النيابة العامة بالباحة توقف معلم "السيجارة والشيطان" 35 يوماً

خاطبت "التعليم" للإفادة عن مسوغات السماح له بالتدريس برغم جرائمه

أوقفت النيابة العامة في منطقة الباحة، المعلم المسيء للذات الإلهية بشطب لفظ الجلالة واستبدالها بـ "الشيطان" في ورقة اختبار طلابه لمدة 35 يوماً، وباشرت التحقيق معه، كما خاطبت وزارة التعليم للإفادة عن مسوغات السماح له بالتدريس برغم ارتكابه عددًا من القضايا.

وكان المعلم قد رفض كتابة وتسليم أسئلة اختبار نهاية الفصل في وقتها المحدد وإحضار ورقة الأسئلة الثلاثاء الماضي والمكون من سؤال واحد فقط والإصرار على اختبار طلابه في اليوم ذاته مضيفاً العبارة المسيئة، كما أنه سبق له التدخين داخل المدرسة ودخوله في تلفظ وسب وقذف للمعلمين والإدارة في مدرسته ومدرستين أخريتين، فيما نُقل لمدرسته الحالية - قبل 3 سنوات - بعد الاعتداء على طالب ومعلم في مدرسته السابقة، وأكدت مصادر "سبق" تقييد عدة قضايا سابقة على المعلم

وقد زارت لجنة من الإدارة العامة لتعليم الباحة مكونة من مدير إدارة قضايا المعلمين ومشرف من إدارة المتابعة ورئيس قسم اللغة العربية، مدرسة المعلم اليوم ودونت إفادات المعلمين والإدارة.

وكانت "سبق" انفردت بنشر الحادثة بعنوان ("شيطان" في ورقة اختبار وسيجارة بالمدرسة.. إبعاد فوريّ لمعلم بالباحة أساء للذات الإلهية) والتي بين فيها متحدث تعليم الباحة محمد هضبان: "تمت مباشرة حادثة توزيع الأسئلة للطلاب في حينها، وتم سحب أوراق الأسئلة الموزعة من قِبَل المعلم فورًا، ومارَسَ المشرف التربوي الزائر وقائد المدرسة دورهما في سحب العدد الموزع من أوراق الأسئلة، التي تمكّن المعلم من توزيعها؛ لكونه أحد معلمي المدرسة، وتم تسجيل محضر مفصّل عن الممارسة في حينها، وتم استيفاء التعامل مع الحادثة وفق مقتضيات الموقف؛ حيث تم الرفع للمدير العام للتعليم بالمنطقة الدكتور عبدالخالق الزهراني، الذي بدوره - وعلى الفور ومن منطلق حرصه الدائم على سلامة الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات جسديًّا وفكريًّا- وجّه بتشكيل لجنة من الجهات ذات العلاقة للشخوص للمدرسة، والوقوف على مجريات ما حدث.

وأضاف: "وبالفعل شخصت اللجنة، وباشرت مهام عملها، وبناءً عليه تم إعداد محضر متكامل، وأوصت اللجنة بالإبعاد الفوري للمعلم عن الميدان التعليمي، وعدم تمكينه من الدخول للمدرسة، وحُرر محضر إبعاد معتمد من الجهات ذات الاختصاص في الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة.

كما تمت مخاطبة الجهات الأمنية، والتي بدورها باشرت مهامها بكل مهنية. والملف حاليًا لدى الجهات الأمنية لإكمال اللازم، كما تعمل الإدارة العامة للتعليم في المنطقة على استيفاء التعامل مع تلك الممارسات التي صدرت من قِبَل المعلم وفق اللوائح والأنظمة.

وبيّن متحدث تعليم الباحة: "وفيما يتعلق بالممارسات التي صدرت من قِبَل المعلم قبل ثلاث سنوات؛ فقد تم التعامل معهافي حينها وفق مقتضيات الحالة، وصدرت بحقه العقوبات اللازمة المنصوص عليها في اللوائح والأنظمة".

