العبدلي: (350) موظفاً يشاركون في تنفيذ الخطة لخدمة ضيوف الرحمن

فرع الشؤون الإسلامية بمكة استكمل استعداداته لموسم حج هذا العام

عقد المدير العام لفرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في منطقة مكة المكرمة الشيخ علي بن سالم العبدلي، اليوم الأحد السادس عشر من شهر ذي القعدة 1439هـ ، اجتماعاً برؤساء اللجان العاملة في تنفيذ خطة الحج لهذا العام ، في مقر الفرع.

وخلال الاجتماع، تم استعراض استعدادات الفرع التي اكتملت لتنفيذ خطته لحج هذا العام 1439هـ، وفقًا لتوجيهات الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ ، المتضمنة بذل كافة الجهود ، وتسخير كامل الإمكانات لإبراز الجهود التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ، وبمتابعة الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ، ونائبه الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز ــ حفظهم الله ــ .

‏‎وقال المدير العام للفرع : إن الخطة يشارك فيها أكثر من (350) موظفاً من منسوبي الفرع موزعين على لجان العمل في المواقيت في: (قرن المنازل في السيل الكبير ، ووادي محرم، والجحفة، ويلملم) ومساجد المشاعر في: (الخيف، ونمرة والمشعر الحرام ،وحجاج البر) ومساجد الحل: في التنعيم، وجعرانة، والمساجد الخمسة لحجوزات السيارات.

وحث الموظفين المشاركين في تنفيذ الخطة على الحرص على خدمة ضيوف الرحمن ، الذي هو شرف لهذه البلاد ، وأبنائها ، واستشعار نعمة المكان والجوار، مطالباً الجميع بالإخلاص لله ــ عز وجل ــ فيما يقومون به من أعمال إدارية أو خدمية أو فنية تتطلب جهدًا ووقتًا ، واحتساب ذلك عند الله تعالى مع ما يحصل فيه من الأجر الدنيوي.

كما طالب العبدلي ــ الجميع ــ بالالتزام بالأخلاق الحسنة عند التعامل مع الحجاج والمعتمرين؛ لأننا مأمورون ابتداءً بحسن الخلق، قال ــ عليه الصلاة والسلام ــ :(إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسًا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا) ، فعلينا جميعاً أن نستشعر ونفتخر أننا من أبناء هذا البلد المبارك (المملكة العربية السعودية) والذي ــ بحمد الله ــ يستقبل المسلمين من جميع أنحاء العالم ويقدم لهم الغالي والنفيس؛ ليؤدوا فرضهم ويقيموا على أحسن حال نسكههم ويعودوا إلى بلادهم سالمين غانمين بإذن الله تعالى بقلوب تمتلئ شكرًا وامتنانًا لهذا لوطننا الغالي وأبنائه المخلصين.

وأضاف : إن على جميع الموظفين أن يستشعروا عظم الوظيفة التي ينتسبون إليها في هذه الوزارة (وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد)، وهذا يوجب على الجميع مزيد تجويد للعمل ، وتفان إتقانه ، والتعاون والفاعلية في تطبيق خطة الوزارة في الحج والعمل بروح الفريق الواحد وذلك ــ بتوفيق الله ــ من أهم أسباب النجاح .

‏‎واختتم العبدلي كلمته في الاجتماع ــ بسؤال الله التوفيق للحجاج والمعتمرين لأداء نسكهم بكل يسر وسهولة، وأن يعيدهم إلى أوطانهم وأهليهم سالمين غانمين، داعياً الله أن يجزي حكومة خادم الحرمين الشريفين على ما يبذلونه في خدمة بيت الله الحرام ومسجد نبيه ــ صلى الله عليه وسلم ــ وقاصديهما من الحجاج والمعتمرين والزوار ، وأن يحفظ على هذه البلاد أمنها وعقيدتها وولاة أمرها ، وأن يوفق جميع العاملين في خدمة الحجاج والمعتمرين من عسكريين وإدارين ومتطوعين لكل خير وبر.

ويأتي هذا الاجتماع تنفيذًا لتوجيهات الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ ، بالتأكيد على جميع الموظفين المكلفين في الحج بإتقان أعمالهم وإجادتها، وتسخير جميع الإمكانيات المتاحة ، والقوى العاملة ؛ لتهيئة جميع المواقع، وتسهيل جميع الخدمات لضيوف الرحمن لأداء نسكهم بكل يسر وسهولة .

