"السياحة العالمية" تطلق مسابقة زراعية وهذه فرصة السعوديين للفوز بها

تضم 4 فئات وتدعم رواد الأعمال والشركات المساعدة للمجتمعات الريفية

أطلقت منظمة السياحة العالمية مسابقة جديدة توجّه للسياحة الزراعية والريفية؛ لتقديم أحدث الأفكار والخطوات التي من شأنها مساعدة المجتمعات الريفية على التعافي من آثار وباء COVID-19.

وتدعم المسابقة رواد الأعمال والشركات التي يمكنها مساعدة المجتمعات الريفية على اغتنام الفرص الاقتصادية والاجتماعية التي ستأتي مع استئناف السياحة.

محلياً، فإن المشهد السياحي والزراعي زاد الإقبال عليه مؤخراً، ومع إدراج ما يُعْرف بالسياحة الزراعية أو الريفية ضمن المشاريع السياحية التي تستحق تسهيلات تمويلية، كما تسهل الهيئة السعودية للسياحة إدراج الفعاليات الخاصة بالسياحة الريفية في مسارات مواسم السعودية مع بقية الفعاليات الكبرى وأصبح الشباب السعودي محترف في إدارة النزل الزراعية السياحية مما يوفر فرصة كبرى للفوز بهذه المسابقة العالمية.

وقالت المنظمة: إنه تم رصد اهتمام متزايد بتجارب السفر الفريدة والأصلية، بما في ذلك السياحة القائمة على الطبيعة، وفي الهواء الطلق، مع توقع تسارُع هذا الاتجاه مع استئناف السياحة ومع توقعات كبيرة بأنه سيكون الخيار الأفضل للسياح بعد رفع قيود السفر.

وتهدف المسابقة إلى اكتشاف الشركات الناشئة التي ستساعد في ضمان أمن المجتمعات الريفية، وبالتالي زيادة الإقبال عليها، بالإضافة إلى دعم السياحة الريفية كأداة رئيسية لمكافحة انخفاض عدد السكان وتعزيز الإدماج وتقليل التفاوتات الإقليمية في الدخل والتنمية كجزء من تركيز منظمة السياحة العالمية الخاص على السياحة من أجل التنمية الريفية.

وأوضحت المنظمة أن باب التقديم مفتوح الآن لأربع فئات: الفئة الأولى الجمهور العام والمشاريع التي تحفز على خلق الوظائف والفرص، وتعزز المساواة بين الجنسين وتمكين الشباب، وتبني الفرص للفئات الضعيفة في المناطق الريفية.

والفئة الثانية لمقدمي الأفكار البيئية التي تتعلق بتعزيز وحماية الموارد الطبيعية، بما في ذلك معالجة تأثير السياحة على تغير المناخ، وكذلك النفايات واستهلاك الموارد.

والفئة الثالثة للشركات الناشئة التي تقدم حلولًا مبتكرة من خلال نماذج الأعمال الجديدة والأدوات التي تعزز الوصول إلى التمويل والأسواق والتسويق للسياحة في المناطق الريفية.

والفئة الأخيرة لمزودي الخدمات التكنولوجيا الريفية وتقنيات للنهوض بالسياحة والتنمية في المناطق الريفية.

وأكدت أن الموعد النهائي لتقديم الطلبات هو 1 يوليو 2021 وسيتم دعوة الفائزين للمشاركة في الجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية التي ستعقد في مراكش المغرب في أكتوبر المقبل.

اعلان
"السياحة العالمية" تطلق مسابقة زراعية وهذه فرصة السعوديين للفوز بها
سبق

أطلقت منظمة السياحة العالمية مسابقة جديدة توجّه للسياحة الزراعية والريفية؛ لتقديم أحدث الأفكار والخطوات التي من شأنها مساعدة المجتمعات الريفية على التعافي من آثار وباء COVID-19.

وتدعم المسابقة رواد الأعمال والشركات التي يمكنها مساعدة المجتمعات الريفية على اغتنام الفرص الاقتصادية والاجتماعية التي ستأتي مع استئناف السياحة.

محلياً، فإن المشهد السياحي والزراعي زاد الإقبال عليه مؤخراً، ومع إدراج ما يُعْرف بالسياحة الزراعية أو الريفية ضمن المشاريع السياحية التي تستحق تسهيلات تمويلية، كما تسهل الهيئة السعودية للسياحة إدراج الفعاليات الخاصة بالسياحة الريفية في مسارات مواسم السعودية مع بقية الفعاليات الكبرى وأصبح الشباب السعودي محترف في إدارة النزل الزراعية السياحية مما يوفر فرصة كبرى للفوز بهذه المسابقة العالمية.

وقالت المنظمة: إنه تم رصد اهتمام متزايد بتجارب السفر الفريدة والأصلية، بما في ذلك السياحة القائمة على الطبيعة، وفي الهواء الطلق، مع توقع تسارُع هذا الاتجاه مع استئناف السياحة ومع توقعات كبيرة بأنه سيكون الخيار الأفضل للسياح بعد رفع قيود السفر.

