلسطينيين

A A A
0
468

وصفت الحكومة الفلسطينية، الإعلان عن إقامة آلاف الوحدات الاستيطانية، عدوانا جديدا تشنه حكومة الاحتلال الاسرائيلي، على الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته، لمنع إقامة الدولة الفلسطينية المســــــتقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967، عاصمتها القدس الشرقية.

وطالب المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود في بيان صحفي اليوم الخميس، بتطبيق قرارات وقوانين الشرعية الدولية، ازاء العدوان الاحتلالي الاسرائيلي المستمر ضد الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته ، وانهاء الاحتلال لأرضي الفلسطينية وتحقيق السيادة والاستقلال.

وقال المحمود: يجب على المجتمع الدولي فرض وتطبيق القوانين، التي يصدرها والدفاع عنها امام الاستهتار والاستخفاف الاستعماري المتجدد، ضمانا لمصداقية المؤسسة الدولية واستمرار وجودها وفرض هيبتها .

وأكد أن تلك القوانين والقرارات الدولية تنص على أن كافة خطوات الاحتلال الاسرائيلي في أرضنا المحتلة منذ عام 1967 باطلة ولاغية ولا تغير من الواقع شيئا.