اعلان
العبدلي: (350) موظفاً يشاركون في تنفيذ الخطة لخدمة ضيوف الرحمن
سبق

عقد المدير العام لفرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في منطقة مكة المكرمة الشيخ علي بن سالم العبدلي، اليوم الأحد السادس عشر من شهر ذي القعدة 1439هـ ، اجتماعاً برؤساء اللجان العاملة في تنفيذ خطة الحج لهذا العام ، في مقر الفرع.

وخلال الاجتماع، تم استعراض استعدادات الفرع التي اكتملت لتنفيذ خطته لحج هذا العام 1439هـ، وفقًا لتوجيهات الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ ، المتضمنة بذل كافة الجهود ، وتسخير كامل الإمكانات لإبراز الجهود التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ، وبمتابعة الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ، ونائبه الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز ــ حفظهم الله ــ .

‏‎وقال المدير العام للفرع : إن الخطة يشارك فيها أكثر من (350) موظفاً من منسوبي الفرع موزعين على لجان العمل في المواقيت في: (قرن المنازل في السيل الكبير ، ووادي محرم، والجحفة، ويلملم) ومساجد المشاعر في: (الخيف، ونمرة والمشعر الحرام ،وحجاج البر) ومساجد الحل: في التنعيم، وجعرانة، والمساجد الخمسة لحجوزات السيارات.

وحث الموظفين المشاركين في تنفيذ الخطة على الحرص على خدمة ضيوف الرحمن ، الذي هو شرف لهذه البلاد ، وأبنائها ، واستشعار نعمة المكان والجوار، مطالباً الجميع بالإخلاص لله ــ عز وجل ــ فيما يقومون به من أعمال إدارية أو خدمية أو فنية تتطلب جهدًا ووقتًا ، واحتساب ذلك عند الله تعالى مع ما يحصل فيه من الأجر الدنيوي.

كما طالب العبدلي ــ الجميع ــ بالالتزام بالأخلاق الحسنة عند التعامل مع الحجاج والمعتمرين؛ لأننا مأمورون ابتداءً بحسن الخلق، قال ــ عليه الصلاة والسلام ــ :(إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسًا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا) ، فعلينا جميعاً أن نستشعر ونفتخر أننا من أبناء هذا البلد المبارك (المملكة العربية السعودية) والذي ــ بحمد الله ــ يستقبل المسلمين من جميع أنحاء العالم ويقدم لهم الغالي والنفيس؛ ليؤدوا فرضهم ويقيموا على أحسن حال نسكههم ويعودوا إلى بلادهم سالمين غانمين بإذن الله تعالى بقلوب تمتلئ شكرًا وامتنانًا لهذا لوطننا الغالي وأبنائه المخلصين.

وأضاف : إن على جميع الموظفين أن يستشعروا عظم الوظيفة التي ينتسبون إليها في هذه الوزارة (وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد)، وهذا يوجب على الجميع مزيد تجويد للعمل ، وتفان إتقانه ، والتعاون والفاعلية في تطبيق خطة الوزارة في الحج والعمل بروح الفريق الواحد وذلك ــ بتوفيق الله ــ من أهم أسباب النجاح .

‏‎واختتم العبدلي كلمته في الاجتماع ــ بسؤال الله التوفيق للحجاج والمعتمرين لأداء نسكهم بكل يسر وسهولة، وأن يعيدهم إلى أوطانهم وأهليهم سالمين غانمين، داعياً الله أن يجزي حكومة خادم الحرمين الشريفين على ما يبذلونه في خدمة بيت الله الحرام ومسجد نبيه ــ صلى الله عليه وسلم ــ وقاصديهما من الحجاج والمعتمرين والزوار ، وأن يحفظ على هذه البلاد أمنها وعقيدتها وولاة أمرها ، وأن يوفق جميع العاملين في خدمة الحجاج والمعتمرين من عسكريين وإدارين ومتطوعين لكل خير وبر.

ويأتي هذا الاجتماع تنفيذًا لتوجيهات الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ ، بالتأكيد على جميع الموظفين المكلفين في الحج بإتقان أعمالهم وإجادتها، وتسخير جميع الإمكانيات المتاحة ، والقوى العاملة ؛ لتهيئة جميع المواقع، وتسهيل جميع الخدمات لضيوف الرحمن لأداء نسكهم بكل يسر وسهولة .

