"وادي مكة للاستثمار" تنظم جلسة لمناقشة "أثر التحول الرقمي في جودة الحياة"

برعاية مختبرات البرج الصحية بالتعاون مع مركز "ذكاء" في مقر "منشآت" بالرياض

نظمت شركة "وادي مكة للاستثمار"، ممثلةً في جلسات الريادة السعودية، جلسة حوارية بعنوان "أثر التحول الرقمي في جودة الحياة واستدامة الرعاية الصحية"، برعاية مختبرات البرج الصحية، بالتعاون مع مركز "ذكاء" في مقر "منشآت" بمدينة الرياض؛ لمناقشة أبرز موضوعات قطاع تقديم الرعاية الصحية وجعلها أكثر قربًا وتطورًا باستخدام التقنيات الحديثة ورقمنتها.

وتهدف الجلسة الحوارية إلى تمكين قطاع ريادة الأعمال، وتفعيل دوره في تحقيق الحلول المبتكرة القائمة على ما تقدمه الأبحاث والدراسات العلمية بمراكز الأبحاث الأكاديمية، ومساهمة المنظمات المختصة بالصحة وريادة الأعمال والابتكار في تحقيق مستهدفات برنامج تحول القطاع الصحي وجودة الحياة.

وقالت مدير عام مركز الإبداع بوزارة الصحة د. نجلاء كاتب: حصلنا في المملكة العربية السعودية على إشادات عالمية؛ نظير الإنجازات المحققة خلال جائحة كورونا، ومن أبرزها فاعلية تطبيقي "صحتي" و"وصفتي"، ومساهمتهما في تمكين المريض من الحصول على الرعاية الصحية بسهولة، والوصول لأكثر من 35 خدمة لكل الفئات من المواطنين والمقيمين وأصحاب الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى التميز في تقديم خدمة لقاح كورونا ورقمنة عملياته.

بدوره، نوه مدير عام مختبرات البرج الطبية أ. عبدالله الخشان بدور المشاريع الرقمية الصحية في مستقبل الاقتصاد الوطني، وامتلاكها سلطة ثورة البيانات والمعلومات، لافتًا إلى أن مجال التحول الرقمي أسهم في فتح آفاق واسعة في مجال المختبرات وتسخير التقنيات الرقمية والذكاء الاصطناعي والبرمجيات الحديثة لقراءة وتشخيص الأمراض السرطانية والوبائية العظمى في مراحل متطورة، من خلال قراءة شريحة مجهر وأتمتة بياناتها لمشاركتها، مؤكدًا أن هذه البيانات تقايض بالملايين وتنبئ بمستقبل التحول في المختبرات على مدى الأعوام القادمة.

من جهتها، أشارت رئيس قسم التدريب والفعاليات بشركة وادي مكة للاستثمار غادة العمري إلى أهمية تنظيم هذه الجلسات الحوارية التي تعمل على تجسير العلاقات والصلات بين مختلف الجهات التمكينية والمجتمع الريادي في مختلف القطاعات، من خلال استضافة ممثلي القطاعات المعنية، ورواد الأعمال الواعدين؛ للمشاركة في إثراء المعرفة وتبادل الخبرات لتصدح مثل هذه الفعاليات بالنفع وتلبية حاجة الوطن وقاطنيه، ولا سيما تمكين الأفراد من اختيار نمط الحياة والرعاية الأنسب في ظل ما تقدمه تلك التقنيات الحديثة من تسهيلات.

اعلان
"وادي مكة للاستثمار" تنظم جلسة لمناقشة "أثر التحول الرقمي في جودة الحياة"
سبق

نظمت شركة "وادي مكة للاستثمار"، ممثلةً في جلسات الريادة السعودية، جلسة حوارية بعنوان "أثر التحول الرقمي في جودة الحياة واستدامة الرعاية الصحية"، برعاية مختبرات البرج الصحية، بالتعاون مع مركز "ذكاء" في مقر "منشآت" بمدينة الرياض؛ لمناقشة أبرز موضوعات قطاع تقديم الرعاية الصحية وجعلها أكثر قربًا وتطورًا باستخدام التقنيات الحديثة ورقمنتها.

وتهدف الجلسة الحوارية إلى تمكين قطاع ريادة الأعمال، وتفعيل دوره في تحقيق الحلول المبتكرة القائمة على ما تقدمه الأبحاث والدراسات العلمية بمراكز الأبحاث الأكاديمية، ومساهمة المنظمات المختصة بالصحة وريادة الأعمال والابتكار في تحقيق مستهدفات برنامج تحول القطاع الصحي وجودة الحياة.

وقالت مدير عام مركز الإبداع بوزارة الصحة د. نجلاء كاتب: حصلنا في المملكة العربية السعودية على إشادات عالمية؛ نظير الإنجازات المحققة خلال جائحة كورونا، ومن أبرزها فاعلية تطبيقي "صحتي" و"وصفتي"، ومساهمتهما في تمكين المريض من الحصول على الرعاية الصحية بسهولة، والوصول لأكثر من 35 خدمة لكل الفئات من المواطنين والمقيمين وأصحاب الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى التميز في تقديم خدمة لقاح كورونا ورقمنة عملياته.

