"سبق" تقلب أوراق المنتخبات "العربية" في المونديال" .. أداء شبه مقنع للبعض والنهاية "لم ينجح أحد"!

حضور ليس في مستوى الطموح ..الكرة العربية تعاني

ودّعت جميع المنتخبات العربية، بطولة كأس العالم المقامة حاليًا (روسيا2018) ولكن وداعها لا يعنى أن المستوى الفني للكل سيئ فهناك بعض المنتخبات أدت بشكل جيد ما يتناسب مع إمكاناتها أمام المنتخبات الأوروبية واللاتينية الكبيرة.

"سبق" تقرأ أوراق المنتخبات العربية في المونديال في التقرير التالي:

أولاً: الأخضر السعودي
أوقعت القرعة الأخضر السعودي ضمن المجموعة الأولى التي ضمت كلاً من روسيا صاحب الأرض والجمهور ومنتخب أوروجواي والمنتخب المصري.

وبدأت السعودية بخسارة مؤلمة لم يكن يتوقعها الكثير إذ انهار المنتخب فعليًا وفشل في مجاراة الروس بل إنه فشل في الوصول للمرمى الروسي.

تحسن أداء الأخضر في المباراتين التاليتين أمام أوروجواي ومصر إذ قدّم مستوى رائعًا أمام الفراعنة ليحصد النقاط الثلاث ليتم مكافأة بيتزي بتمديد تعاقده حتى كأس آسيا 2019 إذ أحدث في الفريق نقلة جيدة على الرغم من قصر المدة التي تولى فيها المهمة .

ثانيًا: المنتخب المصري
أوقعت قرعة كأس العالم المنتخب المصري في المجموعة ذاتها التي وقع فيها الأخضر السعودي، حيث بدأ مبارياته بمستوى رائع أمام أوروجواي قبل أن ينهار كثيرًا بفضل الطريقة الدفاعية البحتة التي يتبعها مدربه "كوبر" وهو ما أسفر عن هزيمتيه في مباراتي روسيا والسعودية.

المنتخب المصري فشل في تقديم أداء يُشفع له وهو ما تسبب في حالة غليان في الشارع هناك أسفر ذلك عن انفصال المنتخب مع مدربه "كوبر" ومطالبات جماهيرية بمحاسبة اتحاد الكرة.

ثالثًا: المنتخب المغربي
أوقعت قرعة المونديال، المنتخب المغربي في مجموعة من أقوى مجموعات المونديال وتضم منتخب البرتغال بطل اليورو ومنتخب إسبانيا بطل كأس العالم النسخة قبل الماضية ومنتخب إيران.
بدأ المنتخب المغربي أولى مبارياته مع إيران ولم يستغل أسود الأطلسي الفرص الكثيرة التي أتيحت له في المباراة ليخسر في الدقائق الأخيرة بهدف نظيف حمل توقيع بوحدوز مهاجم المغرب بالخطأ في مرماه.

في المباراة الثانية تقابل المغرب مع البرتغال وقدم الأسود مباراة كبيرة من الشق الدفاعي والهجومي ولكن لم يستطع الدفاع المغربي إيقاف تهديف الأسطورة البرتغالية كرستيانو رونالدو ليخسر الفريق مباراته الثانية ويودع المونديال نظريًا بعد أداء كبير.

في مباراته الختامية أمام منتخب إسبانيا أحرج الأسود "الماتادور" الإسباني كثيرًا وكانوا قريبين من تحقيق الفوز على الاسبان إلا أن إياجو إسباس أنقذ الاسبان من الخسارة ليتعادل المنتخبان بنتيجة 2 / 2.

العديد من محللي كرة القدم في كل المحطات العالمية أشادوا بأداء المنتخب المغربي والذي خرج مرفوع الرأس بعد أداء كبير ولكن الحظ ظلم المنتخب المغربي كثيرًا.

رابعًا: المنتخب التونسي
تأهل المنتخب التونسي إلى بطولة كأس العالم للمرة الخامسة بعد الغياب في نسختي 2010 بجنوب إفريقيا ونسخة 2014 بالبرازيل.

