من الرياض إلى القاهرة.. منتدى مسك للإعلام ينطلق بشعار "كُن في المقدمة"

بحضور نخبة من أبرز المتحدثين وقصص النجاح الملهمة

ينطلق منتدى مسك للإعلام في نسخته الثانية هذا العام صباح اليوم ليجمع العديد من الخبراء والقادة البارزين في مجالي الإعلام الرقمي والاجتماعي وصناع المحتوى تحت سقف واحد في القاهرة التي تعد أحد أهم أقطاب العالم العربي، ومنارة علم وتفوق إعلامياً وفنياً، ليعزز ريادة المملكة العربية السعودية إعلامياً وتقنياً على مستوى العالم ووضع الكثير من قصص النجاح على طاولة النقاش والاستلهام منها.

كيف بدأ المنتدى؟

جاء منتدى مسك للإعلام كمنصة شبابية أطلقها مركز مبادرات مسك الخيرية مطلع عام 2019 والتي تمثلت أول مبادراتها في إقامة النسخة الأولى من المنتدى بمدينة الرياض 26 فبراير بحضور القادة والرواد في مجالات الإعلام، حيث شارك فيه أكثر من 3500 شاب وشابة لتبادل الرؤى والأفكار حول حاضر الإعلام ومستقبله.

تتمثل رؤية منتدى مسك للإعلام في تمكين التواصل بين قادة الإعلام حاضراً ومستقبلاً بما من شأنه إحداث تأثير حقيقي يعزز التنمية في هذا القطاع. ويهدف المنتدى إلى بناء مهارات الشباب، وتعزيز معرفتهم، وتشجيع تبادل الأفكار الجديدة في قطاع الإعلام.

ويسعى مبادرات مسك الخيرية من خلال تأسيس منتدى مسك للإعلام؛ لإيجاد منصة شبابية لتبادل المعرفة وتحديد الثغرات في هذه الصناعة الضخمة وتشجيع المبدعين على اغتنام الفرص المستقبلية، بالإضافة إلى إحداث التغيير الإيجابي والذكي في مستقبل الإعلام الحديث عبر المنتدى الرئيسي الذي يقام سنوياً في فبراير بمدينة الرياض، إضافة إلى المبادرات والبرامج والمنتديات الأخرى التي تقام تحت مظلة المنتدى في مختلف دول العالم.

من الرياض إلى القاهرة

ومن القاهرة ينطلق منتدى مسك للإعلام امتداداً للمنتدى الرئيسي الذي يعقد سنوياً في العاصمة الرياض، محتضناً نخبة من المتحدثين البارزين في صناعة المحتوى الإعلامي، من بينهم سفير خادم الحرمين في القاهرة أسامة نقلي، ووزير الإعلام المصري السابق أسامة هيكل، ونجم الكرة السابقين نواف التمياط وعصام الحضري، والمطربة المصرية الشهيرة أنغام، إضافة إلى نخبة من أبرز الإعلاميين والمؤثرين على الساحة الإعلامية والفنية.

ويأتي منتدى مسك للإعلام طارحاً لأحدث الأفكار والرؤى من خلال جلسات حوارية وورش عمل حول الريادة في مختلف المجالات الإعلامية ودور الشباب العربي في تعزيز مكانتهم الإعلامية في ظل التطورات التقنية الذكية التي يشهدها مجال الإعلام على المستوى العالمي.

كما يسعى المنتدى إلى بناء مهارات الشباب السعودي من خلال تشجيع تبادل الأفكار الإبداعية الجديدة باستخدام أساليب استكشافية وتفاعلية وتعاونية.

