الخطوط السعودية تستلم طائرة جديدة من طراز" A320 " غداً

تتميز بالكفاءة التشغيلية العالية ومتطلبات الراحة وأحدث التقنيات

تتسلم الخطوط الجوية العربية السعودية غداً طائرتها الجديدة من طراز ايرباص "A320" تمهيداً لانضمامها إلى أسطول الخطوط السعودية الذي يشهد حاليا أكبر برنامج تحديث وتنمية في تاريخ المؤسسة، وفق برنامج التحول الذي يجري تنفيذه في المؤسسة وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية ويهدف إلى تحديث أسطول "السعودية" وزيادته إلى 200 طائرة حديثة قبل نهاية عام 2020م .


وتحمل الطائرة الجديدة الرقم 21 من مجموع 30 طائرة من ذات الطراز ضمن اتفاقية تم توقيعها صيف عام 2015م تستحوذ بموجبها "السعودية" على 50 طائرة منها 20 طائرة أخرى من طراز "A330-300" الإقليمية ذات الممرين التي اكتمل استلامها بوصول الطائرة الأخيرة منتصف شهر ديسمبر الماضي .


وتبلغ السعة المقعدية لطائرة إيرباص "A320" ـ ، 144 مقعداً ، (12) منها لدرجة الأعمال و (132) مقعداً لدرجة الضيافة ، وتتميز الطائرة بالكفاءة التشغيلية العالية ومتطلبات الراحة وأحدث التقنيات بما يحقق للضيوف مستوىً متقدماً من الخدمة والرفاهية ، وتم إجراء تحديث لمقصورة ومقاعد الطائرة لتتميز بتصميم عصري حديث روعي فيها أعلى معايير الراحة .


ويدعم وصول الطائرات الجديدة وانضمامها إلى أسطول "السعودية" المتنامي الخطط التشغيلية من خلال زيادة الرحلات والسعة المقعدية على شبكة الرحلات الداخلية والتوسع في التشغيل على القطاع الدولي عبر الوصول إلى وجهات جديدة، إضافة إلى رفع كفاءة التشغيل وتطوير المنتجات وتحسين الخدمات المقدمة للضيوف من خلال ما تتميز به الطائرات الجديدة من إمكانات ومواصفات حديثة ومطورة، إلى جانب توفير اقصى مستويات الراحة والسلامة والأمان على متن الرحلات، ورفع مستوى انضباط الأداء التشغيلي وتعزيز الموقع التنافسي للناقل الجوي .


ويبلغ أسطول الناقل الوطني حالياً (146) طائرة من بينها (12) طائرة من طراز بوينج(B787) و (41) طائرة من طراز (B777) و (32) طائرة من طراز ايرباص (A330-300) و (46) طائرة من طراز (A320) و (15) طائرة من طراز (A321) .

اعلان
الخطوط السعودية تستلم طائرة جديدة من طراز" A320 " غداً
سبق

تتسلم الخطوط الجوية العربية السعودية غداً طائرتها الجديدة من طراز ايرباص "A320" تمهيداً لانضمامها إلى أسطول الخطوط السعودية الذي يشهد حاليا أكبر برنامج تحديث وتنمية في تاريخ المؤسسة، وفق برنامج التحول الذي يجري تنفيذه في المؤسسة وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية ويهدف إلى تحديث أسطول "السعودية" وزيادته إلى 200 طائرة حديثة قبل نهاية عام 2020م .


وتحمل الطائرة الجديدة الرقم 21 من مجموع 30 طائرة من ذات الطراز ضمن اتفاقية تم توقيعها صيف عام 2015م تستحوذ بموجبها "السعودية" على 50 طائرة منها 20 طائرة أخرى من طراز "A330-300" الإقليمية ذات الممرين التي اكتمل استلامها بوصول الطائرة الأخيرة منتصف شهر ديسمبر الماضي .


وتبلغ السعة المقعدية لطائرة إيرباص "A320" ـ ، 144 مقعداً ، (12) منها لدرجة الأعمال و (132) مقعداً لدرجة الضيافة ، وتتميز الطائرة بالكفاءة التشغيلية العالية ومتطلبات الراحة وأحدث التقنيات بما يحقق للضيوف مستوىً متقدماً من الخدمة والرفاهية ، وتم إجراء تحديث لمقصورة ومقاعد الطائرة لتتميز بتصميم عصري حديث روعي فيها أعلى معايير الراحة .