وعانى المنتخب التونسي قبل المونديال بسبب غياب اثنين من أفضل نجومه وهم يوسف المساكني وطه ياسين الخنيسي مهاجم الترجي الرياضي التونسي.

أوقعت قرعة المونديال المنتخب التونسي في المجموعة السابعة والتي ضمت إنجلترا وبلجيكا وبنما.

وبدأ المنتخب التونسي مباراته الأولى بالمونديال أمام إنجلترا العملاق وقدم نسور قرطاج مباراة كبيرة جدًا من الناحية الدفاعية إلا أن عدم التركيز أدى إلى الخسارة في الوقت القاتل بنتيجة 5 / 2.

وفي المباراة الثانية لم يحالف الحظ إطلاقًا المنتخب التونسي عندما تقابل مع بلجيكا العملاق وخسر النسور بنتيجة 5 / 2 بعد أداء مخيب للآمال من المنتخب التونسي وأداء أكثر من رائع من جانب البلجيكي.

حقق المنتخب التونسي في مباراته الأخيرة فوزًا شرفيًا على منتخب بنما بنتيجة هدفين لهدف ليكون نتائجيًا ورقميًا هو الأفضل بين المنتخبات العربية.

كأس العالم 2018مـ مونديال روسيا 2018 كأس العالم
اعلان
"سبق" تقلب أوراق المنتخبات "العربية" في المونديال" .. أداء شبه مقنع للبعض والنهاية "لم ينجح أحد"!
سبق

ودّعت جميع المنتخبات العربية، بطولة كأس العالم المقامة حاليًا (روسيا2018) ولكن وداعها لا يعنى أن المستوى الفني للكل سيئ فهناك بعض المنتخبات أدت بشكل جيد ما يتناسب مع إمكاناتها أمام المنتخبات الأوروبية واللاتينية الكبيرة.

"سبق" تقرأ أوراق المنتخبات العربية في المونديال في التقرير التالي:

أولاً: الأخضر السعودي
أوقعت القرعة الأخضر السعودي ضمن المجموعة الأولى التي ضمت كلاً من روسيا صاحب الأرض والجمهور ومنتخب أوروجواي والمنتخب المصري.

وبدأت السعودية بخسارة مؤلمة لم يكن يتوقعها الكثير إذ انهار المنتخب فعليًا وفشل في مجاراة الروس بل إنه فشل في الوصول للمرمى الروسي.

تحسن أداء الأخضر في المباراتين التاليتين أمام أوروجواي ومصر إذ قدّم مستوى رائعًا أمام الفراعنة ليحصد النقاط الثلاث ليتم مكافأة بيتزي بتمديد تعاقده حتى كأس آسيا 2019 إذ أحدث في الفريق نقلة جيدة على الرغم من قصر المدة التي تولى فيها المهمة .

ثانيًا: المنتخب المصري
أوقعت قرعة كأس العالم المنتخب المصري في المجموعة ذاتها التي وقع فيها الأخضر السعودي، حيث بدأ مبارياته بمستوى رائع أمام أوروجواي قبل أن ينهار كثيرًا بفضل الطريقة الدفاعية البحتة التي يتبعها مدربه "كوبر" وهو ما أسفر عن هزيمتيه في مباراتي روسيا والسعودية.

المنتخب المصري فشل في تقديم أداء يُشفع له وهو ما تسبب في حالة غليان في الشارع هناك أسفر ذلك عن انفصال المنتخب مع مدربه "كوبر" ومطالبات جماهيرية بمحاسبة اتحاد الكرة.

ثالثًا: المنتخب المغربي
أوقعت قرعة المونديال، المنتخب المغربي في مجموعة من أقوى مجموعات المونديال وتضم منتخب البرتغال بطل اليورو ومنتخب إسبانيا بطل كأس العالم النسخة قبل الماضية ومنتخب إيران.
بدأ المنتخب المغربي أولى مبارياته مع إيران ولم يستغل أسود الأطلسي الفرص الكثيرة التي أتيحت له في المباراة ليخسر في الدقائق الأخيرة بهدف نظيف حمل توقيع بوحدوز مهاجم المغرب بالخطأ في مرماه.

