لتجنب "الجمود الفكري".. مستشارة أسرية تطالب الزوجات بتشجيع أندية أزواجهن

دعتهن إلى حضور الدورات التدريبية وقراءة الكتب ومعرفة الاستراتيجيات

طالبت مستشارة أسرية الزوجات بتشجيع أندية أزواجهن لتجنب "الجمود الفكري" الذي يمارسه عدد غير قليل من الناس، على حد قولها، داعية في هذا الصدد إلى التدريب على المرونة لتجنب الجمود الفكري من خلال حضور الدورات التدريبية، وقراءة الكتب، ومعرفة الاستراتيجيات.

وقالت بسمة جمعة، المستشارة الأسرية والمجتمعية، خلال حديثها لبرنامج الراصد: الجمود الفكري عكس المرونة، وهو الثبات على شيء واحد، وعدم الرغبة في التغيير والتفكير المتشدد والمتصلب تجاه الأمور، والنظر للأحداث والحياة من زاوية واحدة ضيقة.. مشيرة إلى أن الجمود تفكير تقليدي عقيم، يتصف بعدم التنظيم، ولا يمكن أن تتولد عنه حلول أو إبداع أو ابتكار.

ولفتت "جمعة" إلى أن الشخص المرن قادر على التحكم في المواقف لصالحه؛ فهو يرى حلاً في كل مشكلة، عكس الجامد فكريًّا الذي يرى مشكلة في كل حل.

وأفادت بأن المرونة تقرِّب وجهات النظر، وتجعل الإنسان يتقبل آراء الآخرين، وتوفر الجهد والطاقة التي تذهب هدرًا في مقاومة آراء الآخرين وتفنيدها.

ونصحت المستشارة جمعة الزوجات بتجنب الجمود الفكري مع أزواجهن، وذلك بتفهم اهتماماتهم، ومشاركة هواياتهم، ومن ذلك الميول الرياضية، وتشجيع الأندية، وذلك بحفظ أسماء اللاعبين، ومتابعة جداول المباريات، وليس التيشرت للنادي الذي يحبه الزوج، والتشجيع معه.

ودعت إلى إتاحة الفرصة للزوج للخروج مع أصدقائه، والجلوس معهم، وقضاء الوقت معهم، بينما هي تستغل غيابه عن المنزل بقضاء احتياجاتها.

اعلان
لتجنب "الجمود الفكري".. مستشارة أسرية تطالب الزوجات بتشجيع أندية أزواجهن
سبق

طالبت مستشارة أسرية الزوجات بتشجيع أندية أزواجهن لتجنب "الجمود الفكري" الذي يمارسه عدد غير قليل من الناس، على حد قولها، داعية في هذا الصدد إلى التدريب على المرونة لتجنب الجمود الفكري من خلال حضور الدورات التدريبية، وقراءة الكتب، ومعرفة الاستراتيجيات.

وقالت بسمة جمعة، المستشارة الأسرية والمجتمعية، خلال حديثها لبرنامج الراصد: الجمود الفكري عكس المرونة، وهو الثبات على شيء واحد، وعدم الرغبة في التغيير والتفكير المتشدد والمتصلب تجاه الأمور، والنظر للأحداث والحياة من زاوية واحدة ضيقة.. مشيرة إلى أن الجمود تفكير تقليدي عقيم، يتصف بعدم التنظيم، ولا يمكن أن تتولد عنه حلول أو إبداع أو ابتكار.

ولفتت "جمعة" إلى أن الشخص المرن قادر على التحكم في المواقف لصالحه؛ فهو يرى حلاً في كل مشكلة، عكس الجامد فكريًّا الذي يرى مشكلة في كل حل.

وأفادت بأن المرونة تقرِّب وجهات النظر، وتجعل الإنسان يتقبل آراء الآخرين، وتوفر الجهد والطاقة التي تذهب هدرًا في مقاومة آراء الآخرين وتفنيدها.

ونصحت المستشارة جمعة الزوجات بتجنب الجمود الفكري مع أزواجهن، وذلك بتفهم اهتماماتهم، ومشاركة هواياتهم، ومن ذلك الميول الرياضية، وتشجيع الأندية، وذلك بحفظ أسماء اللاعبين، ومتابعة جداول المباريات، وليس التيشرت للنادي الذي يحبه الزوج، والتشجيع معه.

ودعت إلى إتاحة الفرصة للزوج للخروج مع أصدقائه، والجلوس معهم، وقضاء الوقت معهم، بينما هي تستغل غيابه عن المنزل بقضاء احتياجاتها.

26 يناير 2021 - 13 جمادى الآخر 1442
10:12 PM
اخر تعديل
13 إبريل 2021 - 1 رمضان 1442
09:55 PM

لتجنب "الجمود الفكري".. مستشارة أسرية تطالب الزوجات بتشجيع أندية أزواجهن

دعتهن إلى حضور الدورات التدريبية وقراءة الكتب ومعرفة الاستراتيجيات

A A A
10
5,424

طالبت مستشارة أسرية الزوجات بتشجيع أندية أزواجهن لتجنب "الجمود الفكري" الذي يمارسه عدد غير قليل من الناس، على حد قولها، داعية في هذا الصدد إلى التدريب على المرونة لتجنب الجمود الفكري من خلال حضور الدورات التدريبية، وقراءة الكتب، ومعرفة الاستراتيجيات.

وقالت بسمة جمعة، المستشارة الأسرية والمجتمعية، خلال حديثها لبرنامج الراصد: الجمود الفكري عكس المرونة، وهو الثبات على شيء واحد، وعدم الرغبة في التغيير والتفكير المتشدد والمتصلب تجاه الأمور، والنظر للأحداث والحياة من زاوية واحدة ضيقة.. مشيرة إلى أن الجمود تفكير تقليدي عقيم، يتصف بعدم التنظيم، ولا يمكن أن تتولد عنه حلول أو إبداع أو ابتكار.

ولفتت "جمعة" إلى أن الشخص المرن قادر على التحكم في المواقف لصالحه؛ فهو يرى حلاً في كل مشكلة، عكس الجامد فكريًّا الذي يرى مشكلة في كل حل.

وأفادت بأن المرونة تقرِّب وجهات النظر، وتجعل الإنسان يتقبل آراء الآخرين، وتوفر الجهد والطاقة التي تذهب هدرًا في مقاومة آراء الآخرين وتفنيدها.

ونصحت المستشارة جمعة الزوجات بتجنب الجمود الفكري مع أزواجهن، وذلك بتفهم اهتماماتهم، ومشاركة هواياتهم، ومن ذلك الميول الرياضية، وتشجيع الأندية، وذلك بحفظ أسماء اللاعبين، ومتابعة جداول المباريات، وليس التيشرت للنادي الذي يحبه الزوج، والتشجيع معه.

ودعت إلى إتاحة الفرصة للزوج للخروج مع أصدقائه، والجلوس معهم، وقضاء الوقت معهم، بينما هي تستغل غيابه عن المنزل بقضاء احتياجاتها.