"ريم الحسن".. أول ميكانيكية سيارات سعودية تعمل في تبوك

تعلمت بسرعة قياسية.. وأصبحت أهم فنية في الورشة

بخطوات واثقة، تتفاخر "ريم الحسن" بأنها أول شابة سعودية تعمل في منطقتها في ورشة سيارات، بعد أن ودّعت البطالة، وتعلمت مهنة وحرفة جديدة، لتصبح بذلك "ميكانيكية الشمال" والفنية الأهم في تلك الورشة.

وفي التفاصيل التي يرويها تقرير منصور المزهم لبرنامج "mbc في أسبوع" اقتحمت هذه الشابة السعودية عالم صيانة السيارات، لتعمل في ورشة وسط مدينة تبوك كفنية كهرباء وبرمجيات للسيارات، لتصبح بذلك أول فتاة في منطقة تبوك تعمل في ورشة سيارات‏، لتضع لنفسها مكانة في كشف أعطال المركبات وتشخيصها إلكترونياً.

وتروي فنية السيارات ريم الحسن، كيف تخطت الصعوبات وتغلبت على التحديات، وحتى نظرات وعبارات الاستغراب في هذا المجال الجديد على النساء بقولها: "في البداية كنت ألحظ نظرات وعبارات الاستغراب من الناس، كوني فتاة وورشة السيارات ليس مكانا لائقا بك كأنثى".

واستدركت: "بالعكس الآن أشعر بأهمية هذا المجال، خصوصا مع السماح بقيادة السيارة للنساء".

وأضافت: "بالنسبة لي لو حصل معي عطل في السيارات سأذهب للورش التي تديرها وتعمل بها فتيات، حيث أفضل التعامل مع كادر نسائي عن الرجال".

وفيما تقضي ميكانيكية الشمال أكثر من 10 ساعات عمل يومياً في الورشة مقسمة بين عمل الفني والمكتبي، حيث تجيد "الحسن" صيانة أنواع مختلفة من السيارات بعد أن تدربت عمليا على يد صاحب الورشة.

وتابعت: "لقد اكتشفت بعد عملي في هذا المركز الخاص بصيانة السيارات أنني موهوبة في هذا المجال، وأستطيع تطوير قدراتي ومهاراتي؛ سعياً لإنشاء مشروعي الخاص".

وقالت: "تدربت في هذا المركز على كهرباء وفحص السيارات عن طريق الكمبيوتر، وبعد أخذ دورات الآن أنا أتقن فحص جميع أنواع السيارات، وبإمكاني حاليا فحص أي سيارة مع استمراري في التدريب وعبرت عن شفعها وحبها لهذه المهنة كاشفة عن طموحها التعمق في تعلم أسرارها، وأن يكون لديها عملها ومشروعها الخاص".

من جهته، كشف خالد اليامي صاحب الورشة عن تفاجئه بالوقت القصير الذي استطاعت من خلاله الفنية ريم، إتقان واستيعاب تفاصيل العمل وذلك خلال فترة زمنية بسيطة وقصيرة، مشيرا إلى أنهم يعملون في مجال صيانة السيارات في صناعية تبوك منذ 25 سنة، وقد تحول الحلم إلى حقيقة بوجود مركز نسائي متكامل لصيانة السيارات لخدمة المجتمع النسائي بالمنطقة.

اعلان
"ريم الحسن".. أول ميكانيكية سيارات سعودية تعمل في تبوك
سبق

بخطوات واثقة، تتفاخر "ريم الحسن" بأنها أول شابة سعودية تعمل في منطقتها في ورشة سيارات، بعد أن ودّعت البطالة، وتعلمت مهنة وحرفة جديدة، لتصبح بذلك "ميكانيكية الشمال" والفنية الأهم في تلك الورشة.

وفي التفاصيل التي يرويها تقرير منصور المزهم لبرنامج "mbc في أسبوع" اقتحمت هذه الشابة السعودية عالم صيانة السيارات، لتعمل في ورشة وسط مدينة تبوك كفنية كهرباء وبرمجيات للسيارات، لتصبح بذلك أول فتاة في منطقة تبوك تعمل في ورشة سيارات‏، لتضع لنفسها مكانة في كشف أعطال المركبات وتشخيصها إلكترونياً.

وتروي فنية السيارات ريم الحسن، كيف تخطت الصعوبات وتغلبت على التحديات، وحتى نظرات وعبارات الاستغراب في هذا المجال الجديد على النساء بقولها: "في البداية كنت ألحظ نظرات وعبارات الاستغراب من الناس، كوني فتاة وورشة السيارات ليس مكانا لائقا بك كأنثى".

واستدركت: "بالعكس الآن أشعر بأهمية هذا المجال، خصوصا مع السماح بقيادة السيارة للنساء".

وأضافت: "بالنسبة لي لو حصل معي عطل في السيارات سأذهب للورش التي تديرها وتعمل بها فتيات، حيث أفضل التعامل مع كادر نسائي عن الرجال".

