"المتحمي": مؤشر "المتسوق السري" هو من قيم "مستشفى القنفذة" في زيارة مفاجأة

ردًا على تقرير "سبق" بأن مستشفى المحافظة الأسوأ في المملكة:

أوضحت "صحة القنفذة" على لسان متحدثها إبراهيم المتحمي، في بيانها الذي جاء ردًا على ما نشرته "سبق" بعنوان "أهالي القنفذة لـ(الربيعة): أين مستشفى الـ٥٠٠ سرير؟!"، إنه فيما يتعلق بمشروع إنشاء مستشفى مرجعي سعة 500 سرير فإنه جارٍ التنسيق مع الجهات ذات العلاقة لإجراء اللازم بخصوص هذا المشروع، وأما ما يخص مشروع مستشفى ٢٠٠ سرير للنساء والولادة فهو من ضمن المشروعات المطلوب استعادة تكاليفها عام ٢٠٢٠ ميلادي.

وبخصوص المؤشر الوارد بالخبر، أوضح أنه يعد من قبل "المتسوق السري" أثناء زيارته للمستشفيات حيث تجري زيارات مفاجئة تتم من خلالها تقييم الخدمة بناء على معايير عدة، مشيرًا إلى أنه في مستشفى القنفذة العام خلال الربع الثالث لعام ٢٠١٨م بلغت نسبة التقييم 48.25 ٪، وهو التقييم المنشور بالخبر، وقد طرأ تحسن على التقييم في الربع الأول لعام ٢٠١٩م، حيث كان التقييم ٥٨ %، ومستشفى القنفذة يقدم خدمته حاليًا بمبنى مؤقت بديل.

وقال إنه سيتم -بإذن الله- تسليم مشروع إحلال مستشفى القنفذة العام إنشائيًا بنهاية الشهر الهجري الحالي، ويتبقى عملية التجهيز وجارٍ العمل عليها.

اعلان
"المتحمي": مؤشر "المتسوق السري" هو من قيم "مستشفى القنفذة" في زيارة مفاجأة
سبق

أوضحت "صحة القنفذة" على لسان متحدثها إبراهيم المتحمي، في بيانها الذي جاء ردًا على ما نشرته "سبق" بعنوان "أهالي القنفذة لـ(الربيعة): أين مستشفى الـ٥٠٠ سرير؟!"، إنه فيما يتعلق بمشروع إنشاء مستشفى مرجعي سعة 500 سرير فإنه جارٍ التنسيق مع الجهات ذات العلاقة لإجراء اللازم بخصوص هذا المشروع، وأما ما يخص مشروع مستشفى ٢٠٠ سرير للنساء والولادة فهو من ضمن المشروعات المطلوب استعادة تكاليفها عام ٢٠٢٠ ميلادي.

وبخصوص المؤشر الوارد بالخبر، أوضح أنه يعد من قبل "المتسوق السري" أثناء زيارته للمستشفيات حيث تجري زيارات مفاجئة تتم من خلالها تقييم الخدمة بناء على معايير عدة، مشيرًا إلى أنه في مستشفى القنفذة العام خلال الربع الثالث لعام ٢٠١٨م بلغت نسبة التقييم 48.25 ٪، وهو التقييم المنشور بالخبر، وقد طرأ تحسن على التقييم في الربع الأول لعام ٢٠١٩م، حيث كان التقييم ٥٨ %، ومستشفى القنفذة يقدم خدمته حاليًا بمبنى مؤقت بديل.

وقال إنه سيتم -بإذن الله- تسليم مشروع إحلال مستشفى القنفذة العام إنشائيًا بنهاية الشهر الهجري الحالي، ويتبقى عملية التجهيز وجارٍ العمل عليها.

09 إبريل 2019 - 4 شعبان 1440
11:44 PM
اخر تعديل
22 يونيو 2019 - 19 شوّال 1440
02:59 AM

"المتحمي": مؤشر "المتسوق السري" هو من قيم "مستشفى القنفذة" في زيارة مفاجأة

ردًا على تقرير "سبق" بأن مستشفى المحافظة الأسوأ في المملكة:

A A A
7
6,863

أوضحت "صحة القنفذة" على لسان متحدثها إبراهيم المتحمي، في بيانها الذي جاء ردًا على ما نشرته "سبق" بعنوان "أهالي القنفذة لـ(الربيعة): أين مستشفى الـ٥٠٠ سرير؟!"، إنه فيما يتعلق بمشروع إنشاء مستشفى مرجعي سعة 500 سرير فإنه جارٍ التنسيق مع الجهات ذات العلاقة لإجراء اللازم بخصوص هذا المشروع، وأما ما يخص مشروع مستشفى ٢٠٠ سرير للنساء والولادة فهو من ضمن المشروعات المطلوب استعادة تكاليفها عام ٢٠٢٠ ميلادي.

وبخصوص المؤشر الوارد بالخبر، أوضح أنه يعد من قبل "المتسوق السري" أثناء زيارته للمستشفيات حيث تجري زيارات مفاجئة تتم من خلالها تقييم الخدمة بناء على معايير عدة، مشيرًا إلى أنه في مستشفى القنفذة العام خلال الربع الثالث لعام ٢٠١٨م بلغت نسبة التقييم 48.25 ٪، وهو التقييم المنشور بالخبر، وقد طرأ تحسن على التقييم في الربع الأول لعام ٢٠١٩م، حيث كان التقييم ٥٨ %، ومستشفى القنفذة يقدم خدمته حاليًا بمبنى مؤقت بديل.

وقال إنه سيتم -بإذن الله- تسليم مشروع إحلال مستشفى القنفذة العام إنشائيًا بنهاية الشهر الهجري الحالي، ويتبقى عملية التجهيز وجارٍ العمل عليها.