بدوره، نوه مدير عام مختبرات البرج الطبية أ. عبدالله الخشان بدور المشاريع الرقمية الصحية في مستقبل الاقتصاد الوطني، وامتلاكها سلطة ثورة البيانات والمعلومات، لافتًا إلى أن مجال التحول الرقمي أسهم في فتح آفاق واسعة في مجال المختبرات وتسخير التقنيات الرقمية والذكاء الاصطناعي والبرمجيات الحديثة لقراءة وتشخيص الأمراض السرطانية والوبائية العظمى في مراحل متطورة، من خلال قراءة شريحة مجهر وأتمتة بياناتها لمشاركتها، مؤكدًا أن هذه البيانات تقايض بالملايين وتنبئ بمستقبل التحول في المختبرات على مدى الأعوام القادمة.

من جهتها، أشارت رئيس قسم التدريب والفعاليات بشركة وادي مكة للاستثمار غادة العمري إلى أهمية تنظيم هذه الجلسات الحوارية التي تعمل على تجسير العلاقات والصلات بين مختلف الجهات التمكينية والمجتمع الريادي في مختلف القطاعات، من خلال استضافة ممثلي القطاعات المعنية، ورواد الأعمال الواعدين؛ للمشاركة في إثراء المعرفة وتبادل الخبرات لتصدح مثل هذه الفعاليات بالنفع وتلبية حاجة الوطن وقاطنيه، ولا سيما تمكين الأفراد من اختيار نمط الحياة والرعاية الأنسب في ظل ما تقدمه تلك التقنيات الحديثة من تسهيلات.

24 نوفمبر 2021 - 19 ربيع الآخر 1443
02:36 PM

"وادي مكة للاستثمار" تنظم جلسة لمناقشة "أثر التحول الرقمي في جودة الحياة"

برعاية مختبرات البرج الصحية بالتعاون مع مركز "ذكاء" في مقر "منشآت" بالرياض

A A A
0
478

نظمت شركة "وادي مكة للاستثمار"، ممثلةً في جلسات الريادة السعودية، جلسة حوارية بعنوان "أثر التحول الرقمي في جودة الحياة واستدامة الرعاية الصحية"، برعاية مختبرات البرج الصحية، بالتعاون مع مركز "ذكاء" في مقر "منشآت" بمدينة الرياض؛ لمناقشة أبرز موضوعات قطاع تقديم الرعاية الصحية وجعلها أكثر قربًا وتطورًا باستخدام التقنيات الحديثة ورقمنتها.

وتهدف الجلسة الحوارية إلى تمكين قطاع ريادة الأعمال، وتفعيل دوره في تحقيق الحلول المبتكرة القائمة على ما تقدمه الأبحاث والدراسات العلمية بمراكز الأبحاث الأكاديمية، ومساهمة المنظمات المختصة بالصحة وريادة الأعمال والابتكار في تحقيق مستهدفات برنامج تحول القطاع الصحي وجودة الحياة.

وقالت مدير عام مركز الإبداع بوزارة الصحة د. نجلاء كاتب: حصلنا في المملكة العربية السعودية على إشادات عالمية؛ نظير الإنجازات المحققة خلال جائحة كورونا، ومن أبرزها فاعلية تطبيقي "صحتي" و"وصفتي"، ومساهمتهما في تمكين المريض من الحصول على الرعاية الصحية بسهولة، والوصول لأكثر من 35 خدمة لكل الفئات من المواطنين والمقيمين وأصحاب الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى التميز في تقديم خدمة لقاح كورونا ورقمنة عملياته.

بدوره، نوه مدير عام مختبرات البرج الطبية أ. عبدالله الخشان بدور المشاريع الرقمية الصحية في مستقبل الاقتصاد الوطني، وامتلاكها سلطة ثورة البيانات والمعلومات، لافتًا إلى أن مجال التحول الرقمي أسهم في فتح آفاق واسعة في مجال المختبرات وتسخير التقنيات الرقمية والذكاء الاصطناعي والبرمجيات الحديثة لقراءة وتشخيص الأمراض السرطانية والوبائية العظمى في مراحل متطورة، من خلال قراءة شريحة مجهر وأتمتة بياناتها لمشاركتها، مؤكدًا أن هذه البيانات تقايض بالملايين وتنبئ بمستقبل التحول في المختبرات على مدى الأعوام القادمة.

من جهتها، أشارت رئيس قسم التدريب والفعاليات بشركة وادي مكة للاستثمار غادة العمري إلى أهمية تنظيم هذه الجلسات الحوارية التي تعمل على تجسير العلاقات والصلات بين مختلف الجهات التمكينية والمجتمع الريادي في مختلف القطاعات، من خلال استضافة ممثلي القطاعات المعنية، ورواد الأعمال الواعدين؛ للمشاركة في إثراء المعرفة وتبادل الخبرات لتصدح مثل هذه الفعاليات بالنفع وتلبية حاجة الوطن وقاطنيه، ولا سيما تمكين الأفراد من اختيار نمط الحياة والرعاية الأنسب في ظل ما تقدمه تلك التقنيات الحديثة من تسهيلات.