المملكة الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط الأكثر أمانا للسفر من بين 6 دول عالميًا في ظل جائحة كورونا

احتلت المملكة الترتيب السادس، كأكثر وجهات السفر بين دول العالم أمانا، في ظل جائحة كورونا، والوحيدة من بين دول الشرق الأوسط.
جاء ذلك وفق مقالة نشرت على موقع Wego Travel Blog بعنوان "أماكن آمنة للسفر أثناء جائحة (كوفيد 19)".
ويعتمد التصنيف معايير دول الاتحاد الأوروبي المشتركة لتنسيق القيود على السفر.
واعتمدت منهجية التصنيف على المعايير الوبائية، من حيث قدرة الدول على احتواء الجائحة، وتحقيق استقرار خلال فترة طويلة من الزمن، وعلى كفاءة النظام الصحي، من حيث توفر السعة السريرية لغرف العناية المركزة والطواقم الطبية لرعاية المرضى.
كما اعتمد على الرصد والمتابعة من حيث التوسع في فحوصات (كوفيد 19)، ومراقبة وعزل الحالات.

اعلان
المملكة الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط الأكثر أمانا للسفر من بين 6 دول عالميًا في ظل جائحة كورونا
سبق

احتلت المملكة الترتيب السادس، كأكثر وجهات السفر بين دول العالم أمانا، في ظل جائحة كورونا، والوحيدة من بين دول الشرق الأوسط.
جاء ذلك وفق مقالة نشرت على موقع Wego Travel Blog بعنوان "أماكن آمنة للسفر أثناء جائحة (كوفيد 19)".
ويعتمد التصنيف معايير دول الاتحاد الأوروبي المشتركة لتنسيق القيود على السفر.
واعتمدت منهجية التصنيف على المعايير الوبائية، من حيث قدرة الدول على احتواء الجائحة، وتحقيق استقرار خلال فترة طويلة من الزمن، وعلى كفاءة النظام الصحي، من حيث توفر السعة السريرية لغرف العناية المركزة والطواقم الطبية لرعاية المرضى.
كما اعتمد على الرصد والمتابعة من حيث التوسع في فحوصات (كوفيد 19)، ومراقبة وعزل الحالات.

28 نوفمبر 2020 - 13 ربيع الآخر 1442
04:41 PM
اخر تعديل
24 فبراير 2021 - 12 رجب 1442
06:10 PM

المملكة الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط الأكثر أمانا للسفر من بين 6 دول عالميًا في ظل جائحة كورونا

A A A
15
17,566

احتلت المملكة الترتيب السادس، كأكثر وجهات السفر بين دول العالم أمانا، في ظل جائحة كورونا، والوحيدة من بين دول الشرق الأوسط.
جاء ذلك وفق مقالة نشرت على موقع Wego Travel Blog بعنوان "أماكن آمنة للسفر أثناء جائحة (كوفيد 19)".
ويعتمد التصنيف معايير دول الاتحاد الأوروبي المشتركة لتنسيق القيود على السفر.
واعتمدت منهجية التصنيف على المعايير الوبائية، من حيث قدرة الدول على احتواء الجائحة، وتحقيق استقرار خلال فترة طويلة من الزمن، وعلى كفاءة النظام الصحي، من حيث توفر السعة السريرية لغرف العناية المركزة والطواقم الطبية لرعاية المرضى.
كما اعتمد على الرصد والمتابعة من حيث التوسع في فحوصات (كوفيد 19)، ومراقبة وعزل الحالات.