في المباراة الثانية تقابل المغرب مع البرتغال وقدم الأسود مباراة كبيرة من الشق الدفاعي والهجومي ولكن لم يستطع الدفاع المغربي إيقاف تهديف الأسطورة البرتغالية كرستيانو رونالدو ليخسر الفريق مباراته الثانية ويودع المونديال نظريًا بعد أداء كبير.

في مباراته الختامية أمام منتخب إسبانيا أحرج الأسود "الماتادور" الإسباني كثيرًا وكانوا قريبين من تحقيق الفوز على الاسبان إلا أن إياجو إسباس أنقذ الاسبان من الخسارة ليتعادل المنتخبان بنتيجة 2 / 2.

العديد من محللي كرة القدم في كل المحطات العالمية أشادوا بأداء المنتخب المغربي والذي خرج مرفوع الرأس بعد أداء كبير ولكن الحظ ظلم المنتخب المغربي كثيرًا.

رابعًا: المنتخب التونسي
تأهل المنتخب التونسي إلى بطولة كأس العالم للمرة الخامسة بعد الغياب في نسختي 2010 بجنوب إفريقيا ونسخة 2014 بالبرازيل.

وعانى المنتخب التونسي قبل المونديال بسبب غياب اثنين من أفضل نجومه وهم يوسف المساكني وطه ياسين الخنيسي مهاجم الترجي الرياضي التونسي.

أوقعت قرعة المونديال المنتخب التونسي في المجموعة السابعة والتي ضمت إنجلترا وبلجيكا وبنما.

وبدأ المنتخب التونسي مباراته الأولى بالمونديال أمام إنجلترا العملاق وقدم نسور قرطاج مباراة كبيرة جدًا من الناحية الدفاعية إلا أن عدم التركيز أدى إلى الخسارة في الوقت القاتل بنتيجة 5 / 2.

وفي المباراة الثانية لم يحالف الحظ إطلاقًا المنتخب التونسي عندما تقابل مع بلجيكا العملاق وخسر النسور بنتيجة 5 / 2 بعد أداء مخيب للآمال من المنتخب التونسي وأداء أكثر من رائع من جانب البلجيكي.

حقق المنتخب التونسي في مباراته الأخيرة فوزًا شرفيًا على منتخب بنما بنتيجة هدفين لهدف ليكون نتائجيًا ورقميًا هو الأفضل بين المنتخبات العربية.

29 يونيو 2018 - 15 شوّال 1439
02:00 AM
اخر تعديل
18 سبتمبر 2018 - 8 محرّم 1440
10:43 PM

"سبق" تقلب أوراق المنتخبات "العربية" في المونديال" .. أداء شبه مقنع للبعض والنهاية "لم ينجح أحد"!

حضور ليس في مستوى الطموح ..الكرة العربية تعاني

A A A
22
20,747

ودّعت جميع المنتخبات العربية، بطولة كأس العالم المقامة حاليًا (روسيا2018) ولكن وداعها لا يعنى أن المستوى الفني للكل سيئ فهناك بعض المنتخبات أدت بشكل جيد ما يتناسب مع إمكاناتها أمام المنتخبات الأوروبية واللاتينية الكبيرة.

"سبق" تقرأ أوراق المنتخبات العربية في المونديال في التقرير التالي:

أولاً: الأخضر السعودي
أوقعت القرعة الأخضر السعودي ضمن المجموعة الأولى التي ضمت كلاً من روسيا صاحب الأرض والجمهور ومنتخب أوروجواي والمنتخب المصري.

وبدأت السعودية بخسارة مؤلمة لم يكن يتوقعها الكثير إذ انهار المنتخب فعليًا وفشل في مجاراة الروس بل إنه فشل في الوصول للمرمى الروسي.