النيابة العامة الباحة المعلم المسيء للذات الإلهية
اعلان
النيابة العامة بالباحة توقف معلم "السيجارة والشيطان" 35 يوماً
سبق

أوقفت النيابة العامة في منطقة الباحة، المعلم المسيء للذات الإلهية بشطب لفظ الجلالة واستبدالها بـ "الشيطان" في ورقة اختبار طلابه لمدة 35 يوماً، وباشرت التحقيق معه، كما خاطبت وزارة التعليم للإفادة عن مسوغات السماح له بالتدريس برغم ارتكابه عددًا من القضايا.

وكان المعلم قد رفض كتابة وتسليم أسئلة اختبار نهاية الفصل في وقتها المحدد وإحضار ورقة الأسئلة الثلاثاء الماضي والمكون من سؤال واحد فقط والإصرار على اختبار طلابه في اليوم ذاته مضيفاً العبارة المسيئة، كما أنه سبق له التدخين داخل المدرسة ودخوله في تلفظ وسب وقذف للمعلمين والإدارة في مدرسته ومدرستين أخريتين، فيما نُقل لمدرسته الحالية - قبل 3 سنوات - بعد الاعتداء على طالب ومعلم في مدرسته السابقة، وأكدت مصادر "سبق" تقييد عدة قضايا سابقة على المعلم

وقد زارت لجنة من الإدارة العامة لتعليم الباحة مكونة من مدير إدارة قضايا المعلمين ومشرف من إدارة المتابعة ورئيس قسم اللغة العربية، مدرسة المعلم اليوم ودونت إفادات المعلمين والإدارة.

وكانت "سبق" انفردت بنشر الحادثة بعنوان ("شيطان" في ورقة اختبار وسيجارة بالمدرسة.. إبعاد فوريّ لمعلم بالباحة أساء للذات الإلهية) والتي بين فيها متحدث تعليم الباحة محمد هضبان: "تمت مباشرة حادثة توزيع الأسئلة للطلاب في حينها، وتم سحب أوراق الأسئلة الموزعة من قِبَل المعلم فورًا، ومارَسَ المشرف التربوي الزائر وقائد المدرسة دورهما في سحب العدد الموزع من أوراق الأسئلة، التي تمكّن المعلم من توزيعها؛ لكونه أحد معلمي المدرسة، وتم تسجيل محضر مفصّل عن الممارسة في حينها، وتم استيفاء التعامل مع الحادثة وفق مقتضيات الموقف؛ حيث تم الرفع للمدير العام للتعليم بالمنطقة الدكتور عبدالخالق الزهراني، الذي بدوره - وعلى الفور ومن منطلق حرصه الدائم على سلامة الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات جسديًّا وفكريًّا- وجّه بتشكيل لجنة من الجهات ذات العلاقة للشخوص للمدرسة، والوقوف على مجريات ما حدث.

وأضاف: "وبالفعل شخصت اللجنة، وباشرت مهام عملها، وبناءً عليه تم إعداد محضر متكامل، وأوصت اللجنة بالإبعاد الفوري للمعلم عن الميدان التعليمي، وعدم تمكينه من الدخول للمدرسة، وحُرر محضر إبعاد معتمد من الجهات ذات الاختصاص في الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة.

كما تمت مخاطبة الجهات الأمنية، والتي بدورها باشرت مهامها بكل مهنية. والملف حاليًا لدى الجهات الأمنية لإكمال اللازم، كما تعمل الإدارة العامة للتعليم في المنطقة على استيفاء التعامل مع تلك الممارسات التي صدرت من قِبَل المعلم وفق اللوائح والأنظمة.

وبيّن متحدث تعليم الباحة: "وفيما يتعلق بالممارسات التي صدرت من قِبَل المعلم قبل ثلاث سنوات؛ فقد تم التعامل معهافي حينها وفق مقتضيات الحالة، وصدرت بحقه العقوبات اللازمة المنصوص عليها في اللوائح والأنظمة".