مجالات نقاش ثرية

يرتكز برنامج المنتدى في القاعة الرئيسية والساحة الاجتماعية على جلسات حوارية وورش عمل يدير حوارها ويثري أفكارها العديد من القادة والرواد خليجياً وعربياً وعالمياً حول الإعلام في مختلف المجالات، فيما يطرح المتخصصون في الذكاء التقني إعلامياً تجاربهم وآخر الأطروحات، وكذلك نظرائهم في المجالات الاجتماعية والفنية، فيما سيخوض الضيوف في الحديث عن التطور الاعلامي للصوت الرسمي والتفاعل المجتمعي الرقمي الدافئ، أما الرياضة فسيكون الحضور على موعد مع نخبة من هذا المجال لحديث عن صراع الميدان وتغذية المنصات الاعلامية بالتنافس على المواد الحصرية وتحطيم حصون الخبر لكسب السبق، بينما سيستعرض خبراء التسويق كيفية كسر الجمود من خلال التجارب الناشئة من الصفر الى أعمال وحملات الملايين، وعن التطبيقات الحديثة والموجة الرقمية التي تكتسح العالم في منصات جاذبة ومشجعة أزاحت مركزية دور السينما وعالم الشاشات لتأخذنا الى التقنية الذكية ونرى منافسة المستقبل بين تلك المنصات، وأخيراً سيكون ختام جلسات منتدى مسك للإعلام حوار المقدمين بين التشويق وصناعة الرسالة وجذب المشاهد في برامجهم الحوارية ذات الجماهيرية العالية.

منتدى مسك للإعلام القاهرة مسك الخيرية
اعلان
من الرياض إلى القاهرة.. منتدى مسك للإعلام ينطلق بشعار "كُن في المقدمة"
سبق

ينطلق منتدى مسك للإعلام في نسخته الثانية هذا العام صباح اليوم ليجمع العديد من الخبراء والقادة البارزين في مجالي الإعلام الرقمي والاجتماعي وصناع المحتوى تحت سقف واحد في القاهرة التي تعد أحد أهم أقطاب العالم العربي، ومنارة علم وتفوق إعلامياً وفنياً، ليعزز ريادة المملكة العربية السعودية إعلامياً وتقنياً على مستوى العالم ووضع الكثير من قصص النجاح على طاولة النقاش والاستلهام منها.

كيف بدأ المنتدى؟

جاء منتدى مسك للإعلام كمنصة شبابية أطلقها مركز مبادرات مسك الخيرية مطلع عام 2019 والتي تمثلت أول مبادراتها في إقامة النسخة الأولى من المنتدى بمدينة الرياض 26 فبراير بحضور القادة والرواد في مجالات الإعلام، حيث شارك فيه أكثر من 3500 شاب وشابة لتبادل الرؤى والأفكار حول حاضر الإعلام ومستقبله.

تتمثل رؤية منتدى مسك للإعلام في تمكين التواصل بين قادة الإعلام حاضراً ومستقبلاً بما من شأنه إحداث تأثير حقيقي يعزز التنمية في هذا القطاع. ويهدف المنتدى إلى بناء مهارات الشباب، وتعزيز معرفتهم، وتشجيع تبادل الأفكار الجديدة في قطاع الإعلام.

ويسعى مبادرات مسك الخيرية من خلال تأسيس منتدى مسك للإعلام؛ لإيجاد منصة شبابية لتبادل المعرفة وتحديد الثغرات في هذه الصناعة الضخمة وتشجيع المبدعين على اغتنام الفرص المستقبلية، بالإضافة إلى إحداث التغيير الإيجابي والذكي في مستقبل الإعلام الحديث عبر المنتدى الرئيسي الذي يقام سنوياً في فبراير بمدينة الرياض، إضافة إلى المبادرات والبرامج والمنتديات الأخرى التي تقام تحت مظلة المنتدى في مختلف دول العالم.