تحسن أداء الأخضر في المباراتين التاليتين أمام أوروجواي ومصر إذ قدّم مستوى رائعًا أمام الفراعنة ليحصد النقاط الثلاث ليتم مكافأة بيتزي بتمديد تعاقده حتى كأس آسيا 2019 إذ أحدث في الفريق نقلة جيدة على الرغم من قصر المدة التي تولى فيها المهمة .

ثانيًا: المنتخب المصري
أوقعت قرعة كأس العالم المنتخب المصري في المجموعة ذاتها التي وقع فيها الأخضر السعودي، حيث بدأ مبارياته بمستوى رائع أمام أوروجواي قبل أن ينهار كثيرًا بفضل الطريقة الدفاعية البحتة التي يتبعها مدربه "كوبر" وهو ما أسفر عن هزيمتيه في مباراتي روسيا والسعودية.

المنتخب المصري فشل في تقديم أداء يُشفع له وهو ما تسبب في حالة غليان في الشارع هناك أسفر ذلك عن انفصال المنتخب مع مدربه "كوبر" ومطالبات جماهيرية بمحاسبة اتحاد الكرة.

ثالثًا: المنتخب المغربي
أوقعت قرعة المونديال، المنتخب المغربي في مجموعة من أقوى مجموعات المونديال وتضم منتخب البرتغال بطل اليورو ومنتخب إسبانيا بطل كأس العالم النسخة قبل الماضية ومنتخب إيران.
بدأ المنتخب المغربي أولى مبارياته مع إيران ولم يستغل أسود الأطلسي الفرص الكثيرة التي أتيحت له في المباراة ليخسر في الدقائق الأخيرة بهدف نظيف حمل توقيع بوحدوز مهاجم المغرب بالخطأ في مرماه.

في المباراة الثانية تقابل المغرب مع البرتغال وقدم الأسود مباراة كبيرة من الشق الدفاعي والهجومي ولكن لم يستطع الدفاع المغربي إيقاف تهديف الأسطورة البرتغالية كرستيانو رونالدو ليخسر الفريق مباراته الثانية ويودع المونديال نظريًا بعد أداء كبير.

في مباراته الختامية أمام منتخب إسبانيا أحرج الأسود "الماتادور" الإسباني كثيرًا وكانوا قريبين من تحقيق الفوز على الاسبان إلا أن إياجو إسباس أنقذ الاسبان من الخسارة ليتعادل المنتخبان بنتيجة 2 / 2.

العديد من محللي كرة القدم في كل المحطات العالمية أشادوا بأداء المنتخب المغربي والذي خرج مرفوع الرأس بعد أداء كبير ولكن الحظ ظلم المنتخب المغربي كثيرًا.

رابعًا: المنتخب التونسي
تأهل المنتخب التونسي إلى بطولة كأس العالم للمرة الخامسة بعد الغياب في نسختي 2010 بجنوب إفريقيا ونسخة 2014 بالبرازيل.

وعانى المنتخب التونسي قبل المونديال بسبب غياب اثنين من أفضل نجومه وهم يوسف المساكني وطه ياسين الخنيسي مهاجم الترجي الرياضي التونسي.

أوقعت قرعة المونديال المنتخب التونسي في المجموعة السابعة والتي ضمت إنجلترا وبلجيكا وبنما.

وبدأ المنتخب التونسي مباراته الأولى بالمونديال أمام إنجلترا العملاق وقدم نسور قرطاج مباراة كبيرة جدًا من الناحية الدفاعية إلا أن عدم التركيز أدى إلى الخسارة في الوقت القاتل بنتيجة 5 / 2.

وفي المباراة الثانية لم يحالف الحظ إطلاقًا المنتخب التونسي عندما تقابل مع بلجيكا العملاق وخسر النسور بنتيجة 5 / 2 بعد أداء مخيب للآمال من المنتخب التونسي وأداء أكثر من رائع من جانب البلجيكي.

حقق المنتخب التونسي في مباراته الأخيرة فوزًا شرفيًا على منتخب بنما بنتيجة هدفين لهدف ليكون نتائجيًا ورقميًا هو الأفضل بين المنتخبات العربية.