جامعة جدة تدشن نوادي الإبداع وتوقع عقد تشغيل "عربة جدة الذكية"

سيتم تشغيلها من قبل طلاب الجامعة

دشن وكيل جامعة جدة للدراسات العليا والبحث العلمي، عبيد آل مظف، نيابة عن مدير الجامعة عدنان الحميدان، اليوم الاثنين، نوادي الابتكار بمركز الإبداع وريادة الأعمال، كما وقع عقد تشغيل عربة جدة الذكية للطعام التي سيقوم على تشغيلها طلاب الجامعة.

وفي كلمته بهذه المناسبة، قدم وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي شكره لخادم الحرمين الشريفين، ولوزير التعليم على صدور نظام الجامعات الجديد، ولمدير جامعة جدة عدنان الحميدان، الذي شارك في تطوير هذا النظام، كما قدم شكره للمشرف العام على مركز الإبداع وريادة الأعمال هاشم النمر وكل المساهمين من عمداء الكليات والطلاب في مشروع عربة جدة الذكية للطعام، والذي يعتبر نجاحاً للجامعة، ومصدر اطمئنان بأن الجامعة وصلت لما تريد وواكبت رؤية المملكة 2030، وسبقت أنظمة ولوائح نظام الجامعات الجديد.

وأضاف: أن "جامعة جدة رغم أنها جامعة ناشئة إلا أنها كبيرة بأبنائها ومواردها البشرية وبمنجزاتها، ولأن العمل بها مصدره التحدي والإنجاز".

وكان الاحتفال قد بدأ بعرض مرئي عن الأندية الطلابية، ثم ألقى المشرف العام على مركز الإبداع وريادة الأعمال بجامعة جدة هشام عبدالله النمر، كلمة بهذه المناسبة استعرض فيها فكرة ومشروع عربة جدة الذكية للطعام، والذي يعتبر مشروعًا تقنيًا ابتكاريًا تفتخر به الجامعة كونه مشروعاً تكاملياً مع كليات الهندسة والعلوم والأعمال، وعلوم الحاسبات والداعمين له وجهودهم الكبيرة برعاية وتوجيهات مدير الجامعة ووكيلها عبيد آل مظف، لخروج هذا المشروع الذي يعالج العديد من المشاكل في العربات التقليدية.

كما استعرض عدداً من المشاريع التي يقوم على تنفيذها المركز حالياً كمشروع مسرعة الأعمال، وأشار إلى أن معمل الابتكار الذي سيقوم بعمل طائرات "الدرونز" سيكون منافساً قوياً في الأسواق.

بعد ذلك تم تقديم عرض مرئي لطلاب تشغيل العربة الذكية، أشاروا فيه لخطة التشغيل وأهم منتجاتها وما ستوفره للطلاب من فرص عمل في أوقات فراغهم، ثم قدم عرض آخر للشركات القائمة من مسرعة الأعمال بمركز الإبداع، بعد ذلك قام وكيل الجامعة بتكريم عدد من الجهات المساهمة والمتعاونة مع مركز الإبداع وريادة الأعمال، ثم شهد مراسم توقيع عقد تشغيل عربة جدة الذكية للطعام مع الطلاب.

تلا ذلك انتقال وكيل الجامعة والمرافقين لتدشين معمل الابتكار، والنوادي الابتكار وشاهد نماذج من مبتكرات الطلاب وعرض لطائرات "الدرونز"، من طلاب نادي "الدرونز" بالمركز أعقب ذلك تسليم وكيل الجامعة مفتاح عربة الطعام للمشغلين لها من الطلاب .

يذكر أن مشروع العربة الذكية للطعام يدعم رؤية المملكة 2030 في دعم المنشآت الناشئة والصغيرة والأسر المنتجة، وسبق أن حظي باستحسان ومباركة مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، وقام بأيدي وسواعد أساتذة جامعة جدة لتصنيع هذه العربة بأفكار إبداعية وعلى أحدث المعايير الذكية، حيث تشتمل على أفران متطورة تحقق أعلى درجات السلامة، وأنظمة تهوية متطورة، وبرامج عملية لتوليد وتحليل المعلومات ومراقبة السلع المباعة، وأنظمة إضاءة وألياف ضوئية موفرة للطاقة، وتطبيقات إلكترونية فائقة السرعة، وأنظمة متقدمة للتخلص من النفايات والمياه المستعملة، وربط العربة بالعملاء والجهات الرقابية، ونظام قائم على الطاقة الشمسية .