من الرياض إلى القاهرة

ومن القاهرة ينطلق منتدى مسك للإعلام امتداداً للمنتدى الرئيسي الذي يعقد سنوياً في العاصمة الرياض، محتضناً نخبة من المتحدثين البارزين في صناعة المحتوى الإعلامي، من بينهم سفير خادم الحرمين في القاهرة أسامة نقلي، ووزير الإعلام المصري السابق أسامة هيكل، ونجم الكرة السابقين نواف التمياط وعصام الحضري، والمطربة المصرية الشهيرة أنغام، إضافة إلى نخبة من أبرز الإعلاميين والمؤثرين على الساحة الإعلامية والفنية.

ويأتي منتدى مسك للإعلام طارحاً لأحدث الأفكار والرؤى من خلال جلسات حوارية وورش عمل حول الريادة في مختلف المجالات الإعلامية ودور الشباب العربي في تعزيز مكانتهم الإعلامية في ظل التطورات التقنية الذكية التي يشهدها مجال الإعلام على المستوى العالمي.

كما يسعى المنتدى إلى بناء مهارات الشباب السعودي من خلال تشجيع تبادل الأفكار الإبداعية الجديدة باستخدام أساليب استكشافية وتفاعلية وتعاونية.

مجالات نقاش ثرية

يرتكز برنامج المنتدى في القاعة الرئيسية والساحة الاجتماعية على جلسات حوارية وورش عمل يدير حوارها ويثري أفكارها العديد من القادة والرواد خليجياً وعربياً وعالمياً حول الإعلام في مختلف المجالات، فيما يطرح المتخصصون في الذكاء التقني إعلامياً تجاربهم وآخر الأطروحات، وكذلك نظرائهم في المجالات الاجتماعية والفنية، فيما سيخوض الضيوف في الحديث عن التطور الاعلامي للصوت الرسمي والتفاعل المجتمعي الرقمي الدافئ، أما الرياضة فسيكون الحضور على موعد مع نخبة من هذا المجال لحديث عن صراع الميدان وتغذية المنصات الاعلامية بالتنافس على المواد الحصرية وتحطيم حصون الخبر لكسب السبق، بينما سيستعرض خبراء التسويق كيفية كسر الجمود من خلال التجارب الناشئة من الصفر الى أعمال وحملات الملايين، وعن التطبيقات الحديثة والموجة الرقمية التي تكتسح العالم في منصات جاذبة ومشجعة أزاحت مركزية دور السينما وعالم الشاشات لتأخذنا الى التقنية الذكية ونرى منافسة المستقبل بين تلك المنصات، وأخيراً سيكون ختام جلسات منتدى مسك للإعلام حوار المقدمين بين التشويق وصناعة الرسالة وجذب المشاهد في برامجهم الحوارية ذات الجماهيرية العالية.

26 أكتوبر 2019 - 27 صفر 1441
09:26 AM
اخر تعديل
03 نوفمبر 2019 - 6 ربيع الأول 1441
09:39 PM

من الرياض إلى القاهرة.. منتدى مسك للإعلام ينطلق بشعار "كُن في المقدمة"

بحضور نخبة من أبرز المتحدثين وقصص النجاح الملهمة

A A A
5
4,252

ينطلق منتدى مسك للإعلام في نسخته الثانية هذا العام صباح اليوم ليجمع العديد من الخبراء والقادة البارزين في مجالي الإعلام الرقمي والاجتماعي وصناع المحتوى تحت سقف واحد في القاهرة التي تعد أحد أهم أقطاب العالم العربي، ومنارة علم وتفوق إعلامياً وفنياً، ليعزز ريادة المملكة العربية السعودية إعلامياً وتقنياً على مستوى العالم ووضع الكثير من قصص النجاح على طاولة النقاش والاستلهام منها.

كيف بدأ المنتدى؟

جاء منتدى مسك للإعلام كمنصة شبابية أطلقها مركز مبادرات مسك الخيرية مطلع عام 2019 والتي تمثلت أول مبادراتها في إقامة النسخة الأولى من المنتدى بمدينة الرياض 26 فبراير بحضور القادة والرواد في مجالات الإعلام، حيث شارك فيه أكثر من 3500 شاب وشابة لتبادل الرؤى والأفكار حول حاضر الإعلام ومستقبله.