وفيما تقضي ميكانيكية الشمال أكثر من 10 ساعات عمل يومياً في الورشة مقسمة بين عمل الفني والمكتبي، حيث تجيد "الحسن" صيانة أنواع مختلفة من السيارات بعد أن تدربت عمليا على يد صاحب الورشة.

وتابعت: "لقد اكتشفت بعد عملي في هذا المركز الخاص بصيانة السيارات أنني موهوبة في هذا المجال، وأستطيع تطوير قدراتي ومهاراتي؛ سعياً لإنشاء مشروعي الخاص".

وقالت: "تدربت في هذا المركز على كهرباء وفحص السيارات عن طريق الكمبيوتر، وبعد أخذ دورات الآن أنا أتقن فحص جميع أنواع السيارات، وبإمكاني حاليا فحص أي سيارة مع استمراري في التدريب وعبرت عن شفعها وحبها لهذه المهنة كاشفة عن طموحها التعمق في تعلم أسرارها، وأن يكون لديها عملها ومشروعها الخاص".

من جهته، كشف خالد اليامي صاحب الورشة عن تفاجئه بالوقت القصير الذي استطاعت من خلاله الفنية ريم، إتقان واستيعاب تفاصيل العمل وذلك خلال فترة زمنية بسيطة وقصيرة، مشيرا إلى أنهم يعملون في مجال صيانة السيارات في صناعية تبوك منذ 25 سنة، وقد تحول الحلم إلى حقيقة بوجود مركز نسائي متكامل لصيانة السيارات لخدمة المجتمع النسائي بالمنطقة.

19 مارس 2021 - 6 شعبان 1442
06:28 PM

"ريم الحسن".. أول ميكانيكية سيارات سعودية تعمل في تبوك

تعلمت بسرعة قياسية.. وأصبحت أهم فنية في الورشة

A A A
50
31,533

بخطوات واثقة، تتفاخر "ريم الحسن" بأنها أول شابة سعودية تعمل في منطقتها في ورشة سيارات، بعد أن ودّعت البطالة، وتعلمت مهنة وحرفة جديدة، لتصبح بذلك "ميكانيكية الشمال" والفنية الأهم في تلك الورشة.

وفي التفاصيل التي يرويها تقرير منصور المزهم لبرنامج "mbc في أسبوع" اقتحمت هذه الشابة السعودية عالم صيانة السيارات، لتعمل في ورشة وسط مدينة تبوك كفنية كهرباء وبرمجيات للسيارات، لتصبح بذلك أول فتاة في منطقة تبوك تعمل في ورشة سيارات‏، لتضع لنفسها مكانة في كشف أعطال المركبات وتشخيصها إلكترونياً.

وتروي فنية السيارات ريم الحسن، كيف تخطت الصعوبات وتغلبت على التحديات، وحتى نظرات وعبارات الاستغراب في هذا المجال الجديد على النساء بقولها: "في البداية كنت ألحظ نظرات وعبارات الاستغراب من الناس، كوني فتاة وورشة السيارات ليس مكانا لائقا بك كأنثى".

واستدركت: "بالعكس الآن أشعر بأهمية هذا المجال، خصوصا مع السماح بقيادة السيارة للنساء".

وأضافت: "بالنسبة لي لو حصل معي عطل في السيارات سأذهب للورش التي تديرها وتعمل بها فتيات، حيث أفضل التعامل مع كادر نسائي عن الرجال".

وفيما تقضي ميكانيكية الشمال أكثر من 10 ساعات عمل يومياً في الورشة مقسمة بين عمل الفني والمكتبي، حيث تجيد "الحسن" صيانة أنواع مختلفة من السيارات بعد أن تدربت عمليا على يد صاحب الورشة.

وتابعت: "لقد اكتشفت بعد عملي في هذا المركز الخاص بصيانة السيارات أنني موهوبة في هذا المجال، وأستطيع تطوير قدراتي ومهاراتي؛ سعياً لإنشاء مشروعي الخاص".

وقالت: "تدربت في هذا المركز على كهرباء وفحص السيارات عن طريق الكمبيوتر، وبعد أخذ دورات الآن أنا أتقن فحص جميع أنواع السيارات، وبإمكاني حاليا فحص أي سيارة مع استمراري في التدريب وعبرت عن شفعها وحبها لهذه المهنة كاشفة عن طموحها التعمق في تعلم أسرارها، وأن يكون لديها عملها ومشروعها الخاص".

من جهته، كشف خالد اليامي صاحب الورشة عن تفاجئه بالوقت القصير الذي استطاعت من خلاله الفنية ريم، إتقان واستيعاب تفاصيل العمل وذلك خلال فترة زمنية بسيطة وقصيرة، مشيرا إلى أنهم يعملون في مجال صيانة السيارات في صناعية تبوك منذ 25 سنة، وقد تحول الحلم إلى حقيقة بوجود مركز نسائي متكامل لصيانة السيارات لخدمة المجتمع النسائي بالمنطقة.