جامعة جدة
اعلان
جامعة جدة تدشن نوادي الإبداع وتوقع عقد تشغيل "عربة جدة الذكية"
سبق

دشن وكيل جامعة جدة للدراسات العليا والبحث العلمي، عبيد آل مظف، نيابة عن مدير الجامعة عدنان الحميدان، اليوم الاثنين، نوادي الابتكار بمركز الإبداع وريادة الأعمال، كما وقع عقد تشغيل عربة جدة الذكية للطعام التي سيقوم على تشغيلها طلاب الجامعة.

وفي كلمته بهذه المناسبة، قدم وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي شكره لخادم الحرمين الشريفين، ولوزير التعليم على صدور نظام الجامعات الجديد، ولمدير جامعة جدة عدنان الحميدان، الذي شارك في تطوير هذا النظام، كما قدم شكره للمشرف العام على مركز الإبداع وريادة الأعمال هاشم النمر وكل المساهمين من عمداء الكليات والطلاب في مشروع عربة جدة الذكية للطعام، والذي يعتبر نجاحاً للجامعة، ومصدر اطمئنان بأن الجامعة وصلت لما تريد وواكبت رؤية المملكة 2030، وسبقت أنظمة ولوائح نظام الجامعات الجديد.

وأضاف: أن "جامعة جدة رغم أنها جامعة ناشئة إلا أنها كبيرة بأبنائها ومواردها البشرية وبمنجزاتها، ولأن العمل بها مصدره التحدي والإنجاز".

وكان الاحتفال قد بدأ بعرض مرئي عن الأندية الطلابية، ثم ألقى المشرف العام على مركز الإبداع وريادة الأعمال بجامعة جدة هشام عبدالله النمر، كلمة بهذه المناسبة استعرض فيها فكرة ومشروع عربة جدة الذكية للطعام، والذي يعتبر مشروعًا تقنيًا ابتكاريًا تفتخر به الجامعة كونه مشروعاً تكاملياً مع كليات الهندسة والعلوم والأعمال، وعلوم الحاسبات والداعمين له وجهودهم الكبيرة برعاية وتوجيهات مدير الجامعة ووكيلها عبيد آل مظف، لخروج هذا المشروع الذي يعالج العديد من المشاكل في العربات التقليدية.

كما استعرض عدداً من المشاريع التي يقوم على تنفيذها المركز حالياً كمشروع مسرعة الأعمال، وأشار إلى أن معمل الابتكار الذي سيقوم بعمل طائرات "الدرونز" سيكون منافساً قوياً في الأسواق.

بعد ذلك تم تقديم عرض مرئي لطلاب تشغيل العربة الذكية، أشاروا فيه لخطة التشغيل وأهم منتجاتها وما ستوفره للطلاب من فرص عمل في أوقات فراغهم، ثم قدم عرض آخر للشركات القائمة من مسرعة الأعمال بمركز الإبداع، بعد ذلك قام وكيل الجامعة بتكريم عدد من الجهات المساهمة والمتعاونة مع مركز الإبداع وريادة الأعمال، ثم شهد مراسم توقيع عقد تشغيل عربة جدة الذكية للطعام مع الطلاب.

تلا ذلك انتقال وكيل الجامعة والمرافقين لتدشين معمل الابتكار، والنوادي الابتكار وشاهد نماذج من مبتكرات الطلاب وعرض لطائرات "الدرونز"، من طلاب نادي "الدرونز" بالمركز أعقب ذلك تسليم وكيل الجامعة مفتاح عربة الطعام للمشغلين لها من الطلاب .

يذكر أن مشروع العربة الذكية للطعام يدعم رؤية المملكة 2030 في دعم المنشآت الناشئة والصغيرة والأسر المنتجة، وسبق أن حظي باستحسان ومباركة مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، وقام بأيدي وسواعد أساتذة جامعة جدة لتصنيع هذه العربة بأفكار إبداعية وعلى أحدث المعايير الذكية، حيث تشتمل على أفران متطورة تحقق أعلى درجات السلامة، وأنظمة تهوية متطورة، وبرامج عملية لتوليد وتحليل المعلومات ومراقبة السلع المباعة، وأنظمة إضاءة وألياف ضوئية موفرة للطاقة، وتطبيقات إلكترونية فائقة السرعة، وأنظمة متقدمة للتخلص من النفايات والمياه المستعملة، وربط العربة بالعملاء والجهات الرقابية، ونظام قائم على الطاقة الشمسية .

