واشنطن: 100 شركة كبرى سحبت استثماراتها من طهران بسبب العقوبات

"بومبيو" قال إن 30 دولة توقفت عن استيراد منتجات إيران النفطية

أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في سلسلة تغريدات على "تويتر" الثلاثاء أن 100 شركة كبرى قامت بسحب أو إلغاء استثماراتها من إيران من جراء العقوبات الأمريكية، وفق العربية نت.

وتفصيلاً، أوضح بومبيو أن 30 دولة توقفت عن استيراد منتجات إيران النفطية، موضحًا أن العقوبات على إيران منعتها من بيع مليوني برميل يوميًا.

وقال وزير الخارجية الأمريكي في وقت سابق اليوم، إن نظام إيران ساعد تنظيم القاعدة في تنفيذ هجمات 11 سبتمبر، مؤكدًا أن القاعدة وإيران محور الدمار في العالم.

وأضاف بومبيو في مؤتمره الصحافي أن إيران سمحت لعناصر القاعدة بحرية التواصل مع الخارج، وحرية الحركة في الداخل، واصفًا إيران بأنها أفغانستان الجديدة بالنسبة للقاعدة.

وفي الخامس من الشهر الحالي، فرضت واشنطن عقوبات جديدة على إيران ركزت على قطاع صناعة الفولاذ، حيث شملت العقوبات 12 من منتجي المعادن في إيران. كما تم فرض عقوبات على شركة صينية لبيعها منتجات لشركات معادن إيرانية.

وكانت الخزانة الأمريكية قد فرضت عقوبات في 17 ديسمبر الماضي على 4 شركات، سهلت تصدير منتجات بتروكيماوية إيرانية.

وفي حين أشارت الخزانة الأمريكية إلى أن الصادرات البتروكيماوية تشكل مصدر تمويل مهمًا لإيران، قالت إن إيران تستخدم عائدات البتروكيماويات لتمويل الجماعات الإرهابية.

وجاء في بيان الخزانة الأمريكية: "سنعاقب أي شخص يدعم أنشطة تصدير البتروكيماويات الإيرانية".

وتم تصنيف شركات: Donghai International Ship Management Limited وPetrochem South East Limited وAlpha Tech Trading FZE وPetroliance Trading FZE، ضمن لائحة العقوبات الأمريكية لقيامها بتقديم المساعدة المادية أو الرعاية أو تقديم الدعم المالي أو المادي أو التكنولوجي أو السلع أو الخدمات إلى إيران.

وكان بومبيو، قد قال الشهر الماضي إن حملة الضغط القصوى لإدارة ترامب على إيران، أدت إلى خفض الميزانية العسكرية والأمنية المقترحة للحكومة الإيرانية للعام المقبل بنسبة 24 %.

وأكد بومبيو آنذاك أن النفط والبتروكيماويات هما مصدرا الدخل الرئيسيان للنظام الإيراني لقمع الشعب وتعزيز أهدافه الخارجية الخبيثة، مستشهدًا بالعقوبات التي فرضتها واشنطن على شركة فيتنامية ورئيسها التنفيذي.

اعلان
واشنطن: 100 شركة كبرى سحبت استثماراتها من طهران بسبب العقوبات
سبق

أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في سلسلة تغريدات على "تويتر" الثلاثاء أن 100 شركة كبرى قامت بسحب أو إلغاء استثماراتها من إيران من جراء العقوبات الأمريكية، وفق العربية نت.

وتفصيلاً، أوضح بومبيو أن 30 دولة توقفت عن استيراد منتجات إيران النفطية، موضحًا أن العقوبات على إيران منعتها من بيع مليوني برميل يوميًا.

وقال وزير الخارجية الأمريكي في وقت سابق اليوم، إن نظام إيران ساعد تنظيم القاعدة في تنفيذ هجمات 11 سبتمبر، مؤكدًا أن القاعدة وإيران محور الدمار في العالم.

وأضاف بومبيو في مؤتمره الصحافي أن إيران سمحت لعناصر القاعدة بحرية التواصل مع الخارج، وحرية الحركة في الداخل، واصفًا إيران بأنها أفغانستان الجديدة بالنسبة للقاعدة.

وفي الخامس من الشهر الحالي، فرضت واشنطن عقوبات جديدة على إيران ركزت على قطاع صناعة الفولاذ، حيث شملت العقوبات 12 من منتجي المعادن في إيران. كما تم فرض عقوبات على شركة صينية لبيعها منتجات لشركات معادن إيرانية.

وكانت الخزانة الأمريكية قد فرضت عقوبات في 17 ديسمبر الماضي على 4 شركات، سهلت تصدير منتجات بتروكيماوية إيرانية.

