الطائف.. مرتادو طريق "النصائف" إلى "حيلان" يشتكون رداءته وتهالكه

طالبوا وزارة النقل بزيارة المنطقة لمعاينتها

اشتكى عدد من مرتادي الطريق الرابط بين القرى التي يقطنون بها من "كوبري النصايف" الواقع بطريق الرياض، باتجاه الشمال حتى "قرية حيلان" بمنطقة مكة المكرمة من رداءة وتهالك طبقة الإسفلت، التي تسبب العديد من الحوادث والتسبب بتعرض المركبات لتقلبات كبيرة.

وأكد عدد من الأهالي لـ"سبق" أنهم أطلقوا مسمى "طريق الموت" على الطريق؛ لحصده عدداً من أرواح أبناء القرية، وأن معضلتهم تكمن في تعرض العديد من أجزاء الطبقة الإسفلتية تبدأ قبل الوصول لقرية النصائف بقرابة ٢٠ كم، وحتى قبيل قرية حيلان للتلفيات، بما يشكل خطرًا جسيمًا للعابرين من خلال الشارع؛ وهو ما تسبب في حصد الأرواح، إضافة إلى تعرض المركبات لتلفيات كبيرة.

وأضافوا أن الطريق يسلكه عدد كبير من الطلاب والطالبات؛ مما يشكل خطرًا عليهم، مبينين أنهم لم يجدوا آذاناً صاغية لإنهاء معاناتهم مع هذا الطريق.

وطالب الأهالي مدير فرع وزارة النقل بمنطقة مكة المكرمة، بزيارة الطريق والوقوف ميدانيًا لمعرفة حقيقة ما يعانيه قائدو المركبات من سوء الطبقة الإسفلتية وتلفياتها، والخطورة التي تقع عليهم.

اعلان
الطائف.. مرتادو طريق "النصائف" إلى "حيلان" يشتكون رداءته وتهالكه
سبق

اشتكى عدد من مرتادي الطريق الرابط بين القرى التي يقطنون بها من "كوبري النصايف" الواقع بطريق الرياض، باتجاه الشمال حتى "قرية حيلان" بمنطقة مكة المكرمة من رداءة وتهالك طبقة الإسفلت، التي تسبب العديد من الحوادث والتسبب بتعرض المركبات لتقلبات كبيرة.

وأكد عدد من الأهالي لـ"سبق" أنهم أطلقوا مسمى "طريق الموت" على الطريق؛ لحصده عدداً من أرواح أبناء القرية، وأن معضلتهم تكمن في تعرض العديد من أجزاء الطبقة الإسفلتية تبدأ قبل الوصول لقرية النصائف بقرابة ٢٠ كم، وحتى قبيل قرية حيلان للتلفيات، بما يشكل خطرًا جسيمًا للعابرين من خلال الشارع؛ وهو ما تسبب في حصد الأرواح، إضافة إلى تعرض المركبات لتلفيات كبيرة.

وأضافوا أن الطريق يسلكه عدد كبير من الطلاب والطالبات؛ مما يشكل خطرًا عليهم، مبينين أنهم لم يجدوا آذاناً صاغية لإنهاء معاناتهم مع هذا الطريق.

وطالب الأهالي مدير فرع وزارة النقل بمنطقة مكة المكرمة، بزيارة الطريق والوقوف ميدانيًا لمعرفة حقيقة ما يعانيه قائدو المركبات من سوء الطبقة الإسفلتية وتلفياتها، والخطورة التي تقع عليهم.

11 سبتمبر 2019 - 12 محرّم 1441
04:57 PM

الطائف.. مرتادو طريق "النصائف" إلى "حيلان" يشتكون رداءته وتهالكه

طالبوا وزارة النقل بزيارة المنطقة لمعاينتها

A A A
11
11,307

اشتكى عدد من مرتادي الطريق الرابط بين القرى التي يقطنون بها من "كوبري النصايف" الواقع بطريق الرياض، باتجاه الشمال حتى "قرية حيلان" بمنطقة مكة المكرمة من رداءة وتهالك طبقة الإسفلت، التي تسبب العديد من الحوادث والتسبب بتعرض المركبات لتقلبات كبيرة.

وأكد عدد من الأهالي لـ"سبق" أنهم أطلقوا مسمى "طريق الموت" على الطريق؛ لحصده عدداً من أرواح أبناء القرية، وأن معضلتهم تكمن في تعرض العديد من أجزاء الطبقة الإسفلتية تبدأ قبل الوصول لقرية النصائف بقرابة ٢٠ كم، وحتى قبيل قرية حيلان للتلفيات، بما يشكل خطرًا جسيمًا للعابرين من خلال الشارع؛ وهو ما تسبب في حصد الأرواح، إضافة إلى تعرض المركبات لتلفيات كبيرة.

وأضافوا أن الطريق يسلكه عدد كبير من الطلاب والطالبات؛ مما يشكل خطرًا عليهم، مبينين أنهم لم يجدوا آذاناً صاغية لإنهاء معاناتهم مع هذا الطريق.

وطالب الأهالي مدير فرع وزارة النقل بمنطقة مكة المكرمة، بزيارة الطريق والوقوف ميدانيًا لمعرفة حقيقة ما يعانيه قائدو المركبات من سوء الطبقة الإسفلتية وتلفياتها، والخطورة التي تقع عليهم.