وتهدف المسابقة إلى اكتشاف الشركات الناشئة التي ستساعد في ضمان أمن المجتمعات الريفية، وبالتالي زيادة الإقبال عليها، بالإضافة إلى دعم السياحة الريفية كأداة رئيسية لمكافحة انخفاض عدد السكان وتعزيز الإدماج وتقليل التفاوتات الإقليمية في الدخل والتنمية كجزء من تركيز منظمة السياحة العالمية الخاص على السياحة من أجل التنمية الريفية.

وأوضحت المنظمة أن باب التقديم مفتوح الآن لأربع فئات: الفئة الأولى الجمهور العام والمشاريع التي تحفز على خلق الوظائف والفرص، وتعزز المساواة بين الجنسين وتمكين الشباب، وتبني الفرص للفئات الضعيفة في المناطق الريفية.

والفئة الثانية لمقدمي الأفكار البيئية التي تتعلق بتعزيز وحماية الموارد الطبيعية، بما في ذلك معالجة تأثير السياحة على تغير المناخ، وكذلك النفايات واستهلاك الموارد.

والفئة الثالثة للشركات الناشئة التي تقدم حلولًا مبتكرة من خلال نماذج الأعمال الجديدة والأدوات التي تعزز الوصول إلى التمويل والأسواق والتسويق للسياحة في المناطق الريفية.

والفئة الأخيرة لمزودي الخدمات التكنولوجيا الريفية وتقنيات للنهوض بالسياحة والتنمية في المناطق الريفية.

وأكدت أن الموعد النهائي لتقديم الطلبات هو 1 يوليو 2021 وسيتم دعوة الفائزين للمشاركة في الجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية التي ستعقد في مراكش المغرب في أكتوبر المقبل.

07 إبريل 2021 - 25 شعبان 1442
05:15 PM

"السياحة العالمية" تطلق مسابقة زراعية وهذه فرصة السعوديين للفوز بها

تضم 4 فئات وتدعم رواد الأعمال والشركات المساعدة للمجتمعات الريفية

A A A
4
1,806

أطلقت منظمة السياحة العالمية مسابقة جديدة توجّه للسياحة الزراعية والريفية؛ لتقديم أحدث الأفكار والخطوات التي من شأنها مساعدة المجتمعات الريفية على التعافي من آثار وباء COVID-19.

وتدعم المسابقة رواد الأعمال والشركات التي يمكنها مساعدة المجتمعات الريفية على اغتنام الفرص الاقتصادية والاجتماعية التي ستأتي مع استئناف السياحة.

محلياً، فإن المشهد السياحي والزراعي زاد الإقبال عليه مؤخراً، ومع إدراج ما يُعْرف بالسياحة الزراعية أو الريفية ضمن المشاريع السياحية التي تستحق تسهيلات تمويلية، كما تسهل الهيئة السعودية للسياحة إدراج الفعاليات الخاصة بالسياحة الريفية في مسارات مواسم السعودية مع بقية الفعاليات الكبرى وأصبح الشباب السعودي محترف في إدارة النزل الزراعية السياحية مما يوفر فرصة كبرى للفوز بهذه المسابقة العالمية.

وقالت المنظمة: إنه تم رصد اهتمام متزايد بتجارب السفر الفريدة والأصلية، بما في ذلك السياحة القائمة على الطبيعة، وفي الهواء الطلق، مع توقع تسارُع هذا الاتجاه مع استئناف السياحة ومع توقعات كبيرة بأنه سيكون الخيار الأفضل للسياح بعد رفع قيود السفر.

وتهدف المسابقة إلى اكتشاف الشركات الناشئة التي ستساعد في ضمان أمن المجتمعات الريفية، وبالتالي زيادة الإقبال عليها، بالإضافة إلى دعم السياحة الريفية كأداة رئيسية لمكافحة انخفاض عدد السكان وتعزيز الإدماج وتقليل التفاوتات الإقليمية في الدخل والتنمية كجزء من تركيز منظمة السياحة العالمية الخاص على السياحة من أجل التنمية الريفية.

وأوضحت المنظمة أن باب التقديم مفتوح الآن لأربع فئات: الفئة الأولى الجمهور العام والمشاريع التي تحفز على خلق الوظائف والفرص، وتعزز المساواة بين الجنسين وتمكين الشباب، وتبني الفرص للفئات الضعيفة في المناطق الريفية.

والفئة الثانية لمقدمي الأفكار البيئية التي تتعلق بتعزيز وحماية الموارد الطبيعية، بما في ذلك معالجة تأثير السياحة على تغير المناخ، وكذلك النفايات واستهلاك الموارد.

والفئة الثالثة للشركات الناشئة التي تقدم حلولًا مبتكرة من خلال نماذج الأعمال الجديدة والأدوات التي تعزز الوصول إلى التمويل والأسواق والتسويق للسياحة في المناطق الريفية.

والفئة الأخيرة لمزودي الخدمات التكنولوجيا الريفية وتقنيات للنهوض بالسياحة والتنمية في المناطق الريفية.

وأكدت أن الموعد النهائي لتقديم الطلبات هو 1 يوليو 2021 وسيتم دعوة الفائزين للمشاركة في الجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية التي ستعقد في مراكش المغرب في أكتوبر المقبل.