وفي حين أشارت الخزانة الأمريكية إلى أن الصادرات البتروكيماوية تشكل مصدر تمويل مهمًا لإيران، قالت إن إيران تستخدم عائدات البتروكيماويات لتمويل الجماعات الإرهابية.

وجاء في بيان الخزانة الأمريكية: "سنعاقب أي شخص يدعم أنشطة تصدير البتروكيماويات الإيرانية".

وتم تصنيف شركات: Donghai International Ship Management Limited وPetrochem South East Limited وAlpha Tech Trading FZE وPetroliance Trading FZE، ضمن لائحة العقوبات الأمريكية لقيامها بتقديم المساعدة المادية أو الرعاية أو تقديم الدعم المالي أو المادي أو التكنولوجي أو السلع أو الخدمات إلى إيران.

وكان بومبيو، قد قال الشهر الماضي إن حملة الضغط القصوى لإدارة ترامب على إيران، أدت إلى خفض الميزانية العسكرية والأمنية المقترحة للحكومة الإيرانية للعام المقبل بنسبة 24 %.

وأكد بومبيو آنذاك أن النفط والبتروكيماويات هما مصدرا الدخل الرئيسيان للنظام الإيراني لقمع الشعب وتعزيز أهدافه الخارجية الخبيثة، مستشهدًا بالعقوبات التي فرضتها واشنطن على شركة فيتنامية ورئيسها التنفيذي.

12 يناير 2021 - 28 جمادى الأول 1442
11:53 PM

واشنطن: 100 شركة كبرى سحبت استثماراتها من طهران بسبب العقوبات

"بومبيو" قال إن 30 دولة توقفت عن استيراد منتجات إيران النفطية

A A A
3
1,975

أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في سلسلة تغريدات على "تويتر" الثلاثاء أن 100 شركة كبرى قامت بسحب أو إلغاء استثماراتها من إيران من جراء العقوبات الأمريكية، وفق العربية نت.

وتفصيلاً، أوضح بومبيو أن 30 دولة توقفت عن استيراد منتجات إيران النفطية، موضحًا أن العقوبات على إيران منعتها من بيع مليوني برميل يوميًا.

وقال وزير الخارجية الأمريكي في وقت سابق اليوم، إن نظام إيران ساعد تنظيم القاعدة في تنفيذ هجمات 11 سبتمبر، مؤكدًا أن القاعدة وإيران محور الدمار في العالم.

وأضاف بومبيو في مؤتمره الصحافي أن إيران سمحت لعناصر القاعدة بحرية التواصل مع الخارج، وحرية الحركة في الداخل، واصفًا إيران بأنها أفغانستان الجديدة بالنسبة للقاعدة.

وفي الخامس من الشهر الحالي، فرضت واشنطن عقوبات جديدة على إيران ركزت على قطاع صناعة الفولاذ، حيث شملت العقوبات 12 من منتجي المعادن في إيران. كما تم فرض عقوبات على شركة صينية لبيعها منتجات لشركات معادن إيرانية.

وكانت الخزانة الأمريكية قد فرضت عقوبات في 17 ديسمبر الماضي على 4 شركات، سهلت تصدير منتجات بتروكيماوية إيرانية.

وفي حين أشارت الخزانة الأمريكية إلى أن الصادرات البتروكيماوية تشكل مصدر تمويل مهمًا لإيران، قالت إن إيران تستخدم عائدات البتروكيماويات لتمويل الجماعات الإرهابية.

وجاء في بيان الخزانة الأمريكية: "سنعاقب أي شخص يدعم أنشطة تصدير البتروكيماويات الإيرانية".

وتم تصنيف شركات: Donghai International Ship Management Limited وPetrochem South East Limited وAlpha Tech Trading FZE وPetroliance Trading FZE، ضمن لائحة العقوبات الأمريكية لقيامها بتقديم المساعدة المادية أو الرعاية أو تقديم الدعم المالي أو المادي أو التكنولوجي أو السلع أو الخدمات إلى إيران.

وكان بومبيو، قد قال الشهر الماضي إن حملة الضغط القصوى لإدارة ترامب على إيران، أدت إلى خفض الميزانية العسكرية والأمنية المقترحة للحكومة الإيرانية للعام المقبل بنسبة 24 %.

وأكد بومبيو آنذاك أن النفط والبتروكيماويات هما مصدرا الدخل الرئيسيان للنظام الإيراني لقمع الشعب وتعزيز أهدافه الخارجية الخبيثة، مستشهدًا بالعقوبات التي فرضتها واشنطن على شركة فيتنامية ورئيسها التنفيذي.