اليونان تعلن انتصارها على كورونا واستقبال السياح في هذا التوقيت

تجري اختبارات فورية لدى وصولهم إلى مطار أثينا

تعد دولة اليونان من الدول التي تنمو فيها السياحة بشكل متسارع، حيث تبلغ ضعف المعدل العالمي قبل انتشار فيروس كورونا، كما تعرف بتجاربها السياحية الجاذبة للعديد من السياح كل عام، ولكن عندما انتشر كورونا توقف كل شيء.

وقد فرضت الحكومة اليونانية حظرًا صارمًا ومبكرًا قبل دول كثيرة في أوروبا وتمكنت من إبقاء نسبة الوفيات منخفضة إلى حد كبير، إذ بلغت حوالي 150 حالة حتى الآن، وهو ما جعل رئيس الوزراء اليوناني يعلن النجاح الجماعي في معركة البلاد ضد "كوفيد-19".

وفي هذا الإطار قال رئيس الوزراء اليوناني ميتسوتاكيس: "لدي الجرأة لاستخدام كلمة فخر لم يشعر اليونانيون بالفخر منذ وقت طويل، مشيراً إلى أنه من الجيد استعادة مثل هذه المشاعر فالمشاعر الإيجابية ستساعدنا في معالجة الأزمة الاقتصادية الكبيرة على الأبواب وخلال الأسبوع الماضي سُمح بإعادة فتح بعض المحلات مثل صالونات تصفيف الشعر والمكتبات للمرة الأولى".

وأعلن ميتسوتاكيس أن اليونان قد تكون نموذجاً لاستقبال بعض المسافرين هذا الصيف رغم الحذر الشديد قائلاً: لـ"سي إن إن" إن "تجربة السياحة القادمة قد تختلف قليلاً هذا الصيف عما كانت عليه في السنوات السابقة".

وأضاف ميتسوتاكيس: "سنغلق الحانات ولا وجود للتجمعات الكبيرة ولكن لا يزال بإمكانك الحصول على تجربة رائعة في اليونان شرط أن يكون الوباء العالمي في مسارٍ هبوطي وفي الوقت الحالي يتم فحص كل مسافر دولي لـ"كوفيد-19" عند وصوله إلى أثينا.

ويأمل ميتسوتاكيس في إجراءات أكثر شمولية، إذ يرغب في وجود معايير دولية أو على الأقل أوروبية، تضع بروتوكولات السفر نفسها لجميع البلدان وإذا سارت الأمور كما هو مخطط لها فهو يأمل أن تبدأ البلاد في الترحيب بالسياح بحلول الأول من يوليو القادم.

ومع تواجد أكثر من 31 مليون سائح في عام 2019 ، أي ثلاثة أضعاف سكانها زادت اليونان عدد زوارها بأكثر من الضعف في غضون 10 سنوات، وتم استثمار المليارات في الخدمات والبنية التحتية ويعمل واحد على الأقل من كل 4 يونانيين في مجال السياحة أو الصناعات ذات الصلة.

فيروس كورونا الجديد
اعلان
اليونان تعلن انتصارها على كورونا واستقبال السياح في هذا التوقيت
سبق

تعد دولة اليونان من الدول التي تنمو فيها السياحة بشكل متسارع، حيث تبلغ ضعف المعدل العالمي قبل انتشار فيروس كورونا، كما تعرف بتجاربها السياحية الجاذبة للعديد من السياح كل عام، ولكن عندما انتشر كورونا توقف كل شيء.

وقد فرضت الحكومة اليونانية حظرًا صارمًا ومبكرًا قبل دول كثيرة في أوروبا وتمكنت من إبقاء نسبة الوفيات منخفضة إلى حد كبير، إذ بلغت حوالي 150 حالة حتى الآن، وهو ما جعل رئيس الوزراء اليوناني يعلن النجاح الجماعي في معركة البلاد ضد "كوفيد-19".

وفي هذا الإطار قال رئيس الوزراء اليوناني ميتسوتاكيس: "لدي الجرأة لاستخدام كلمة فخر لم يشعر اليونانيون بالفخر منذ وقت طويل، مشيراً إلى أنه من الجيد استعادة مثل هذه المشاعر فالمشاعر الإيجابية ستساعدنا في معالجة الأزمة الاقتصادية الكبيرة على الأبواب وخلال الأسبوع الماضي سُمح بإعادة فتح بعض المحلات مثل صالونات تصفيف الشعر والمكتبات للمرة الأولى".