04 نوفمبر 2019 - 7 ربيع الأول 1441
06:08 PM

جامعة جدة تدشن نوادي الإبداع وتوقع عقد تشغيل "عربة جدة الذكية"

سيتم تشغيلها من قبل طلاب الجامعة

A A A
0
359

دشن وكيل جامعة جدة للدراسات العليا والبحث العلمي، عبيد آل مظف، نيابة عن مدير الجامعة عدنان الحميدان، اليوم الاثنين، نوادي الابتكار بمركز الإبداع وريادة الأعمال، كما وقع عقد تشغيل عربة جدة الذكية للطعام التي سيقوم على تشغيلها طلاب الجامعة.

وفي كلمته بهذه المناسبة، قدم وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي شكره لخادم الحرمين الشريفين، ولوزير التعليم على صدور نظام الجامعات الجديد، ولمدير جامعة جدة عدنان الحميدان، الذي شارك في تطوير هذا النظام، كما قدم شكره للمشرف العام على مركز الإبداع وريادة الأعمال هاشم النمر وكل المساهمين من عمداء الكليات والطلاب في مشروع عربة جدة الذكية للطعام، والذي يعتبر نجاحاً للجامعة، ومصدر اطمئنان بأن الجامعة وصلت لما تريد وواكبت رؤية المملكة 2030، وسبقت أنظمة ولوائح نظام الجامعات الجديد.

وأضاف: أن "جامعة جدة رغم أنها جامعة ناشئة إلا أنها كبيرة بأبنائها ومواردها البشرية وبمنجزاتها، ولأن العمل بها مصدره التحدي والإنجاز".

وكان الاحتفال قد بدأ بعرض مرئي عن الأندية الطلابية، ثم ألقى المشرف العام على مركز الإبداع وريادة الأعمال بجامعة جدة هشام عبدالله النمر، كلمة بهذه المناسبة استعرض فيها فكرة ومشروع عربة جدة الذكية للطعام، والذي يعتبر مشروعًا تقنيًا ابتكاريًا تفتخر به الجامعة كونه مشروعاً تكاملياً مع كليات الهندسة والعلوم والأعمال، وعلوم الحاسبات والداعمين له وجهودهم الكبيرة برعاية وتوجيهات مدير الجامعة ووكيلها عبيد آل مظف، لخروج هذا المشروع الذي يعالج العديد من المشاكل في العربات التقليدية.

كما استعرض عدداً من المشاريع التي يقوم على تنفيذها المركز حالياً كمشروع مسرعة الأعمال، وأشار إلى أن معمل الابتكار الذي سيقوم بعمل طائرات "الدرونز" سيكون منافساً قوياً في الأسواق.

بعد ذلك تم تقديم عرض مرئي لطلاب تشغيل العربة الذكية، أشاروا فيه لخطة التشغيل وأهم منتجاتها وما ستوفره للطلاب من فرص عمل في أوقات فراغهم، ثم قدم عرض آخر للشركات القائمة من مسرعة الأعمال بمركز الإبداع، بعد ذلك قام وكيل الجامعة بتكريم عدد من الجهات المساهمة والمتعاونة مع مركز الإبداع وريادة الأعمال، ثم شهد مراسم توقيع عقد تشغيل عربة جدة الذكية للطعام مع الطلاب.

تلا ذلك انتقال وكيل الجامعة والمرافقين لتدشين معمل الابتكار، والنوادي الابتكار وشاهد نماذج من مبتكرات الطلاب وعرض لطائرات "الدرونز"، من طلاب نادي "الدرونز" بالمركز أعقب ذلك تسليم وكيل الجامعة مفتاح عربة الطعام للمشغلين لها من الطلاب .

يذكر أن مشروع العربة الذكية للطعام يدعم رؤية المملكة 2030 في دعم المنشآت الناشئة والصغيرة والأسر المنتجة، وسبق أن حظي باستحسان ومباركة مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، وقام بأيدي وسواعد أساتذة جامعة جدة لتصنيع هذه العربة بأفكار إبداعية وعلى أحدث المعايير الذكية، حيث تشتمل على أفران متطورة تحقق أعلى درجات السلامة، وأنظمة تهوية متطورة، وبرامج عملية لتوليد وتحليل المعلومات ومراقبة السلع المباعة، وأنظمة إضاءة وألياف ضوئية موفرة للطاقة، وتطبيقات إلكترونية فائقة السرعة، وأنظمة متقدمة للتخلص من النفايات والمياه المستعملة، وربط العربة بالعملاء والجهات الرقابية، ونظام قائم على الطاقة الشمسية .