30 ديسمبر 2019 - 4 جمادى الأول 1441
06:54 PM

النيابة العامة بالباحة توقف معلم "السيجارة والشيطان" 35 يوماً

خاطبت "التعليم" للإفادة عن مسوغات السماح له بالتدريس برغم جرائمه

A A A
47
62,981

أوقفت النيابة العامة في منطقة الباحة، المعلم المسيء للذات الإلهية بشطب لفظ الجلالة واستبدالها بـ "الشيطان" في ورقة اختبار طلابه لمدة 35 يوماً، وباشرت التحقيق معه، كما خاطبت وزارة التعليم للإفادة عن مسوغات السماح له بالتدريس برغم ارتكابه عددًا من القضايا.

وكان المعلم قد رفض كتابة وتسليم أسئلة اختبار نهاية الفصل في وقتها المحدد وإحضار ورقة الأسئلة الثلاثاء الماضي والمكون من سؤال واحد فقط والإصرار على اختبار طلابه في اليوم ذاته مضيفاً العبارة المسيئة، كما أنه سبق له التدخين داخل المدرسة ودخوله في تلفظ وسب وقذف للمعلمين والإدارة في مدرسته ومدرستين أخريتين، فيما نُقل لمدرسته الحالية - قبل 3 سنوات - بعد الاعتداء على طالب ومعلم في مدرسته السابقة، وأكدت مصادر "سبق" تقييد عدة قضايا سابقة على المعلم

وقد زارت لجنة من الإدارة العامة لتعليم الباحة مكونة من مدير إدارة قضايا المعلمين ومشرف من إدارة المتابعة ورئيس قسم اللغة العربية، مدرسة المعلم اليوم ودونت إفادات المعلمين والإدارة.

وكانت "سبق" انفردت بنشر الحادثة بعنوان ("شيطان" في ورقة اختبار وسيجارة بالمدرسة.. إبعاد فوريّ لمعلم بالباحة أساء للذات الإلهية) والتي بين فيها متحدث تعليم الباحة محمد هضبان: "تمت مباشرة حادثة توزيع الأسئلة للطلاب في حينها، وتم سحب أوراق الأسئلة الموزعة من قِبَل المعلم فورًا، ومارَسَ المشرف التربوي الزائر وقائد المدرسة دورهما في سحب العدد الموزع من أوراق الأسئلة، التي تمكّن المعلم من توزيعها؛ لكونه أحد معلمي المدرسة، وتم تسجيل محضر مفصّل عن الممارسة في حينها، وتم استيفاء التعامل مع الحادثة وفق مقتضيات الموقف؛ حيث تم الرفع للمدير العام للتعليم بالمنطقة الدكتور عبدالخالق الزهراني، الذي بدوره - وعلى الفور ومن منطلق حرصه الدائم على سلامة الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات جسديًّا وفكريًّا- وجّه بتشكيل لجنة من الجهات ذات العلاقة للشخوص للمدرسة، والوقوف على مجريات ما حدث.

وأضاف: "وبالفعل شخصت اللجنة، وباشرت مهام عملها، وبناءً عليه تم إعداد محضر متكامل، وأوصت اللجنة بالإبعاد الفوري للمعلم عن الميدان التعليمي، وعدم تمكينه من الدخول للمدرسة، وحُرر محضر إبعاد معتمد من الجهات ذات الاختصاص في الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة.

كما تمت مخاطبة الجهات الأمنية، والتي بدورها باشرت مهامها بكل مهنية. والملف حاليًا لدى الجهات الأمنية لإكمال اللازم، كما تعمل الإدارة العامة للتعليم في المنطقة على استيفاء التعامل مع تلك الممارسات التي صدرت من قِبَل المعلم وفق اللوائح والأنظمة.

وبيّن متحدث تعليم الباحة: "وفيما يتعلق بالممارسات التي صدرت من قِبَل المعلم قبل ثلاث سنوات؛ فقد تم التعامل معهافي حينها وفق مقتضيات الحالة، وصدرت بحقه العقوبات اللازمة المنصوص عليها في اللوائح والأنظمة".