متحدث "الصحة": هناك فرق بين انتهاء الجائحة ومرحلة تخفيف الإجراءات الاحترازية

قال: الجائحة لم تنتهِ بعد ولكن لدينا مكاسب تمثلت في تخفيف الإجراءات وليس إلغاءها

قال المتحدث الرسمي لوزارة الصحة د. محمد العبدالعالي: إننا نحمد الله على ما تحقق من منجزات ومكتسبات خلال المرحلة الماضية من جائحة كورونا والتطور المستمر من حيث إعطاء اللقاحات حول العالم، حيث تخطى عدد الحاصلين عليه أكثر من 6 مليا و600 مليون شخص، منوهاً بأنه تجاوز عدد الجرعات من لقاح كورونا المعطاة في المملكة 45 مليون و500 ألف جرعة، وقد استكمل التحصين أكثر من 21 مليوناً و100 ألف شخص، وهو ما يزيدنا رسوخاً على المكاسب التي تحصلنا عليها من خلال هذه الجائحة.
وأكد أن الجرعات ليست متوفرة فقط لمن أخذوا الجرعة الأولى أو لمن للتو سيتحصل على الجرعة الثانية، بل إنها متوفرة حالياً لمن سيحصل على الجرعة المعززة والتنشيط "الجرعة الثالثة" أيضاً، مضيفًا أن هذه الجرعة التنشيطية مهمة، بسبب احتمالية نزول مستوى فاعلية التحصين ضد فيروس كورونا مع مرور الوقت، وموضحًا أننا في المملكة قد بدأنا في إعطاء هذه الجرعة لبعض الفئات وهم
ذوو المخاطر العالية والتي تخص الجانب المناعي كزارعي الأعضاء أو المصابين بالفشل الكلوي المزمن وأصحاب الأمراض المزمنة أو كبار السن أو الممارسين الصحيين، وأنه سيتم التوسع فيها لمنحها لمن هم فوق 18 عاماً وما فوق ومضى على أخذهم الجرعة الثانية 6 أشهر.

وأبان المتحدث الرسمي لوزارة الصحة أن هناك فرقاً بين انتهاء الجائحة ومرحلة تخفيف الإجراءات الاحترازية، فالجائحة لم تنتهِ بعد، لكن لدينا مكاسب تمثلت في تخفيف الإجراءات وليس إلغاءها، مشدّداً على ضرورة الإسراع بالحصول على أخذ اللقاحات لمن لا يزال متخوفاً أو لديه أي ظروف منعته من الحصول عليها خلال الفترة الماضية.

وأضاف د. العبدالعالي أنه تم تسجيل (47) حالة جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19) ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة (548252) حالة، وبلغ عدد الحالات النشطة (2192) حالة نشطة، وبلغ عدد الحالات الحرجة (79)حالة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الأحد، مشيراً إلى أن عدد المتعافين في المملكة ولله الحمد وصل إلى (537282) حالة بإضافة (36) حالة تعافٍ جديدة. كما بلغ عدد الوفيات (8778) حالة، بإضافة (2) حالتين "رحمهما الله".

لقاح كورونا وزارة الصحة فيروس كورونا الجديد
اعلان
متحدث "الصحة": هناك فرق بين انتهاء الجائحة ومرحلة تخفيف الإجراءات الاحترازية
سبق

قال المتحدث الرسمي لوزارة الصحة د. محمد العبدالعالي: إننا نحمد الله على ما تحقق من منجزات ومكتسبات خلال المرحلة الماضية من جائحة كورونا والتطور المستمر من حيث إعطاء اللقاحات حول العالم، حيث تخطى عدد الحاصلين عليه أكثر من 6 مليا و600 مليون شخص، منوهاً بأنه تجاوز عدد الجرعات من لقاح كورونا المعطاة في المملكة 45 مليون و500 ألف جرعة، وقد استكمل التحصين أكثر من 21 مليوناً و100 ألف شخص، وهو ما يزيدنا رسوخاً على المكاسب التي تحصلنا عليها من خلال هذه الجائحة.
وأكد أن الجرعات ليست متوفرة فقط لمن أخذوا الجرعة الأولى أو لمن للتو سيتحصل على الجرعة الثانية، بل إنها متوفرة حالياً لمن سيحصل على الجرعة المعززة والتنشيط "الجرعة الثالثة" أيضاً، مضيفًا أن هذه الجرعة التنشيطية مهمة، بسبب احتمالية نزول مستوى فاعلية التحصين ضد فيروس كورونا مع مرور الوقت، وموضحًا أننا في المملكة قد بدأنا في إعطاء هذه الجرعة لبعض الفئات وهم
ذوو المخاطر العالية والتي تخص الجانب المناعي كزارعي الأعضاء أو المصابين بالفشل الكلوي المزمن وأصحاب الأمراض المزمنة أو كبار السن أو الممارسين الصحيين، وأنه سيتم التوسع فيها لمنحها لمن هم فوق 18 عاماً وما فوق ومضى على أخذهم الجرعة الثانية 6 أشهر.