تتمثل رؤية منتدى مسك للإعلام في تمكين التواصل بين قادة الإعلام حاضراً ومستقبلاً بما من شأنه إحداث تأثير حقيقي يعزز التنمية في هذا القطاع. ويهدف المنتدى إلى بناء مهارات الشباب، وتعزيز معرفتهم، وتشجيع تبادل الأفكار الجديدة في قطاع الإعلام.

ويسعى مبادرات مسك الخيرية من خلال تأسيس منتدى مسك للإعلام؛ لإيجاد منصة شبابية لتبادل المعرفة وتحديد الثغرات في هذه الصناعة الضخمة وتشجيع المبدعين على اغتنام الفرص المستقبلية، بالإضافة إلى إحداث التغيير الإيجابي والذكي في مستقبل الإعلام الحديث عبر المنتدى الرئيسي الذي يقام سنوياً في فبراير بمدينة الرياض، إضافة إلى المبادرات والبرامج والمنتديات الأخرى التي تقام تحت مظلة المنتدى في مختلف دول العالم.

من الرياض إلى القاهرة

ومن القاهرة ينطلق منتدى مسك للإعلام امتداداً للمنتدى الرئيسي الذي يعقد سنوياً في العاصمة الرياض، محتضناً نخبة من المتحدثين البارزين في صناعة المحتوى الإعلامي، من بينهم سفير خادم الحرمين في القاهرة أسامة نقلي، ووزير الإعلام المصري السابق أسامة هيكل، ونجم الكرة السابقين نواف التمياط وعصام الحضري، والمطربة المصرية الشهيرة أنغام، إضافة إلى نخبة من أبرز الإعلاميين والمؤثرين على الساحة الإعلامية والفنية.

ويأتي منتدى مسك للإعلام طارحاً لأحدث الأفكار والرؤى من خلال جلسات حوارية وورش عمل حول الريادة في مختلف المجالات الإعلامية ودور الشباب العربي في تعزيز مكانتهم الإعلامية في ظل التطورات التقنية الذكية التي يشهدها مجال الإعلام على المستوى العالمي.

كما يسعى المنتدى إلى بناء مهارات الشباب السعودي من خلال تشجيع تبادل الأفكار الإبداعية الجديدة باستخدام أساليب استكشافية وتفاعلية وتعاونية.

مجالات نقاش ثرية

يرتكز برنامج المنتدى في القاعة الرئيسية والساحة الاجتماعية على جلسات حوارية وورش عمل يدير حوارها ويثري أفكارها العديد من القادة والرواد خليجياً وعربياً وعالمياً حول الإعلام في مختلف المجالات، فيما يطرح المتخصصون في الذكاء التقني إعلامياً تجاربهم وآخر الأطروحات، وكذلك نظرائهم في المجالات الاجتماعية والفنية، فيما سيخوض الضيوف في الحديث عن التطور الاعلامي للصوت الرسمي والتفاعل المجتمعي الرقمي الدافئ، أما الرياضة فسيكون الحضور على موعد مع نخبة من هذا المجال لحديث عن صراع الميدان وتغذية المنصات الاعلامية بالتنافس على المواد الحصرية وتحطيم حصون الخبر لكسب السبق، بينما سيستعرض خبراء التسويق كيفية كسر الجمود من خلال التجارب الناشئة من الصفر الى أعمال وحملات الملايين، وعن التطبيقات الحديثة والموجة الرقمية التي تكتسح العالم في منصات جاذبة ومشجعة أزاحت مركزية دور السينما وعالم الشاشات لتأخذنا الى التقنية الذكية ونرى منافسة المستقبل بين تلك المنصات، وأخيراً سيكون ختام جلسات منتدى مسك للإعلام حوار المقدمين بين التشويق وصناعة الرسالة وجذب المشاهد في برامجهم الحوارية ذات الجماهيرية العالية.