"سعود الطبية" تواجه "كورونا" بخطة طوارئ قوامها 3134 ممرضًا وممرضة

مدربين على التعامل مع الحالات الحرجة ومكافحة العدوى وطرق العزل

منذ بداية أزمة "كورونا"، نذَرَ ما يزيد على 3134 ممرضًا وممرضة بمدينة الملك سعود الطبية، أنفسهم لمواجهة الجائحة، من خلال تنفيذ خطة الطوارئ باستخدام تقنية التعليم الافتراضي لتدريب وتأهيل الكوادر التمريضية العاملة بالمدينة على كيفية التعامل مع الحالات الحرجة وأجهزة التنفس الاصطناعي، ومكافحة العدوى، وطرق العزل، وغرف الطوارئ.

واستهدفت الخطة الممرضين والممرضات العاملين في العنايات الحثيثة، وأقسام التنويم، ممن لديهم خبرة، وكذلك تمريض العيادات والعمليات، بالإضافة إلى تمريض المهام الإدارية؛ للمساعدة في تنفيذ الخطة الشاملة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، واتخاذ الإجراءات الوقائية بما لديهم من العلم والخبرة.

يُذكر أن خطة الطوارئ جرت تحت إشراف وتدريب نخبة من المدربين المتخصصين من ذوي الخبرة في مجال التمريض.

مدينة الملك سعود الطبية
اعلان
"سعود الطبية" تواجه "كورونا" بخطة طوارئ قوامها 3134 ممرضًا وممرضة
سبق

منذ بداية أزمة "كورونا"، نذَرَ ما يزيد على 3134 ممرضًا وممرضة بمدينة الملك سعود الطبية، أنفسهم لمواجهة الجائحة، من خلال تنفيذ خطة الطوارئ باستخدام تقنية التعليم الافتراضي لتدريب وتأهيل الكوادر التمريضية العاملة بالمدينة على كيفية التعامل مع الحالات الحرجة وأجهزة التنفس الاصطناعي، ومكافحة العدوى، وطرق العزل، وغرف الطوارئ.

واستهدفت الخطة الممرضين والممرضات العاملين في العنايات الحثيثة، وأقسام التنويم، ممن لديهم خبرة، وكذلك تمريض العيادات والعمليات، بالإضافة إلى تمريض المهام الإدارية؛ للمساعدة في تنفيذ الخطة الشاملة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، واتخاذ الإجراءات الوقائية بما لديهم من العلم والخبرة.

يُذكر أن خطة الطوارئ جرت تحت إشراف وتدريب نخبة من المدربين المتخصصين من ذوي الخبرة في مجال التمريض.

29 يونيو 2020 - 8 ذو القعدة 1441
12:29 PM

"سعود الطبية" تواجه "كورونا" بخطة طوارئ قوامها 3134 ممرضًا وممرضة

مدربين على التعامل مع الحالات الحرجة ومكافحة العدوى وطرق العزل

A A A
5
2,066

منذ بداية أزمة "كورونا"، نذَرَ ما يزيد على 3134 ممرضًا وممرضة بمدينة الملك سعود الطبية، أنفسهم لمواجهة الجائحة، من خلال تنفيذ خطة الطوارئ باستخدام تقنية التعليم الافتراضي لتدريب وتأهيل الكوادر التمريضية العاملة بالمدينة على كيفية التعامل مع الحالات الحرجة وأجهزة التنفس الاصطناعي، ومكافحة العدوى، وطرق العزل، وغرف الطوارئ.

واستهدفت الخطة الممرضين والممرضات العاملين في العنايات الحثيثة، وأقسام التنويم، ممن لديهم خبرة، وكذلك تمريض العيادات والعمليات، بالإضافة إلى تمريض المهام الإدارية؛ للمساعدة في تنفيذ الخطة الشاملة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، واتخاذ الإجراءات الوقائية بما لديهم من العلم والخبرة.

يُذكر أن خطة الطوارئ جرت تحت إشراف وتدريب نخبة من المدربين المتخصصين من ذوي الخبرة في مجال التمريض.