29 يوليو 2018 - 16 ذو القعدة 1439
05:41 PM

العبدلي: (350) موظفاً يشاركون في تنفيذ الخطة لخدمة ضيوف الرحمن

فرع الشؤون الإسلامية بمكة استكمل استعداداته لموسم حج هذا العام

A A A
0
361

عقد المدير العام لفرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في منطقة مكة المكرمة الشيخ علي بن سالم العبدلي، اليوم الأحد السادس عشر من شهر ذي القعدة 1439هـ ، اجتماعاً برؤساء اللجان العاملة في تنفيذ خطة الحج لهذا العام ، في مقر الفرع.

وخلال الاجتماع، تم استعراض استعدادات الفرع التي اكتملت لتنفيذ خطته لحج هذا العام 1439هـ، وفقًا لتوجيهات الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ ، المتضمنة بذل كافة الجهود ، وتسخير كامل الإمكانات لإبراز الجهود التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ، وبمتابعة الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ، ونائبه الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز ــ حفظهم الله ــ .

‏‎وقال المدير العام للفرع : إن الخطة يشارك فيها أكثر من (350) موظفاً من منسوبي الفرع موزعين على لجان العمل في المواقيت في: (قرن المنازل في السيل الكبير ، ووادي محرم، والجحفة، ويلملم) ومساجد المشاعر في: (الخيف، ونمرة والمشعر الحرام ،وحجاج البر) ومساجد الحل: في التنعيم، وجعرانة، والمساجد الخمسة لحجوزات السيارات.

وحث الموظفين المشاركين في تنفيذ الخطة على الحرص على خدمة ضيوف الرحمن ، الذي هو شرف لهذه البلاد ، وأبنائها ، واستشعار نعمة المكان والجوار، مطالباً الجميع بالإخلاص لله ــ عز وجل ــ فيما يقومون به من أعمال إدارية أو خدمية أو فنية تتطلب جهدًا ووقتًا ، واحتساب ذلك عند الله تعالى مع ما يحصل فيه من الأجر الدنيوي.

كما طالب العبدلي ــ الجميع ــ بالالتزام بالأخلاق الحسنة عند التعامل مع الحجاج والمعتمرين؛ لأننا مأمورون ابتداءً بحسن الخلق، قال ــ عليه الصلاة والسلام ــ :(إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسًا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا) ، فعلينا جميعاً أن نستشعر ونفتخر أننا من أبناء هذا البلد المبارك (المملكة العربية السعودية) والذي ــ بحمد الله ــ يستقبل المسلمين من جميع أنحاء العالم ويقدم لهم الغالي والنفيس؛ ليؤدوا فرضهم ويقيموا على أحسن حال نسكههم ويعودوا إلى بلادهم سالمين غانمين بإذن الله تعالى بقلوب تمتلئ شكرًا وامتنانًا لهذا لوطننا الغالي وأبنائه المخلصين.

وأضاف : إن على جميع الموظفين أن يستشعروا عظم الوظيفة التي ينتسبون إليها في هذه الوزارة (وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد)، وهذا يوجب على الجميع مزيد تجويد للعمل ، وتفان إتقانه ، والتعاون والفاعلية في تطبيق خطة الوزارة في الحج والعمل بروح الفريق الواحد وذلك ــ بتوفيق الله ــ من أهم أسباب النجاح .

‏‎واختتم العبدلي كلمته في الاجتماع ــ بسؤال الله التوفيق للحجاج والمعتمرين لأداء نسكهم بكل يسر وسهولة، وأن يعيدهم إلى أوطانهم وأهليهم سالمين غانمين، داعياً الله أن يجزي حكومة خادم الحرمين الشريفين على ما يبذلونه في خدمة بيت الله الحرام ومسجد نبيه ــ صلى الله عليه وسلم ــ وقاصديهما من الحجاج والمعتمرين والزوار ، وأن يحفظ على هذه البلاد أمنها وعقيدتها وولاة أمرها ، وأن يوفق جميع العاملين في خدمة الحجاج والمعتمرين من عسكريين وإدارين ومتطوعين لكل خير وبر.

ويأتي هذا الاجتماع تنفيذًا لتوجيهات الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ ، بالتأكيد على جميع الموظفين المكلفين في الحج بإتقان أعمالهم وإجادتها، وتسخير جميع الإمكانيات المتاحة ، والقوى العاملة ؛ لتهيئة جميع المواقع، وتسهيل جميع الخدمات لضيوف الرحمن لأداء نسكهم بكل يسر وسهولة .