"جراحة الـ 12 ساعة" تُنقذ قلب مريضة بجازان من "ورم الـ 9 سم"

داخل الأذين ممتد للوريد الأجوف مع ارتجاع بالصمام ثلاثي الشرفات

نجح -بفضل الله- فريق طبي متخصّص في جراحات القلب في مستشفى الأمير محمد بن ناصر بجازان، في استئصال ورم داخل الأذين الأيمن لقلب مريضة؛ حيث كشفت الفحوصات والتحاليل الطبية عن وجود الورم داخل الأذين الأيمن متصل بالحاجز الأذيني ممتد إلى الوريد الأجوف السفلي مع ارتجاع شديد بالصمام ثلاثي الشرفات.

وخضعت المريضة لعملية قلب مفتوح عاجلة لاستئصال الورم الذي بلغ حجمه 8 × 9 سنتيمترات وإصلاح الجدار الأذيني والصمام الثلاثي الشرفات، والوريد الأجوف السفلي، في عملية استغرقت 12 ساعة، بعدها نقلت المريضة إلى العناية المركّزة؛ ثم إلى الجناح الطبي بعد تماثلها للشفاء والاستقرار، بحمد الله.

فريق طبي
اعلان
"جراحة الـ 12 ساعة" تُنقذ قلب مريضة بجازان من "ورم الـ 9 سم"
سبق

نجح -بفضل الله- فريق طبي متخصّص في جراحات القلب في مستشفى الأمير محمد بن ناصر بجازان، في استئصال ورم داخل الأذين الأيمن لقلب مريضة؛ حيث كشفت الفحوصات والتحاليل الطبية عن وجود الورم داخل الأذين الأيمن متصل بالحاجز الأذيني ممتد إلى الوريد الأجوف السفلي مع ارتجاع شديد بالصمام ثلاثي الشرفات.

وخضعت المريضة لعملية قلب مفتوح عاجلة لاستئصال الورم الذي بلغ حجمه 8 × 9 سنتيمترات وإصلاح الجدار الأذيني والصمام الثلاثي الشرفات، والوريد الأجوف السفلي، في عملية استغرقت 12 ساعة، بعدها نقلت المريضة إلى العناية المركّزة؛ ثم إلى الجناح الطبي بعد تماثلها للشفاء والاستقرار، بحمد الله.

01 نوفمبر 2020 - 15 ربيع الأول 1442
12:34 PM

"جراحة الـ 12 ساعة" تُنقذ قلب مريضة بجازان من "ورم الـ 9 سم"

داخل الأذين ممتد للوريد الأجوف مع ارتجاع بالصمام ثلاثي الشرفات

A A A
0
901

نجح -بفضل الله- فريق طبي متخصّص في جراحات القلب في مستشفى الأمير محمد بن ناصر بجازان، في استئصال ورم داخل الأذين الأيمن لقلب مريضة؛ حيث كشفت الفحوصات والتحاليل الطبية عن وجود الورم داخل الأذين الأيمن متصل بالحاجز الأذيني ممتد إلى الوريد الأجوف السفلي مع ارتجاع شديد بالصمام ثلاثي الشرفات.

وخضعت المريضة لعملية قلب مفتوح عاجلة لاستئصال الورم الذي بلغ حجمه 8 × 9 سنتيمترات وإصلاح الجدار الأذيني والصمام الثلاثي الشرفات، والوريد الأجوف السفلي، في عملية استغرقت 12 ساعة، بعدها نقلت المريضة إلى العناية المركّزة؛ ثم إلى الجناح الطبي بعد تماثلها للشفاء والاستقرار، بحمد الله.