بقرار من وزير الثقافة.. تحويل قناة "الإخبارية" إلى "شركة ذات مسؤولية محدودة"

ملكيتها مناصفة بين كل من هيئة الإذاعة والتلفزيون ووكالة الأنباء السعودية

أصدر وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد قراراً بتحويل قناة الإخبارية إلى شركة شبكة الإخبارية (شركة ذات مسؤولية محدودة)، تكون ملكيتها مناصفة بين كل من هيئة الإذاعة والتلفزيون وهيئة وكالة الأنباء السعودية، في أحدث خطوة باتجاه مواكبة التطورات المتسارعة في المشهد الإعلامي المحلي والعالمي.

ويستهدف القرار تطوير قناة الإخبارية الناطقة باللغة العربية وإطلاق قناة إخبارية باللغة الإنجليزية، وتكون الشركة قادرة على تطوير الخبرات المتعلقة بالأحداث وتحسين تغطية ومتابعة الأخبار المحلية والعالمية والتفاعل مع المتغيرات بما يقدم إعلاماً سعودياً مواكبا، كما تسعى الشركة إلى التميز في نشر المحتوى الحصري وفق معايير الصدق والدقة والموضوعية، وتحقيق عائد مالي للاستثمار في قطاع الإعلام، وإنشاء منصات جديدة للتوزيع الرقمي للوصول لصناعة محتوى منافس.

وأكد وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد أن الخطوة تأتي في سياق مبادرات الوزارة لتحقيق رؤية المملكة 2030، لتمكين مؤسساتها المختلفة من مواكبة التطورات المتسارعة التي تشهدها الساحة الإعلامية على مستوى المنطقة والعالم.

وأضاف الدكتور العواد "لدينا مؤسسات إعلامية عريقة في المملكة العربية السعودية، ونحن نعمل معهم من أجل تمكينهم وتقديم كل الدعم لهم، لنقل رسالة المملكة إلى العالم باحترافية ومهنية عالية، عبر استخدام أحدث التقنيات، التي ستمكن وسائل إعلامنا من المنافسة المهنية والتجارية".

اعلان
بقرار من وزير الثقافة.. تحويل قناة "الإخبارية" إلى "شركة ذات مسؤولية محدودة"
سبق

أصدر وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد قراراً بتحويل قناة الإخبارية إلى شركة شبكة الإخبارية (شركة ذات مسؤولية محدودة)، تكون ملكيتها مناصفة بين كل من هيئة الإذاعة والتلفزيون وهيئة وكالة الأنباء السعودية، في أحدث خطوة باتجاه مواكبة التطورات المتسارعة في المشهد الإعلامي المحلي والعالمي.

ويستهدف القرار تطوير قناة الإخبارية الناطقة باللغة العربية وإطلاق قناة إخبارية باللغة الإنجليزية، وتكون الشركة قادرة على تطوير الخبرات المتعلقة بالأحداث وتحسين تغطية ومتابعة الأخبار المحلية والعالمية والتفاعل مع المتغيرات بما يقدم إعلاماً سعودياً مواكبا، كما تسعى الشركة إلى التميز في نشر المحتوى الحصري وفق معايير الصدق والدقة والموضوعية، وتحقيق عائد مالي للاستثمار في قطاع الإعلام، وإنشاء منصات جديدة للتوزيع الرقمي للوصول لصناعة محتوى منافس.

وأكد وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد أن الخطوة تأتي في سياق مبادرات الوزارة لتحقيق رؤية المملكة 2030، لتمكين مؤسساتها المختلفة من مواكبة التطورات المتسارعة التي تشهدها الساحة الإعلامية على مستوى المنطقة والعالم.

وأضاف الدكتور العواد "لدينا مؤسسات إعلامية عريقة في المملكة العربية السعودية، ونحن نعمل معهم من أجل تمكينهم وتقديم كل الدعم لهم، لنقل رسالة المملكة إلى العالم باحترافية ومهنية عالية، عبر استخدام أحدث التقنيات، التي ستمكن وسائل إعلامنا من المنافسة المهنية والتجارية".

27 ديسمبر 2017 - 9 ربيع الآخر 1439
05:40 PM
اخر تعديل
26 أغسطس 2018 - 15 ذو الحجة 1439
05:02 AM

بقرار من وزير الثقافة.. تحويل قناة "الإخبارية" إلى "شركة ذات مسؤولية محدودة"

ملكيتها مناصفة بين كل من هيئة الإذاعة والتلفزيون ووكالة الأنباء السعودية

A A A
16
48,167

أصدر وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد قراراً بتحويل قناة الإخبارية إلى شركة شبكة الإخبارية (شركة ذات مسؤولية محدودة)، تكون ملكيتها مناصفة بين كل من هيئة الإذاعة والتلفزيون وهيئة وكالة الأنباء السعودية، في أحدث خطوة باتجاه مواكبة التطورات المتسارعة في المشهد الإعلامي المحلي والعالمي.

ويستهدف القرار تطوير قناة الإخبارية الناطقة باللغة العربية وإطلاق قناة إخبارية باللغة الإنجليزية، وتكون الشركة قادرة على تطوير الخبرات المتعلقة بالأحداث وتحسين تغطية ومتابعة الأخبار المحلية والعالمية والتفاعل مع المتغيرات بما يقدم إعلاماً سعودياً مواكبا، كما تسعى الشركة إلى التميز في نشر المحتوى الحصري وفق معايير الصدق والدقة والموضوعية، وتحقيق عائد مالي للاستثمار في قطاع الإعلام، وإنشاء منصات جديدة للتوزيع الرقمي للوصول لصناعة محتوى منافس.

وأكد وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد أن الخطوة تأتي في سياق مبادرات الوزارة لتحقيق رؤية المملكة 2030، لتمكين مؤسساتها المختلفة من مواكبة التطورات المتسارعة التي تشهدها الساحة الإعلامية على مستوى المنطقة والعالم.

وأضاف الدكتور العواد "لدينا مؤسسات إعلامية عريقة في المملكة العربية السعودية، ونحن نعمل معهم من أجل تمكينهم وتقديم كل الدعم لهم، لنقل رسالة المملكة إلى العالم باحترافية ومهنية عالية، عبر استخدام أحدث التقنيات، التي ستمكن وسائل إعلامنا من المنافسة المهنية والتجارية".