وأعلن ميتسوتاكيس أن اليونان قد تكون نموذجاً لاستقبال بعض المسافرين هذا الصيف رغم الحذر الشديد قائلاً: لـ"سي إن إن" إن "تجربة السياحة القادمة قد تختلف قليلاً هذا الصيف عما كانت عليه في السنوات السابقة".

وأضاف ميتسوتاكيس: "سنغلق الحانات ولا وجود للتجمعات الكبيرة ولكن لا يزال بإمكانك الحصول على تجربة رائعة في اليونان شرط أن يكون الوباء العالمي في مسارٍ هبوطي وفي الوقت الحالي يتم فحص كل مسافر دولي لـ"كوفيد-19" عند وصوله إلى أثينا.

ويأمل ميتسوتاكيس في إجراءات أكثر شمولية، إذ يرغب في وجود معايير دولية أو على الأقل أوروبية، تضع بروتوكولات السفر نفسها لجميع البلدان وإذا سارت الأمور كما هو مخطط لها فهو يأمل أن تبدأ البلاد في الترحيب بالسياح بحلول الأول من يوليو القادم.

ومع تواجد أكثر من 31 مليون سائح في عام 2019 ، أي ثلاثة أضعاف سكانها زادت اليونان عدد زوارها بأكثر من الضعف في غضون 10 سنوات، وتم استثمار المليارات في الخدمات والبنية التحتية ويعمل واحد على الأقل من كل 4 يونانيين في مجال السياحة أو الصناعات ذات الصلة.

12 مايو 2020 - 19 رمضان 1441
05:49 PM

اليونان تعلن انتصارها على كورونا واستقبال السياح في هذا التوقيت

تجري اختبارات فورية لدى وصولهم إلى مطار أثينا

A A A
3
9,703

تعد دولة اليونان من الدول التي تنمو فيها السياحة بشكل متسارع، حيث تبلغ ضعف المعدل العالمي قبل انتشار فيروس كورونا، كما تعرف بتجاربها السياحية الجاذبة للعديد من السياح كل عام، ولكن عندما انتشر كورونا توقف كل شيء.

وقد فرضت الحكومة اليونانية حظرًا صارمًا ومبكرًا قبل دول كثيرة في أوروبا وتمكنت من إبقاء نسبة الوفيات منخفضة إلى حد كبير، إذ بلغت حوالي 150 حالة حتى الآن، وهو ما جعل رئيس الوزراء اليوناني يعلن النجاح الجماعي في معركة البلاد ضد "كوفيد-19".

وفي هذا الإطار قال رئيس الوزراء اليوناني ميتسوتاكيس: "لدي الجرأة لاستخدام كلمة فخر لم يشعر اليونانيون بالفخر منذ وقت طويل، مشيراً إلى أنه من الجيد استعادة مثل هذه المشاعر فالمشاعر الإيجابية ستساعدنا في معالجة الأزمة الاقتصادية الكبيرة على الأبواب وخلال الأسبوع الماضي سُمح بإعادة فتح بعض المحلات مثل صالونات تصفيف الشعر والمكتبات للمرة الأولى".

وأعلن ميتسوتاكيس أن اليونان قد تكون نموذجاً لاستقبال بعض المسافرين هذا الصيف رغم الحذر الشديد قائلاً: لـ"سي إن إن" إن "تجربة السياحة القادمة قد تختلف قليلاً هذا الصيف عما كانت عليه في السنوات السابقة".

وأضاف ميتسوتاكيس: "سنغلق الحانات ولا وجود للتجمعات الكبيرة ولكن لا يزال بإمكانك الحصول على تجربة رائعة في اليونان شرط أن يكون الوباء العالمي في مسارٍ هبوطي وفي الوقت الحالي يتم فحص كل مسافر دولي لـ"كوفيد-19" عند وصوله إلى أثينا.

ويأمل ميتسوتاكيس في إجراءات أكثر شمولية، إذ يرغب في وجود معايير دولية أو على الأقل أوروبية، تضع بروتوكولات السفر نفسها لجميع البلدان وإذا سارت الأمور كما هو مخطط لها فهو يأمل أن تبدأ البلاد في الترحيب بالسياح بحلول الأول من يوليو القادم.

ومع تواجد أكثر من 31 مليون سائح في عام 2019 ، أي ثلاثة أضعاف سكانها زادت اليونان عدد زوارها بأكثر من الضعف في غضون 10 سنوات، وتم استثمار المليارات في الخدمات والبنية التحتية ويعمل واحد على الأقل من كل 4 يونانيين في مجال السياحة أو الصناعات ذات الصلة.