"مواطن" يُوثّق معاناة سالكي طريق حائل - رفحاء المزدوج

مصادر "سبق": الوصلة المتبقية منه يتم تنفيذها على 3 مراحل

وثّقَ مواطن، معاناة سالكي طريق حائل - رفحاء المزدوج الذي لم ينتهِ العمل منه منذ سنوات طويلة، وما يجده كل من يسلك هذا الطريق من معاناة بسبب تعلّق المركبات بالرمال في الجزء المتعثّر من المشروع الذي يقع وسط الكثبان الرملية جهة حائل.

وقال لـ"سبق" المواطن، حماد بن أحمد التمياط: "يوم الأحد الماضي توجهنا إلى حائل سالكين طريق رفحاء - حائل الجديد، وبعد أن سلكنا وصلة الردميه التي تبلغ ٣٥كم وكأنها ٥٠٠ كم لوحدها، وهي مزعجة ومتعبة للغاية، وبسبب دفان سوافي النفود وانقطاع أجزاء منها تعلّقت مركبتنا في الرمال".


وأضاف: "وقعنا في موقف صعب، قبل أن يفزع لنا مواطن يدعى طرقي موسى اللويش، ساعدنا في إخراج السيارة بيض الله وجهه".


وأكمل: "الوصلة المتبقية من طريق حائل رفحاء لها سنوات لم تنتهِ، وهي مزعجة للمسافرين وللسيارات وتسبب أضرارًا وأحيانًا تتعطل بسبب الغراز في أوقات لا يوجد إلا القليل من العابرين، مؤكداً أن هذا الطريق يختصر عليهم المسافة أكثر من 100كم، لكنه لا ينصح في السفر عبره في القيظ إلا أن يحتاط للأعطال.
يُشار إلى أن طريق حائل - رفحاء المزدوج البالغ طوله 280 كلم تقريباً، تمّ البدء بتنفيذه قبل أكثر من 9 سنوات.

وتابع: ويختصر عن الطريق السابق الذي يمر بمحافظة بقعاء ومراكز الشعيبات وتربة ولينة 120 كلم تقريباً، إلا أنه تعثّر وتوقفت الشركات عن العمل فيه منذ ما يُقارب من 6 سنوات، إلا أنها عادت روح العمل فيه أخيراً باستكمال تنفيذ المسار الآخر، وبقيت وصلة ترابية بطول حوالي 35 كلم لم يتم تنفيذها حتى الآن.

وعلمت "سبق" أن الوصلة المتبقية من الطريق الواقعة ضمن الحدود الإدارية لمنطقة حائل، يتم تنفيذها على 3مراحل، المرحلة الأولى جارٍ تنفيذها، والمرحلتان الثانية والثالثة تم سحبهما من المقاول السابق بسبب تأخره في الإنجاز حسب ما هو متفق عليه في العقد، وسيتم استكمال المراحل الثلاثة بداية من نهاية الأسفلت القائم داخل منطقة الكثبان الرملية حتى التقائه بطريق حائل - الجوف السريع.

اعلان
"مواطن" يُوثّق معاناة سالكي طريق حائل - رفحاء المزدوج
سبق

وثّقَ مواطن، معاناة سالكي طريق حائل - رفحاء المزدوج الذي لم ينتهِ العمل منه منذ سنوات طويلة، وما يجده كل من يسلك هذا الطريق من معاناة بسبب تعلّق المركبات بالرمال في الجزء المتعثّر من المشروع الذي يقع وسط الكثبان الرملية جهة حائل.

وقال لـ"سبق" المواطن، حماد بن أحمد التمياط: "يوم الأحد الماضي توجهنا إلى حائل سالكين طريق رفحاء - حائل الجديد، وبعد أن سلكنا وصلة الردميه التي تبلغ ٣٥كم وكأنها ٥٠٠ كم لوحدها، وهي مزعجة ومتعبة للغاية، وبسبب دفان سوافي النفود وانقطاع أجزاء منها تعلّقت مركبتنا في الرمال".


وأضاف: "وقعنا في موقف صعب، قبل أن يفزع لنا مواطن يدعى طرقي موسى اللويش، ساعدنا في إخراج السيارة بيض الله وجهه".


وأكمل: "الوصلة المتبقية من طريق حائل رفحاء لها سنوات لم تنتهِ، وهي مزعجة للمسافرين وللسيارات وتسبب أضرارًا وأحيانًا تتعطل بسبب الغراز في أوقات لا يوجد إلا القليل من العابرين، مؤكداً أن هذا الطريق يختصر عليهم المسافة أكثر من 100كم، لكنه لا ينصح في السفر عبره في القيظ إلا أن يحتاط للأعطال.
يُشار إلى أن طريق حائل - رفحاء المزدوج البالغ طوله 280 كلم تقريباً، تمّ البدء بتنفيذه قبل أكثر من 9 سنوات.

