عدوة "ترامب" تودعه بـ"طريقة ساخرة"

ردًّا على طريقة مماثلة اتبعها الرئيس السابق

"يبدو أنه رجل مسن سعيد جدًّا".. هكذا سخرت ناشطة البيئة السويدية غريتا تونبرغ، مساء أمس، من رحيل الرئيس السابق دونالد ترامب من منصبه ومغادرته البيت الأبيض.

وكتبت تونبرغ عن ترامب في تغريدة على "تويتر": "يبدو أنه رجل مسن سعيد جدًّا، ويتطلع نحو مستقبل باهر ورائع. يسرني كثيرًا أن أرى ذلك!".

وتأتي هذه التغريدة لغريتا تونبرغ وفق "سكاي نيوز عربية" بمثابة الإشارة الساخرة إلى تغريدة ترامب عنها، التي نشرها في 2019 بعد اختيار مجلة "تايم" الأمريكية، لها كشخصية "عام 2019".

واعتبر ترامب اختيار تونبرغ كشخصية العام، "أمرًا سخيفًا للغاية"، وذكر في تغريدة نشرها في حسابه الرسمي على تويتر: "يتوجب على غريتا أن تتحكم في مشاكل الغضب لديها، ثم تذهب لمشاهدة فيلم قديم مع صديق، اهدئي يا غريتا! اهدئي"، وفق ما ذكرته صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية.

وسخرت الناشطة من نصائحه آنذاك عبر "تويتر"؛ حيث غيّرت معلوماتها الشخصية في حسابها ووصفت نفسها بأنها "فتاة عاملة على حل مشكلة السيطرة على الغضب".

وأثناء الانتخابات الرئاسية أعادت النصيحة ذاتها إلى ترامب في أحد الردود على تغريدته، التي طالب فيها بإعادة فرز الأصوات.

يُذكر أن الرئيس الأمريكي السابق كان من بين المرشحين للفوز بلقب شخصية عام 2019، علمًا بأنه سبق له الفوز باللقب عام 2016.

وأطلقت تونبرغ حملة شعبية وهي في سن 15 عامًا؛ للتظاهر خارج البرلمان السويدي، وحث الحكومة على تحقيق أهدافها الطموحة للحد من انبعاثات الكربون.

وسرعان ما حفزت تصرفات تونبرغ الكثيرين؛ ففي سبتمبر تظاهر الملايين في شوارع مدن مختلفة على مستوى العالم دعمًا لقضيتها.

دونالد ترامب
اعلان
عدوة "ترامب" تودعه بـ"طريقة ساخرة"
سبق

"يبدو أنه رجل مسن سعيد جدًّا".. هكذا سخرت ناشطة البيئة السويدية غريتا تونبرغ، مساء أمس، من رحيل الرئيس السابق دونالد ترامب من منصبه ومغادرته البيت الأبيض.

وكتبت تونبرغ عن ترامب في تغريدة على "تويتر": "يبدو أنه رجل مسن سعيد جدًّا، ويتطلع نحو مستقبل باهر ورائع. يسرني كثيرًا أن أرى ذلك!".

وتأتي هذه التغريدة لغريتا تونبرغ وفق "سكاي نيوز عربية" بمثابة الإشارة الساخرة إلى تغريدة ترامب عنها، التي نشرها في 2019 بعد اختيار مجلة "تايم" الأمريكية، لها كشخصية "عام 2019".

واعتبر ترامب اختيار تونبرغ كشخصية العام، "أمرًا سخيفًا للغاية"، وذكر في تغريدة نشرها في حسابه الرسمي على تويتر: "يتوجب على غريتا أن تتحكم في مشاكل الغضب لديها، ثم تذهب لمشاهدة فيلم قديم مع صديق، اهدئي يا غريتا! اهدئي"، وفق ما ذكرته صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية.

وسخرت الناشطة من نصائحه آنذاك عبر "تويتر"؛ حيث غيّرت معلوماتها الشخصية في حسابها ووصفت نفسها بأنها "فتاة عاملة على حل مشكلة السيطرة على الغضب".

وأثناء الانتخابات الرئاسية أعادت النصيحة ذاتها إلى ترامب في أحد الردود على تغريدته، التي طالب فيها بإعادة فرز الأصوات.

يُذكر أن الرئيس الأمريكي السابق كان من بين المرشحين للفوز بلقب شخصية عام 2019، علمًا بأنه سبق له الفوز باللقب عام 2016.

وأطلقت تونبرغ حملة شعبية وهي في سن 15 عامًا؛ للتظاهر خارج البرلمان السويدي، وحث الحكومة على تحقيق أهدافها الطموحة للحد من انبعاثات الكربون.

وسرعان ما حفزت تصرفات تونبرغ الكثيرين؛ ففي سبتمبر تظاهر الملايين في شوارع مدن مختلفة على مستوى العالم دعمًا لقضيتها.

21 يناير 2021 - 8 جمادى الآخر 1442
09:05 AM

عدوة "ترامب" تودعه بـ"طريقة ساخرة"

ردًّا على طريقة مماثلة اتبعها الرئيس السابق

A A A
1
74,873

"يبدو أنه رجل مسن سعيد جدًّا".. هكذا سخرت ناشطة البيئة السويدية غريتا تونبرغ، مساء أمس، من رحيل الرئيس السابق دونالد ترامب من منصبه ومغادرته البيت الأبيض.

وكتبت تونبرغ عن ترامب في تغريدة على "تويتر": "يبدو أنه رجل مسن سعيد جدًّا، ويتطلع نحو مستقبل باهر ورائع. يسرني كثيرًا أن أرى ذلك!".

وتأتي هذه التغريدة لغريتا تونبرغ وفق "سكاي نيوز عربية" بمثابة الإشارة الساخرة إلى تغريدة ترامب عنها، التي نشرها في 2019 بعد اختيار مجلة "تايم" الأمريكية، لها كشخصية "عام 2019".

واعتبر ترامب اختيار تونبرغ كشخصية العام، "أمرًا سخيفًا للغاية"، وذكر في تغريدة نشرها في حسابه الرسمي على تويتر: "يتوجب على غريتا أن تتحكم في مشاكل الغضب لديها، ثم تذهب لمشاهدة فيلم قديم مع صديق، اهدئي يا غريتا! اهدئي"، وفق ما ذكرته صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية.

وسخرت الناشطة من نصائحه آنذاك عبر "تويتر"؛ حيث غيّرت معلوماتها الشخصية في حسابها ووصفت نفسها بأنها "فتاة عاملة على حل مشكلة السيطرة على الغضب".

وأثناء الانتخابات الرئاسية أعادت النصيحة ذاتها إلى ترامب في أحد الردود على تغريدته، التي طالب فيها بإعادة فرز الأصوات.

يُذكر أن الرئيس الأمريكي السابق كان من بين المرشحين للفوز بلقب شخصية عام 2019، علمًا بأنه سبق له الفوز باللقب عام 2016.

وأطلقت تونبرغ حملة شعبية وهي في سن 15 عامًا؛ للتظاهر خارج البرلمان السويدي، وحث الحكومة على تحقيق أهدافها الطموحة للحد من انبعاثات الكربون.

وسرعان ما حفزت تصرفات تونبرغ الكثيرين؛ ففي سبتمبر تظاهر الملايين في شوارع مدن مختلفة على مستوى العالم دعمًا لقضيتها.