وأبان المتحدث الرسمي لوزارة الصحة أن هناك فرقاً بين انتهاء الجائحة ومرحلة تخفيف الإجراءات الاحترازية، فالجائحة لم تنتهِ بعد، لكن لدينا مكاسب تمثلت في تخفيف الإجراءات وليس إلغاءها، مشدّداً على ضرورة الإسراع بالحصول على أخذ اللقاحات لمن لا يزال متخوفاً أو لديه أي ظروف منعته من الحصول عليها خلال الفترة الماضية.

وأضاف د. العبدالعالي أنه تم تسجيل (47) حالة جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19) ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة (548252) حالة، وبلغ عدد الحالات النشطة (2192) حالة نشطة، وبلغ عدد الحالات الحرجة (79)حالة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الأحد، مشيراً إلى أن عدد المتعافين في المملكة ولله الحمد وصل إلى (537282) حالة بإضافة (36) حالة تعافٍ جديدة. كما بلغ عدد الوفيات (8778) حالة، بإضافة (2) حالتين "رحمهما الله".

24 أكتوبر 2021 - 18 ربيع الأول 1443
05:49 PM
اخر تعديل
24 نوفمبر 2021 - 19 ربيع الآخر 1443
11:55 AM

متحدث "الصحة": هناك فرق بين انتهاء الجائحة ومرحلة تخفيف الإجراءات الاحترازية

قال: الجائحة لم تنتهِ بعد ولكن لدينا مكاسب تمثلت في تخفيف الإجراءات وليس إلغاءها

A A A
2
4,979

قال المتحدث الرسمي لوزارة الصحة د. محمد العبدالعالي: إننا نحمد الله على ما تحقق من منجزات ومكتسبات خلال المرحلة الماضية من جائحة كورونا والتطور المستمر من حيث إعطاء اللقاحات حول العالم، حيث تخطى عدد الحاصلين عليه أكثر من 6 مليا و600 مليون شخص، منوهاً بأنه تجاوز عدد الجرعات من لقاح كورونا المعطاة في المملكة 45 مليون و500 ألف جرعة، وقد استكمل التحصين أكثر من 21 مليوناً و100 ألف شخص، وهو ما يزيدنا رسوخاً على المكاسب التي تحصلنا عليها من خلال هذه الجائحة.
وأكد أن الجرعات ليست متوفرة فقط لمن أخذوا الجرعة الأولى أو لمن للتو سيتحصل على الجرعة الثانية، بل إنها متوفرة حالياً لمن سيحصل على الجرعة المعززة والتنشيط "الجرعة الثالثة" أيضاً، مضيفًا أن هذه الجرعة التنشيطية مهمة، بسبب احتمالية نزول مستوى فاعلية التحصين ضد فيروس كورونا مع مرور الوقت، وموضحًا أننا في المملكة قد بدأنا في إعطاء هذه الجرعة لبعض الفئات وهم
ذوو المخاطر العالية والتي تخص الجانب المناعي كزارعي الأعضاء أو المصابين بالفشل الكلوي المزمن وأصحاب الأمراض المزمنة أو كبار السن أو الممارسين الصحيين، وأنه سيتم التوسع فيها لمنحها لمن هم فوق 18 عاماً وما فوق ومضى على أخذهم الجرعة الثانية 6 أشهر.

وأبان المتحدث الرسمي لوزارة الصحة أن هناك فرقاً بين انتهاء الجائحة ومرحلة تخفيف الإجراءات الاحترازية، فالجائحة لم تنتهِ بعد، لكن لدينا مكاسب تمثلت في تخفيف الإجراءات وليس إلغاءها، مشدّداً على ضرورة الإسراع بالحصول على أخذ اللقاحات لمن لا يزال متخوفاً أو لديه أي ظروف منعته من الحصول عليها خلال الفترة الماضية.

وأضاف د. العبدالعالي أنه تم تسجيل (47) حالة جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19) ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة (548252) حالة، وبلغ عدد الحالات النشطة (2192) حالة نشطة، وبلغ عدد الحالات الحرجة (79)حالة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الأحد، مشيراً إلى أن عدد المتعافين في المملكة ولله الحمد وصل إلى (537282) حالة بإضافة (36) حالة تعافٍ جديدة. كما بلغ عدد الوفيات (8778) حالة، بإضافة (2) حالتين "رحمهما الله".