وتابع: ويختصر عن الطريق السابق الذي يمر بمحافظة بقعاء ومراكز الشعيبات وتربة ولينة 120 كلم تقريباً، إلا أنه تعثّر وتوقفت الشركات عن العمل فيه منذ ما يُقارب من 6 سنوات، إلا أنها عادت روح العمل فيه أخيراً باستكمال تنفيذ المسار الآخر، وبقيت وصلة ترابية بطول حوالي 35 كلم لم يتم تنفيذها حتى الآن.

وعلمت "سبق" أن الوصلة المتبقية من الطريق الواقعة ضمن الحدود الإدارية لمنطقة حائل، يتم تنفيذها على 3مراحل، المرحلة الأولى جارٍ تنفيذها، والمرحلتان الثانية والثالثة تم سحبهما من المقاول السابق بسبب تأخره في الإنجاز حسب ما هو متفق عليه في العقد، وسيتم استكمال المراحل الثلاثة بداية من نهاية الأسفلت القائم داخل منطقة الكثبان الرملية حتى التقائه بطريق حائل - الجوف السريع.

09 يوليو 2020 - 18 ذو القعدة 1441
07:00 PM

"مواطن" يُوثّق معاناة سالكي طريق حائل - رفحاء المزدوج

مصادر "سبق": الوصلة المتبقية منه يتم تنفيذها على 3 مراحل

A A A
11
9,635

وثّقَ مواطن، معاناة سالكي طريق حائل - رفحاء المزدوج الذي لم ينتهِ العمل منه منذ سنوات طويلة، وما يجده كل من يسلك هذا الطريق من معاناة بسبب تعلّق المركبات بالرمال في الجزء المتعثّر من المشروع الذي يقع وسط الكثبان الرملية جهة حائل.

وقال لـ"سبق" المواطن، حماد بن أحمد التمياط: "يوم الأحد الماضي توجهنا إلى حائل سالكين طريق رفحاء - حائل الجديد، وبعد أن سلكنا وصلة الردميه التي تبلغ ٣٥كم وكأنها ٥٠٠ كم لوحدها، وهي مزعجة ومتعبة للغاية، وبسبب دفان سوافي النفود وانقطاع أجزاء منها تعلّقت مركبتنا في الرمال".


وأضاف: "وقعنا في موقف صعب، قبل أن يفزع لنا مواطن يدعى طرقي موسى اللويش، ساعدنا في إخراج السيارة بيض الله وجهه".


وأكمل: "الوصلة المتبقية من طريق حائل رفحاء لها سنوات لم تنتهِ، وهي مزعجة للمسافرين وللسيارات وتسبب أضرارًا وأحيانًا تتعطل بسبب الغراز في أوقات لا يوجد إلا القليل من العابرين، مؤكداً أن هذا الطريق يختصر عليهم المسافة أكثر من 100كم، لكنه لا ينصح في السفر عبره في القيظ إلا أن يحتاط للأعطال.
يُشار إلى أن طريق حائل - رفحاء المزدوج البالغ طوله 280 كلم تقريباً، تمّ البدء بتنفيذه قبل أكثر من 9 سنوات.

وتابع: ويختصر عن الطريق السابق الذي يمر بمحافظة بقعاء ومراكز الشعيبات وتربة ولينة 120 كلم تقريباً، إلا أنه تعثّر وتوقفت الشركات عن العمل فيه منذ ما يُقارب من 6 سنوات، إلا أنها عادت روح العمل فيه أخيراً باستكمال تنفيذ المسار الآخر، وبقيت وصلة ترابية بطول حوالي 35 كلم لم يتم تنفيذها حتى الآن.

وعلمت "سبق" أن الوصلة المتبقية من الطريق الواقعة ضمن الحدود الإدارية لمنطقة حائل، يتم تنفيذها على 3مراحل، المرحلة الأولى جارٍ تنفيذها، والمرحلتان الثانية والثالثة تم سحبهما من المقاول السابق بسبب تأخره في الإنجاز حسب ما هو متفق عليه في العقد، وسيتم استكمال المراحل الثلاثة بداية من نهاية الأسفلت القائم داخل منطقة الكثبان الرملية حتى التقائه بطريق حائل - الجوف السريع.