أمريكا تحذر الشركات: لا تتعاملوا مع إيران.. نشاطها خبيث في المنطقة

"مانديلكر": تستخدم الأموال التي تجنيها لدعم حزب الله ونظام الأسد

رحبت الولايات المتحدة اليوم بسعي دول أوروبية لفرض عقوبات جديدة على إيران، محذرةً الشركات من إقامة علاقات تجارية مع طهران.
وقالت وكيلة وزير الخزانة الأمريكي لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية سيغال مانديلكر: إن العقوبات جزء مهم من الجهود الشاملة لمواجهة النشاط الخبيث لإيران في المنطقة، مبديةً دعمًا أمريكيًا للخطوات الأوروبية بهذا الصدد.
وأوضحت أن إيران تستخدم الأموال التي تجنيها جراء تخفيف العقوبات في إطار الاتفاق النووي، لدعم حزب الله ونظام الأسد، وأن أولئك الذين يحاولون التعامل مع إيران على الرغم من العقوبات، يخاطرون بتمويل تلك الأنشطة بشكل غير مباشر في الشرق الأوسط.
وأشارت "مانديلكر" إلى أن إيران لم تمتثل لشروط الاتفاق النووي، مستشهدة بعدة عوامل منها، انعدام الشفافية في النظام المصرفي الإيراني.

اعلان
أمريكا تحذر الشركات: لا تتعاملوا مع إيران.. نشاطها خبيث في المنطقة
سبق

رحبت الولايات المتحدة اليوم بسعي دول أوروبية لفرض عقوبات جديدة على إيران، محذرةً الشركات من إقامة علاقات تجارية مع طهران.
وقالت وكيلة وزير الخزانة الأمريكي لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية سيغال مانديلكر: إن العقوبات جزء مهم من الجهود الشاملة لمواجهة النشاط الخبيث لإيران في المنطقة، مبديةً دعمًا أمريكيًا للخطوات الأوروبية بهذا الصدد.
وأوضحت أن إيران تستخدم الأموال التي تجنيها جراء تخفيف العقوبات في إطار الاتفاق النووي، لدعم حزب الله ونظام الأسد، وأن أولئك الذين يحاولون التعامل مع إيران على الرغم من العقوبات، يخاطرون بتمويل تلك الأنشطة بشكل غير مباشر في الشرق الأوسط.
وأشارت "مانديلكر" إلى أن إيران لم تمتثل لشروط الاتفاق النووي، مستشهدة بعدة عوامل منها، انعدام الشفافية في النظام المصرفي الإيراني.

11 إبريل 2018 - 25 رجب 1439
08:50 AM

أمريكا تحذر الشركات: لا تتعاملوا مع إيران.. نشاطها خبيث في المنطقة

"مانديلكر": تستخدم الأموال التي تجنيها لدعم حزب الله ونظام الأسد

A A A
1
6,074

رحبت الولايات المتحدة اليوم بسعي دول أوروبية لفرض عقوبات جديدة على إيران، محذرةً الشركات من إقامة علاقات تجارية مع طهران.
وقالت وكيلة وزير الخزانة الأمريكي لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية سيغال مانديلكر: إن العقوبات جزء مهم من الجهود الشاملة لمواجهة النشاط الخبيث لإيران في المنطقة، مبديةً دعمًا أمريكيًا للخطوات الأوروبية بهذا الصدد.
وأوضحت أن إيران تستخدم الأموال التي تجنيها جراء تخفيف العقوبات في إطار الاتفاق النووي، لدعم حزب الله ونظام الأسد، وأن أولئك الذين يحاولون التعامل مع إيران على الرغم من العقوبات، يخاطرون بتمويل تلك الأنشطة بشكل غير مباشر في الشرق الأوسط.
وأشارت "مانديلكر" إلى أن إيران لم تمتثل لشروط الاتفاق النووي، مستشهدة بعدة عوامل منها، انعدام الشفافية في النظام المصرفي الإيراني.