ويدعم وصول الطائرات الجديدة وانضمامها إلى أسطول "السعودية" المتنامي الخطط التشغيلية من خلال زيادة الرحلات والسعة المقعدية على شبكة الرحلات الداخلية والتوسع في التشغيل على القطاع الدولي عبر الوصول إلى وجهات جديدة، إضافة إلى رفع كفاءة التشغيل وتطوير المنتجات وتحسين الخدمات المقدمة للضيوف من خلال ما تتميز به الطائرات الجديدة من إمكانات ومواصفات حديثة ومطورة، إلى جانب توفير اقصى مستويات الراحة والسلامة والأمان على متن الرحلات، ورفع مستوى انضباط الأداء التشغيلي وتعزيز الموقع التنافسي للناقل الجوي .


ويبلغ أسطول الناقل الوطني حالياً (146) طائرة من بينها (12) طائرة من طراز بوينج(B787) و (41) طائرة من طراز (B777) و (32) طائرة من طراز ايرباص (A330-300) و (46) طائرة من طراز (A320) و (15) طائرة من طراز (A321) .

09 إبريل 2018 - 23 رجب 1439
03:15 PM

الخطوط السعودية تستلم طائرة جديدة من طراز" A320 " غداً

تتميز بالكفاءة التشغيلية العالية ومتطلبات الراحة وأحدث التقنيات

A A A
6
11,675

تتسلم الخطوط الجوية العربية السعودية غداً طائرتها الجديدة من طراز ايرباص "A320" تمهيداً لانضمامها إلى أسطول الخطوط السعودية الذي يشهد حاليا أكبر برنامج تحديث وتنمية في تاريخ المؤسسة، وفق برنامج التحول الذي يجري تنفيذه في المؤسسة وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية ويهدف إلى تحديث أسطول "السعودية" وزيادته إلى 200 طائرة حديثة قبل نهاية عام 2020م .


وتحمل الطائرة الجديدة الرقم 21 من مجموع 30 طائرة من ذات الطراز ضمن اتفاقية تم توقيعها صيف عام 2015م تستحوذ بموجبها "السعودية" على 50 طائرة منها 20 طائرة أخرى من طراز "A330-300" الإقليمية ذات الممرين التي اكتمل استلامها بوصول الطائرة الأخيرة منتصف شهر ديسمبر الماضي .


وتبلغ السعة المقعدية لطائرة إيرباص "A320" ـ ، 144 مقعداً ، (12) منها لدرجة الأعمال و (132) مقعداً لدرجة الضيافة ، وتتميز الطائرة بالكفاءة التشغيلية العالية ومتطلبات الراحة وأحدث التقنيات بما يحقق للضيوف مستوىً متقدماً من الخدمة والرفاهية ، وتم إجراء تحديث لمقصورة ومقاعد الطائرة لتتميز بتصميم عصري حديث روعي فيها أعلى معايير الراحة .


ويدعم وصول الطائرات الجديدة وانضمامها إلى أسطول "السعودية" المتنامي الخطط التشغيلية من خلال زيادة الرحلات والسعة المقعدية على شبكة الرحلات الداخلية والتوسع في التشغيل على القطاع الدولي عبر الوصول إلى وجهات جديدة، إضافة إلى رفع كفاءة التشغيل وتطوير المنتجات وتحسين الخدمات المقدمة للضيوف من خلال ما تتميز به الطائرات الجديدة من إمكانات ومواصفات حديثة ومطورة، إلى جانب توفير اقصى مستويات الراحة والسلامة والأمان على متن الرحلات، ورفع مستوى انضباط الأداء التشغيلي وتعزيز الموقع التنافسي للناقل الجوي .


ويبلغ أسطول الناقل الوطني حالياً (146) طائرة من بينها (12) طائرة من طراز بوينج(B787) و (41) طائرة من طراز (B777) و (32) طائرة من طراز ايرباص (A330-300) و (46) طائرة من طراز (A320) و (15) طائرة من طراز (A321) .